الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
الشرخ الشرجي – Anal fissure
الشرخ الشرجي       
* شرخ شرجي:
الشرخ الشرجي هو مزق صغير يحدث فى بطانة القناة الشرجية، هذا النوع من المزق أو الجرح قد ينشأ من حالات الإمساك عند الكبار البالغين إما بسبب صعوبة إخراج البراز أو لكبر حجمه الذي يمر من فتحة الشرج أثناء عملية التبرز.

والشرخ الشرجي شائع أيضاً بين الأطفال الرضع ما بين سن 6 – 24 شهراً، وأقل فى الشيوع بين الأطفال الأكبر فى السن.
المزيد عن الإمساك ..

الشرخ الشرجى- الشرخ الشرجي.
- أعراض الشرخ الشرجي.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- نمط الحياة والعلاج المنزلي.
- الوقاية.

وقد يتسبب الشرخ الشرجي فى ألم ونزيف للشخص الذي يعانى منه، أكثر من 90% من الأشخاص المصابة تتماثل حالات الشرخ الشرجي لديها بدون إجراء جراحة وذلك عن طريق استخدام الكريمات الموضعية أو اللبوس من أجل تخفيف الآلام حتى تمام التماثل للشفاء. الشرخ الشرجي قد يصبح مزمناً ويسبب عدم الراحة عند البعض من الأشخاص.

* أعراض الشرخ الشرجي:
الشرخ الشرجىمن بين علامات الشرخ الشرجي وأعراضه التالى:
- الألم والحرقان، أثناء عملية الإخراج والتي تهدأ حتى يحين موعد الإخراج التالى.
- دم لونه أحمر فاتحعلى البراز من الخارج أو فى المناشف الورقية أثناء تجفيف منطقة الشرج.
- هرش أو استثارة حول فتحة الشرج.
المزيد عن الهرش ..
المزيد عن الهرش الشرجي ..
- تشقق مرئي فى الجلد حول الشرج.

* أسباب الشرخ الشرجي:
أسباب الشرخ بالقناة الشرجية:
- البراز الكبير الحجم أو الصعب فى إخراجه من القناة الشرجية.
- الإمساك أو المجهود الذي يُبذل لإخراج البراز.
المزيد عن تأجيل عملية الإخراج عند الأطفال ..
المزيد عن البواسير ..
- التهابات منطقة الشرج – المستقيم.
- الجنس الشرجي (سبباً أقل فى الشيوع).

* عوامل الخطورة:
من العوامل التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للإصابة بالشرخ الشرجي، العوامل التالية:
- الأطفال الرضع، العديد من الأطفال الرضع يصابوا بالشرخ الشرجي فى العام الأول لهم ولا يعرف الأطباء ما السبب وراء هذه الإصابة فى السن المبكرة جداً.
- السن الكبيرة، الكبار فى السن يعانون من الشرخ الشرجي جزئياً وذلك لضعف الدورة الدموية لديهم حيث قلة التدفق الدموي فى منطقة المستقيم.
- الإمساك، والمجهود الذي يبذله الشخص مع إخراج البراز أثناء الإمساك لصعوبة مروره من القناة الشرجية يزيد من احتمالية التعرض للتمزق فيها.
- الولادة، الشرخ الشرجي شائع الحدوث عند السيدات بعد عملية الوضع والولادة.
المزيد عن الولادة ..
- داء كرون، هو مرض يحدث فيه التهاب مزمن للأمعاء مما يجعل بطانة القناة الشرجية أكثر عرضة للتمزق.
المزيد عن داء كرون ..

* المضاعفات:
من النادر أن يسبب الشرخ الشرجي مضاعفات. وإذا لم يتماثل الشرخ للشفاء فى خلال ستة أسابيع فهذا يعنى أنه أصبح حالة مزمنة. وبمجرد أن يصاب به الشخص لمرة واحدة من الممكن أن تعادوه الحالة مرة أخرى والإصابة المتكررة للأنسجة.
وقد يمتد التمزق فى بعض الأحيان إلى داخل العضلة العاصرة الشرجية، وهى عضلة حلقية تجعل فتحة الشرج مغلقة إلا مع عملية الإخراج. والتمزق فى العضلات عادة ما يسبب تشنجها مما يؤدى إلى كبر حجم التمزق ويعوق التئامه. والشرخ الشرجي الذي لا يتم علاجه من الممكن أن يؤدى إلى شعور الشخص بعدم الراحة وقد يتطلب الأمر إجراء جراحة له لتقليل الألم ولتصحيح الشرخ أو استئصاله.

* الذهاب إلى الطبيب:
لابد من رؤية الطبيب إذا كان الشخص يعانى من ألم أثناء إخراج البراز أو رأى دم فى المناشف الورقية أو على البراز بعد الانتهاء من عملية الإخراج.
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص؟
- تدوين كافة الأعراض، حتى لو لم تكن لها صلة بالحالة.
- إعداد قائمة الأسئلة التي يرغب المصاب بالشرخ الشرجي سؤال الطبيب عنها، نظراً لأن وقت الزيارة محدود ومن بين هذه الأسئلة:
1- ما هى الصورة التي ظهرت عليها الأعراض؟
2- هل توجد أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
3- كيف سيتم التشخيص؟
4- ما هى نوعية الاختبارات؟
5- هل هذه الحالة طارئة أم مزمنة؟
6- ما هى خيارات العلاج؟
7- هل توجد أية تحذيرات يتم إتباعها مع نوعية الأطعمة التي يتم تناولها؟

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سيقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة، لذلك لابد أن يكون الشخص على استعداد للإجابة عليها من أجل التشخيص السليم للحالة:
1- متى بدأت الأعراض فى الظهور؟
2- هل ظهرت الأعراض بعد عملية الإخراج؟
3- ما هو مدى حدة الأعراض؟
4- هل ازدادت الأعراض سوءاً أم تحسنت؟ وما السبب؟
5- هل ظهرت الأعراض بشكل مؤقت أم مستمر؟
6- هل يعانى الشخص من حالات طبية أخى مثل داء كرون؟

ج- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص ف الوقت المناسب؟
حتى يحين ميعاد الذهاب إلى الطبيب، لابد من تجنب التعرض للإمساك .. وذلك من خلال الإجراءات الوقائية التالية:
- تناول الألياف الغذائية.
المزيد عن الألياف ..
- شرب الوفير من السوائل وخاصة الماء.
المزيد عن الماء ..
- ممارسة النشاط الرياضي.
- عدم بذل مجهود أثناء الإخراج لأن هذا يضيف شرخ جديد فى القناة الشرجية.

* الاختبارات والتشخيص:
فى البداية يقوم الطبيب بالاستفسار عن التاريخ الطبي للشخص، مع القيام بالفحص الجسدي والذي يتضمن على فحص المنطقة الشرجية وغالباً ما يُرى التمزق بالعين المجردة.
كما سيقوم الطبيب بفحص منطقة المستقيم وذلك إما بإدخال الإصبع بعد ارتداء قفاز مطاطية أو بواسطة أداة صغيرة يتم إدخالها فى القناة الشرجية .. إلا أن هذا الفحص يكون مؤلماً.
حتى بعد التئام الشرخ الشرجي لكن مع استمرار وجود نزيف، فسوف يوصى الطبيب بمزيد من الاختبارات وخاصة عمل منظار للقولون أو للمستقيم السيني للتأكد من عدم وجود حالة طبية أخرى أدت إلى الإصابة بالشرخ الشرجي مثل داء كرون أو سرطان القولون – المستقيم.
وسواء أكان الفحص بالمنظار للمستقيم أو للقولون فكليهما يتضمن على إدخال أنبوب رفيع مرن فى المستقيم، حيث تعكس صورة على شاشة تلفزيونية أمام الطبيب لرؤية ما بداخل القولون والمستقيم.
ومن أجل الاستعداد لهذا الفحص لابد من إخلاء القولون، والذي يترجم فى تجنب تناول الأطعمة الجامدة لمدة 24 ساعة قبل الإجراء، كما يكون الشخص بحاجة إلى استخدام الملينات أو الحقنة الشرجية الموصوفة من قبل الطبيب للتخلص من أية فضلات متمثلة فى البراز.
هناك بعض الأشخاص ممن يفضلون التخدير الكلى أثناء هذا الإجراء الطبي.
المزيد عن الحقنة الشرجية ..
إذا كان الشخص المصاب بالشرخ الشرجي أكبر من 50 عاماً فسوف يوصى الطبيب بمنظار القولون الذي يسمح برؤية القولون بأكمله من الداخل، كما سيقوم المنظار هنا بوظيفة المسح الكامل للتأكد من عدم الإصابة بسرطان القولون – المستقيم السبب الآخر المحتمل وراء النزيف من المستقيم.
أما إذا كان الشخص أصغر من 50 عاماً ولا تتوافر لديه عوامل الخطورة بأمراض الأمعاء أو سرطان القولون، فسوف يوصى الطبيب بفحص منظاري للمستقيم السيني وهو فحص أقل توسعاً ويسمح برؤية الجزء السفلى فقط من القولون.

* العلاج والعقاقير:
عادة ما تلتئم الشروخ الشرجية بدون علاج أو بدون تدخل جراحي. وتختفي العلامات والأعراض فى خلال أسبوعين، إذ لم يلتئم الجرح فى غضون 6 – 8 أسابيع قد تكون هناك حاجة للجراحة.
بالنسبة للأطفال الرضع، فان التدخل أو العلاج الوحيد يكون بتغيير الحفاضة بانتظام وبقاء منطقة الشرج نظيفة، كما سيصف طبيب الأطفال للأم الوسائل المساعدة التي تمنع حدوث الإمساك للطفل.
1- العلاج غير الجراحي:
أ- الكريمات الموضعية أو اللبوس:
قد يصف الطبيب علاج للمستقيم من الكورتيكوستيرويد أو كريمات مراهم متاحة للاستخدام فى الصيدليات تحتوى على الكورتيزون المائي من أجل تقليل الالتهابات وتخفيف الشعور بعدم الراحة.
ب- علاجات أخرى:
هناك بعض الأطباء ممن يوصون بدهان مرهم النيتروجلسرين فى منطقة الشرج الذي يعمل على تمدد الأوعية الدموية ويزيد من التدفق الدموي لمنطقة الشرخ وبالتالى العمل على تماثل الجرح للشفاء.
كما أن العلاج يساعد على تقليل الضغط على العضلة العاصرة الشرجية التي تخفف من حدة التشنجات وتقلل الآلام وبالتالى الإسراع من عملية الشقاء.
جرعة النيتروجلسرين لابد وأن تكون صغيرة من أجل تجنب الآثار الجانبية.
لابد من غسيل الجلد بعد وضع المرهم لتقليل الكم الذي يتعرض له جلد الشخص.
من الآثار الجانبية لمرهم النيتروجلسرين:
- الصداع.
- انخفاض ضغط الدم.
- الدوار.
ويوصى الطبيب بعد استخدمه الجلوس أو الاسترخاء، مع تجنب ممارسة الرياضة بعد دهانه مباشرة من أجل تجنب الآثار الجانبية.
يحذر استخدام الرجال لمرهم النيتروجلسرين فى خلال 24 ساعة من أخذ دواء اضطرابات الانتصاب لأن الجمع بينه وبين أدوية علاج خلل الانتصاب تخفض من ضغط الدم.
وهناك علاج آخر جديد يتم استخدامه على نطاق أضيق وهو الحقن بجرعة صغيرة من (Botulinum toxin) فى العضلة العاصرة الشرجية الداخلية، ويعمل هذا العقار على إحداث شلل بالعضلة حتى ثلاثة أشهر مسببة استرخائها وعدم حدوث التشنجات. من الآثار الجانبية المحتملة هو تسرب كم ضئيل من البراز أو حدوث الغازات ولكن بشكل مؤقت (التحكم اللإرادى فى القناة الشرجية).
أما أدوية ضغط الدم يتم أخذها عن طريق الفم أو تطحن على هيئة جيل يدهن على الشرخ .. وقد أظهرت بعض الإيجابية بشكل ملحوظ.

2- العلاج الجراحي:
إذا كان الشخص يعانى من الشرخ الشرجي المزمن الذي لا تُجدى معه الأساليب العلاجية غير الجراحية، سوف يوصى الطبيب بإجراء الجراحة.
وتتضمن الجراحة على قطع جزء من العضلة العاصرة الشرجية لتقليل التشنجات والألم وبالتالى سرعة الشفاء من الشرخ.
و قد تتضمن الجراحة أيضا على استئصال الشرخ وأية أنسجة بها ندبات تنتج عنه.
والجراحة تُجرى فى المستشفى، ونادراً ما تؤدى إلى إصابة الشخص بعدم القدرة على التحكم فى عملية الإخراج (التبرز اللإرادى).
المزيد عن التبرز اللإرادى ..

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
الخطوات التالية تقلل من حدة الآلام المصاحبة للشرخ الشرجي كما تقلل من عدم الشعور بالراحة أثناء عملية إخراج البراز وتساعد على سرعة التئام الشرخ وعدم تكرار الإصابة به مرة أخرى.
- إضافة الألياف إلى النظام الغذائى:
يمكن زيادة معدلات استهلاك الألياف بتناول المزيد من الفاكهة والخضراوات والمكسرات والحبوب من الطحين الخالص. والمقدار الموصى به من الألياف يومياً يتراوح من 20 – 35 جراماً. والكثير منا لا يحصل على هذا الكم المسموح به .. ولذا يوصى لمن يعانون من حالة الشرخ الشرجي بأخذ مكملات الألياف، كما أن المليناته تساعد على إكساب البراز الليونة مما يسهل مرور بدون حدوث أية جروح، وإضافة المزيد من الألياف لابد وأن يتم بشكل تدريجي سواء فى صورة مواد غذائية أو فى صورة مكملات حتى لا يصاب الشخص بالانتفاخ والغازات.
المزيد عن غازات البطن ..

- شرب الوفير من السوائل:
السوائل تحول دون إصابة الإنسان بالإمساك، لذا من الهام الحصول على القدر الملائم منها. قد يكون من الصعب تحديد الكم الكافي للنفس من هذه السوائل، والمعايير التي تحددها هو كون الإنسان فى حالة عدم عطش والبول بلا لون أو له لون أصفر فاتح جداً، فكل هذا يعنى حصوله على القدر الوفير من السوائل.

- ممارسة الرياضة بانتظام:
قد يلمس الشخص فوائد ممارسته رياضة المشي أو ممارسته لأى نشاط رياضي لمدة 30 دقيقة غالبية أيام الأسبوع، ومن بين هذه الفوائد عملية الإخراج المنتظمة السهلة وزيادة التدفق الدموي لكافة أعضاء الجسم وبالتالى العمل على التئام الشرخ الشرجي.

- حمام ماء دافىء لمنطقة الشرج:
الجلوس فى ماء دافىء لمدة 10 – 20 دقيقة مرة واحدة فى اليوم أو أكثر من مرة (وخاصة بعد عملية الإخراج)، فالمياه الدافئة تعمل على تقليل الآلام والهرش.
عدم استخدام الصابون الذي يهيج منطقة الشرج.
تجنب استخدام المعطرات أو المناشف التي تحتوى على معطرات لأنها تعمل على استثارة الجلد أيضا.
تجنب الضغط أثناء عملية الإخراج، لأنه قد يسبب معاودة الشرخ القديم لعدم التئامه كلية أو حدوث شرخ جديد.

* الوقاية:
من أجل تجنب الإصابة بالشرخ الشرجي، لابد من تجنب الإمساك .. وتجنب الإمساك يكون بالطرق السابقة التي أشرنا إليها.

الموسوعة الطبية على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية