الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
اللبن
اللبن       
* الألبان:
- البكتريا هي عنصر رئيسي وأساسي في الصناعات الغذائية، لكن لها شقين متضادين فهي من ناحية تؤدي إلي فساد الطعام وإصابة الإنسان بالأمراض.

 ولذا يجب أن تخضع لمعايير تحكم استخدامها، أما الناحية الأخرى فهي تعطي نكهة ومذاقاً لذيذاً للأطعمة إلي جانب قيمتها الغذائية الكبيرة.

- البكتريا واللبن.
- القيمة الغذائية للألبان.
- لبن الثدى.
- منتجات الألبان.


ومنتجات الألبان هي أكبر مثال تستخدم فيه البكتريا علي نطاق واسع سواء البكتريا الضارة أو النافعة، وقبل التوصل إلي طريقة البسترة (Pasteurization) علي يد (لويس باستير) في أواخر الثمانينات (تعقيم الحليب وغيره تعقيماً جزئياً بحرارة تقتل المتعضيات "الكائنات الحية الدقيقة" المؤذية من غير أن تحدث في المادة المبسترة تغييراً كيميائياً جوهرياً). كانت منتجات الألبان مصدراً رئيسياً للبكتريا التي تسبب العديد من الأمراض مثل السل والروماتويد لكن الأمر اختلف الآن كلية بعد البسترة.

أما الجانب المفيد منها، هي عملية التخمر في كثير من منتجات الألبان وخير مثال لتخمر البكتريا الموجودة في اللبن تجدها في الزبادي وهو مادة غذائية نافعة جداً حيث تقوم البكتريا بإنتاج الحامض اللبني (Lactic Acid) وهو الذي يحول اللبن إلي ما يسمي باللبن الرائب ومن ثَّم إلي زبادي له مذاق لذيذ لاذع. ويتكون الجبن أيضاً بالتخمر حيث تخمر البكتريا المادة السكرية في اللبن إلي حامض لبني، ثم تعالج بواسطة القائمين علي صناعة الجبن ببعض الكائنات الحية الدقيقة (متعضيات microorganism) لإكساب الجبن النكهات المختلفة وقد تستغرق هذه العملية أشهر بل سنوات عديدة لإكمال هذه السلسلة من المعالجات.

- وتتعدد سلسلة الأغذية التي تتعرض للتخمر ومنها:
- المخللات.
- الزيتون.
- الصلصات.
- اللحوم المعالجة.
- الأسماك المعالجة.
- الشيكولاتة.
- صوص الصويا.
- وغيرها من المنتجات الأخرى.

* اللبن:
- من المواد الغذائية الغنية بالفوائد، ويستفاد من الألبان في صورتها الطبيعية أو في صورة منتجات أخرى يتم تصنيعها بشكل طبيعي ومنها:

- الزبد.
- الزبادي.
- الجبن.
- الآيس كريم.
ونجد أن أنثي الحيوانات الثديية تنتج الألبان لتغذية صغارها، ويفرز اللبن في الغدد اللبنية التي توجد في ثدي الإنسان (المرأة) أو في ثدي البقرة أو الماعز. وكل من هذه الثديات سواء حيوانات أو بشر تنتج الألبان بتركيب متفرد لتقابل احتياجات صغارها. ويتضح هذا الاختلاف في أن لبن صغار الحيوانات يعمل علي أن يجعل جلد الحيوانات سميكاً ويحتوي علي نسبة عالية من الدهون مثل عجل البحر ... ويختلف لبن الأبقار في أنه غني بالبروتينات والمعادن لمضاعفة وزن صغارها بصورة سريعة في خلال 50 يوماً.

- والفارق بالنسبة للإنسان أنه يتغذي علي لبن الأم ولبن الحيوانات:
1- الجاموس.
2- الأبقار.
3- الجمال.
4- اللامة.

* القيمة الغذائية للألبان:
- يتكون اللبن من حوالي 80 – 90% ماء، والـ10% المتبقية تشتمل علي مواد غذائية كثيرة يحتاجها الجسم للصحة الجيدة وتتمثل هذه المواد في: البروتينات – المعادن – الفيتامينات.
- يحتوي لبن الأبقار علي 3.5 – 5% دهون ويوجد في صورة كريات صغيرة متخللة في اللبن.
- وتمد هذه الدهون جسم الإنسان بالفيتامينات الآتية: A, D, E & K بالإضافة إلي الأحماض الدهنية التي لا يستطيع الجسم إنتاجها.
- اللكتوز (سكر اللبن) وهو أحد المكونات الأساسية في الألبان والذي يعطي لها المذاق الحلو وتمثل 5% من عناصر اللبن الغذائية. واللكتوز هو كربوهيدرات تتحلل بواسطة جسم الإنسان لإمداده بالطاقة، يهضم الأطفال اللكتوز بسهولة وعلي العكس فإن الكثير من الكبار يصعب عليهم هضم هذه المادة وخاصة بين الشعوب الآسيوية والأفريقية حيث يعانون من أعراض عسر الهضم والإسهال بمجرد شربه.
- وأهم عنصر بروتيني في اللبن هو "الكازين" Casein ويمثل 80% من بروتينات الألبان، والكازين هو بروتين كامل أي يشمل علي كافة الأحماض الأمينية والتي لا يستطيع الجسم إنتاجها. وتعكس جزيئات "الكازين" وكريات الدهون أشعة الضوء التي تمر من خلال اللبن مما يعطي له الشكل البراق اللامع، والبروتينات الأخرى نجدها متمثلة في الزُلال (albumin) والجلوبيولين (globulin) بروتين لا ينحل في الماء.
- أما المعادن التي يحتوي عليها اللبن: الكالسيومالفوسفور إلي جانب نسبة صغيرة من البوتاسيومالصوديومالكبريت – الألومنيوم – النحاس – اليود – المنجنيزالزنك. ويتربع علي عرش المعادن الكالسيوم حيث يساوي لتراً واحداً منه بما يعادل فائدة 21 بيضة، 12 كجم من اللحم البقري الخالي من الدهون أو 2.2 كجم من خبز القمح الخالص. ويحتوي اللبن علي فيتامين (A) ،(B2) بنسب كبيرة، وفيتامينات أخرى ولكن بنسب ضئيلة، ويضاف فيتامين (D) للألبان المباعة تجارياً، ومع محاولات تخفيف دسامة الألبان بنزع الدهون نجد أن فيتامين (A) يختفي باختفاء هذه الطبقة الدهنية.

* لبن ثدي المرأة:
وهذا نع آخر من الألبان له عظيم الفائدة بالإضافة إلي لبن الأبقار، ليس فقط بوصفه مادة غذائية هامة للأطفال حديثي الولادة بل لاحتوائه أيضاً علي أجسام مضادة من الجهاز المناعي للأم مما يجعل الطفل قادراً علي محاربة العدوى والأمراض. يفرز ثدي الأم بعد الولادة بعدة أيام قليلة سائل مائل للصفرة يسمي لبن السرسوب (colostrums) سابق علي اللبن ويحتوي علي نسبة دهون وسكر (اللكتوز) أقل ولكن بروتينات وأجسام مضادة أكثر من اللبن نفسه، ليحل محله بعد حوالي ثلاثة أو أربعة أيام اللبن الطبيعي الأبيض المائل للزرقة والذي تكون نسبة الدهون والكربوهيدرات به عالية.

* منتجات الألبان:
يسمي اللبن الذي تنتجه الأبقار والجاموس باسم اللبن الخام لأنه يكون في صورته الطبيعية، وبما أنه مادة غذائية قابلة للمعالجة نحصل منه علي العديد من العناصر الغذائية الأخرى أي أنه متعدد الاستخدامات.

* ألبان كاملة الدسم – ألبان قليلة الدسم – ألبان منزوعة الدسم:
بما أن الدهون في اللبن الخام أخف في الوزن من باقي مكونات اللبن لذا فهي تطفو علي السطح لتشكل طبقة تشبه الكريمة (القشدة)، وتفصل هذه الدهون في الممخضة سواء بطرق بدائية أو آلات متطورة لفصل الزبد عن اللبن "خض اللبن" للحصول علي المنتجات العديدة من الألبان، أما إذا كانت نسبتها تمثل 3.25 بالمقارنة مع المكونات الأخرى يباع اللبن كما هو بدون التخلص من الدهون ويطلق عليه "اللبن كامل الدسم".
والنوع الآخر من الألبان قليلة الدسم هي التي تحتوي علي نسبة دهون لا تتعدى
1 – 2 %.
النوع الثالث الألبان المنزوعة الدسم أو الخالية من الدهون، هي التي تفصل عنها طبقات القشدة المتكونة علي سطحها المتمثلة في الدهون ولا تتعدى نسبتها بعد المعالجة علي نصف بالمئة.
وبمجرد الوصول للحد الأدني من الدهون تخضع الألبان لما يسمي بعملية (التجانس) لمنع تكون المزيد من طبقات الدهون، ومن خلالها تعرض الألبان وهي ساخنة لضغط عالٍ من خلال أنابيب مما يجعل الكريات الدهنية تحتفظ بحجمها الصغير جداً وتظل متخللة في اللبن، ومن أجل ضمان أمانها للاستخدام البشري تمر بمرحلة أخرى تسمي "البسترة" نسبة إلي العالم المكتشف لهذه الطريقة (لويس باستير) والذي يسخن اللبن لدرجات حرارة مرتفعة جداً لفترة زمنية محددة كافية لقتل أية بكتريا ضارة، ويمكن الاحتفاظ بالألبان بعد بسترتها في الثلاجة لأسبوع أو أكثر أما الألبان غير المبسترة تسخن لدرجات حرارة عالية وتخزن في درجة حرارة الغرفة لعدة أسابيع وهذا سائد في الدول الأوربية.
وهناك أنواع أخرى للألبان: لبن البودرة والمكثف، ويتم إنتاجهما عن طريق تبخير جزء أو كل نسبة الماء الموجودة في اللبن، ويحلي اللبن المكثف بإضافة السكر ويتميز هذان النوعان ببقائهما صالحين للاستخدام لفترة طويلة.

* القشدة - الزبد:
- تستخدم القشدة كبديل للألبان في إعداد الأطعمة، وليمدنا اللبن بهذا المنتج لابد وأن يحتوي علي نسبة دهون لا تقل عن 18% أو أكثر من ذلك، وتنقسم القشدة إلي ثلاثة أنواع من حيث نسبة الدهون التي تحتوي عليها:
1- قشدة قليلة الدسم = 30% دهون كحد أدني.
2- قشدة متوسطة الدسم = 10.5% دهون كحد أدني.
3- قشدة عالية الدسم = 36% دهون كحد أدني.
- ويتكون الزبد من القشدة عن طريق خفقه بقوة في حركات دائرية تصبح مزبدة حيث تتجمع كرات الدهون وتتماسك لتشكل الزبد وتترك سائل يسمي مخيض اللبن ويكون لونه مائلاً للصفرة ويعتبر منتجاً ثانوياً أيضاً. والزبد يحتوي علي 82.5% كحد أدني من الدهون، وكان يضاف في الماضي الملح للمحافظة عليها من تكون البكتريا حيث لم يكن الحفظ بالثلاجات منتشراً لكن اختلف الأمر الآن حيث يضاف الملح لإعطاء نكهة ومذاقاً لذيذاً لها.

* الزبادي - الجبن - ومنتجات أخرى:
يتكون كلاً من الجبن والزبادي عندما تحلل البكتريا اللكتوز لينتج الحامض اللبني الذي يكسب المنتجات المذاق اللاذع.

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية