الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
أمراض الاتصال الجنسى
(Sexual transmitted diseases)
أمراض الاتصال الجنسى       
- تعريف الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي:
الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي هى عدوى يمكن أن تنتقل إلى شخص آخر عند اتصاله جنسياً أو ممارسته الاتصال الجنسي لشخص حامل لهذه العدوى.

وتنتقل غالباً من خلال الجماع وأنواع أخرى من أنواع الممارسات الجنسية. وتسبب العدوى بأمراض الاتصال الجنسي إما فيروسات أو بكتريا, وعن الفيروسات التي تسببها التهاب الكبد الوبائي (ب), الأيدز, "HPV" أما البكتريا التي تسبب أمراض الاتصال الجنسي الكلاميديا والزُهرى والسيلان.

- تعريف الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي.
- مخاطر الإصابة.
- أعراض أمراض الاتصال الجنسي.
- التأكد من الإصابة.
- كيف تشخص أمراض الاتصال الجنسي؟
- هل يمكن تجنب الإصابة؟
- ماذا عن استخدام الواقي؟
- ماذا عن استخدام مبيد الحيوان المنوي؟
- كيف يتم استخدام الواقي الذكري والأنثوي؟

- مخاطر الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
إذا مارست الجنس مع شخص مصاب فقد تكون معرض للإصابة وانتقال العدوى لك.

- أعراض الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:

- الهرش حول منطقة المهبل و/أو إفرازات من المهبل (هذا بالنسبة للسيدات).
- إفرازات من القضيب (رجال).
- آلام أثناء ممارسة الاتصال الجنسي أو عند التبول و/أو ألم في منطقة الحوض.
- احتقان الحلق لمن يمارس الجنس الفموي.
- آلام في فتحة الشرج لمن يمارس الجنس في فتحة الشرج.
- قرح الزُهرى (قرح حمراء غير مؤلمة) في المناطق التناسلية والشرج واللسان و/أو الحلق.
- طفح في كف الأيدي أو في كعبي الأرجل (طفح به قشور).
- بول لونه داكناً, براز فاتح اللون وكثير، عين وجلد أصفر.
- بثرات صغيرة في المناطق التناسلية والتي تتحول إلى جرح وله قشرة.
- تضخم الغدد, حمى, آلام في الجسم.
- الإصابة بعدوى غير معتاد عليها, إرهاق بدون سبب, إفراز عرق ليلي وفقد الوزن.
- زوائد جلدية في المناطق التناسلية.

- التأكد من الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
يمكنك اللجوء إلى الطبيب على الفور إذا كنت عرضة للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي أو إذا كنت تعاني من إحدى هذه الأمراض أو أنك تهتم بعدم التعرض والإصابة بمثل هذه الأمراض, لأنه إذا لم تعالج فمن الممكن أن تسبب مشاكل عديدة للشخص المصاب بها. على سبيل المثال, عدم علاج:
- الكلاميديا   يؤدي إلى   عدم قدرة المرأة على الإنجاب.
- HPV      يؤدى إلى   السرطان في عنق الرحم أو القضيب.
- الزُهرى    يؤدي إلى   الشلل, مشاكل واضطرابات عقلية, ضمور عضلة القلب, العمى ... أو الموت.

- تشخيص أمراض الاتصال الجنسي:
يمكن تشخيص غالبية أمراض الاتصال الجنسي عن طريق الفحص الطبي من قبل الطبيب المعالج, أو من خلال اختبارات الدم أو مزرعة لإفرازات المهبل والقضيب.

- تجنب الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
الطريقة الوحيدة الأكيدة لتجنب الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي هو عدم ممارسة الاتصال الجنسي أو التأكد من أن شريكك لا يعاني من أية أعراض قد تكون مؤشراً للإصابة بأي نوع من الأمراض .. أو باللجوء إلى استخدام الواقي حتى عند ممارسة الاتصال الجنس الفموي.

اللجوء إلى إجراء الفحوصات والاختبارات للتأكد من أنك وشريكك و/أو شريكتك لا تعاني من أية أمراض لأنه قد لا تظهر أية أعراض تنبؤ بالإصابة.

عدم ممارسة الجنس أو الاتصال الجنسي إذا كان الشريك الآخر يعالج من أمراض الاتصال الجنسي.

غسل الأعضاء التناسلية جيداً بالماء والصابون مع التبول بعد ممارسة الاتصال الجنسي مباشرة فهذا يساعد على التخلص من العدوى قبل أن تصيبك.

- استخدام الواقي:
هل يمنع استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي؟ يقلل الواقي الذكري من مخاطر الإصابة بهذه الأمراض إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة وفي كل مرة يتم فيها ممارسة الاتصال الجنسي ومع كل أنواع الممارسات الجنسية المهبلي- الفموي- لا يكون الواقي الأنثوي فعال مثل الواقي الذكري لكن لابد من استخدامه إذا لم يكن هناك واقي ذكري وخاصة عند الشك بالإصابة بمثل هذه الأمراض.
تذكر دائماً أن الواقي ليس آمن بنسبة 100% ولا يحميك من عدم ملامسة بعض البثرات التي تكون موجودة في حالات العدوى بالهربس والزوائد الجلدية التناسلية

- استخدام مبيد الحيوانات المنوية:
يعتقد الكثير بأنه باستخدام مبيد الحيوانات المنوية والتي تحتوي على مادة (Non Oxynol-9) تمنع الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي بالمثل كما تمنع حدوث الحمل, وذلك من خلال القضاء على البكتريا أو الفيروسات التي تسبب أمراض الاتصال الجنسي.

لكن الأبحاث أثبتت ان مادة (Non Oxynol-9) تعمل على إثارة المهبل وعنق الرحم مما تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي.

ويجب التأكد من أن مركبات أية وسيلة مستخدمة لا تحتوي على هذه المادة وليس مبيد الحيوانات المنوية فقط, وإذا لم يكن الشخص متأكداً عليه باستشارة الطبيب المتخصص.

- كيف تستخدم الواقي الذكري:
- يوضع الواقي الذكري على القضيب قبل أي اتصال يحدث.

- يُدخل الواقي في القضيب المنتصب (في حالة الشخص الذي لم يخضع للختان عليه بشد جلد مقدمة القضيب للخلف قبل إدخال الواقي-قلقلة القضيب Foreskin).

- تترك مسافة 1/2 بوصة عند مقدمة القضيب لتجميع السائل المنوي, تعصر (يضغط على الجزء المتروك في الأمام لإخراج الهواء).

- يجذب الواقي بعد القذف وقبل أن ينتهي الانتصاب من القضيب, ولجذبه للخارج وضمان عدم انزلاقه يمسك طرف الواقي أسفل القضيب.

- لا يعاد استخدام الواقي الذكري مرة أخرى.

- كيف تستخدمين الواقي الأنثوي:
- تتبع النصائح الموجودة على علبة الواقي لضمان التركيب الصحيح له، مع التأكد من أن الحلقة الداخلية يتم إدخالها إلى أبعد مدي بقدر المستطاع في المهبل, أما الحلقة الخارجية تظل خارج المهبل.

- يتم إدخال القضيب حسب مسار الواقي الأنثوي.

- بعد ممارسة الاتصال الجنسي يتم سحب الواقي الأنثوي ببطء قبل النهوض.

- لا يعاد استخدام الواقي الأنثوي مرة أخرى.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية