الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
المغص عند الأطفال الرضع – Colic in babies
المغص عند الأطفال الرضع       
* المغص:
من الصعب التغلب على بكاء الطفل، والإصابة بنوبات المغص المتكررة في سنه الصغيرة تكون من بين أسباب بكائه الهيسترى لكنها لا تستمر إلا لبضعة أشهر أي الأشهر الأولى فقط من عمره.
المزيد عن أسباب بكاء الطفل ..

تصاب الأطفال الرضع بنوبات من المغص بنسبة تتراوح ما بين 10 -15%، لا يعلم الأطباء على نحو دقيق ما هي المثيرات التي تسبب نوبات الألم القاسية على الطفل، لكن على الجانب الآخر توجد العديد من النظريات التي لا يتفق الأطباء على واحدة منها كما لا يتفقون بالمثل على نوعية العلاج.
 
المغص عند الأطفال الرضع- أسباب إصابة الرضيع بالمغص.
- أعراض المغص عند الطفل الرضيع.
- شرب الأم اللبن الحليب.
- مساعدة الطفل المصاب بالمغص.

إصابة الطفل بالمغص جزء طبيعي من نموه حتى وإن كان بالشيء المؤلم للطفل الرضيع الذي لا يقوى على التعبير عن آلامه إلا من خلال البكاء، وأمر مزعج للآباء لصعوبة تغلبهم عليه .. فلا يوجد شيء يوقف الطفل عن البكاء مهما فعل الآباء!

ومن الأسباب المتفق عليها بعض الشيء التي تسبب إصابة الطفل بالمغص أن أمعائه قد تكون تعمل بشكل زائد عن الحد مما يسبب إصابتها بالتقلصات. ثم يأتي رأى آخر مضاد لهذه النظرية حيث يرجع الأطباء إصابة الطفل بالمغص نتيجة لبطء عمل أمعائه ولذا يدخل الهواء إليها مما يعمل على تمددها مسبباً الألم فيها.

والسبب الثالث يرجعه الأطباء إلى تناول الطفل لطعامه بشكل سريع أو تناول الطعام بكم كبير أو دخول كم كبير من الهواء أثناء إطعامه بدون أن يتجشأ.

كما أن هناك البعض ممن ينسبون إصابة الطفل بالمغص إلى الأم بتناولها اللبن الحليب.
المزيد عن اللبن ..
المزيد عن حساسية اللبن ..

* كيف تعلم إصابة طفلك بالمغص؟
معرفة إصابة الطفل بالمغص ليس بالأمر الذي يصعب على الآباء تحديده، وذلك لوجود أعراض وعلامات مقترنة بإصابته به، من بين هذه العلامات:
- تبدأ نوبات المغص عند الطفل الرضيع في الحدوث خلال أول أسبوعين حتى أربعة أسابيع من ميلاده وتستمر معه الثلاثة أشهر الأولى من عمره.
- يبكى الطفل بصوت عالٍ أشبه ما يكون بالصراخ، حيث تكون نبرة بكائه عالية وغالباً ما يستمر البكاء لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات بدون توقف لأنه لا يشعر بالراحة.
- وجود ألم بالأمعاء، وهذا الألم يترجم في صورة حركات جسدية يقوم الطفل بها من إحكام قبضة يديه مع شد عضلات قدميه.
- تكرار نوبات بكاء الطفل وفى بعض الأحيان تكون في أوقات محددة ليلاً مثلاً.
- من الممكن أن تسمع الأم حركة الأمعاء وكأن هناك صراع داخلي كما يطلق الريح والغازات.

وعلى الرغم من كل هذه العلامات، فإن بكاء لا ينحصر فقط في إصابته بالمغص، فهناك أسباب أخرى متعددة قد تصيبه بحالات عدم الارتياح .. لذا لابد من استشارة الطبيب المتخصص، فهناك بعض الاضطرابات الأخرى التي قد تصيب الطفل وتسبب الألم له من التواء المعدة أو التواء الخصية أو أية آلام أخرى تجعل الطفل في حالة بكاء متزايد.

* اللبن الحليب والمغص عند الطفل الرضيع:
هناك البعض من الأطباء يشيرون إلى أن النظام الغذائي للأم يؤثر على حالة أمعاء طفلها ومعدته إذا كان يرضع رضاعة طبيعية من ثديها، هذه الأطعمة التي تتناولها الأم قد تصيبه بحالات من الانتفاخ يترتب عليها إصابته بالمغص وإطلاقه للغازات.
المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية ..
المزيد عن المشاكل المرتبطة بالرضاعة الطبيعية ..
من بين هذه الأطعمة والمشروبات التي يُشار إليها بأصابع الاتهام وتساهم في إصابة الطفل بالمغص:
- عصير البرتقال.
المزيد عن البرتقال ..
- بعض الخضراوات وخاصة الكرنب والبصل.
المزيد عن الكرنب ..
المزيد عن البصل ..
- بعض أنواع الفاكهة مثل البرقوق والتفاح.
المزيد عن التفاح ..
- المنتجات التي تحتوى على الكافيين مثل القهوة أو الشيكولاته أو الشاي.
المزيد عن الكافيين والقهوة ..
المزيد عن الشيكولاته ..
ومع هذه الاكتشافات التي يتوصل إليها الأطباء، إلا أنه لا يوجد جزم بها .. ومن الأفضل أن تقوم الأم هي نفسها بملاحظة نظامها الغذائي وما يسببه من عدم ارتياح لطفلها بترك يومين على الأقل بين كل نظام غذائي وآخر تغيره لمعرفة ما الذي يسبب عدم ارتياح لأمعاء الطفل ومعدته.

* مساعدة الطفل المصاب بالمغص:
لا يوجد علاج محدد أو طريقة محددة تعالج المغص عند الطفل أو تجنبه الإصابة به، لكن توجد العديد من الأشياء التي من الممكن أن يفعلها الآباء لإراحة طفلهم الرضيع:
1- يهدأ المغص عند العديد من الأطفال إذا قامت الأم بهزهزة الطفل على حجرها أو في سريره.

2- هناك البعض الآخر من الأطفال يهدأ المغص لديها إذا قامت الأم بوضعه على منطقة البطن، أو عند حمل الأم لطفلها وإحساسه بحرارة جسدها.

3- توجد أطفال تشعر بتحسن عندما تقوم الأم بلفها في البطانية وتدفئتها.

4- تدليك بطن الطفل تساعد بالكثير حيث توجد الأمعاء الغليظة، والتدليك يكون في حركات دائرية على منطقة البطن من اليسار إلى الناحية اليمنى هذه الطريقة تحرر البطن من الآلام كما تسهل من إطلاق الطفل للغازات التي تريحه إلى حد كبير.
- هناك البعض من الآباء يشعرون بتحسن المغص عند أطفالهم في حالة ركوبهم للسيارة والقيادة بهم.

5- تهدأ بعض الأطفال من سماع الموسيقى أو إلى صوت على وتيرة واحدة مثل غناء الأم لهم .. كل ذلك يفيد الطفل كثيراً ويحرره من الآلام.

6- من العوامل الأخرى التي قد تساعد الطفل:
أ- إعطاء الطفل اللبن بشكل بطيء.
ب- الحرص على تجشؤ الطفل بشكل منتظم وخاصة بعد الرضاعة.
ج- الحرص على وضعية الطفل بشكل مستقيم (الجلوس باستقامة عندما يتقدم به العمر) أثناء تناوله لطعامه.
د- تغيير نوعية اللبن إذا كان الطفل يتغذى على اللبن الصناعي، فهناك البعض من الألبان تسبب المغص عند الأطفال.
وإذا لم تجدى الخطوات السابقة .. لابد من تلقى المشورة الطبية المتخصصة.

فإصابة الطفل بالمغص يصيب جميع أفراد العائلة بالقلق وبالتوتر .. فالطفل يظل على بكائه هذا لعدة ساعات متواصلة بدون أن يكف.
قد يصاب الآباء الجدد بصدمة، فكل ما لديهم من خلفية عن وجود ضيف جديد صغير في العائلة هو للاستمتاع والمرح معه وليس للصراخ والبكاء والتألم، كما في نفس الوقت يمثل صدمة لهم لإحساسهم بالتقصير أو بالعجز لأنه ليس بوسعهم تقديم المساعدة له التي تعمل على إراحته.

لكن ببساطة شديدة طالما أن الطفل ينمو بشكل طبيعي، فالمغص أيضاً أمر طبيعي وسيختفي بعد مرور الأشهر الأولى من عمره .. فالمغص عرض مؤقت، ولا مانع من سؤال آهل الخبرة من الآباء السابقين في كيفية التعايش مع مغص الطفل الرضيع .. لكن ليس الأمر كذلك في أمور أخرى كثيرة!
المزيد عن الآباء الجدد والنصائح المقدمة لهم ..

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية