الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
كسور الضلوع – Rib fractures
كسور الضلوع       
* كسر الضلوع:
كسر الضلوع هو من الإصابات الشائعة التي تحدث عندما تكون إحدى عظام القفص الصدري مكسورة أو حدث بها شرخ.

ومن أكثر الأسباب التي تساهم فى مثل هذه الكسور هى الإصابات التي تتعرض لها منطقة الصدر مثل حوادث السيارات أو السقوط أو تلك الحوادث التي تنجم عن الرياضات التي يكون فيها احتكاك.

القفص الصدرى- كسر الضلوع.
- أعراض كسور الضلوع.
- الذهاب إلى الطبيب.
- أسباب كسور الضلوع.
- عوامل الخطورة.
- مضاعفات كسور الضلوع.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- الوقاية.

معظم أنوع كسور القفص الصدري ما هى إلا شروخ وتكون مؤلمة لكنها ليست خطيرة مثل الكسر الذي ينجم عنه تفتت العظام إلى أكثر من جزء لأنها قد تعمل على تلف الأوعية الدموية والأعضاء الداخلية.
فى غالبية الحالات، عادة ما تلتئم الكسور فى غضون شهر أو شهرين من تلقاء نفسها، ومن الهام السيطرة على الألم حتى يستطيع الشخص التنفس بعمق وتجنب المضاعفات التي تحدث للرئة من الالتهاب الرئوي.
المزيد عن الالتهاب الرئوي ..

* أعراض كسور الضلوع:
قد تتضمن أعراض الكسر على التالى:
- ألم عند أخذ نفس عميق.
- ألم يزداد سوءً عند الضغط على المنطقة المصابة أو عند إمالة الجسم أو التوائه.

* الذهاب إلى الطبيب:
الذهاب الفوري إلى الطبيب إذا أحس الشخص بوجود منطقة لينة فى منطقة القفص الصدري بعد التعرض لإصابة ما أو وجود ألم عند أخذ نفس عميق أو هناك ما يعيق عملية التنفس.
إذا أحس الشخص بضغط فى منطقة الصدر أو شعر بالامتلاء أو الألم فى منطقة وسط الصدر الذي يستمر لأكثر من بضعة دقائق، أو أن هناك ألم يمتد إلى الذراع أو الكتف وليس الصدر فقط مع وجود نوبات من ألم الصدر الحاد .. لابد من اللجوء الفوري إلى الطبيب، مع الأخذ فى الاعتبار أن هذه الأعراض أيضاً تتصل بالأزمات القلبية.
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص المصاب بكسر فى الضلوع؟
- كتابة قائمة بالأعراض التي ظهرت عليه.
- تدوين قائمة بالتاريخ الطبي وعما إذا كانت توجد مشاكل صحية أخرى عنده.
- تدوين الاضطرابات أو المشاكل الصحية التي يعانى منها الآباء أو أحد الأقارب فى العائلة.
- تدوين كافة أنواع الأدوية والمكملات الغذائية التي يأخذها الشخص.
- كتابة الأسئلة التي يود المصاب سؤال الطبيب عنها.
ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
- أين مكان الألم بالصدر؟
- متى بدأ الألم فى الظهور؟
- هل هناك ما يؤدى إلى ازدياد الآلام سوءً؟

* أسباب كسور الضلوع:
رياضة البيسبول وكسور الضلوعالكسر الذي يحدث فى الضلوع قد يكون بسبب الضغط المباشر على العظام فى الصدر، ومن أمثلتها:
- حوادث السيارات.
- السقوط.
- الرياضات التي يكون فيها احتكاك.
- إساءة المعاملة (بالضرب والتعدي).
أو
بسبب الإصابة المتكرر لنفس المكان، ومن أمثلتها:
- الرياضات مثل البيسبول وكرة السلة والجولف أو التجديف.
- نوبات من السعال الحادة وعلى المدى الطويل.

* عوامل الخطورة:
هناك بعض العوامل التي قد تساهم فى تزايد احتمالية تعرض الشخص لكسور الضلوع:
- هشاشة العظام، وهو الاضطراب التي تفقد العظام فيها كثافتها.
المزيد عن هشاشة العظام ..
- المشاركة فى الرياضات، وخاصة الرياضات التي يكون فيها احتكاك مثل الهوكي وكرة القدم التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للإصابات فى منطقة الصدر وبالتالى كسر العظام.
- الخلايا السرطانية فى منطقة الضلوع، فالخلايا السرطانية تعمل على إضعاف العظام مما يجعلها أكثر عرضة للكسور.

* مضاعفات كسور الضلوع:
كسور الضلوع التي يتعرض فيها العظم إلى التفتت إلى أكثر من جزء أخطر بكثير من الكسور التي تكون على هيئة شروخ حيث قد تؤدى إلى تلف الأوعية الدموية والأعضاء الداخلية .. والخطورة تتزايد برقم الضلع المكسور، والمضاعفات تتباين حسب الضلع المكسور. وترقيم الضلوع يكون من أعلى إلى أسفل:
1- الضلوع العلوية:
ومن أجل حدوث الكسور بها لابد وأن تخضع لضغط شديد جداً وخاصة الثلاث ضلوع الأولى لأنها محمية بالكتفين وعظمة الترقوة، وإذا حدث وتعرضت للكسر فإن العظام المكسورة المدببة قد تحدث خرق بالأوعية الدموية العظمى ومنها الأورطى.
2- الضلوع الوسطي:
وهى التي تتعرض للكسر من الإصابة الحادة، ونهايات الكسور هنا قد ينجم عها النزيف أو وخز الرئة مما يؤدى إلى الفشل الرئوي.
3- الضلوع السفلية:
وهى أقل عرضة للكسر، لأنها غير متصلة بعظمة الثدي مما يجعلها أكثر مرونة، وإذا تعرضت للكسر فإن نهاياتها قد تحدث ضمور خطير بالطحال والكبد أو الكلى.

* الاختبارات والتشخيص:
خلال الفحص الجسدي سوف يقوم الطبيب بالضغط على الضلوع برفق، كما سيقوم بالاستماع إلى صوت الرئة ورؤية تحرك القفص الصدري أثناء التنفس.
وسوف يوصى الطبيب بإجراء الاختبارات التشخيصية التالية:
- الأشعة السينية:
باستخدام مستويات منخفضة من الإشعاع، من الممكن أن تعكس صورة مرئية واضحة لما يوجد بداخل العظام، لكن أشعة إكس قد لا تُظهر كسر الضلوع لحديث وخاصة إذا كان الكسر على هيئة شرخ بالعظم ولم يحدث به تفتت، كما أن أشعة إكس تساعد فى تشخيص ما لحق بالرئة.
- الأشعة المقطعية:
تعكس الأشعة المقطعية صورة الضلوع المكسورة التي لم تستطع الأشعة السينية تغطيتها، والإصابات التي تلحق بالأنسجة اللينة والأوعية الدموية من السهل أيضا رؤيتها فى المسح بالأشعة المقطعية. وفى هذا النوع من الأشعة يتم أخذ صور من زوايا عديدة يتم تجميعها للهياكل الداخلية بالجسم، وهذا الاختبار غير مؤلم وعادة ما يستغرق أقل من 20 دقيقة.
المزيد عن الأشعة المقطعية ..
- المسح للعظام:
هذا الاختبار يُستخدم لرؤية الكسور الناتجة عن الضغوط والشروخ التى نتجت بعد الإصابات المتكررة لنفس المكان، وخلال هذا الاختبار يتم حقن المريض بالصبغة فى مجرى الدم التي تتجمع فى العظم وخاصة فى المكان الذي يلتئم.

* العلاج والعقاقير:
غالبية أنواع كسور الضلوع تلتئم من تلقاء نفسها فى غضون ستة أسابيع.
الأدوية:
من الهام أن يأخذ الشخص مسكنات للألم إذا كان الكسر يؤلمه وخاصة عند التنفس بعمق الأمر الذي يؤدى إلى تطور الأعراض فى صورة التهاب رئوي.
من العقاقير المسكنة والمتاحة فى الصيدليات هى "الأسيتامينوفين" و"الأيبوبروفين".
الأربطة الضاغطةإذا لم تجدى هذه العقاقير فسوف يقوم الطبيب بوصف مسكنات للألم أقوى منها.
إذا كان الألم حاداً جداً فسوف يوصى الطبيب بحقن مخدر طويل المفعول حول الأعصاب التي تغذى الضلع.
بالنسبة للأربطة الضاغطة حول الصدر التي كانت تستخدم فى الماضي من أجل تقليل حركة الضلوع وبالتالى المساعدة على التئامها سريعاً لا يوصى بها الآن، لأنها تمنع الشخص من أخذ نفس عميق وبالتالى التعرض للإصابة بالالتهاب الرئوي إحدى مضاعفات كسور الضلوع.

* الوقاية:
يتم إتباع الإجراءات الوقائية التالية من أجل تجنب كسور العظام بقدر الإمكان:
- حماية النفس من الإصابات المتعلقة بالرياضة وذلك بارتداء الأدوات الواقية عند ممارسة رياضة تتطلب احتكاك.
- الإقلال من السقوط فى المنزل، وذلك بتنظيف السوائل التي تقع على الأرض وتعرض الإنسان للانزلاق، استخدام فرش الأرض المطاطي فى الحمامات لتجنب الانزلاق، الحرص على إضاءة المنزل جيداً، تثبيت السجاجيد على الأرض حتى لا تنزلق تحت الرجل وينزلق معها الإنسان.
- تقليل عوامل الخطورة التي تؤدى إلى الإصابة بهشاشة العظام بتناول القدر الوافر من الكالسيوم فى النظام الغذائى من أجل بناء العظام (لابد وأن يتناول الشخص 1.200 ملجم من الكالسيوم يومياً من الطعام ومن المكملات).
المزيد عن الكالسيوم ..

الكسور والخلع على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية