الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
كسور القدم والكاحل – Foot and ankle fractures
كسور القدم والكاحل       
* كسر القدم والكاحل:
كسور القدم والكاحل من الكسور الشائعة، يتضمن مفصل كاحل القدم على ثلاث عظام أما كل قدم فتحتوى على أكثر من 24 عظمة .. وكل هذه العظام تعمل عندما يقوم الإنسان بالحركة من المشي أو الجري أو اللعب.

وعن حدة كسور القدم أو الكاحل فتختلف من حالة إلى الأخرى، حيث تتراوح هذه الكسور ما بين الشرخ وبقاء العظام فى مكانها حتى انفصال العظم وخرقه للجلد.

كسور القدم والكاحل- كسور القدم والكاحل.
- الأعراض.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة:
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- الوقاية.

ويعتمد العلاج على مكان الكسر وعلى حدته، وقد يتطلب جراحة من أجل زرع شرائح معدنية أو مسامير لتثبيت العظام حتى تلتئم بشكل سليم كما كانت عليه قبل حدوث الكسر.

* الأعراض:
إذا كان الشخص يعانى من كسر بالكاحل أو القدم، فسوف تظهر العلامات أو الأعراض التالية:
- ألم فوري كالنبض.
- ألم يتزايد بممارسة الحركة ويقل مع الراحة.
- تورم مكان الكسر.
- ظهور الكدمات.
- سخونة مكان الكسر.
- تشوه فى شكل العظام.
- عدم القدرة على الحركة أو رفع حمل.
- قطع أو جرح أو نتوء جزيئات العظم.
هناك البعض من الأشخاص التي تسمع صوت الكسر أو تشعر به عند حدوثه (طقطقة)، لكن الصوت أو الإحساس ليس علامة على الكسر بمفرده.

* أسباب كسور القدم أو الكاحل:
من الأسباب الشائعة وراء إصابة الشخص بكسور القدم أو الكاحل، التالى:
رياضة السوكر- حوادث السيارات، إصابات الكسور شائعة فى حوادث السيارات والتي فى الغالب ما تتطلب إجراء جراحي.
- السقوط، السقوط قد يؤدى إلى إصابة الشخص بكسور فى القدم أو الكاحل وخاصة عند الاستقرار والتحميل على القدم عند السقوط أو القفز من مكان مرتفع.
- تأثير الحمل الثقيل، سقوط شىء ثقيل على القدم يعد أحد أسباب الكسور الشائعة.
- الاستخدام المفرط للقدم، تعرض عظام القدم والكاحل للضغط الزائد يعرضها للكسور بمرور الوقت مثل الجري لمسافات طويلة، لكنها من الممكن أن تصيب العظام الضعيفة المصابة بهشاشة العظام مع الاستخدام الطبيعي لها.
المزيد عن هشاشة العظام ..
- الخطوة الخاطئة، تكون فى بعض الأحيان السبب فى كسور القدم والكاحل، مثل التواء الكاحل أو وضع القدم بشكل خاطىء غير متوقع الحدوث.

* عوامل الخطورة:
من العوامل التي تساهم فى ازدياد مخاطر التعرض للإصابة بكسور القدم والكاحل، العوامل التالية:
- السمنة والوزن الزائد، الوزن الزائد للجسم يجعل القدمين تتحمل الكثير مما يعرضها للضغط وسهولة الكسر عند ممارسة أية حركة خاطئة.
المزيد عن السمنة ..
- المشاركة فى الرياضات العنيفة، من الالتواء أو الارتطام كذلك الذي يحدث فى ممارسة رياضة كرة القدم أو الهوكي أو ألعاب القوى أو الباليه والتنس والسوكر.
- استخدام الأدوات الرياضية بشكل خاطىء، من الأحذية المتهالكة أو تلك غير المريحة تؤدى إلى حدوث الكسر الناتج عن السقوط أو الضغط على عظام القدم والكاحل. وعدم إتباع الإرشادات الخاصة بممارسة الرياضة من التسخين (الإحماء) قد تساهم بالمثل فى مثل هذه الكسور.
المزيد عن تمارين الإحماء ..
- العمل فى مهن بعينها، مثل مجال إنشاءات المباني تجعل الشخص يتعرض لمخاطر السقوط من الارتفاعات العالية أو سقوط شىء ثقيل على قدمه.
- عدم إضاءة المنزل جيداً، عدم وجود الإضاءة الكافية أو ازدحام المنزل بقطع الأثاث يجعل من السهل تعثر الشخص وسقوطه وتعرضه للكسور بمختلف أنواعها.
- اضطرابات صحية، مثل هشاشة العظام أو الإحساس الضعيف فى القدم (اعتلال فى أعصاب القدم).

* المضاعفات:
من المضاعفات المتصلة بكسور القدم أو الكاحل:
- التهاب المفاصل، من الممكن أن يمتد الكسر للمفاصل مسببة التهاب بها فى أعوام تالية، فإذا شعر الشخص بألم فى القدم أو الكاحل بعد فترة طويلة من الكسر فلابد من الذهاب إلى الطبيب لتقييم الحالة.
المزيد عن التهاب المفاصل ..
- عدوى العظام، إذا كان الشخص يعانى من كسر مفتوح فالعظام عرضة للعدوى البكتيرية.
- ضمور الأعصاب أو الأوعية الدموية، الإصابة فى القدم أو الكاحل من الممكن أن تسبب ضمور فى الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة لها. لابد من اللجوء إلى المساعدة الطبية على الفور إذا شعر الشخص بتنميل أو باضطراب الدورة الدموية لديه، عدم وصول الدم إلى العظم يؤدى إلى ضموره وموته.
- متلازمة (Compartment syndrome)، وهى حالة متصلة بالعضلات والأعصاب وينجم عنها ألم وتورم وفى بعض الأحيان إعاقة فى الرجل أو الذراع حيث العضلات المتأثرة بالمتلازمة ودائماً ما تصيب هذه المتلازمة الشخص الذي تعرض لإصابة بالغة فى حوادث السيارات أو الدرجات البخارية.

* الذهاب إلى الطبيب:
اكسور القدم والكاحللكسور دائماً هى حالة طارئة تتطلب اللجوء الفوري إلى الطبيب المتخصص "أخصائي عظم"، مع الحرص على عدم تحريك الجزء المكسور.
أ- ما الذي نبغ أن يفعله الشخص المصاب بالكسر؟
- تقديم وصف تفصيلي عن الأعراض.
- تقديم تقرير عن الاضطرابات الصحية التي يعان منها.
- التاريخ الطبي لأفراد العائلة.
- تقرير عن الأدوية أو المكملات التي يأخذها الشخص.
- تدوين الأسئلة التي يرغب المصاب فى سؤال الطبيب عنها.

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
أثاء الفحص الجسدي للمصاب سوف يتأكد الطبيب من وجود أماكن بها ألم فى القدم أو الكاحل، فتحديد مكان الألم يساعد الطبيب على معرفة السبب، وبوسع الطبيب التعرف ما إذا كانت هناك أعصاب أو أوعية دموية قد تعرضت للضمور.

* الاختبارات والتشخيص:
وسوف يوصى الطبيب بإجراء الاختبارات التشخيصية التالية:
- الأشعة السينية:
باستخدام مستويات منخفضة من الإشعاع، من الممكن أن تعكس صورة مرئية واضحة لما يوجد بداخل العظام، لكن أشعة إكس قد لا تُظهر كسر القدم او الكاحل الناتج عن الضغط.
المزيد عن الكسور الناتجة عن التعرض للضغوط والإجهاد ..
- الأشعة المقطعية:
تعكس الأشعة المقطعية صورة العظام المكسورة التي لم تستطع الأشعة السينية تغطيتها، والإصابات التي تلحق بالأنسجة اللينة والأوعية الدموية من السهل أيضا رؤيتها فى المسح بالأشعة المقطعية. وفى هذا النوع من الأشعة يتم أخذ صور من زوايا عديدة يتم تجميعها للهياكل الداخلية بالجسم، وهذا الاختبار غير مؤلم وعادة ما يستغرق أقل من 20 دقيقة.
المزيد عن الأشعة المقطعية ..
- المسح للعظام:
هذا الاختبار يُستخدم لرؤية الكسور الناتجة عن الضغوط والشروخ التى نتجت بعد الإصابات المتكررة لنفس المكان، وخلال هذا الاختبار يتم حقن المريض بالصبغة فى مجرى الدم التي تتجمع فى العظم وخاصة فى المكان الذي يلتئم.

* العلاج والعقاقير:
العلاج والعقاقيرعلاج القدم أو الكاحل المكسور يعتمد على العظمة التي لحق بها الكسر وعلى حدة الإصابة بالمثل.
أ- الأدوية:
من الهام أن يأخذ الشخص مسكنات للألم إذا كان الكسر يؤلمه. من العقاقير المسكنة والمتاحة فى الصيدليات هى "الأسيتامينوفين" و"الأيبوبروفين". إذا لم تجدى هذه العقاقير فسوف يقوم الطبيب بوصف مسكنات للألم أقوى منها.
ب- العلاج الطبيعي:
بعد التئام العظم المكسور، ومع طول مدة عدم حركة الجزء المكسور فإن العضلات والأربطة فى الكاحل والقدم تتعرض للتيبس، لذا يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتعليم الشخص بعضاً من التمارين الرياضية التي تساعده على اكتساب عضلات قدمه الليونة والقوة من جديد.
ج- علاجات أخرى والجراحة:
1- إعادة العظام إلى مكانها:
العلاج المبدئي لكسور عظام الرجل هو عادة ما يتم فى عيادة أخصائي العظم أو فى المستشفى حيث يشخص الطبيب الإصابة ويعمل على عدم تحريك الرجل المصابة بواسطة جبيرة. وإذا كان الشخص يعانى من كسر فسوف يحتاج إلى إعادة العظم إلى مكانه الطبيعي باليد قبل وضع الجبيرة – وهذه العملية تسمى بالتحويل (Reduction). واعتماداً على حدة الألم والتورم الذي يعانى منه الشخص فقد يحتاج إلى دواء مرخى للعضلات أو أدوية تعمل على تهدئة الشخص.
2- عدم الحركة:
تقييد حركة العظام فى الرجل المكسورة شىء هام من أجل الالتئام الصحيح للعظام، ومن أجل الحفاظ على عدم تحرك الرجل المصابة بالكسر يتم الاحتياج إلى جبيرة أو جبس، كما قد يكون المصاب بحاجة إلى عكاز أو عصا من لرفع الحمل أو الضغط من على الرجل المصابة. الكسور البسيطة فى القدم قد تحتاج إلى أربطة قابلة للخلع أو حذاء له كعب جامد، أما فى حالة كسر إصبع القدم فعادة ما يتم تثبيته مع الإصبع المجاور بشريط لاصق مع لف رباط ضاغط على الإصبعين.
3- الجراحة:
عدم تحريك القدم المصابة تساهم بالقدر الكبير فى عملية التماثل للشفاء والتئام العظام المكسورة، ومع ذلك قد يكون هناك احتياج إلى الجراحة لزرع الشرائح أو المسامير المعدنية الطبية لتثبيت العظم من أجل الحفاظ على وضعها الصحيح أثناء الالتئام، وهذه الشرائح المعدنية قد تكون هامة وضرورية إذا كان هناك أياً من الإصابات التالية:
- الكسر المتعدد.
- إذا كان هناك كسر غير ثابت.
- جزيئات من العظم متفتتة ومن الممكن أن تترك وتصل إلى المفاصل.
- ضمور فى الأربطة المحيطة.
- كسور ممتدة إلى المفصل.
- كسر ناتج عن حادث سيارة.
- كسر فى مكان خاص بالرجل مثل عظمة الفخذ.

معظم التركيبات الداخلية لا يتم إزالتها، وهناك البعض الذي يتم إزالته بعد التئام العظم فى حين أنه توجد بعض الأنواع التى يمتصها الجسم. المضاعفات نادرة مع هذه التركيبات المعدنية وإن وُجدت فسوف تكون: صعوبة فى التئام الجروح أو العظم أو الإصابة بعدوى ما.
لبعض الإصابات، قد يوصى الطبيب أيضاً بتركيب أداة خارجية – وهو إطار خارج الرجل ملحق بالعظم بواسطة مسامير، وهذا الإطار يكون من أجل توفير الثبات وعدم حركة الرجل أثناء عملية الالتئام وعادة ما يتم إزالته بعد مرور من ستة إلى ثمانية أسابيع (فترة التئام العظم)، لكنه يحمل فى طياته مخاطر التعرض للعدوى حول المسمار الطبي المتصل بالإطار الخارجي.

* الوقاية:
النصائح التالية هى نصائح مساعدة لتجنب الإصابة بكسور القدم والكاحل قدر المستطاع:
1- ارتداء الأحذية الملائمة، اختيار الأحذية كل بما يلائم الهدف المستخدمة من أجله، فلكل رياضة الحذاء الخاص بها، بالإضافة إلى ارتداء الأحذية الحامية للرجل بأكملها فى مجال المهن التي تتعرض فيها القدم للمخاطر.
- تغيير الحذاء الرياضي باستمرار، استبدال الحذاء القديم المتهالك على الفور بآخر جديد سليم.
- البدء بالتدريج فى ممارسة أى نشاط رياضي حتى لا تتعرض القدم للأذى.
- المناوبة بين الأنشطة الرياضية المختلفة، وعدم الثبات على رياضة بعينها حتى لا تسبب الإجهاد للعظام مثل المناوبة بين رياضة الجري والسباحة وركوب الدراجات.
- بناء قوة العظام، من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل اللبن والزبادي والجبن .. فهي تساهم فى بناء الجسم ككل.
المزيد عن الكالسيوم ..
المزيد عن الزبادي ..
المزيد عن اللبن ..

- استخدام الإضاءة الليلية التي تحول دون تعثر الشخص عند ذهابه إلى دورة المياه ليلاً أو شرب الماء.

المزيد عن كسور الرجل ..
المزيد عن كسور الضلوع ..
المزيد عن كسور الذراع ..
المزيد عن كسور الجمجمة ..


صحة العظام والمفاصل على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية