الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
التركيب الفسيولوجي
للجهاز التناسلي للمرأة
التركيب الفسيولوجي للجهاز التناسلى للمرأة       
* الجهاز التناسلى للمرأة:
- إن مراحل نمو الجهاز التناسلي في المرأة يعتمد علي عوامل كثيرة من أهمها:

هرمون الإستروجين الذي يفرز من الغدة النخاعية بالمخ. وللتعرف علي وظيفة هذا الجهاز يجب أن تعرف أولاً مما يتركب هذا الجهاز.

- يتكون الجهاز التناسلي في المرأة من جزئين رئيسيين هما:
- أعضاء تناسلية خارجية.
- أعضاء تناسلية داخلية.

- أولاً الأعضاء التناسلية الخارجية تتكون من:
- شفة خارجية: وهى تحيط بفتحة المهبل والفتحة البولية.
- شفة داخلية: تقع في الجزء الداخلي من الشفة الخارجية ويقع فيها مجموعة من الأعصاب التي تستجيب للمؤثرات الجنسية.
- غشاء البكارة: وهو عبارة عن غشاء مرن يغطي جزء من فتحة المهبل وبه فتحة صغيرة لنزول الدورة الشهرية وهذا الغشاء يتمزق نتيجة الممارسة الجنسية.

- ثانياً الأعضاء التناسلية الداخلية تتكون من:
- المبيضين: كل مبيض يقع علي جانب من الرحم ويحتوي علي حوالي 250.000 بويضة وهو يكفي طوال فترة الإخصاب للمرأة ويتم إفراز بويضة كل شهر بالتناوب.
- قناة فالوب: وهي قناتان تتصل كل قناة بأحد جوانب الرحم وهى الطريق لتوصيل البويضة التي تفرز من المبيض إلي داخل الرحم.
- الرحم: وهو عبارة عن وعاء كمثري الشكل وهو يقوم باستقبال البويضة التي تفرز من المبيض فإذا كانت ملقحة بحيوان منوي فإنها تتعلق بالجدار الداخلي له وتبدأ في التحول إلي جنين. أما إذا كانت البويضة غير ملقحة تنفجر ويتم نزولها علي هيئة الدورة الشهرية مع بقايا الجدار الداخلي للرحم.
- عنق الرحم: وهو الجزء الأسفل من الرحم وممتد إلي داخل المهبل.
- المهبل: وهو الطريق الذي يوصل بين الرحم وبين خارج الجسم وهو المكان الذي يتم إتمام الاتصال الجنسي.

بعد أن تعرفنا علي التركيب العضوي للجهاز التناسلي، كيف يتم الإخصاب أو تكوين الجنين ..؟!
الإخصاب هو التقاء البويضة بالحيوان المنوي ويعتبر هذا اللقاء هو بداية تكوين الجنين.
وبالرغم من إفراز ملايين من الحيوانات المنوية في المرة الواحدة فإنه يتم إخصاب البويضة بحيوان منوي واحد فقط والباقي يموت ويتم الإخصاب في قناة فالوب.
وبعد أن تتم عملية الإخصاب تتجه البويضة الملقحة خلال قناة فالوب إلي جدار الرحم حيث تتعلق به وتبدأ في مراحل النمو المختلفة. والبويضة الملقحة تحتوي علي عدد ثلاثة وعشرون زوج من الكروموسومات التي تحتوي علي الصفات الوراثية للجنين.
وبعد أسبوعين من بداية الإخصاب تتكون المشيمة التي تقوم بتغذية الجنين وتعتبر مدة الحمل الطبيعية: أربعون أسبوعاً تقريباً.
بعد أن تعرفنا علي مراحل الإخصاب هناك بعض الملاحظات التي يجب تفسيرها وهي:
* ما هي أسباب ولادة التوأم؟
التوأم إما أن يكونا متشابهين تماماً ومتطابقين في كل شيء أو مختلفين بعض الشيء عن بعضهما.
- ويتكون التوأم المختلفان في بعض الصفات عندما يتصادف وجود بويضتين في وقت واحد في قناة فالوب أو يتم إخصابهم بعدد اثنين حيوان منوي في نفس الوقت وقد يكون التوأم هنا من نفس الجنس أو مختلفين.
- أما التوأم المتشابهان تماماً يكونوا من جنس واحد ويتكون عندما تنقسم البويضة الملقحة إلي خليتين داخل الرحم كل خلية تكون جنين بذاته.

* هل يمكن أن تصبح المرأة حاملاً قبل نزول أول دورة شهرية؟!
نعم لأن التبويض يمكن أن يتم قبل نزول أول دورة فإذا تمت عملية الجماع الجنسي في وقت التبويض مباشرة فإن البويضة التي تفرز سوف تصبح ملقحة ولا تنفجر وعلي هذا لا يتم نزول الدورة الشهرية.

* ما هي الإفرازات التي توجد بالمهبل؟
توجد كمية بسيطة من الإفرازات البيضاء في المهبل وهي طبيعية للمحافظة علي رطوبة المهبل ونظافته ولكن إذا كثرت هذه الإفرازات وأصبحت لها رائحة مع هرش مستمر فإنه دليل علي وجود التهابات.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية