الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
طوارئ العين
طوارىء العين       

- الإسعافات الأولية لإصابات العين.
- الوقاية من إصابات العين.
- التركيب التشريحي للعين.

- طوارئ العين:

بما أن العين عضو من أعضاء الجسم حساس للغاية فأى إصابة بها قد يؤثر عليها بدرجة خطيرة تؤدى إلى فقد البصر إذا لم يتم علاجها سريعاً وبشيء من الجدية. ومن ضمن هذه الإصابات: القطع، الخدوش، الحروق، التعرض للمواد الكيميائية، دخول جسم غريب وأية إصابة أخرى غير خطيرة.
وتعتبر الإسعافات الأولية جزءاً من البرنامج الوقائى لمعرفة كيفية المحافظة على العين والرؤية.

- اعتبارات هامة عند التعامل مع العين:
- من الهام جداً أن تحصل العين على العناية الطبية مهما كانت نوع الإصابة، حتى احمرار العين وألمها العادى بدون أية إصابة خطيرة يحتاج إلى المشورة الطبية الفورية.

- الإصابات أو الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية من الممكن أن يكون سببها طبيعة العمل الذى يقوم به الشخص أو من المنتجات الكيميائية التى تُستخدم بغرض التنظيف فى المنزل.

- الحروق التى تنتج عن الأحماض وتؤثر على القرنية يمكن علاجها، أما المواد الكيميائية القلوية مثل محلول القِلْى الذى يُستعمل فى الغسيل وصناعة الصابون أو منظفات المصارف أو هيدروكسيد الصوديوم تؤدى إلى تلف دائم بالقرنية .. وهذا التلف يستمر فى مضاعفاته إذا لم يتم علاجه فورياً.

- الغبار والرمال وأية ذرات أخرى تغزو العين بسهولة، ومع استمرار احمرار العين وألمها يعنى ضرورة اللجوء إلى المشورة الطبية.
دخول جسم غريب فى العين يهدد حاسة الإبصار عند الإنسان أو يُلحق الضرر بالقرنية أو عدسة العين البللورية.

كدمات العين- "العين السوداء" تتسبب فيها إصابة العين المباشرة أو الوجه. أنواع معينة من كسور الجمجمة ينجم عنها تكون الكدمات حول العين حتى وإن لم تكن هناك إصابة بالعين مصاحبة لهذه الكسور، والسبب فى هذه الكدمات هو وجود نزيف تحت الجلد والذى يتحول لونه حول العين إلى اللون الأسود والأزرق .. ثم يُصبح قرنفلى وأخضر وفى النهاية أصفر قبل أن يختفى هذا اللون غير الطبيعى والذى يستغرق أسبوعين. ومن الأعراض الأخرى المصاحبة للكدمات تورم الجفن والأنسجة المحيطة به أيضاً.

- فى بعض الأحيان تحدث إصابات بالغة للعين من ضغط الأنسجة المتورمة حولها مثل: النزيف داخل العين والذى يقلل من حدة الرؤية أو تكون المياه الزرقاء أو إلحاق التلف بالقرنية.

- أسباب طوارئ العين:
- إصابات الرأس .. المزيد عن الإسعافات الأولية لإصابات الرأس
- دخول جسم غريب فى العين.
- إصابات المواد الكيميائية.
- لطمة بالعين.
- قطع بالعين أو الجفون.
- التهاب الملتحمة.
- المياه الزرقاء.
- التهاب القرنية.
- سحج القرينة (Corneal abrasion).

- أعراض الحالات الطارئة للعين:
- آلام العين.
- فقد الرؤية.
- تضاؤل حدة الرؤية.
- ازدواج الرؤية.
- احمرار أو مظهر دموى بالعين.
- حساسية ضد الضوء.
- نزيف.
- كدمات.
- قطع أو جروح.
- صداع.
- هرش بالعين.
- عدم تساوى حدقتي العين.
- وخز أو حرقان العين.
- إحساس بوجود شئ فى العين.

- الإسعافات الأولية لطوارئ العين:

فى جميع خطوات الإسعافات الأولية لابد من القيام الفوري بإجراءاتها:
أ- جسم صغير فى العين أو الجفن:
العين تعالج نفسها عند دخول جسم غريب صغير فيها مثل ذرة الرمل أو الرموش من خلال طرف العين والدموع إذا لم تتغلب على المشكلة بالوسائل الدفاعية الذاتية لها يتم عمل الآتى:
1- الطلب من الشخص بعدم حك العين، مع غسيل اليدين قبل فحص عين المصاب.
2- فحص العين تحت ضوء مباشر مع الطلب من الشخص بتحريك عينيه لأعلى وأسفل وإلى الجانبين.
3- للنظر تحت الجفن العلوى يمكنك وضع قطعة قطنية على خارج الجفن ثم قلب الجفن فوق القطعة القطنية.
4- إذا كان الجسم الغريب على الجفن حاول التخلص منه بقوة الماء المندفعة إذا لم يجدى، محاولة استخراجه بواسطة قطعة قطنية أخرى مبللة بطرف صغير منها.
- أما إذا الجسم داخل نفسها، تتم المحاولة بغسيل العين أولاً مع استخدام قطرة العين الطبية بوضعها فى الجانب الخارجى من العين.
لا تحاول لمس العين بالقطعة القطنية لاستخراج الجسم الغريب. قد يستمر الإحساس بوجود الجسم الغريب بعد استخراجه أو الشعور بعدم الارتياح وتختفى الأعراض فى خلال يوم أو يومين على الأكثر، أما إذا استمر عدم الارتياح أو تأثرت الرؤية لابد من اللجوء إلى المساعدة الطبية على الفور.

ب- الأجسام الكبيرة:
- ترك الجسم فى مكانه، مع عدم المحاولة لاستخراجه أو لمسه أو ممارسة الضغط عليه.
- طمأنة المصاب وتهدئته.
- غسيل الأيدى.
- تغطية كلا العينين حتى لو كانت الإصابة فى عين واحدة لمنع حركة العين. ويمكن تغطية العين بقطعة قماش أو ضمادة نظيفة إذا كان الجسم صغيراً. أما إذا كان الجسم كبيراً فيمكن وضع كوب ورقى على العين المصابة وتثبيت الكوب بشريط لاصق أما العين الأخرى غير المصابة فيكفى معها الضمادة أو قطعة القماش.
- اللجوء إلى العناية الطبية المتخصصة على الفور.

ج- المواد الكيميائية فى العين:
- غسيل العين المصابة بماء الصنوبر المندفع، مع إدارة رأس المصاب بحيث تصبح العين لأسفل وإلى الجانب. البقاء على بقاء الجفن مفتوحاً والاسمرا على غسيل العين بالماء لمدة 15 دقيقة.
- إذا تأثرت كلا العينين أو كانت المادة الكيميائية على عضو آخر فى جسم المصاب فيه أن يأخذ حماماً.
- إذا كان الشخص يرتدى عدسات لاصقة ولم تخرج من العين بقوة اندفاع الماء، فعليك بالطلب من الضحية أن يقوم بخلعها بعد غسيل العين بالماء الجارى من الصنبور.
- تغطية كلا العينين بضمادة نظيفة حتى ولو كانت واحدة فقط هى المصابة لمنع حك العين أو حركتهما.
- بعد اتباع الخطوات السابقة، لابد من اللجوء إلى المشورة الطبية الفورية.

د- القطع، الخدوش، أو اللطمة القوية فى العين:
- إذا تأثرت كرة العين، اللجوء إلى الطبيب الفورى شىء حتمى لا مفر منه.
- استخدام الكمادات المثلجة لتقليل التورم أو أى نزيف، مع عدم ممارسة الضغط على العين لوقف النزيف.
- إذا كان النزيف يتجمع داخل العين، يتم تغطية العينين واللجوء إلى المساعدة الطبية.

- قطع الجفن:
- يتم غسيل العين بحرص، ووضع مرهم (Bacitracin –Mupirocin) على الحاجب ولكن بطبقة سميكة ثم يغطى بضمادة، واللجوء إلى المساعدة الطبية الفورية.
- إذا كان هناك نزيف من القطع يتم الضغط على النزيف بقطعة قماش نظيفة جافة حتى يقف.
- ثم يُغسل الجرح بالماء ويُغطى بضمادة نظيفة، مع وضع كمادات ثلجية فوق الضمادة لتقليل التورم والألم.

- تحذيرات مع طوارئ العين:
- لا تحاول الضغط أو حك العين المصابة.
- لا تحاول خلع العدسات اللاصقة إلا فى الحالات التالية:
أ- حدوث تورم سريع مصاحب للإصابة.
ب- تعرض العين للمواد الكيميائية وعدم خروجها عند غسيل العين بالماء المندفع.
ج- أو إذا لم يستطع المصاب الحصول على المساعدة الطبية الفورية.
- لا تحاول استخراج الجسم الغريب من العين، وبدلاً من ذلك اللجوء إلى المساعدة الطبية.
- لا تحاول التقاط الأجسام الغريبة بأية أدوات حادة مثل الملقاط أو حتى استخدام القطن المبلل (فى حالة وجود الجسم الغريب فى الجفن).

- اللجوء إلى المساعدة الطبية:
- إذا كان هناك قطع أو اختراق لكرة العين أو خدش مرئي.
- إذا تعرضت العين لأية مواد كيميائية.
- إذا كان هناك احمرار في العين أو ألم.
- إذا كان هناك غثيان مصاحب لألم العين.
- إذا كانت هناك مشكلة في الرؤية (زغللة في العين).

- منع حالات الطوارئ للعين:
- مراقبة الأطفال جيداً، مع تعليمهم كيفية حماية أنفسهم من الإصابات والابتعاد عن مصادر الخطر.
- ارتداء الأقنعة أو النظارات الوقائية عند استخدام الأدوات الحادة أو المواد الكيميائية.
- المداومة على الاحتفاظ بحقيبة الإسعافات الأولية وما فيها من أدوات تساعد في تقديم الرعاية الطبية الأولية حتى اللجوء إلى المساعدة المتخصصة.

المزيد عن حقيبة الإسعافات الأولية ..

- التركيب التشريحي للعين.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية