الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
الرياضة في حياتنا اليومية
الرياضة في حياتنا اليومية       
* ما الذي تقدمه الرياضة لأجسامنا؟
الرياضة تقدم فوائد عدة لجسد الإنسان من التحكم في الوزن المثالي وتقليل مخاطر التعرض للاضطرابات الصحية إلى رفع الحالة المزاجية للفرد وتدعيم معدلات الحيوية والطاقة لديه. فإذا لم يكن الإنسان ممارساً لأي نشاط رياضي لفترة كافية من الزمن .. فـ 10 دقائق يومياً من الرياضة قد تساهم حتى ولو بكم ضئيل ببعض من الفوائد الصحية للإنسان.

يوصى "المركز الأمريكي للحد والوقاية من الأمراض" بضرورة ممارسة الإنسان للتمارين الهوائية وتلك التي تعمل على تقوية العضلات من أجل الارتقاء بجودة حياة وبالصحة العامة لكل فرد.
 
الرياضة فى حياتنا اليومية- ما الذي تقدمه الرياضة لنا؟
- الرياضة اليومية:
ا- داخل المنزل.
ب- داخل المكتب.
ج- فى أوقات الفراغ.
- أهمية الرياضة.
- أخطاء مع الرياضة.

بالنسبة للكبار من سن 18 عاماً إلى 64 عاماً توصى لهم بممارسة نشاط رياضي يستمر لمدة ساعتين ونصف الساعة على أن يكون النشاط متوسط الحدة. تُمارس هذه التمارين مرتين و أكثر على مدار الأسبوع بحيث تهدف إلى تشغيل كافة المجموعات العضلية الرئيسية من الأرجل والحوض والظهر والبطن والصدر والذراعين والكتفين. ويمكن الاستعاضة بساعتين ونصف الساعة من نشاط متوسط إلى نشاط مكثف على مدرا ساعة واحدة فقط و15 دقيقة (أي نصف الوقت) مرتين أو أكثر في الأسبوع.
ولتعظيم الفوائد الصحية من التمارين الهوائية وتمارين تقوية عضلات الجسم الرئيسية يتم ممارستها عل مدار خمس ساعات أسبوعيا.

* الرياضة اليومية:

الحياة اليومية لأي شخص هي التى يعيشها داخل المنزل .. ويمارسها في العمل .. ويسترخي فيها أثناء ذهابه لأي مكان يرفه به عن نفسه، فكيف تمارس الرياضة في الثلاث مراحل اليومية؟

1- داخل المنزل:
ما هي مميزات الحياة النشطة داخل المنزل؟ الأمان والراحة بدون عناء التنقل من مكان لمكان، كما أنها فرصة لأن يراك أطفالك في حالة حركة ونشاط دائمين مما يجعلك قدوة لهم في ممارسة أي نشاط آخر.
- لابد من المزج بين التمارين وغيرها من الأنشطة الأخرى مثل مشاهدة التلفزيون وشراء جهاز رياضي قد يكون أفضل الحلول لأنها توفر الوقت والمجهود والنقود كما أنه حل اقتصادي لأن أفراد الأسرة جميعهم بوسعهم استخدام هذه الأدوات كما يمكنك ممارسة ما ترغب فيه من أنشطة في أي ساعة من اليوم.
- القيام بالأعمال المنزلية بدلاً من اللجوء لشخص آخر.
- العمل في حديقتك الصغيرة إن كانت لديك واحدة أو حتى للنباتات التى توجد في شرفة النافذة الصغيرة الخاصة بك.
- المشي أو ركوب الدراجة لشراء السلع عند الذهاب للمتجر بدلاً من قيادة السيارة.
- المشي قبل الإفطار وبعد العشاء أو قبله وبعده معاً، والبدء من 5-10 دقائق حتى تصل إلى 30 دقيقة.
- الجلوس أثناء مشاهدة التليفزيون بدلاً من الاستلقاء في استرخاء.
- الذهاب لشرب الماء بدلاً من طلب ذلك من أي شخص آخر.
- الوقوف أثناء التحدث في التليفون.
- لبس الأحذية الرياضية عند الذهاب للتسوق ليساعدك على المشي لفترات أطول.
- الإطالة بالمحاولة للوصول للأشياء في الأماكن البعيدة، وللمرونة الوصول للأشياء التي توجد في المستوى الأرضي.

2- في المكتب:
يستغرق العمل معظم الوقت .. فأنت تقضي في عملك أكثر ما تقضيه في منزلك، وهذه هي أفضل الخيارات المتاحة أمامك لممارسة النشاط الرياضي.
- مناقشة أمور العمل مع زملائك وأنت تمشي في أرجاء الحجرة.
- الوقوف أثناء التحدث في التليفون.
- الصعود على السلالم بدلاً من المصعد الكهربائي.
- المشي أثناء انتظار أي شئ.
- المشي حول مبنى العمل عند أخذك لوقت راحة.
- تسجيل ميعاد الرياضة في جدول أعمالك كأنه ميعاد هام من مواعيد أعمالك.
- في حالة ركوب وسيلة مواصلات حاول أن تنزل منها بعيد عن المنزل للمشي قليلاً.

3- أوقات الفراغ:
أوقات الفراغ هي أوقات الاسترخاء والاستجمام والترفيه واللعب أيضاً فلا مانع من تنشيط الجسم أثناء هذه الأوقات.
- التنزه أثناء الإجازات بالذهاب إلى السباحة أو ركوب الدراجات.
- الذهاب لرؤية الأماكن في المدن الجديدة بالدراجات.
- مقابلة الأصدقاء وممارسة الأنشطة الرياضية سوياً.
- الجلوس أمام شاطئ البحر بدلاً من الاستلقاء على الرمال أو التمشية أو ممارسة هواية الطائرات الورقية أو البلاستيكية.
- أثناء ممارسة رياضة الجولف عليك بالتنقل بين الأماكن بدلاً من استخدام وسيلة التنقل الخاصة بهذه الرياضة.
- ممارسة رياضة التنس الفردي أو الركت بدلاً من الرياضات الزوجية.

* أهمية الرياضة المنتظمة:
تؤثر الرياضة على كافة جوانب الحياة اليومية للفرد، ونجد أن الصحة الجسدية والعقيلة ترتبطان بشكل مباشر بالنشاط البدني المنتظم الذي يمارسه الإنسان. وعليه يكون للصحة الجسدية والعقلية دوراً في التحكم في وزن الإنسان ومقاومته للأمراض وفى مظهرة العام بل وعلى حياته الجنسية بالمثل.

لا تقلق وكن سعيداً!
المواد الكيميائية التي تُفرز في الجسم بسبب الضغوط يغسلها النشاط الرياضي، ومن أجل أن يحارب الإنسان شعوره بالخطر الذي يقترب منه يقوم جسده بإفراز المواد التالية: الكورتيزول والأدرينالين ومواد أخرى بخلاف الأدرينالين، وبعد أن تُفرز هذه المواد تترجم في صورة شعور بالغضب أو خوف.
المزيد عن الغضب ..
تعمل هذه المشاعر على غمر الجسد بهرمونات الضغوط التي تزيد من معدل ضربات القلب وسرعة التنفس،
المزيد عن سرعة ضربات القلب ..
كما توجه الدم بعيداً عن الأعضاء الداخلية وتحولها إلى الأطراف حيث العمل الدائم للجهاز المناعي وللخلايا لبناء نفسها .. لكن مع ممارسة نشاط رياضي من 30 دقيقة – 60 دقيقة تحترق المواد الكيميائية التي تحفز على الضغوط وتفرز مواد تعمل على رفع المزاج مثل "الأندورفين/Endorphins" و"الكاتيكولامينز/"Catecholamines.
رياضة للحالات المزاجية ..

الرياضة هي اللاعب الأساسي في لعبة الحفاظ على "الوزن المثالي".
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..
إن الحياة اليومية للإنسان في العصر الحاضر مليئة بالعناء والمسئوليات التي تحول بينه وبين ممارسته لنشاك بدني يقيه من العديد من الأمراض وخاصة تلك المرتبطة بزيادة الوزن والسمنة.
المزيد عن السمنة ..
فالرياضة تحرق المزيد من السعرات الحرارية التي تساهم في فقد الكيلوجرامات الزائدة من الوزن بل والمحافظة على مثالية الوزن، والمحافظة على صورة الجسد المثالية لا تجعل الشخص بمنأى عن التفاعلات الاجتماعية، كما أن الرياضة تحفز من إفراز مادة "الأندورفين" التي ترفع من الحالة المزاجية للشخص.
المزيد عن صورة الجسد ..

الحركة هامة وأساسية في الحفاظ على الوزن المثالي، وإن غاب النشاط الرياضي عن روتين الحياة اليومية للشخص يمكن ممارسته للحركة التي تتمثل في المشي لقضاء بعض الاحتياجات البسيطة مثل الذهاب إلى السوبر ماركت سيراً على الأقدام إذا كان قريبا من مكان العمل أو المنزل، صعود بضعة درجات من السلالم بدلاً من استخدام المصاعد، الاعتناء بالزرع، غسيل السيارة وغيرها من الأنشطة البسيطة.

الصحة العقلية
الانشغال بنشاط رياضي من أجل التسلية أو من أجل إحراز هدف ما يرفع من الحالة المعنوية للشخص والتي تؤثر بدورها على الحالة الذهنية بالمثل. وبجانب أنها تزيد إفراز الهرمونات التي تحافظ على صحة الإنسان، فإن النشاط الرياضي يخفف من حدة الضغوط والتوتر ويقلل من أعراض الاكتئاب والقلق. فالتمارين اللاهوائية والتي تعمل على تقوية وبناء عضلات الجسم تؤدى إلى إحساس بالتحكم في الجسد، وبالتالي يزيد من الإحساس بتقدير الإنسان لذاته .. وممارسة الرياضة على أساس يومي يؤتى بأفضل النتائج.

الصحة الجسدية
ممارسة النشاط الرياضي بانتظام يقلل من احتمالية إصابة الإنسان بالأمراض التي تتصل يتقدمه في العمر أو من مخاطر إصابته بالأمراض التي تتعلق بالزيادة في الوزن.
ما الذي تفعله الرياضة بأجسامنا؟
- يزيد النشاط الرياضي من معدلات الكوليسترول النافعة بالجسم والمعروفة باسم (High-density lipoprotein or HDL).
- يقلل من معدلات ثلاثي الجلسريد غير الصحية بغض النظر عما إذا كان الإنسان يعانى من زيادة في الوزن أم لا.
- المحافظة على معدلات التنفس وخفقان القلب الطبيعية.
- يقلل من مخاطر الإصابة بالتهابات المفاصل.
المزيد عن التهابات المفاصل ..
- يقلل من مخاطر التعرض لمرض السكر النوع الثاني.
المزيد عن مرض السكر ..
- يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
- يقلل من مخاطر الإصابة بالاضطرابات المتصلة بالتمثيل الغذائي.
المزيد عن التمثيل الغذائي ..

الحياة (الصحة) الجنسية
الرياضة تؤثر على كل جانب من جوانب حياة الإنسان بما فيه الجانب الجنسي، وقد أفادت التقارير أن النساء اللاتي ينتظمن في ممارسة الرياضة تزداد لديهم الرغبة في ممارسة الجنس .. والرجال الذين يداومون على ممارسة الرياضة بشكل منتظم أقل عرضة للإصابة باضطرابات الانتصاب لأن الرياضة تقوى العضلات كما تمنح الإنسان قوة التحمل لفترات أطول، وطبقاً لإحصاءات "المجلس الأمريكي للرياضة" فإن نتائج الأبحاث أشارت إلى أن الأفراد التي لا تمارس نشاطا رياضياً أو مع غياب الصحة العقلية يتعرضون للعديد من المشاكل المرتبطة بالنشاط الجنسي .. فتأثير النشاط الرياضي على كلا من الجسد والعقل يترجم في صورة صحة جنسية ذات كفاءة عالية.

الكبار في السن:
الرياضة ليست قاصرة فقط على صغار السن، فقد أثبتت الدراسات أن الرياضة ترتقي بصحة من هم فوق التسعين عاماً أو ما يزيد على هذه السن أيضاً .. كما تحول دون الإصابة بالعديد من الاضطرابات الصحية المتصلة بالتقدم في العمر وذلك طبقاً "للمعهد القومي للتقدم في السن".

إذا كان الإنسان يرغب في الوقاية من الإصابة ببعض الاضطرابات المرتبطة بتقدم العمر به .. فبتبنيه برنامج رياضي منذ مرحلة مبكرة من حياته يمكنه تحقيق هذا الهدف، فالرياضة:
- تقي الإنسان من الإصابة بضغط الدم المرتفع.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
- وتزيد من معدلات الكوليسترول النافعة وتقلل معدلات ثلاثي الجلسريد.
- تقي من الإصابة بالسكتة الدماغية.
المزيد عن السكتة الدماغية ..
- واضطرابات التمثيل الغذائي ومرض السكر النوع الثاني.
- تقي من أنواع معينة من مرض السرطان.
المزيد عن مرض السرطان ..
- والتهاب المفاصل.
- تجنب الإنسان التعرض للإصابات الناتجة من سقوطه لعدم وجود بناء قوى من العظام.
- وإذا كان الإنسان يعانى من الأرق وعدم قدرته على النوم ليلاً، فإن الانتظام في ممارسة رياضة بعينها تساعده على نوم عميق وأحلام هادئة.
المزيد عن الأرق ..

ومن التمارين الهامة جداً لكبار السن أربعة مجموعات:
تمارين التحمل التي تفيد عضلة القلب والرئة والدورة الدموية.
تمارين القوة التي تزيد من العضلات قوة وتبطأ من ضمورها المرتبط بالتقدم في العمر.
تمارين الاتزان التي تحول دون تعرض المسن للوقوع والإصابة بالكسور التي من الصعب علاجها في السن المتقدمة.
تمارين المرونة التي تساعد على بقاء الجسم في حالة ليونة.
المزيد عن تمارين كبار السن ..

* أخطاء نقع فيها مع الرياضة:
التالي هي بعض العوامل التي تعوق بين الفرد وبين انتظامه في ممارسة نشاط رياضي يفيد صحته بشكل خاص وجودة حياته بشكل عام .. وهى أخطاء يقع الكثير فيها بدون أن يدركون بأن بقاء حياتهم في حالة نشاط يؤتى بالثمار الوفيرة لها أما بقائها في حالة كسل وخمول سيكون الحصاد أمراض واضطرابات صحية.
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..

التطلع إلى الأصعب
لابد وأن نركز على مدى التقدم والالتزام الذي نحرزه في رحلة الرياضة بدلاً من التركيز على صراعنا مع أنفسنا لإحراز المزيد والمزيد من المستويات الصعبة.

السماح بحدوث الانتكاسة
هناك البعض ممن يسمحون بحدوث انتكاسة لبرنامج لياقتهم، ويفتقدون إلى روح التشجيع للعودة مرة أخرى إلى رياضتهم واستعادة ما حققوه من مكاسب، وقد يكون ذلك خارجاً عن إرادة الإنسان لتعرضه لإصابة أو مرض .. لكن إذا كانت كل من الإصابة والمرض مدتهم محدودة فينبغي مقاطعة هذه الانتكاسة ووضع حد لها على الفور.

عدم معرفة إمكانات النفس
فتوافر الحافز لدى الشخص لممارسة الرياضة ليس هو أقصى الغايات، وإنما معرفة إمكانات النفس من الأمور الأهم حتى لا يصاب الإنسان بالإحباط من عدم قدرته على تحقيق أهدافه الرياضية .. وتأتى المغالاة في وضع الأهداف المرجوة من وضع النفس في مقارنة مع الآخرين وما حققوه من نجاحات .. وهذا خطأ لا ينبغي أن يقع فيه احد.

الأفكار الانهزامية
طالما أن الإنسان في حالة عدم نشاط لتسلط الأفكار الانهزامية عليه، فقبل أن يذهب صاحب هذه الشخصية الانهزامية إلى صالة الألعاب الرياضية أو إلى النادي لابد وأن يتعرف على أساليب تنمية التفكير الإيجابي، التي سيجد من خلالها صياغات مختلفة ومتنوعة للأفكار السلبية التي تداهمه للتحول إلى تلك الإيجابية التي تدعم الانتظام في ممارسة الرياضة وبقاء الإنسان في حالة حركة ونشاط دائمين.

قوة الاستمتاع
معرفة الإنسان بأساليب وطرق استمتاعه بالنشاط الذي يمارسه هو سر التزامه به وبقائه كجزء من روتين حياته وحتى لا يتعرض للملل منه .. وجعل النشاط الرياضي مسلياً هو إدراج بعض المرح فيه حتى يظل الإنسان على معدلات حيويته وإلزام نفسه لممارسته .. وللأسف يوجد العديد ممن يعتقدون بأن أنشطة المرح في النشاط الرياضة هي مضادة للعمل الجاد فيه لكي يأتي بثماره المرجوة.

يمارس الرجال الرياضة من أجل بناء عضلات الجسم، أما الإناث فتمارسها من أجل إنقاص وزنهن. أي أن الدوافع وراء ممارسة الرياضة تختلف باختلاف النوع .. أما التحديات فواحدة من العثور أو المداومة على نشاط يحقق لهم ما يرمون إليه من أهداف.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية