الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
النرجسية .. حب الذات المرضى – Narcissism
النرجسية .. حب الذات المرضى       
* نرجسية:
النرجسية هو اضطراب عقلي من اضطرابات الشخصية، حيث يعانى المرء من إحساس مرضى بأهميته وحاجته الدائمة إلى إطراء الآخرين على ما يقوم بفعله وأنه مثار للإعجاب.

والشخص المصاب بداء النرجسية دائماً يعتقد بأنه يقطن في برج عالٍ ينظر منه على باقي الأشخاص ولا يكترث بمشاعرهم بل ويحقر من شأنهم، ونجد وراء هذا الزعم بالثقة المفرطة بالذات التي يبدى عليها .. شخصية هشة لا تتوافر لها مقومات تقدير ذاتها ولا تقبل أي نقد يوجه إليها بل وتتأثر به إذا سمعته تأثيراً سلبياً يصيبها بالضغط النفسي.
المزيد عن كيفية بناء الثقة بالنفس ..

النرجسية .. حب الذات المرضى- تعريف النرجسية.
- الأعراض.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- نمط الحياة والعلاج المنزلي.
- الوقاية.

واضطرابات الشخصية هي تلك الحالات المرضية التي تحمل في طياتها ملامح سلبية للأشخاص المصابين حيث يتصرفون بسلوكيات تعوق من قدرتهم على التفاعل الاجتماعي وإقامة العلاقات مع غيرهم من الأفراد ممن يحيطون بهم في مختلف مجالات الحياة: العمل أو المدرسة أو في النوادي .. وغيرها من الأماكن الأخرى حيث تواجد العلاقات الاجتماعية.

وعلاج حالة النرجسية التي يصاب بها الشخص هو علاج نفسي.

* أعراض النرجسية:
الشخص النرجسي يتمتع بشخصية درامية تؤدى دور مناهض للجماعة، وليس بوسعها الاتفاق مع أية أفراد تتعامل معهم .. فهي تبدأ حوارها بكلمة "أنا" وتنهيه بنفس الكلمة، هي شخصية لا تستطيع التعايش مع من حولها "شخصية لا تمتع بالسلام النفسي الداخلي" لذا لا تستطيع أن تعيش مع الآخرين في سلام.
الأعراض والملامح التي تميز الشخصية النرجسية، التالي:
النرجسية .. حب الذات المرضى- اعتقادها بأنها أفضل من الآخرين.
- تسيطر عليها أوهام القوة والنجاح والجاذبية، بأن لها جاذبية خاصة مع كل من تتعامل معه (والعكس صحيح فالكل ينفر منها ويحاول تجنبها بعد اكتشاف حقيقتها).
- المغالاة في إبراز الإنجازات والموهبة.
- توقع المدح والإعجاب لكل ما تفعله.
- تتعامل مع الآخر بأنه خاص وتصدر أفعالها من هذا المنطلق (شخص أو أشخاص بعنهم للتوصل إل ما تريده).
- الفشل في التعامل مع الآخرين أو في تقدير مشاعرهم.
- التوقع من الآخرين بأن يسيروا على هواها باعتناقهم نفس الأفكار ونفس الخطط التي تريدها، وعدم احترامها لآرائهم وأفكارهم.
- الاستفادة من الآخرين.
- تعتقد الشخصية النرجسية بأن الآخرون في حالة غيرة دائمة منها.
المزيد عن الغيرة ..
- عدم القدرة على إقامة علاقات اجتماعية ناجحة مع الآخرين في مختلف المجالات.
- تضع أهدافا صعب تحقيقها.
- لديها تقدير ذات بالنفس هش.
- تقابل بالرفض ممن حولها لسلوكها الذي يتميز بالأنانية.

وقد تكون هناك آراء بأن هذه الملامح هي نفس تلك التي تتوافر للشخص الواثق من نفسه ويحترمها، إلا أنه ينبغي الإشارة إلا أن الثقة مع مرض النرجسية تتعدى المعايير الصحية لها .. كما أن الشخص الواثق من نفسه يقدر الآخرين أكثر مما يقدر نفسه.
والشخصية النرجسية التي تحصل نفوذ أو تتوافر لديها القدرة في أمر ما تصبح غير صبورة ويتملكها الغضب في كافة تصرفاتها أو عند تعاملها مع الآخرين .. فالشخصية النرجسية المحبة لذاتها ولا شيء سواها تريد أن تجنى أفضل شيء في كل شيء: الحصول على أفضل وظيفة .. الحصول على أفضل راتب .. الحصول على أفضل سيارة .. الحصول على أفضل رعاية صحية .. الحصول والحصول حيث أنها مطالب لا تنتهي لتشعر بأنها الأفضل وأنها المتميزة.
وتحت كل هذه السلوكيات، توجد شخصية هشة لا تحمل تقدير لذاتها أو تقدير لمن هم حولها، ومن الصعب أن تتقبل أي كلمة توجه إليها حتى لو لم تكن نقداً فهي شرسة لا تقبل إلا رأيها وتريد أن تفرضه بحيث يذعن الكل له، ونظراً لإحساسها بالضعف فهي دائماً تتصرف بثورة وعنف بل وازدراء مع الآخرين لتعويض هذا النقص الذي تشعر به.

* أسباب الأنانية وحب الذات المرضى:
النرجسية منذ الطفولةعن التوصل لأسباب النرجسية شيء معقد للغاية، إلا أن الدلائل تشير إلى ارتباطها بحياة الفرد في طفولته عن طريقة التنشئة التي تغرس فيه الأنانية وحب التملك والسيطرة، أو تلك التي تكون على النقيض من معاناته من إهمال الأب والأم له أو لإساءة معاملته .. كما يتوقع الخبراء بأن يكون لهذا الاضطراب العقلي صلة بالجينات حيث الربط ما بين المخ والسلوك والتفكير.
المزيد عن إساءة معاملة الطفل ..

* عوامل الخطورة:
اضطراب الشخصية النرجسية هو اضطراب غير منتشر، ويؤثر على الرجال بنسبة أكبر من النساء. من الممكن أن يبدأ هذا الاضطراب في مرحلة المراهقة أو بعد مرحلة البلوغ.
المزيد عن مرحلة البلوغ ..
وهناك بعض العوامل في حالة توافرها، تزداد معها احتمالات إصابة الشخص باضطراب الشخصية النرجسية، ومن بينها:
- ندرة العاطفة والمدح في حياة الفرد بالإهمال والإساءة النفسية في مرحلة الطفولة.
- عدم تقديم الرعاية الكافية من جانب الآباء.
- تعلم نفس سلوكيات الآباء من النرجسية وحب الأنانية.

* المضاعفات:
إذا لم يتم علاج الحالة، فسوف تتفاقم الأعراض وتصل إلى:
- إدمان المواد المخدرة.
- إدمان الكحوليات.
المزيد عن إدمان الكحوليات ..
- الاكتئاب.
المزيد عن الاكتئاب ..
- التفكير في الانتحار أو القيام بالسلوك والتصرفات الدالة على محاولات الانتحار (لا يقف الحد عند التفكير إنما المحاولة أيضا).
- صعوبات في العلاقات الاجتماعية وعدم القدرة على التعايش مع الآخرين.
- مشاكل في العمل أو في المدرسة.
التعامل مع زميل العمل الصعب ..

* الذهاب إلى الطبيب:
الشخص الأناني أو النرجسي لا يرى في نفسه أن هناك خللاً ما يعيبه حيث أن الرغبة في إحراز المزيد من النجاحات النرجسيةوالإنجازات كما يراها هي ظاهرة صحية بل تميزه عن الآخرين لأنه شخص مجتهد وطموح!! إلا أن النرجسية تسبب مشاكل لصاحبها في كافة مجالات الحياة وعلى رأسها مجال العلاقات الاجتماعية فهي تخسر دائماً من حولها في العمل أو في المدرسة كما تتسبب في كثير من المشاكل المالية والنتيجة النهائية عدم شعورها بالسعادة والراحة .. فمن حولها لا يشعرون بالراحة من تواجدها بالمثل.
وبمجرد شعور الشخصية النرجسية بهذا التخبط الشعوري عليها باللجوء إلى المساعدة الطبية النفسية المتخصصة.
المزيد عن ماهية السعادة ..
ما الذي يحقق السعادة لطفلك؟

الشخص النرجسي لا يتنبه بضرورة لجوئه إلى المشورة النفسية إلا بعد أن تظهر عليه علامات الاكتئاب من الحزن وعدم تقبله لنقد الآخرين ولإحساسه بالرفض ممن حوله.

يتم اللجوء مع النرجسية إلى أخصائي أمراض نفسية.

أ- يتم إعداد النفس مسبقاً قبل الذهاب إلى الطبيب، وذلك عن طريق التالي:
- تدوين الأعراض التي ظهرت على الشخص من الشعور بالحزن أو الغضب أو سيطرة الشعور الانهزامي عليه، وكم من الوقت استمرت هذه الأعراض.
المزيد عن الغضب ..
- تدوين كافة التغيرات التي حدثت للشخص من التعرض لكرب ما أو وجود ضغوط.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- تدوين المعلومات الطبية التي تتصل بوجود اضطرابات جسدية أو نفسية أخرى، وما هي الأدوية التي يأخذها الشخص بالإضافة إلى تدوين المكملات الغذائية.
- اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق عند الذهاب إلى الطبيب لتقديم العون والمساعدة.
- كتابة الأسئلة التي يرغب الشخص في سؤال الطبيب عنها نظراً وقت الزيارة، ومن بين هذه الأسئلة:
1- هل الأعراض التي ظهرت هي أعراض لاضطراب النرجسية؟
2- هل أعانى من أية اضطرابات نفسية أخرى؟
3- ما هو العلاج الأمثل للحالة؟
4- ما هو مدى تأثر جودة حياتي بهذا النمط العلاجي؟
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..
5- ما هي عدد مرات جلسات العلاج التي احتاجها؟ وكم من الوقت سوف تستمر؟
6- ما هي الأدوية التي تعالج حالتي؟

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سوف يقوم الطبيب بدوره بتوجيه الأسئلة التالية للمريض لتساعده في تشخيص الحالة على نحو صحيح:
1- ما هي الأعراض؟
2- متى ظهرت، وكم من الوقت استمرت؟
3- كيف يشعر الفرد حيال انتقاد الآخرين له أو رفضهن لتصرفاته؟
4- ما مدى تأثر العلاقات الاجتماعية؟
5- ما هي إنجازات الشخص في حياته؟
6- ما هي الخطط المستقبلة التي يود إنجازها؟
7- ما الذي تشعر به عندما يحتاج شخص منه المساعدة؟
8- ما الذي يشعر به عندما يعبر شخص له عن مشاعره من الخوف أو الحزن؟
9- كيف كانت حياة الطفولة، وما هو كان شكل العلاقة مع الأبوين؟
10-هل أثرت الأعراض على علاقات العمل وعلى العلاقات الاجتماعية الأخرى؟
11- هل يوجد من بين أفراد العائلة ممن يعانى من إحدى اضطرابات الشخصية المتعددة؟
12- هل تم تقديم علاج لحالة نفسية كان المريض يعالج منها؟ وما هي نوعية العلاج التي أظهرت فاعلية دون غيرها؟
13- هل يدمن الشخص الكحوليات أو المواد المخدرة؟
14- هل يعانى الشخص في الوقت الحالي من حالات طبية مرضية أخرى؟

* الاختبارات والتشخيص:
النرجسيةتشخيص النرجسية أو اضطرابات الشخصية بوجه عام يتم من خلال السؤال عن العلامات التي ظهرت على الشخص، بالإضافة إلى القيام بالتقييم النفسي الذي قد يتطلب الإجابة على بعض الأسئلة.
وبالرغم من أن مرض النرجسية أو حب الذات (الأنانية) ليس لديه اختبارات معملية، إلا أنه في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى فحص المريض جسدياً للتأكد من خلوه من أية علة جسدية طبية تسبب له مثل هذه الأعراض.
هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص النرجسي تكون أعراضاً لاضطراب آخر من اضطرابات الشخصية، كما أنه الطبيب تشخيص أكثر من اضطراب واحد متعلق بالشخصية في آن واحد.
ومن المعايير التي تم وضعها لتشخيص اضطراب الشخصية النرجسية التالي:
- فرط إحساس الشخص بأهمية نفسه.
- الانشغال المفرط بخيالات النجاح والقوة والجمال.
- يطلب المدح المستمر.
- يستغل الآخرين ويستفيد منهم.
- عدم القدرة على التعرف على احتياجات الآخرين ومشاعرهم.
- تنتابه مشاعر الحقد تجاه الآخرين.
- يتصرف بسلوك متكبر ومتعجرف.
- يستمتع بتخويله بكثير من المهام والمسئوليات، لحب الهيمنة والتسلط الذي يكون من بين ملامح شخصيته.

* العلاج والعقاقير:
يتركز العلاج هنا على العلاج النفسي، حيث لا توجد أدوية تساعد على التحرر من الأعراض التي تتصل بالسلوكيات. وإذا كان الشخص يعانى من أعراض الاكتئاب أو القلق، حينها يوصف له مضادات الاكتئاب والقلق.
ومن أنماط العلاج التي تقدم للنرجسية:
أ- العلاج الإدراكي المعرفي، بوجه عام يساعد هذا العلاج على تحديد الأفكار والسلوكيات غير الصحية ويتم إحلال بعادات وسلوكيات إيجابية تدعم علاقات الشخص بالآخرين.
ب- العلاج الأسرى، حيث يحضر جميع أفراد العائلة الجلسات النفسية العلاجية للتعرف على الصراعات التي توجد بين أفرادها والتعرف على أسباب الفشل التي تكمن في صعوبة إحراز التواصل الاجتماعي مع الآخرين وبالتالي تقديم الحلول بالتعرف على أساليب التعامل الإيجابي في العلاقات.
ج- العلاج الجماعي، بحضور جلسات مع أشخاص آخرين يعانون من نفس الأعراض وذلك بالتدريب على كيفية الاستماع لهم والتعرف على مشاكلهم وكيفية تقديم المساعدة لهم بدلاً من التركيز على الذات.

وبما أنه من الصعب تغيير ملامح الشخصية، فقد يستغرق العلاج سنوات طويلة، وما يتم علاجه على المدى القصير أعراض الاكتئاب والقلق وعدم القدرة على احترام الذات وتقديرها أو الشعور بالخزي من نظرة الآخرين لهذا الشخص الأناني.

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
سواء أكان الذهاب لتلقى العلاج الطبي بسبب الدافع الذاتي، أو نتيجة لتشجيع الآخرين ممن يحيطون بالشخص (أفراد عائلته) لابد وأن يلتزم الشخص المريض بالتعليمات التالية، لأنه مع قبوله للعلاج فدائماً سوف تسيطر عليه فكرة أن الطبيب لا يستحق منه كل هذا الوقت والانتباه:
- الالتزام بالأدوية، والانتظام في حضور الجلسات العلاجية.
- تثقيف النفس عن النرجسية وعن أعراضها وكيفية التغلب عليها.
- محاولة التغلب على العادات الإدمانية التي يكتسبها الشخص مع هذا الاضطراب النفسي، مع علاج الشعور بالقلق والاكتئاب والضغوط .. لأن كل هذه الاضطرابات تغذى بعضها البعض مؤدية إلى حلقة مفرغة من السلوك غير الصحي المرضى.
- تعلم كيفية التغلب على الضغوط وإدارتها من تعلم التأمل وممارسة اليوجا .. وغيرها من أساليب الاسترخاء المتنوعة.
المزيد عن أساليب الاسترخاء المتنوعة ..
المزيد عن التأمل ..
المزيد عن اليوجا ..
- التركيز على الهدف العلاجي، فالعلاج قد يستغرق وقتاً إلا أنه بالتركيز على الفوائد التي سيجنيها المريض من العلاج من استعادته لعلاقاته الاجتماعية والارتقاء بحياته وتحقيق السعادة له .. ستجعله يفكر كثيراً في الالتزام بالخطة العلاجية المرسومة له.

* الوقاية:
لا يوجد علاج يتم الجزم من خلاله بتقديم الوقاية الكاملة من اضطراب النرجسية، إلا أن اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة من الطفولة يساهم بالكثير، مع تعلم الآباء كيفية التعامل مع الطفل النرجسي هام للتكيف مع صراعاته الداخلية.
المزيد عن اضطراب التكيف ..
أما إذا كان الآباء هم من يعانون من النرجسية فلابد من اللجوء إلى المشورة النفسية المتخصصة.

العلاقات الإنسانية على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية