الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
إفطار سريع جداً
إفطار سريع جدا       
* ما الذي يحدث عند استيقاظك في الصباح؟
ينقطع الإنسان أثناء نومه عن تناول الطعام لمدة 10 إلى 12 ساعة – وقد تزيد هذه المدة مع الأطفال – وجسم الإنسان مثل السيارة التي تحتاج إلى وقود لكي تتحرك، وكلما كانت السيارة ممتلئة بالوقود كلما ظلت تعمل وإذا أصبحت خاوية تكف عن الحركة .. والجسد والمخ من غير الطعام لا يستطيعا أن يعملا بالمثل!

لابد وأن ينال جسد الإنسان الوقود مرات عدة على مدار اليوم حتى تعمل أعضائه بكفاءة .. وعند الاستيقاظ من النوم لزاماً بأن نعطى الجسد وقوده الذي يستطيع أن يعمل به في الجزء الأول من اليوم لأنه بلا وقود على الإطلاق .. فكيف إذن يعمل؟!

إفطار سريع جداً- ما الذى يحدث صباحاً للجسم عند الاستيقاظ؟
- ما هو الإفطار الصحى؟
- الطفل ووجبة الإفطار .
- مساوىء عدم تناول الإفطار .
- فوائد تناول الإفطار .
- وجبة الإفطار فى إيجاز.

لابد من تغذية المخ:
المخ هو قائد الجسد، وهو الذي يبعث الإشارات إلى كافة أعضائه للقيام بمختلف الوظائف.
وإذا لم يحصل المخ على الغذاء فسوف يعمل ببطء وكسل مما يؤثر على وظائف باقي أعضاء الجسم.
يتطلب المخ سكر الدم (الجلوكوز) من أجل الحصول على الطاقة اللازمة لعمله .. والتي تحتاجها عضلات الجسم بالمثل لكي تجعل الجسد في حالة عمل وحركة.
من أجل أن يعمل الجسد بكفاءة عالية ويشعر بالراحة وعدم التعب لابد وأن يظل الجلوكوز في الدم ثابت على معدلات بعينها .. وبقضاء فترات طويلة بدون تناول الطعام تقل معدلات الجلوكوز مما يشعر الإنسان بالتعب والاستثارة وعدم القدرة على إنجاز الأعمال أو القيام بأي نشاط وهنا تكون الحاجة إلى تناول الأطعمة.

أظهرت الدراسات أن الأطفال التي تتناول إفطارها صباحاً تجتاز الاختبارات الإدراكية في المدرسة بمهارة .. ونفس الشيء بالنسبة للكبار حيث يوجد للإفطار تأثير إيجابي عند تناوله للقيام بأنشطتهم اليومية .. أما مجرد التفكير في ترك وجبة الإفطار وعدم الحرص على تناولها فهي بالفكرة السيئة بل والضارة جداً للصحة.

عدم تناول وجبة الإفطار هو أمراً شائعاً عند الكثير من الأشخاص وخاصة ممن يفكرون في إتباع إستراتيجية لفقد الوزن، وهذا اعتقاد خاطئ. فجسد الإنسان مبرمج (أو المخ بمعنى أصح) ويتوقع أن يحصل على وقوده بضعة أوقات في اليوم الواحد، وعند إغفال إحدى هذه الوجبات فسوف يشعر الإنسان بالجوع الشديد مما يجعله يقبل على الطعام بنهم بالغ ويفرط في تناوله وخاصة في وجبة الغذاء لأنها الوجبة التي تلي وجبة الإفطار، كما أن اختيار الشخص لنوعية الأطعمة يكون خاطئاً بالمثل فهو يقبل على أكثرها دسماً أو تلك الغنية بالكربوهيدرات ليعوض جوعه .. وهذا غير صحي على الإطلاق!
والصحيح أنه إذا تناول الشخص إفطاره فسوف تساعده هذه الوجبة السحرية على فقد وزنه .. بل وأن وجبة الإفطار تساعده على المحافظة على وزنه المثالي. ويشير خبراء التغذية إلى أن الإفطار يجعل عملية التمثيل الغذائي في الجسد في حالة عمل دائم وبإغفال الوجبات يقع الإنسان في خطر "المجاعة". وعلى الرغم من أن المجاعة بجسم الإنسان لا تحدث إلا بعد مرور من ثلاثة إلى أربعة أيام .. إلا أن الأشخاص التي تحرص على تناول وجبة الإفطار تكون اختياراتهم من الأطعمة صحية بالدرجة الأولى.

* كيف يكون الإفطار الصحي؟
الكل يظن بأن مجرد تناوله وجبة الإفطار أنه بذلك يحافظ على صحته - بغض النظر عن محتوياتها، لكن هذا غير صحيح فإذا كان الإفطار مهم فإن الأهم هو اختيار الأطعمة التي يتم تناولها فيه.
فهناك الكثير ممن يبدءون يومهم بتناول الكافيين .. صحيح أن الكافيين يمد الجسم بمحتوى عالٍ من الطاقة إلا أنه سرعان ما يتلاشى هذا التأثير، لأن الكافيين يعمل على إفراز مادة الأدرينالين في الجسم التي ترسل جزء من مخزون الجلوكوز في الجسم إلى المخ.
المزيد عن الكافيين ..
المزيد عن إدمان الكافيين ..
كما يقبل البعض على تلك الحبوب المعبأة بالسكريات القليلة في قيمها الغذائية، وصحيح أنه بمجرد تناول الشخص لها ترسل المعدلات العالية من السكر في الدم ويشعر الشخص بعدها بالحيوية والطاقة ..
إلا أنه
مع تناول الكافيين والأطعمة العالية في سكرياتها في الصباح الباكر (وهما من الخيارات الخاطئة لوجبة إفطار صحية) ترتفع معدلات السكر في الدم وتنطلق الطاقة في أوجها
إلا أن سرعان ما تهدأ الطاقة وتنفذ لأن البنكرياس يستجيب لمعدلات الجلوكوز العالية بإفراز الأنسولين من أجل أن يعود إلى معدلاته الطبيعية.
المزيد عن الأنسولين ..
والذي يعنى بدوره أنه بعد فترة وجيزة - بضعة ساعات فقط - من تناول الإفطار غير الصحي سيعود الجسد إلى شعوره بالجوع والإرهاق وحاجته إلى تناول كم أكبر من السكريات .. وهى حلقة مفرغة سيدور فيها وتنتهي بسمنته وتعرضه للعديد من الاضطرابات الصحية.

هناك خيارات من الأطعمة أفضل من غيرها فتجنب تلك العالية في نسبة السكريات والصوديوم والدهون المشبعة أمر مطلوب حتى مع وجبة الإفطار. عدم الإفراط في تناول الحبوب المضاف إليها السكريات بحيث لا تزيد عن 1/2 جرام /المقدار، ونفس الشيء بالابتعاد عن المعجنات العالية في نسبة سعراتها الحرارية ولحم الخنزير والسجق لأنهما يحتويان على نسب عالية من الصوديوم والدهون المشبعة.

لابد وأن تتضمن وجبة الإفطار على بروتينات ووفير من الألياف، فكل من البروتينات والألياف يعطيان إحساس بالشبع حتى تحين وجبة الغذاء وبالتالي عدم تناول كم كبير من الأطعمة. وتتمثل مصادر البروتينات في اللحم قليل الدهون والبيض والمكسرات ومنتجات الألبان.
المزيد عن البيض ..
المزيد عن المكسرات ..
المزيد عن اللبن ..
أما مصادر الألياف فتتمثل في الفاكهة والخضراوات والحبوب من الطحين الخالص.
المزيد عن الألياف ..
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة والخضراوات ..

الإفطار الصحي لا يتطلب وقتاً طويلاً في إعداده، فيمكنك تجربة البيض المسلوق أو الخبز من القمح الخالص وكوب من عصير الفاكهة.
وقد يكون الخيار التالي من تناول حبوب الإفطار من الطحين الخالص مع قطع من الفاكهة ولبن قليل الدسم .. فهذه خيارات من وجبات الإفطار الصحية التي لا تستغرق وقتاً في الإعداد.

وإذا لم تكن راغباً في تناول وجبة الإفطار، فيمكن تقسيمها إلى وجبتين صغيرتين بتناول بيضة مسلوقة في المنزل وبعد مرور ساعة تقريباً أو ساعتين يمكنك تناول ثمرة تفاح في العمل وملء اليد من المكسرات مثل الجور أو اللوز.
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة التفاح ..
المزيد عن الجوز ..
المزيد عن اللوز ..

* الطفل والإفطار:
الطفل ووجبة الإفطارويأخذ الطفل دوره في تناول وجبة الإفطار!
من الصعب إقناع طفلك الصغير أو طفلتك الصغيرة بأن يتناولا وجبة إفطارهما .. فصحيح أنهم يسمعونك تردد دائماً بأهمية تناول هذه الوجبة المهمة بعد استيقاظهم من النوم إلا أن الرد من جانبهم يكون بالرفض مع ترديد العبارات المعهودة التالية" أنا لست جائعاً" ويبدأ في البكاء للتعبير عن ضيقه وتبرمه .. وهذه مشكلة يعانى منها العديد من الآباء، لكن يجب المحاولة بشتى الطرق وعدم الاستسلام.

الإفطار هو الذي يمد أجسام الصغار والكبار على حد سواء بالطاقة، والطفل الذي يحرص على تناول إفطاره ويصبح عادة لديه يكون في حالة نشاط دائم .. فالإفطار مع النشاط البدني الذي يبذله الطفل يساعده على بقاء وزنه في المعدلات الصحية.

عدم تناول الطفل لوجبة الإفطار تشعره بالتعب وعدم الراحة ودائماً يكون في حالة استثارة. ففي الصباح بمجرد استيقاظ الطفل فإن جسده يكون في احتياج إلى شحن جديد وخاصة لأنه قضى وقتاً طويلاً في النوم من 8 -12 ساعة بدون أن يتناول طعامه، وإذا فاتته وجبة الإفطار في الصباح أو إن لم يقم بتناول وجبة صغيرة فبعد مضى ساعات قليلة سوف يتغير مزاجه ويصبح في حالة وهن.

الإفطار يعنى وزن مثالي للطفل مدى حياته لأن التمثيل الغذائي للأطعمة يظل في حالة عمل ويحول الطعام إلى طاقة تجعله يمرح ويلعب على مدار يوم بأكمله .. وهذا المرح يساعده على ممارسة الحركة التي يحرق بها السعرات الحرارية الزائدة التي قد تعرضه لمخاطر السمنة.
المزيد عن سمنة الأطفال ..

الإفطار هو قوة المخ
لابد وأن يحرص الآباء على تناول أطفالهم لوجبة الإفطار كل يوم، كما أن نوعية الأطعمة التي يتناولها الطفل في الصباح هامة بالمثل. فاختيار الأطعمة من حبوب الطحين الخالص والألياف والبروتينات مع إضافة القليل من السكريات إليها تطيل من فترة تركيز الطفل في مواده الدراسية وفى أنشطته التي يمارسها حتى لو لم يكن هناك مواد دراسية يتلقاها، كما تزيد من مهارات التركيز والتذكر لديه .. وكلها مهارات مطلوبة للتحصيل المدرسي الجيد.

كما أظهرت الأبحاث أن الأطفال التي تتناول ألياف وكالسيوم وغيرها من المواد الغذائية الهامة في إفطارهم تنخفض لديهم معدلات الكوليسترول الضار في الدم، كما تقلل لديهم الاضطرابات المتصلة بالجهاز الهضمي والمعدة .. وبالتالي عدم زيارة الطبيب كثيراً والغياب من المدرسة مما يعوق التحصيل الدراسي للطفل.

توفير كافة العوامل التي تضمن تناولك وتناول أفراد أسرتك لوجبة الإفطار - حتى لو كنت في عجلة من أمرك في الصباح .. بجانب ما تجده من رفض من جانب الأبناء وقضاء وقت من الزمن لمحاولة إقناعهم:
- تجهيز خيارات من الإفطار الصحي بالمطبخ، على أن يكون المطبخ ممتلئاً بهذه الخيارات.
- التجهيز لوجبة الإفطار مسبقاً، ويتضمن هذا التجهيز إعداد أدوات المائدة الأطباق والملاعق. كما يمكن تجهيز بعض الأطعمة من تنظيف الخضراوات وتقطيع الفاكهة لتكون جاهزة للاستخدام في الصباح الباكر حيث ضيق الوقت وتبرم الصغار.
- إيقاظ إفراد عائلتك 10 دقائق مبكراً عن الميعاد المحدد للاستيقاظ .. لتوفيره لوجبة الإفطار.
- جعل أطفالك يشاركونك في وضع خططهم من الإفطار واختيار ما يرغبون في تناوله لتشجعيهم.
- في بعض الأيام قد لا يتسع الوقت لتناول وجبة الإفطار، فلابد من تجهيز الخيارات من الأطعمة التي يسهل حملها من ثمار الفاكهة الطازجة، المكسرات أو علب صغيرة من حبوب الطحين الخالص أو كوب صغير من الزبادي بالفاكهة.
المزيد عن الزبادي ..

إذا أصر الطفل على رفضه لوجبة الإفطار عند استيقاظه في الصباح، يتم إعداد وجبة ليتناولها في المدرسة بين الحصص الدراسية .. وأن تكون وجبات محببة للطفل مثل ساندويتش وثمرة فاكهة طازجة. وإذا كانت وجبة الإفطار تُقدم في المدرسة لابد من معرفة محتوياتها للتأكد من أن طفلك يحصل على الغذاء الصحي المتوازن.
المزيد عن الغذاء الصحي المتوازن ..

وجبة الإفطارأفكار لوجبات إفطار لذيذة وجذابة:
ليس من الضروري أن تحتوى وجبة الإفطار على تلك العناصر الغذائية التقليدية المعروفة لها، فمن الممكن أن تتضمن على مزيج من مختلف الأطعمة أو تلك المتبقية من عشاء الليلة السابقة .. فهي تقدم القيم الغذائية التي تمد الطفل بالطاقة ويظل مشحوذاً بها طوال اليوم .. فالإفطار هو وقود النهار.
ومواصفات وجبة الإفطار المتوازنة أن تحتوى على الكربوهيدرات والبروتينات والألياف، فالمواد الكريوهيدراتية هي مصدر لطاقة الإنسان، والألياف والبروتينات تعطى إحساس بالشبع .. مع ضرورة وجود السوائل التي تحرك الطعام في الجهاز الهضمي وتمنع حدوث الإمساك.
المزيد عن الإمساك ..
من المصادر الغذائية الغنية بالكربوهيدرات:
- الحبوب من الطحين الخالص.
- الأرز البني.
- الخبز من الطحين الخالص.
- الفاكهة.
- الخضراوات.

من المصادر الغذائية الغنية بالبروتينات:
- منتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم.
- اللحم الخالي الدهون.
- البيض.
- المكسرات بما فيها الزبد المستخرج من المكسرات.
- البقوليات الجافة المطهية.
- البزور.

من المصادر الغذائية الغنية بالألياف:
- الخبز من الطحين الخالص.
- الأرز البني.
- النخالة.
- الفاكهة.
- الخضراوات.
- البقوليات.
- المكسرات.

كيف تتغلب على رفض أطفالك لوجبة الإفطار؟
هناك بعض النصائح التي تساعدك على إقناع طفلك أو طفلتك بتناول وجبة الإفطار اللازمة لبناء أجسامهم، وتجعلها وجبة محببة لهم يقبلون عليها من تلقاء أنفسهم بدون الحاجة إلى البحث عن وسائل جديدة للإقناع يوم تلو الآخر!

التالي هي أفكار لوجبات الإفطار الصحية التي يمكن تجربتها:
- حبوب من الطحين الخالص ومعها شرائح من الفاكهة مع كوب من الزبادي.
- شريحة خبز من القمح الخالص أو الذرة الخالصة محشوة بشرائح من البيض المسلوق.
- شريحة توست من الطحين الخالص مدهونة بزبد الفول السوداني مع ثمرة من الفاكهة الطازجة تفاح أو موز مع كوب من اللبن قليل الدسم.
المزيد عن الفول السودانى ..
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة الموز ..
- أومليت بيض بالخضراوات مع شريحة من توست القمح الخالص وكوب من عصير البرتقال.
المزيد عن البرتقال ..
- شريحة من لحم الرومي الخالي من الدهون على شريحة من خبز التوست وكوب من عصير الخضراوات.
- أرز متبقي من وجبة العشاء في الليلة السابقة، مع شرائح من التفاح والمكسرات والقرفة وكوب من عصير الفاكهة.
المزيد عن القرفة ..
- جبن كريمة قليلة الدسم داخل رغيف صغير من الطحين الخالص وشرائح من الفراولة الطازجة.
المزيد عن القيم الغذائية لثمار الفراولة ..
- تورتيللا محشوة بشرائح الجبن تخبز في الميكروويف لمدة 20 دقيقة وعليها صلصلة.
وغيرها من الأفكار المتنوعة الأخرى ..

لا تنسى دائماً بأن تكون قدوة لأطفالك بأن يروا تصرفاتك من الاهتمام وتخصيص الوقت يومياً أمام أعينهم عند تحضير وجبة الإفطار حتى لو كانت هذه المشاهدة تتمثل فقط عند إعدادك أدوات المائدة فيها أو غسيل إحدى أنواع الخضراوات والفاكهة.

* مساوئ عدم تناول وجبة الإفطار:
إذا حُرم الجسد من الطعام صباحاً سوف يشعر بالتعب والدوار كما أن تركيزه يتأثر. وسوف يستغرق المح فتراً أطول لإنجاز المهام المطلوبة منه ويشعر الشخص بأنه تحت ضغط هائل مما يجعله في توتر عند التعامل مع الآخرين .. وسرعان ما يشعر بالجوع وتلهفه لتناول بضع قضمات من أية مادة غذائية.
وإذا لم يتناول الشخص إفطاره، وبعد مرور وقتاً بسيطاً فسوف يبدأ في البحث عن مادة بها سكريات لكي تمده بالطاقة التي تعينه على إنجاز أعماله ومهامه .. فالجسد يصرخ من أجل الحصول على ما يمده ويعززه بالطاقة .. وينقب الشخص عن ما يعوض جوعه وخاصة إذا كان ما زال يوجد وقتاً طويلاً أمام تناوله وجبة الغذاء .. وهنا يدق ناقوس الوجبات غير الصحية.
وقد ينجم عن ذلك أيضاً تناول الإنسان لوجبتين كتعويضاً عن وجب الإفطار،ويعقبهما وجبة غذاء في مرحلة مبكرة من الصباح ولتكن في وقت الظهيرة.

* فوائد تناول وجبة الإفطار:
- الحفاظ على معدلات سكر الدم (الجلوكوز) ثابتة في الجسم.
- إعطاء إحساس بالامتلاء والشبع، مما يحول دون تناول الإنسان للوجبات الخفيفة غير الصحية.
- إمداد الجسم بالمعادن والفيتامينات التي قد يفتقدها في الوجبات الأخرى التي يتناولها على مدار اليوم.
- أداء الأعمال بكفاءة، وتحسين مستويات الذاكرة والتركيز والأداء العقلي والقدرة على التعلم واكتساب المهارات المختلفة في المدرسة.
- المحافظة على الوزن المثالي وعدم الإصابة بالسمنة.
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..
- خفض معدلات الكوليسترول، وعليه عدم الإصابة بأمراض القلب.
- الحفاظ على المزاج المعتدل.
- زيادة الإنتاجية في العمل وزيادة الانتباه.

* وجبة الإفطار فى إيجاز:

- ضيق الوقت في فترة الصباح وعدم وجود الرغبة في الأكل هي من الأسباب الحقيقية وراء إهمال وجبة الإفطار.
- وجبة الإفطار ليست فقط تعطيك الطاقة الضرورية ليومك، ولكنها أيضاً تعطيك الفرصة لتستفيد بأنواع التغذية الهامة لجسمك مثل الفاكهة، فيتامين (C) ومنتجات الألبان.

- الإفطار هو أهم وجبة طوال اليوم فهو الذي يقطع فترة الصيام الطويلة طوال الليل. وعندما تستيقظ يحتاج المخ إلي الجلوكوز، والطعام هو الوقود الفعال لإمداده بالجلوكوز.

- إذا كنت تحاول إنقاص وزنك، فإن تجاهل وجبة الإفطار يمكن أن يفسد مجهودك. حيث أن الدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة لتناول كميات كبيرة من الطعام خلال اليوم.

- وفي المقابل، الأشخاص الذين يتناولون علي الأقل 3 وجبات منتظمة في اليوم يكتسبون سعرات حرارية أقل.

- إذا كنت تخشى من عدم رغبتك في الأكل في الصباح الباكر، فلا تقلق لا توجد قاعدة تجزم أن الإفطار يجب أن يكون هو أول شيء تفعله بعد استيقاظك. يمكن أن تأخذ بعض المأكولات الخفيفة معك في سيارتك وتأكلها أثناء الذهاب إلي العمل أو في العمل بعد ذلك.

- وجبة الإفطار يمكن أن تكون في أي وقت أثناء النهار وقبل ميعاد الغذاء حتى إذا كانت وجبة خفيفة. والهدف هو الحد من شدة الجوع أثناء الغذاء وبالتالي عدم الإفراط في الأكل.

- وجبة الإفطار السريعة يمكن أن تكون خبز سن، زبادي منزوع أو منخفض الدسم وفاكهة.

- إذا كان لديك الوقت في الصباح لتأكل، فيمكن أن تتناول قطعة من البيض (المقلي) مع الخضراوات الطازجة. إن إمداد جسمك بالبروتين الذي يحتاجه يجعلك أكثر يقظة ونشاط طوال اليوم ويجنبك الشعور بالجوع وبالتالي عدم تناول كمية كبيرة من الطعام وقت الغذاء.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية