الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
التهاب الخصية – Orchitis
التهاب الخصية       
* التهاب الخصية:
التهاب الخصية (Orchitis) هو التهاب يصيب إحدى الخصيتين أو الاثنين سوياً، ويكون السبب الشائع وراء الإصابة بهذا الالتهاب الفيروس المؤدى إلى الغدة النكفية.
المزيد عن الغدة النكفية ..

فعلى الأقل ثلث عدد الذكور الذين أصيبوا بعدوى الغدة النكفية بعد البلوغ يصابون بالتهاب الخصية.
المزيد عن مرحلة البلوغ ..

التهاب الخصية- تعريف التهاب الخصية.
- الأعراض.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- نمط الحياة والعلاج المنزلي.
- الوقاية.

من الأسباب الأخرى المؤدية إلى التهاب الخصية عادة تكون لعدوى بكتيرية متضمنة على أمراض الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا أو السيلان. وينجم هذا الالتهاب البكتيري من التهاب البربخ ذلك العضو التناسلي (المزيد عن الجهاز التناسلي عند الرجل) الذي يوجد خلف الخصية والذي يقوم بتخزين الحيوانات المنوية وحملها، وفى هذه الحالة يكون الالتهاب للبربخ والخصية (Epididymo-orchitis).
المزيد عن التهاب البربخ ..
المزيد عن أمراض الاتصال الجنسي ..
من الأعراض الشائعة لالتهاب الخصية وجود الألم بها وتورمها.

* أعراض التهاب الخصية:
تظهر أعراض الالتهاب فجأة، ومن بينها:
- تورم إحدى الخصيتين أو كليهما.
- ألم يتراوح ما بين المحتمل إلى الحاد.
- ألم عند لمس الخصية قد يستمر لأسابيع.
- غثيان.
- سخونة.
المزيد عن الإسعافات الأولية لارتفاع درجة حرارة الجسم ..
- إفرازات من القضيب.
- دم عند القذف.
المزيد عن اضطرابات القذف (القذف المتأخر) ..
في بعض الأحيان يشير البعض إلى ألم الخصية بألم الأريية (Groin pain) على الرغم من اختلاف مكانهما والأسباب المؤدية لهما، فألم الخصية يكون في الخصية أما ألم الأربية فيكون في طيات الجلد التي توجد بين الفخذ والبطن.

* أسباب التهاب الخصية:
عن الأسباب المؤدية إلى إصابة الرجل بالتهاب الخصية إما أن تكون فيروسية أو بكتيرية.
1- التهاب الخصية البكتيري:
في غالبية الأحوال ينتج التهاب الخصية البكتيري من التهاب البربخ، والبربخ هو ذلك العضو في الجهاز التناسلي الذي يصل ما بين الخصيتين والأوعية الناقلة للمنَّى،الأوعية الناقلة للمنَّى تحمل الحيوانات المنوية من الخصيتين. عندما يحدث التهاب في البربخ يمتد إلى الخصيتين ينتج عنها حالة "التهاب البربخ والخصيتين" معاً.
وعادة ما ينتج التهاب البربخ من عدوى لحقت بقناة مجرى البول أو المثانة، وهذه العدوى التي انتقلت إلى البربخ في الغالب تكون نتيجة للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي وعلى وجه الخصوص السيلان أو الكلاميديا.
المزيد عن السيلان ..
المزيد عن الكلاميديا ..
ومن الأسباب الأخرى هو ولادة الطفل بعيوب خلقية في الجهاز البولي أو الخضوع لإجراء القسطرة أو أية أداة طبية أخرى قد تخللت القضيب بغرض الفحص الطبي.
2- التهاب الخصية الفيروسي:
غالبية الحالات المصابة بالتهاب الخصية الفيروسي تكون بسبب الإصابة بالغدة النكفية، وما يقرب من ثلث الذكور المصابين بالغدة النكفية بعد البلوغ تظهر عليهم أعراض التهاب الخصية أثناء مرض الغدة النكفية (عادة بعد بداية ظهور الأعراض من 4 – 6 أيام).

* عوامل الخطورة:
هناك بعض العوامل التي تزيد من مخاطر تعرض الشخص للإصابة بالتهاب الخصية- لهؤلاء غير المصابين بها نتيجة لأمراض الاتصال الجنسي:
- الأشخاص التي لم تلقى تطعيمات وقائية ضد الغدة النكفية.
المزيد عن التطعيمات الوقائية ..
- من هم فوق سن 45 عاماً.
- الإصابة المتكررة بعدوى الجهاز البولي.
المزيد عن عدوى الجهاز البولي ..
- الخضوع لإجراء جراحي في الأعضاء التناسلية أو في الجهاز البولي.
- ولادة الطفل بعيوب خلقية في الجهاز البولي.
أما بالنسبة للأشخاص التي تزيد لديها مخاطر التهاب الخصية نتيجة للسلوك الجنسي غير الآمن والصحي، قد يتعرضون للعدوى بسبب العوامل التالية:
- الانغماس في العملية الجنسية مع أكثر من شريك.
- ممارسة الاتصال الجنسي مع شريك واحد لكنه مصاب بأمراض الاتصال الجنسي.
- ممارسة الجنس بدون استخدام الواقي.
المزيد عن الواقي الذكرى ..
المزيد عن الواقي الأنثوي ..
- تاريخ سابق للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي.

* المضاعفات:
المضاعفات الناجمة عن التهاب الخصية:
- دمامل بكيس الخصية، حيث تمتلأ الأنسجة المصابة بالصديد.
- التهاب البربخ المتكرر، يؤدى التهاب الخصية إلى الإصابة المتكررة بالتهاب البربخ.
- ضمور الخصيتين، الالتهاب الذي يصيب الخصية قد يتسبب في انكماشها وتقلص حجمها.
- العقم، عند القليل من الحالات قد يقلل الالتهاب من خصوبة الرجل وقدرته على الإنجاب، لكن إذا كان التأثي على خصية واحدة فإن احتمالات العقم تقل.

* الذهاب إلى الطبيب:
إذا لاحظ الرجل وجود تورم أو ألم بكيس الخصية، وخاصة إذا ظهر الألم فجأة لابد من التوجه إلى الطبيب.
هناك العديد من الحالات التي تتسبب في ألم الخصية، والبعض منها يحتاج إلى علاج طبي فوري. ومن بين هذه الحالات إلتواء الحبل المنوى/التواء الخصية (Spermatic cord/Testicular torsion) تسبب آلاماُ شبيهة بالآلام الذي يسببه التهاب الخصية، يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات للتوصل إلى سبب الآلام.
يحتاج المريض بالتهاب الخصية إلى أخصائي مسالك بولية:
نظراً لأن وقت الزيارة محدود، لابد من إعداد النفس مسبقاً.
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص المصاب بالتهاب الخصية؟
- تدوين الأعراض، والفترة التي استمرت فيها.
- الالتزام بقائمة المحظورات قبل الذهاب إلى الطبيب، وخاصة فيما يتعلق بالنظام الغذائي للشخص.
- قائمة المعلومات الطبية، مثل وجود اضطرابات صحية أخرى.
- تدوين كافة المعلومات الشخصية للمريض من التعرض للضغوط أو تغيير نمط حياته.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- تدوين قائمة الأدوية والفيتامينات والمكملات التي يأخذها الشخص.
- الحرص على وجود أحد أفراد العائلة أو صديق.
- كتابة الأسئلة الهامة التي يرغب المصاب في سؤالها للطبيب، والتالي هي الأسئلة الشائع تداولها .. مع عدم التردد في إضافة المزيد إليها إذا لم يكن هناك شيئاً متضحاً أمام الشخص ويريد الاستفسار عنه:
1- هل الأعراض التي ظهرت هي أعراضا لالتهاب الخصية؟
2- هل توجد أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
3- كيف سيتم التشخيص؟
4- كيف سيتم التعامل مع الحالة؟
5- ما هي الاختبارات المطلوب إجراؤها؟
6- ما هو العلاج الذي يوصف لالتهاب الخصية؟
7- هل تحتاج الحالة إلى متابعة دورية؟
8- هل هناك احتمالية للتعرض للمضاعفات؟

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سيقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة، لذلك لابد أن يكون الشخص على استعداد للإجابة عليها من أجل التشخيص السليم للحالة:
1- ما هي الأعراض التي ظهرت؟ ومتى كانت بدايتها؟
2- متى بدأت هذه الأعراض في الظهور؟
3- هل ازدادت الأعراض سوءاً أم تحسنت؟ وما السبب؟
4- هل ظهرت الأعراض بشكل مؤقت أم مستمر؟
5- هل هناك تاريخ من الإصابة باضطرابات أخرى فى أعضاء الجهاز التناسلي مثل التهاب البربخ؟
6- هل هناك إصابة بإحدى أمراض الاتصال الجنسي؟
7- هل يمارس الشخص الجنس الآمن؟
المزيد عن الجنس الآمن ..

* الاختبارات والتشخيص:
سوف يقوم الطبيب بالفحص الجسدي لرؤية أي تضخم في العقد الليمفاوية بالفخذ أو أي تضخم بالخصية في الجانب المصاب أو الإحساس بألم عند لمسها.
كما سيقوم الطبيب بفحص المستقيم لمعرفة ما إذا كان يوجد تضخم في البروستاتا أو ألم بها.
ويوصى بإجراء اختبارات للبول للتوصل إلى أي عدوى أو تشوهات خلقية.
أما الاختبارات الأخرى فقد تكون لتأكيد أو نفى الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي أو بالتواء الحبل المنوى (إلتواء الخصية) الذي يحتاج إلى العلاج الفوري.
من بين هذه الاختبارات:
- مسح لأمراض الاتصال الجنسي:
وها يتطلب أخذ عينة من إفرازات قناة مجرى البول حيث يقوم الطبيب بإدخال أداة ضيقة جداً في مؤخرة القضيب للحصول على عينة يتم اختبارها تحت الميكروسكوب أو عمل مزرعة لها لتحديد الإصابة بالسيلان أو الكلاميديا.
- تحليل البول:
يتم جمع عينة من البول في الصباح الباكر أو في المعمل لتحليلها من حيث التركيز والمحتوى أو لوجود تغير غير طبيعي في مظهر البول ولونه.
المزيد عن لون البول ..
- التصوير بالموجات فوق الصوتية:
هذا الاختبار يستخدم موجات صوتية عالية التردد لخلق صورة دقيقة عن الهياكل التي توجد بداخل الجسم. هذا الإجراء يستخدم لنفى إلتواء الحبل المنوى، كما أن "الدوبلر" يقيس التدفق الدموي الذي يصل إلى الخصية هل انخفضت معدلاته أم مرتفعة والتي تساعد في تشخيص حالة التهاب الخصية.
- المسح النووي للخصية:
ينفى هذا الإجراء إلتواء الخصية، حيث يتم حقن المصاب بكمية ضئيلة من مادة إشعاعية في مجرى الدم، وبواسطة كاميرا خاصة يتم اكتشاف الأماكن التي تعانى من نقص في التدفق الدموي مشيرة إلى حدوث إلتواء الخصية أو ازدياد التدفق الدموي الذي يشير إلى الإصابة بالتهاب الخصية.

* العلاج والعقاقير:
يعتمد العلاج على السبب المؤدى إلى التهاب الخصية.
أ- علاج التهاب الخصية الفيروسي:
علاج التهاب الخصية الفيروسي المرتبط بالإصابة بالغدة النكفية يهدف إلى تخفيف حدة الأعراض، حيث يصف الطبيب علاج دوائي للألم مثل "الإيبوبروفين" كما يوصى بالراحة في الفراش، رفع كيس الخصية بالاستلقاء على الظهر واستخدام الكمادات الباردة.
ب- علاج التهاب الخصية البكتيري:
بالإضافة إلى إتباع تعليمات الراحة، فإن التهاب الخصية البكتيري أو التهاب البربخ-الخصية يتطلب علاج بالمضادات الحيوية، إذا كان السبب وراء الإصابة الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي فشريك العملية الجنسية بحاجة إلى تلقى العلاج أيضا.
لابد أن يكون الطبيب على دراية بأية أدوية يأخذها الشخص، أو إذا كان مصاب بأي نوع من أنواع الحساسية أو مصاب بإحدى أمراض الاتصال الجنسي . لأن كل هذا يساعد في وصف العلاج الصحيح.
المزيد عن أنواع الحساسية المختلفة ..
الالتزام بجرعات ومواعيد المضاد الحيوي هام في فاعلية العلاج، حتى لو اختفت الأعراض لابد من الانتهاء من العلاج بأكمله حتى يتم القضاء على العدوى بشكل جذري.

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
من أجل تخفيف حدة الأعراض، يتم إتباع النصائح التالية:
- الراحة في الفراش.
- الاسترخاء على الظهر من أجل أن يكون كيس الخصية في مستوى مرتفع.
- وضع الكمادات الباردة على كيس الخصية.

* الوقاية:
ممارسة الجنس الآمن وذلك من خلال استخدام الواقي وممارسة الجنس مع شريك واحد فقط .. الأمر الذي يؤدى تجنب الشخص الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي المتسبب في الإصابة بالتهاب الخصية البكتيري.
الحرص على التطعيمات الوقائية ضد الغدة النكفية، حيث تقي من الإصابة بالتهاب الخصية الفيروسي.

صحة الرجل على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية