الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
لدغة قنديل البحر
لدغة قنديل البحر       
* قنديل البحر:
قنديل البحر هو حيوان بحرى من الرخويات له قوام هلامى شبيه بالجيلى ولذا أُطلق عليه باللغة الإنجليزية (Jellyfish).

ويوجد به مجسات حسية وهذه المجسات إما أن تنكمش حتى يصل طولها إلى 10 سم أو تتمدد حتى تصل إلى 3 أمتار فى الطول وتسبب لسعاتها ألما حارقاً وشديداً. يتغذى قنديل البحر علي الأسماك الصغيرة، أما هو فغذاء شهى للسلاحف البحرية.

لدغة قنديل البحر- قنديل البحر.
- أعراض لدغة قنديل البحر.
- الذهاب إلى الطبيب.
- أسباب لدغة قنديل البحر.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- العلاج والعقاقير.
- نمط الحياة والعلاج المنزلي.
- الوقاية.

قناديل البحر (Jellyfish) متواجدة فى كل محيطات العالم، وتتراوح حدة لدغتها ما بين البسيطة والحادة .. وهناك البعض منها له التأثير السام .. وقد تسبب اللدغة البسيطة أيضاً ألم حاد واستثارة للجلد .. فى حين أن البعض الآخر لا يسبب أي أذى للإنسان. غالبية لدغات قناديل البحر تتحسن بالعلاج المنزلي .. لكن على الجانب الآخر اللدغات الحادة منها تتطلب علاج طبي. فى الحالات النادرة قد تكون هذه اللدغات مميتة.

* أعراض لدغة قنديل البحر:
من علامات لدغة قناديل البحر:
- ألم به حرقان.
- علامات حمراء مؤلمة أو خطوط تظهر بعد مرور عدة دقائق أو بعد عدة ساعات.
- هرش.
المزيد عن الهرش ..
- تنميل ووخز.
- بثرات.
- ألم يصل إلى الرجل أو الذراع أو الجذع.
فى العادة تتحسن حالة الجلد المستثار فى خلال أسبوع إلى أسبوعين. فى بعض الحالات فإن بعض العلامات التي توجد على الجلد قد تستغرق من شهر إلى شهرين حتى تختفي.
أما لدغة قنديل البحر التي تؤثر على الجسم بأكمله، وليس الجلد فقط، فإن الأعراض الحادة تحدث من انتشار اللدغة فى أماكن عديدة بالجسم وهو أمراً شائعاً بين للأطفال والكبار، ومن أعراض لدغة قنديل البحر الحادة تتمثل فى التالى:
- الغثيان.
- القيء.
- الصداع.
- تشنج العضلات.
- الضعف.
- صعوبة التحكم فى حركة العضلات.
- الدوار.
- السخونة.
المزيد عن السخونة ..

* الذهاب إلى الطبيب:
على الرغم من أن لدغة قنديل البحر مؤلمة إلا أن معظمها بسيطة وتتحسن بالعلاج المنزلي وذلك بوضع الكمادات الثلجية وكريمات الجلد، وفى بعض الحالات الأخرى تكون اللدغة خطيرة وتهدد حياة الشخص.
اللجوء إلى الطوارئ، إذا كانت:
- اللدغة تغطى مكان كبير بالجلد.
- إذا ظهر رد فعل من الحساسية مثل ضيق فى ممرات الهواء أو فى الحلق أو شعور بالضعف والمرض.

* أسباب لدغة قنديل البحر:
لدغة قنديل البحرعندما يمر الإنسان بجانب قنديل البحر يقوم بإفراز مادة تسمى بـ (Nematocysts) الكيس السلكي وهى حُمَة لاسعة فى الحيوان اللاحشوى والتي فى الأصل تكون من أجل فريسته من الأسماك الصغيرة، وعندما يعترض الإنسان مساره يحقنه السم فى سطح الجلد.
هناك البعض من قناديل البحر غير ضارة، لكن الكثير منها تكون لدغتها مؤلمة، والبعض الآخر يكون ساماً ويسبب أعراض حادة.
ومن أنواع قناديل البحر التي تسبب اللدغة المؤلمة أو الحادة التالى:
1- السفينة البرتغالية (Portuguese man-of-war):
لديه انتفاخ لونه أرجواني فى أعلاه يستخدمه كشراع، ويتواجد هذا النوع من القناديل فى السواحل الشرقية والغربية بشمال أمريكا وفى هاواي وفى خليج المكسيك.
2- قُرَّاص البحر (The sea nettle):
ويكون لون قنديل البحر بنى أو أحمر ومتواجد فى السواحل الأطلنطية بالولايات المتحدة الأمريكية، ويكون فى مجموعات كبيرة على الشواطئ.
القُرَّاص هو نبات ذو وبر شائك.
3- قنديل البحر الصندوقي (The box jellyfish):
ومعروف عنه بأنه دبور البحر، لأنه من أكثر المخلوقات البحرية سُمية على الإطلاق ويتواجد فى المحيطات الدافئة على مستوى أنحاء العالم. وأكثر الأنواع شراسة فى اللدغة تلك المتواجدة فى الساحل الشرقي لأستراليا، واللدغة تسب ألم بالغ وتهدد حياة الشخص، وتسمى هذه اللدغة بمتلازمة إيروكانجى (Irukandji syndrome).
4- عُرف الأسد (The lion"s mane):
وهو من أكبر قنديل بحر، حيث يصل فى القطر إلى 2.4 متر، ومتواجد فى المناطق الباردة وفى المناطق الشمالية للمحيط الهادي والأطلنطي.

* عوامل الخطورة:
هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للدغة قنديل البحر:
- السباحة باتجاه الرياح.
- السباحة فى الأوقات التي تكون قناديل البحر منتشرة فيها بكميات كبيرة (فترة ازدهار القناديل).
- السباحة أو الغوص بدون ملابس حامية فى المناطق التي تنتشر بها قناديل البحر.
- اللعب أو أخذ حمام شمس أثناء تواجدها على الشواطىء.
- السباحة فى المناطق المعروف عنها وجود كميات كبيرة من قناديل البحر بها.

* المضاعفات:
فى غالبية الحالات، فإن لدغة قنديل البحر لا تسبب أية مضاعفات وتتحسن الأعراض فى خلال أسابيع، وعلى الرغم من ذلك فإنه من النادر أن تسبب قناديل البحر المضاعفات التالية:
- العدوى.
- الندبات.
- تهديد حياة الشخص من الاستجابة الحادة من اللدغات المتعددة فى الجسم.

* اللاج والعقاقير:
قناديل البحريتم علاج لدغة قنديل البحر بالعلا المنزلي الذي يتضمن على:
- إبطال مفعول اللدغة (اللسعة)، وذلك بغسيل مكان اللدغة على الفور بماء البحر المالح لإزالة المجسات الحسية من على الجلد، عدم استخدام ماء الصنبور الجاري حتى لا تنتشر اللغات بالجسد (ماء البحر المالح هو المستخدم)، ثم يتم وضع الخل على مكان اللدغة لمحايدة أثر المجسات الحسية التي أفرزها القنديل والتي تظل موجودة على الجلد .. عدم استخدام الخل مع لدغة قنديل البحر القُرَّاصى.
المزيد عن فوائد الخل ..

- إزالة أية آثار للمجسات الحسية، وذلك بوضع كريم الحلاقة أو معجون من ماء البحر مع صودا الخبز أو ماء البحر مع بودرة الطلق على مكان اللدغة ثم فركها بعد أن تجف.
المزيد عن فوائد صودا الخبز ..

- مسكنات للألم، باستخدام الكمدات الثلجية وكريمات الجلد المتاحة فى الصيدليات مثل لوسيون الكالامين تساعد فى تخفيف الألم وحدة الهرش، كما أن غسل أو غمس مكان اللدغة فى الماء الساخن قد يساعد كثيراً.

أما بالنسبة للدغات الحادة فإن العلاجات المنزلية لا تكن كافية، والرعاية الطبية هي المطلوبة، وتتضمن على التالى:
1- النفس الصناعي وإنعاش عضلة القلب والرئة، فى بعض الحالات النادرة جداً تسبب انتشار لدغة قنديل البحر فى الجسم توقف فى عضلة القلب وسيكون الاحتياج حينها إلى تدليك عضلة القلب والرئة وإلى قبلة الحياة.
- تدعيم الحياة، إذا عانى الشخص مع لدغة قنديل البحر من استجابة حادة تؤثر على وظائف الجسم وليس مجرد الجلد، فإن الأولوية تكون للعمل على استقرار التنفس لدى الشخص وبالمثل على استقرار معدل ضربات القلب وضغط الدم وكافة الوظائف الحيوية الأخرى.

- مضاد للسم، إذا كانت اللدغة بواسطة قنديل البحر الصندوقي فقد تكون هناك حاجة إلى جرعة فورية من مضادات السم لمعادلة تأثيره على أجهزة الجسم.

- التحكم فى الألم، فى غالبية الحالات فإن اللدغة التي يسببها قنديل البحر يتم علاجها بكريمات الجلد، وإذا كان الألم حاداً ويوجد تشنج عضلي فقد يكون هناك احتياج للحقن عن طريق الوريد أو أدوية مسكنة للألم.

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
إذا تعرض الشخص للدغة قنديل البحر عليه بالتزام الهدوء، وإتباع الإرشادات التالية:
- سكب ماء البحر على مكان اللدغة من أجل غسل المجسات الحسية اللاسعة، عدم غسيل اللدغة بماء الصنبور الجاري أو الكحول أو الأمونيا وعدم حك أو هرش مكان اللدغة .. لأن كل هذا يؤدى إلى انتشار اللدغات بالجلد.

- سكب الخل فوق مكان اللدغة وذلك من أجل تثبيط مفعول المادة التي توجد على الجلد.

- يمكن إزالة المادة التي أفرزها قنديل البحر بأي شىء بلاستيكي مثل كارت أو بقفاز مطاطي.
الحساسية من المطاط ..

- يتم عمل معجون من ماء البحر وصودا الخبز أو بودرة الطلق حيث توضع على مكان اللدغة، كما يمكن استخدام كريم الحلاقة .. وبعد جفافهم يتم فرك المعجون، وهذا سيعمل على التخلص من أية بقايا للمجسات الحسية من قنديل البحر.

- بعد إزالة آثار المادة التي أفرزها قنديل البحر يتم غمس المنطقة المصابة فى الماء الساخن لمدة 20 دقيقة، لابد وأن يكون الماء ساخناً بشرط أن يتحمله الشخص من 43 – 45 درجة مئوية.

- وضع كمادات ثلجية أو كريم أستيرويد على مكان اللدغة من لتخفيف الألم والاستثارة.

* الوقاية:
هناك بعض الخطوات التي تجنب الشخص لدغة قنديل البحر:
- عند العوم فى المناطق التي تنتشر بها قناديل البحر، يتم ارتداء الملابس الحامية للجلد، وخاصة التي تغطى الذراع والأرجل للحماية من التعرض للدغة.

- سؤال الشخص المتخصص قبل السباحة فى البحر عما إذا كانت هذه المنطقة معروف عنها انتشار قناديل البحر بها.
- الابتعاد عن البحر أو السباحة فى ماء البحر عندما تكون القناديل منتشرة بأعداد كبيرة.

- فى حالة التعرض للدغة عدم هرش مكانها حتى لا تنتشر العديد من اللدغات بالجسم.

- فى حالة التعرض للدغة، لابد من التصرف بهدوء وذلك بالخروج من البحر وعدم حك الجلد مكان اللدغة لأنه يسبب العديد من اللدغات.

المزيد عن أنواع اللدغات الأخرى

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية