نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

النقرس (داء المفاصل) .. الأسباب والأعراض والعلاج - Gout
النقرس (داء المفاصل) .. الأسباب والأعراض والعلاج
* نقرس:
يسمى داء المفاصل أو النقرس أيضاً "داء الملوك". ينتشر مرض النقرس عند الرجال أكثر من السيدات، ويكون غالباً مرتبط بزيادة الوزن والإفراط في الأكل أو الإفراط في شرب الكحوليات. داء النقرس معقد إلي حد ما، وغالباً ما يكون سبب ظهوره غير معلوم.

* ظهور الحالة ليلاً:
توصف هذه الحالة علي أنها التهاب حاد في المفاصل، يسبب النقرس ألم زائد في المفاصل. يبدأ النقرس غالباً بإصابة مفصل واحد، ويكون هذا المفصل غالباً في الإصبع الكبير للأرجل. ولكن قد يسبب النقرس أيضاً ألم وتضخم في المفاصل الأخرى وتتضمن: مفاصل الأرجل، الركبة، الكاحل، اليدين، المرفق والمعصم. يأتي غالباً ألم النقرس فجأة ليلاً، ويستمر الألم لمدة 5 إلي 10 أيام ثم يتوقف.

يمكن أن يبدأ داء النقرس عند المريض ويستمر لمدة أسابيع أو شهور دون أن يشعر به المريض أو قد لا تعاوده الآلام، ولكن هناك مرضى آخرين يظهر لديهم ألم النقرس مرة أخرى ويأتي فجأة أيضاً وبصفة دورية وفي عدد أكبر من المفاصل. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من النقرس بشكل مزمن تظهر لديهم قطعة جلدية تحت الجلد تسمي (أجناد). ونسبة قليلة من مرضى النقرس يصابون بحصوات في الكلي.
المزيد عن حصوات الكلى ..

* ترسيب حامض اليوريك هو مصدر الألم:
يظهر النقرس في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في نسبة حامض اليورك والفضلات. ينتج حامض اليورك نتيجة التفكك (الانهيار) الطبيعي لخلايا الجسم. يقوم الجسم بامتصاص حامض اليورك بشكل طبيعي في الدم، ومن خلال الدم يصل إلي الكلي ويخرج مع البول إلي خارج الجسم. وفي بعض الحالات لا تتم هذه العملية بشكل طبيعي فيحدث شيئان لعرقلة هذه العملية أولاً: يمكن أن يقوم الجسم بإفراز نسبة كبيرة من حامض اليورك
- ثانياً: يمكن أن يفرز الجسم النسبة الطبيعية من الحامض ولكن يتم التخلص من نسبة قليلة منه في البول. وفي كلتا الحالتين، يتركز حامض اليورك في جسم الإنسان ويصبح في شكل البلورات في المفاصل يمكن أن تتسبب في وجود التهابات ينتج عنها تضخم في المفاصل.

النقرس (داء المفاصل) .. الأسباب والأعراض والعلاج

* عوامل الخطورة:
في بعض الحالات يتسبب ارتفاع حامض اليورك في ظهور النقرس وأحياناً تكون نسبة هذا الحامض عالية ولكن لا يظهر النقرس والسبب في ذلك غامض. ترتفع فرص إصابتك بألم النقرس كلما زادت فترة بقاء حامض اليورك مرتفع. ويمكن أيضاً أن يكون حامض اليورك مرتفع جداً لديك لعدة سنوات ولكن لم تلاحظ ذلك. هناك عوامل كثيرة تتسبب في إفراز الجسم لكمية زائدة من الحامض أو التخلص من كمية قليلة منه، وهذه العوامل تتضمن:
- الكحوليات خاصة البيرة.
- الوزن الزائد.
- عدم علاج ضغط الدم المرتفع.
- العقاقير المستخدمة لعلاج ضغط الدم والتي تعمل علي خفض نسبة الأملاح والماء في الجسم.
- عدم تناول الأسبرين.
- قلة النشاط (الحركة) مثل البقاء لفترات طويلة في السرير.
- الجراحات.

النقرس (داء المفاصل) .. الأسباب والأعراض والعلاج

- التعب المفاجئ أو الإصابة.
- الحالات المزمنة مثل مرض السكر، ارتفاع نسبة الدهون في الدم أو ضيق الشرايين. تلعب الجينات الوراثية دوراً أيضاً في الإصابة بهذه الحالة حيث أثبتت الإحصائيات أن فرد واحد لكل أربع أشخاص مصابون بالنقرس يرجع لوجود تاريخ عائلي له.
المزيد عن مرض السكر ..

النقرس (داء المفاصل) .. الأسباب والأعراض والعلاج

* أسباب الإصابة بالنقرس:
إن السبب الرئيسى وراء الإصابة بمرض النقرس هو تراكم اليوريك أسيد (Uric acid) فى الدم. واليوريك أسيد هو الناتج من الفضلات التى ينتجها جسم الإنسان عند انحلال المواد الكيميائية الموجودة فى الخلايا وتعرف هذه المواد الكيميائية باسم البورين (Purines) - مركب أبيض متبلر، وهو أحد الأسس الآزوتية التي تدخل في تركيب المواد الوراثية في الخلية.
واليوريك أسيد يتم تخليص الجسم منه عن طريق الكلى، وجزء ضئيل منه يتم التخلص منه عن طريق الجهاز الهضمى.
 

اليوريك أسيد عادة ما يتبقى فى الدم ولا يتم انحلاله، ويمر من خلال الكلى ومنه إلى البول ولذا فيمكن التخلص منه وخروجه من الجسم.
ما هو البول؟

لكن إذا كان جسم الإنسان يفرز كم كبير أو زائد عن الحد من اليوريك أسيد أو يتم خروجه فى البول بكميات ضئيلة، فسوف يتراكم ويسبب تكون كريستالات فى المفصل وحول الأنسجة المحيطة بالمفصل.
وقد تخرج هذه الكريستالات عن نطاق غضروف المفصل وتملأ مساحة المفصل، كما يحفز هذا التراكم البطانة الداخلية اللينة للمفاصل أن تصدر استجابتها من الشعور بالآلام الحادة والالتهاب المرتبط بداء أو مرض النقرس.

النقرس- أسباب أخرى للإصابة بمرض النقرس:
عوامل الخطورة أو العوامل التى تساهم فى إصابة الشخص بمرض النقرس، أو بمعنى آخر العوامل التى تزيد من تراكم اليوريك أسيد فى الدم وزيادة كمه وبالتالى ازدياد مخاطر الإصابة بداء النقرس هى عوامل تُصنف إلى فئتين:
- الحالات الطبية التى ترفع من معدلات اليوريك أسيد فى الدم مثل ضغط الدم المرتفع ومعدلات الدهون العالية أو خلل طويل الأمد فى الكلى وفى وظائفها أو السمنة.
المزيد عن السمنة ..
- العوامل المرتبطة بنمط الحياة الذى يعيشه الشخص، من النظام الغذائى وأنواع محددة من الأدوية يعتمد عليها فى علاج اضطراب ما.

الأسباب بالتفصيل:
من الأدوية التى تساهم فى ارتفاع معدل اليوريك أسيد فى الدم:
- مدرات البول المستخدمة فى علاج ضغط المرتفع، أو التراكم غير الطبيعى للسوائل فى الجسم.
- النياسين الذى يُستخدم فى علاج الكوليسترول المرتفع.
المزيد عن الكوليسترول ..

النوع:
الذكور أكثر عرضة للإصابة بداء النقرس أكثر من الإناث، لأن معدلات اليوريك أسيد ترتفع أثناء مرحلة البلوغ لدى الذكور.
المزيد عن مرحلة البلوغ ..
أما فى فترة انقطاع الطمث عند الإناث فقد يعانين من نفس المشكلة من ارتفاع معدلات اليوريك أسيد فى الدم .. وهذا ما يفسر إصابة الإناث بداء النقرس فى مرحلة متأخرة من العمر بخلاف الذكور.
المزيد عن مرحلة انقطاع الطمث ..

النظام الغذائى:
الأطعمة العالية فى مادة البورين (Purines)، وهى على النحو التالى:
- اللحم البقرى.
- لحم الخنزير.
- لحم الضأن.
- فواكه البحر.
- الكبد.

الكحوليات:
الكحوليات ترفع من معدلات اليوريك أسيد فى الدم وذلك برفع إفرازه فى الكبد وتقليل مرورها إلى البول لخروجها من الجسم عن طريق الكلى.
المزيد عن أضرار الكحوليات الأخرى ..
البيرة تؤثر فى الإصابة بالنقرس أكثر من النبيذ، لأن البيرة تحتوى على كميات كبيرة من مادة البورين، إن الاستهلاك المعتدل من النبيذ وليكن كوب أو كوبين لا يساهم فى احتمالية إصابة الشخص بالنقرس.

نقرس إصبع القدم الكبيرالمشروبات التى تحتوى على سكريات:
قد أظهرت بعض الدراسات عن وجود علاقة ما بين المشروبات التى تحتوى على سكريات وبين الإصابة بمرض النقرس، وخاصة المشروبات الغازية أو التى تحتوى على نسب من الفركتوز عالية (وهو السكر المتواجد بشكل طبيعى فى الفاكهة) حيث يزيدان من مخاطر إصابة الإنسان بالنقرس.
أما المشروبات الغازية التى تحتوى على سعرات حرارية أقل (المخصصة للرجيم أو أنظمة الحمية) لا تؤدى إلى الإصابة به.
المزيد عن إدمان المشروبات الغازية ..

التاريخ الوراثى للعائلة:
أظهرت الدراسات من خلال البحث المستمر أن النقرس مرض وراثى ينتقل بين أفراد العائلة الواحدة، فتقاس نسبة الإصابة بما يقرب من 5:1 للأفراد الى يكون من بين أحد أفراد عائلتها (من الدرجة الأولى) مصاب بالنقرس.

الحالات الطبية التالية:
هناك بعض الحالات الطبية التى تتوافر معها عوامل الإصابة بداء النقرس، ومن بين هذه الاضطرابات:
- ضغط الدم المرتفع.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
- مرض السكر.
المزيد عن مرض السكر ..
- أمراض الكلى.
- النسب العالية من الدهون والكوليسترول فى الدم.
- اللوكيميا (سرطان الدم).
المزيد عن سرطان الدم ..

احتمالات أخرى للإصابة:
الإصابة بالنقرس وآلامه فى الغالب ما يكون فى مفاصل القدم واليد، وذلك لأن درجات الحرارة فى هذه الأعضاء تكون أقل عن باقى أعضاء الجسم والتى تساهم فى زيادة احتمالية تراكم الكريستالات فيها.
وعلى الرغم من أنه غير المعلوم حتى الآن لماذا يكون البعض دون غيرهم ممن تزيد لديهم معدلات اليوريك أسيد فى الدم عرضة لتراكم الكريستالات فى المفاصل لديها فى حين أن البعض الآخر لا يتراكم لديه مثل هذه الكريستالات المسببة للنقرس.
وهناك رأى واحد يشير إلى وجود جينات محددة يتم وراثتها من الآباء تزيد من احتمالية إصابة الشخص بمرض النقرس، وقد تم تحديد العديد من هذه الجينات التى ترتبط بارتفاع معدلات اليوريك أسيد فى الدم ومن ثًّم إصابة الإنسان بمرض النقرس والتى تؤثر على كيفية التخلص منه عن طريق الكلى بالمثل.

- أسباب نقرس القدم واليد والركبة:
إن داء النقرس من الممكن أن يصيب مفاصل القدم وخاصة إصبع القدم الكبير أو الكاحل أو مفاصل اليد والكوع أو الركبة.
فى الماضى كان يُطلق على مرض النقرس بأنه "داء الملوك"، لأن العائلات الملكية أو التى لها أصول نبيلة ممن يتمتعون بالثراء كانت هى العائلات القادرة على تناول الوفير من الأطعمة والكحوليات التى تسبب هذا المرض، وفى خلال بعض الفترات الزمنية الحديثة وخاصة فى القرن العشرين كان يتم التباهى بالإصابة بهذا المرض حيث يضيف إلى مكانة الشخص الاجتماعية .. لكن الأمر لم يعد كذلك الآن.
إن نقرس إصبع القدم من أكثر المفاصل التى تتعرض لتراكم "اليوريك أسيد" حولها، ثم تليها مفاصل أصابع اليد والكوع والركبة .. وهو من التهابات المفاصل الذى غالباً ما يؤثر على المفصل مسبباً آلاماً حادة حتى وإن لم يكن هناك ضغط على المفصل وتستمر هذه الآلام لأشهر بل لسنوات. هذه الحالة تحدث عندما يتراكم "اليوريك أسيد" فى الحسم، وإذا تراكم "اليوريك أسيد" فى السوائل التى تحيط بالمفصل وتتكون الكريستالات فإن هذه الكريستالات تزيد من حالة المفصل سوءاً مسببة الألم والتورم.

المفاصل التى يصيبها النقرسوبتعديل النظام الغذائى للشخص مع أخذ بعض العقاقير يتم علاج آلام هذه المرض.
وعلى الرغم من أن الآلية التى يصاب بها مفصل إصبع القدم الكبير وغيرها من المفاصل بالنقرس معلومة، إلا أن الأسباب الفعلية وراء الإصابة أقل فهماً من جانب المتخصصين، ونجد أن نسب إصابة الذكور أعلى من نسب إصابة الإناث .. وتزداد نسب إصابة الإناث به بعد فترة انقطاع الطمث.
وهناك إشارة من جانب العلماء أنه قد يكون للجنيات والعوامل الوراثية دخل فى الإصابة بمرض النقرس.
بالإضافة إلى شرب الكحوليات، وأخذ أنواع معنية من أقراص الماء قد تزيد من احتمالات الإصابة بمرض النقرس.

ونجد أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقرس المفاصل، هم من يعانون من السمنة التى تعد من بين الأسباب الرئيسية.

مادة "البورين" موجودة فى الآسبراجس وعش الغراب بوفرة، وهذا يعنى أن الإفراط فى تناول الأطعمة التى تحتوى على هذه المادة يزيد من احتمالية إصابة الإنسان به.
المزيد عن عش الغراب (المشرووم) ..

* العلاج:
إذا واجهك ألم شديد مفاجئ في المفاصل يجب عليك استدعاء الطبيب حتى إذا لم يستمر هذا الألم سوى يوم أو يومين. وعدم علاجه يترتب عليه سوء الحالة وزيادة الألم وخلل في المفاصل. عند استشارة الطبيب يمكن أن يطلب منك بعض التحاليل لفحص مستوى حمض اليورك في الدم. ويمكن أيضاً أخذ عينة من السائل الموجود في المفصل المصاب وفحص وجود حامض اليورك.

- علاج الأسباب المؤدية إلى النقرس:
من أفضل الخيارات لعلاج نقرس الركبة واليد والقدم، هو إتباع التالى:
- أخذ الأدوية الملائمة التى يصفها الطبيب والتى تخفف من الآلام التى تصاحب مرض النقرس.

- إنقاص الوزن من الحلول الفعالة جداً فى التغلب على آلام النقرس.

- أخذ المكملات الغذائية الطبيعية التى تساعد على تخفيف حدة الآلام المتصلة بالنقرس.

- تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين "د" من أجل صحة المفاصل.
المزيد عن الكالسيوم ..

- المداومة على ممارسة النشاط الرياضى الذى لا يعرض المفصل لمزيد من الإجهاد مثل السباحة أو المشى مع تجنب الجرى.

- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "ج" لأنها تساعد الإنسان على التخلص من "اليوريك أسيد" ومنها مستخلص الكراث وزيت العنب الأسود والتوت الأبيض .. مع استشارة الطبيب أولاً قبل اللجوء لأياً منها.

- الحد من الأطعمة التى قد تفاقم من الأعراض سوءاً مثل اللحوم والقشريات والكحوليات .. فتناول هذه الأطعمة باعتدال يقى الجسم من الإصابة بداء النقرس أو يخفف الأعراض فى حالة الإصابة الفعلية به، كما انها أطعمة عالية فى نسبة السعرات الحرارية والدهون التى تجنب الإنسان مخاطر السمنة بالمثل.

* الحرص في تناول العقاقير:
لا يوجد عقار لعلاج النقرس، وهدف العلاج هو تقليل نسبة حامض اليورك بشكل طويل الأمد مثل (البروبانسيد). يجب إتباع إرشادات الطبيب في تناول العقار، ومعظم هذه العقاقير يتم تناولها بعد انتهاء الإصابة. حيث أن تناول العقاقير أثناء وجود الألم يزيد الحالة سوءاً.
- أنواع العقاقير المستخدمة لتخفيف الألم:

- عقاقير مضادة للالتهابات اللاستيرويد Nonsteroidal.

- عقاقير مضادة للالتهابات الاسترويد Steroidal.

- أكياس الماء البارد والدافئ تساعد علي تخفيف الألم.

* المراجع:
  • "Gout Definition" - "mayoclinic.org".
  • "Gout" - "rheumatology.org".
  • "Gout" - "rheumatology.org".
  • "Fast Facts About Gout" - "niams.nih.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية