الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
مشاكل حشو الأسنان – Tooth filling problems
مشاكل حشو الأسنان       
* حشو الأسنان:
الحشو هو علاج فعال لتسوس الأسنان وآلامها .. والحل الأكثر فاعلية هو الخلع حتى لا تشعر بأي ألم!
المزيد عن التركيب التشريحي للأسنان ..

وبالتأكيد لن يكون هناك أفضل من أن تكون الأسنان بحالتها الطبيعية بدون وجود أية إصابة بها، إلا أن الحلول مثل الحشو للمحافظة على ما تبقى من السن في حالة جيدة من أساليب العلاج الناجحة جداً في القضاء على آلام التسوس وبقاء الأسنان بداخل فم الإنسان بدلاً من فقدها وخلع طبيب الأسنان إياها.
المزيد عن تسوس الأسنان ..

مشاكل حشو الأسنان- حشو الأسنان.
- المشاكل المرتبطة بحشو الأسنان:
1- الآلام.
2- رد فعل من الحساسية.
3- التآكل.
4- السقوط.

وعلى الرغم من ذلك فالحشو لا يخلو من بعض المشاكل المرتبطة به، والتي تزعج الإنسان معها .. ومن بين هذه المشاكل إصابة الأسنان بالحساسية (السن المصاب) – لكنه غير شائع بدرجة كبيرة مع كل حالات حشو الأسنان، فقد تكتسب السن مزيد من الحساسية عند:
- ممارسة الضغط عليها بالقضم أو المضغ.
أو
- عند دخول الهواء في الفم.
أو
- عند تناول المشروبات أو الأطعمة الساخنة والباردة.
أو
- عند تناول الحلوى.
وهذه الحساسية تختفي في غضون أسابيع قليلة.
المزيد عن حساسة الأسنان ..
والعلاج الأمثل لها تجنب كافة العوامل المسببة لمثل هذه الحساسية، أما مسكنات الألم فغير موصى بها.
يجب الاتصال بطبيب الأسنان في حالة ما إذا لم يختفي الألم في غضون 2- 4 أسابيع، أو إذا كانت حساسية السن حادة، وحينها سيوصى الطبيب بمعجون للأسنان الحساسة، وإذا لم يجدى فسيكون الحل بالذهاب مرة أخرى إلى عيادته لاتخاذ إجراء طبي متعلق بقناة الجذور.
المزيد عن مشاكل جذور الأسنان ..

* أنماط المشاكل المتعلقة بحشو الأسنان:
1- الآلام:
مشاكل حشو الأسنانهناك تفسيرات عدة للآلام التي تحيط بحشو الأسنان، وكل منها ينتج من سبب مختلف:
أ- ألم عند القضم:
هذا النمط من الألم يحدث عندما يقوم الشخص بقضم الطعام، وهذا الألم سرعان ما يظهر بعد زوال تأثير المخدر ويستمر بعد ذلك. ففي هذه الحالة نجد أن الحشو يتأثر بقضم الأسنان للطعام ومعناه العودة مرة أخرى للطبيب لإعادة تشكيل الحشو.

ب- ألم عند لمس السن:
وهذا الألم يتصف بحدته عند لمس السن المحشو بالإصبع، لكنه سرعان ما ينتهي بعد فترة وجيزة من الزمن.

ج- ألم نمطي:
إذا كان التسوس وصل إلى عمق كبير بالسن، فهذا معناه أن السن لم يعد بحالة جيدة وهنا يحتاج المصاب إلى العودة مرة أخرى إلى طبيب الأسنان للجوء إلى علاج قناة الجذور (Root canal treatment).

د- ألم ممتد:
وهنا يشعر الشخص بآلام في السن المجاور للسن المحشو، وهنا لا توجد أي مشكلة في الأسنان .. فما يحدث أن السن المصاب يرسل إشارات الألم التي يشعر بها إلى الأسنان المجاورة، وتهدأ الآلام بعد مرور من أسبوع إلى أسبوعين.

2- الحساسية لمادة الحشو:
حشو الأسنانالحساسية من مادة الحشو Amalgam filling (مادة حشو الأسنان تتكون من الزئبق مضافاً إليه بعض المعادن بنسب مختلفة من الفضة والزنك والقصدير والنحاس) نادرة الحدوث أيضا، والزئبق الموجود في مادة الحشو أو إحدى المعادن الموجود بها قد يحفز على ظهور آثار من الحساسية، وأعراض هذه الحساسية تكون مشابهة إلى حد كبير لحساسية الجلد حيث تظهر علامات من الطفح الجلدي والهرش.
المزيد عن الهرش ..
وغالباً ما تظهر أعراض الحساسية من الحشو على الأشخاص التي لها تاريخ وراثي في العائلة بالحساسية من إحدى المعادن.
المزيد عن حساسية النيكل ..
وبمجرد أن تظهر أعراض الحساسية يتم استخدام مادة أخرى في الحشو للمصاب.

3- تآكل الحشو:
حشو الأسنانالضغط المستمر على السن المصاب من جراء المضغ أو الكز عليها، يسبب تآكل الحشو أو تشققه، وقد يكون من الصعب على الشخص التعرف على مثل هذا التآكل أو إصابته بالتشقق إلا من خلال زيارات المتابعة الدورية مع الطبيب.
وإذا تعرضت المادة التي تحكم الحشو على طبقة الإنامل للتآكل، فهذا يعنى تخلل جزيئات الطعام إلى ما تحت الحشو، ومعناه أيضاً وجود بكتريا تعمل على تكون التسوس مرة أخرى بالسن، وفى حالة عدم الوعي بوجود تسوس للمرة التالية تحت الحشو ستتفاقم الإصابة سوءً ويصل التسوس طبقة اللب الداخلية (Dental pulp) حيث تتكون الأسنان من ثلاث طبقات طبقة اللب الداخلية وطبقة العاج ثم طبقة المينا الخارجية (الإنامل) وتتكون الدمامل عند الجذور (Abscessed tooth).
إذا كان الحشو يحتل مساحة كبيرة من السن أو إذا كان التسوس المتكرر وصل إلى عمق كبير في السن، فهذا معناه عدم وجود هيكل باقٍ ليتم تدعيمه بالحشو مرة أخرى، وفى هذه الحالة يكون اللجوء إلى عمل حشو مع تاج للسن.
المزيد عن صرير الأسنان (الكز على الأسنان) ..
حشو الأسنان
4- سقوط الحشو:
من الممكن أن يتعرض الحشو للسقوط كلية، وهذا يحدث في حالة عدم الإعداد الجيد للسن ووجود آثار للتسوس، السب الآخر هو تعرض الحشو للضغط عند قضم الطعام أو مضغه .. وهنا يتم إحلال الحشو القديم بآخر جديد مع إعداد السن جيداً من قبل طبيب الأسنان.

صحة الفم والأسنان على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية