الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
عدوى الجهاز البولي
(Urinary tract infection/UTI)
عدوى الجهاز البولي       

- أسباب الإصابة بعدوى الجهاز البولي.
- عوامل التعرض للإصابة بعدوى الجهاز البولي.
- الوقاية من عدوى الجهاز البولي.

* عدوى الجهاز البولى:

عدوى الجهاز البولي هي إصابة تحدث فى أي جزء من أجزاء الجهاز البولي والذي يتركب من التالى:
تركيب الجهاز البولي بجسم الإنسان:
- الحالب: يشبه الحالب الأنبوب الرفيع وهذا الأنبوب ينقسم إلى شقين أو فرعين حيث يحمل البول من الكليتين إلى المثانة.
- المثانة: هي مكان تخزين البول.
قناة مجرى البول: هي أنبوب أحادية تعمل على إخلاء المثانة من البول.
- الكلى: تجمع الكلى الفضلات والماء الزائد عن حاجة الجسم ليخرج فى صورة بول.
- البروستاتة: وهذا العضو يوجد عند الذكور، وهو ذلك العضو الذي يمد جسم الرجل بالسائل اللازم لتكون السائل المنوي.

عندما يصاب الإنسان بعدوى الجهاز البولي يعانى كلاً من الجدار الداخلي للمثانة وقناة مجرى البول من التهيج ويشعر بألم فى منطقة البطن والحوض، كما يشعر وكأنه بحاجة أي التبول المتكرر.
الجهاز البولي مصمم على أن يحمى الجسم من الإصابة بالعدوى، والتدفق البولي يخلص الجسم من البكتريا، وأية مشاكل تحدث فى الجهاز البولي مثل الحصوات الكلوية أو التشوهات الخلقية تجعله أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. ومن إحدى أعراض إصابة الإنسان بعدوى الجهاز البولي الاحتباس المؤقت للبول (واحتباس البول يعنى أن الجسم يسرب البول).
المزيد عن الحصوات الكلوية ..
المزيد عن التشوهات الخلقية ..

والنساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز البولي عن الرجال، وتمثل نسبة إصابة السيدات بهذه العدوى رجل واحد لكل خمسة نساء على الأقل. كما أن الأطفال الصغار عرضة أيضاً للإصابة ونسبة الصغار من الإناث إلى الصغار من الذكور 1:3 عند عمر الحادية عشرة.
والرضع من الممكن أيضاً إصابتهم بعدوى الجهاز البولي. وبالرغم من نسب إصابة السيدات أعلى من نسب إصابة الرجال إلا انه يمكن وصف إصابة عدوى الجهاز البولي عند الرجال بأنها عدوى تصل إلى حد الخطورة.
وقد تصاب المرأة أكثر من مرة بعدوى الجهاز البولي، ونجد نسب العدوى المتكررة بين النساء على النحو التالى:
20% من السيدات تصاب بعدوى للمرة الثانية
30% من السيدات تصاب بعدوى أكثر من مرتين
والنسبة المتبقية قد تصاب بالعدوى لأكثر من ثلاث مرات على مدار حياتهم.
والمرأة الحامل المصابة بعدوى الجهاز البولي قد تنتقل العدوى عندها إلى الكلى مسببة تغيرات هرمونية بل وتغير فى مكان الجهاز البولي نتيجة لوجود الجنين.
عدوى الجهاز البولي هي عدوى خطيرة يمكن علاجها، لكن مع الإهمال وعدم الانتباه لها ستنتشر العدوى فى جميع أجزاء الجهاز البولي من المثانة والكلى .. لكن غالبية الحالات يمكن علاجها بسهولة.

* أعراض عدوى الجهاز البولي:
قد تتضمن أعراض عدوى الجهاز البولي على التالى، لكن ليس بالضرورة أن تعانى الأشخاص المصابة بنفس الأعراض:
- الإحساس بالحرقان أثناء التبول.
- الرغبة الملحة فى التبول حتى وإن كان كم البول قليلاً.
- ألم فى الظهر والمنطقة السفلية من البطن.
- شعور بالامتلاء بالقرب من المستقيم عند الرجال.
- إحساس بالتعب.
- صفات البول: معكر، داكن اللون، رائحة غير معتاد عليها، يكون به دم.
- ارتفاع بسيط فى درجة الحرارة.

* أعراض عدوى الكلى:
- ارتفاع كبير فى درجة الحرارة.
- رجفة.
- غثيان.
- قيء.
- ألم فى البطن.
- بول غير صافٍ وبه دم.
- ألم فى الظهر فوق منطقة الوسط.
- التهاب الحويصلات التي تؤثر على المثانة قد تسبب ضغطاً فى منطقة البطن السفلية.
- التهاب قناة مجرى البول تسبب صديد فى البول، وقد يعانى بعض الرجال من إفرازات من فتحة القضيب.

* أسباب حدوث عدوى الجهاز البولي:
السبب فى عدوى الجهاز البولي هي بكتريا تدخل الجهاز البولي، والبول نظيفاً ولا يحتوى على أية أنواع من البكتريا. وتحدث العدوى عندما تبدأ البكتريا فى التكاثر بالقرب من فتحة قناة مجرى البول.
إلا أنه قد تكون عادة السلالات الضارة لبكتريا (إيى كولاى) والتي تعيش بشكل طبيعي فى الجهاز الهضمي لكنها فى الوقت نفسه هي المسئولة عن عدوى الجهاز البولي حيث يوجه الخبراء اللوم إلى هذه البكتريا بنسبة 90%، بالإضافة إلى بكتريا الكلاميديا وبكتريا (Mycoplasma) وهى من البكتريا التي تسبب الأمراض الجنسية وتصيب كلاً من الرجل والمرأة.
المزيد عن الكلاميديا ..
من الممكن أن تهاجر البكتريا إلى أجزاء أخرى أيضاً فى الجهاز الهضمي بما فيها المثانة وهذه الحالة تسمى بـ (Cystitis) حيث تصيب البكتريا قناة مجرى البول مسببة التهابها، ومن العدوى الأخرى للجهاز البولي عدوى الكلى التي تسمى بـ (Pyelonephritis).
بعض التغيرات التي تحدث فى جهاز المناعة كتلك التي تحدث مع مرض السكر تجعل الإنسان أكثر عرضة لهذه العدوى أيضاً، وعدوى المثانة تمثل الغالبية العظمى لمعظم حالات عدوى الجهاز البولي.

* عوامل التعرض للإصابة بعدوى الجهاز البولي:
- الإناث:

لم تؤكد الدراسات عن سبب إصابة الإناث بعدوى الجهاز البولي بنسب أكبر عن تلك التي يصاب بها الرجال. ولكن هناك استنتاجات تُقر بأن قناة مجرى البول عند السيدات أقصر وتسمح للبكتريا بالسفر أسرع والانتقال بسهولة إلى المثانة، والسبب الآخر هو أن فتحة إخراج البول عند السيدات بالقرب من فتحة الشرج ومنطة المهبل وهى منطقة خصبة للبكتريا.
النشطة الجنسية تساعد على نقل البكتريا من هذه الأماكن إلى قناة مجرى البول. كما تقدم السيدات البكتريا للجهاز البولي عن طريق مسح منطقة الأعضاء التناسلية من فتحة الشرج للأمام عند منطقة المهبل بعد قضاء الحاجة (المسح من الخلف للأمام).

- الحصوات الكلوية: تعوق الحصوات الكلوية البول.

- تضخم غدة البروستاتة عند الرجال.

- القسطرة: إدخال القسطرة إلى جسم الإنسان والأنابيب للأغراض الطبية من أجل تدفق البول خارج الجسم قد تكون مأوى للبكتريا (وغالباً ما تستخدم القسطرة للأشخاص المصابة أو التي تعانى من حالات حرجة والتي ستفقدهم التحكم فى المثانة نتيجة لاضطرابات فى الجهاز العصبي أو أية حالات أخرى مزمنة).

- مرض السكر: التغيرات التي تحدث فى جهاز المناعة التي تنجم عن هذا المرض.
المزيد عن مرض السكر ..

- وجود حالة طبية: تكبح عمل جهاز المناعة.

- الأطفال: التي تولد بتشوهات خلقية فى جهاز المناعة.

- وسائل منع الحمل: استخدام الحاجز المهبلي كوسيلة من وسائل منع الحمل.
- استخدام الواقي مع برغاوى إبادة الحيوانات المنوية.
المزيد عن وسائل منع الحمل ..

- استخدام منتجات العناية الصحية النسائية والتي تقتل البكتريا النافعة فى منطقة المهبل.

- (Vesicoureteral reflux) وهذه الحالة يحدث فيها ارتجاع لبعض البول من المثانة إلى الحالب وأحيانا للكلى.

* الوقاية من عدوى الجهاز البولي:
يمكن تجنب الإصابة بعدوى الجهاز البولي بسهولة كبيرة:
1- بعد التبول، ينبغي على السيدات مسح منطقة المهبل من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
2- الذهاب للتبول بمجرد الشعور بالحاجة إليه، وعدم حبس البول لفترة طويلة من الزمن.
3- المداومة على نظافة منطقة الأعضاء التناسلية وأن تكون جافة باستمرار.
4- على السيدات تجنب الاستحمام المتكرر بالفقاعات لأنها تسبب تهيج لمنطقة المهبل.
5- عدم ارتداء الملابس التحتانية من النايلون، أو البقاء على ارتداء المايوه المبلل لفترة طويلة لأن وجود المياه تشكل موطنأً خصباً للبكتريا والقطن يساعد على بقاء منطقة المهبل جافة.
6- فى حالة ممارسة الاتصال الجنسي ينبغي الذهاب إلى دورة المياه قبل ممارسة الجماع وبعد ممارسته بحوالى (15) دقيقة مع تنظيف منطقة الأعضاء التناسلية. ولاستخدام مزلقات أثناء ممارسة الاتصال الجنسي من الأفضل أن يكون من النوع القابل للذوبان فى الماء.
7- شرب الوفير من الماء يساعد على بقاء المثانة خالية من البكتريا، الذهاب إلى التبول كل 3-4 ساعات على مدار اليوم.
8-على المرأة عدم استخدام معطرات المهبل أو منتجات إبادة الحيوانات المنوية لأنها تقتل البكتريا النافعة.

فى يوم من الأيام سيكون لقاح الحماية من عدوى الجهاز البولي متاح لتجنب الإصابة به، حيث توصل الباحثون بأن الأشخاص التي تتعرض للإصابة المتكررة بعدوى الجهاز البولي يكون السبب وراء العدوى هو نقص بروتين (Immunoglobulins) فى المنطقة التناسلية ومنطقة الجهاز البولي، وهذا البروتين يساعد الجسم على محاربة العدوى.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية