الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
الاتصال الجنسي المؤلم – Dyspareunia
الاتصال الجنسي المؤلم       
* الاتصال الجنسي المؤلم:
من الصعب أن نصف الاتصال الجنسي المؤلم، وقد تتعجب المرأة ما إذا كان هناك شيئاً خاطئاً فى الممارسة نفسها .. لأنه من المفترض أن يكون الجنس عملية ممتعة.

والحقيقة أن الاتصال الجنسي ليس كذلك (ممتعاً) عند كل الإناث أو أنه لا يخلو كلية من الآلام، وهناك البعض من الإناث ممن يعانين من هذه الآلام فى فترة معينة من حياتهم بسبب العديد من الأسباب الطبيعية.

الاتصال الجنسي المؤلم- الجنس المؤلم.
- الأعراض.
- الأسباب.
- اللجوء إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- الوقاية:

والمصطلح الطبي للجنس المؤلم هو (Dyspareunia) الذي يعرف على أنه الألم المتكرر فى المنطقة التناسلية الذي يحدث قبل أو أثناء أو بعد ممارسة الاتصال الجنسي مما يسبب إحباطاً للمرأة، وهو أمر جدير بالتحدث عنه لأنه توجد العديد من العلاجات التي يمكن تقديمها للعلاج أو للحد من آلام هذه المشكلة الشائعة.
المزيد عن أوضاع الاتصال الجنسي ..
المزيد عن فوائد الاتصال الجنسي ..


* أعراض الجنس المؤلم:
توصل الباحثون إلى أنه ما يقرب من إمرأة واحدة لكل خمس نساء تعانى من الاتصال الجنسي المؤلم قبل أو أثناء أو بعد ممارسة الاتصال الجنسي وعن مكان الألم وتكراره فهو يختلف من مرأة لأخرى، لكن العلامات والأعراض تشتمل على التالى:
- ألم مع كل تخلل لقضيب الرجل لمهبل المرأة.
- ألم تحت ظروف معينة.
- ألم جديد يتلو اتصال جنسي سابق بدون ألم.
- ألم سطحي (عند فتحة المهبل).
- ألم به حرقان.
- ألم أثناء تخلل القضيب لمهبل المرأة ودفعه للداخل.
غالبية النساء تشكو من آلام الاتصال الجنسي السطحي عند بدء دخول القضيب عند فتحة المهبل.

* أسباب الاتصال الجنسي المؤلم:
الأسباب تختلف باختلاف مكان الألم:
- أسباب الآلام عند بدء تخلل القضيب فتحة المهبل:
أ- ألم فتحة المهبل:
- عدم وجود الإفرازات الكافية التي تسهل من عملية تخلل القضيب، وهذا بسبب المداعبة غير الكافية التي يقوم بها الرجل لتحفيز المرأة على الاستثارة، كما أن عدم وجود إفرازات يكون بسبب قة معدلات إفرا الجسم لهرمون الإستروجين بعد سن انقطاع الدورة الشهرية.
المزيد عن الدورة الشهرية ..
المزيد عن سن انقطاع الدورة الشهرية ..

وبعد الولادة الحديثة أو أثناء إرضاع الطفل طبيعياً.
المزيد عن الولادة ..
المزيد عن مشاكل الرضاعة الطبيعية ..

بالإضافة إلى بعض أنواع العقاقير التي تكبح الرغبة الجنسية عند المرأة (فهي تقلل من كم الإفرازات الطبيعية وتجعل الاتصال الجنسي مؤلماً)، ومن بين هذه الأدوية مضادات الاكتئاب، أدوية ضغط الدم المرتفع والمهدئات ومضادات الهيستامين وبعض أنواع من حبوب منع الحمل.
المزيد عن الاكتئاب ..
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
المزيد عن حبوب منع الحمل ..


- وجود إصابة: وهنا تكون الآلام ناتجة عن التعرض لإصابة ما بسبب حادثة أو الخضوع لجراحة فى منطقة الحوض، أو لختان الأنثى أو شق العِجان أو لتشوه خلقي مولودة به المرأة.
المزيد عن شق العِجان ..

- الالتهاب أو العدوى أو اضطرابات الجلد: عدوى أصيبت بها المنطقة التناسلية عند المرأة أو عدوى بالجهاز البولي قد تؤدى بالمثل إلى اتصال جنسي مؤلم.
المزيد عن عدوى الجهاز البولي ..
كما أن إكزيما الجلد واضطراباته فى المنطقة التناسلية قد تكون سبباً آخر للمشكلة.

- رد فعل من إحدى وسائل منع الحمل: قد يصدر جسد المرأة استجابة مناعية ضد إحدى منتجات وسائل منع الحمل مثل الكريمات أو المادة المطاطية التي يصنع منها الواقي. كما أن استخدام أو وضع الوسائل الأخرى من الحاجز المهبلي أو غطاء عنق الرحم بطريقة خاطئة قد يؤدى إلى استثارة المنطقة التناسلية عند المرأة.
المزيد عن حساسية المطاط ..

- التشنجات المهبلية: وهى تقلصات لا لإرادية لعضلات جدار المهبل تجعل تخلل القضيب للمهبل أمراً مؤلماً للغاية، أو قد يحدث حرقان أو وخز حول فتحة المهبل بدون سبب واضح.

ب- أسباب الآلام الداخلية (الآلام داخل المهبل):
وهى الآلام التي تشعر بها المرأة عند تخلل القضيب داخل المهبل، وقد تكون بسبب أوضاع الاتصال الجنسي، وهناك أسباب أخرى من بينها:
- مرض ما: مثل داء البطانة الرحمية، التهابات الحوض، سقوط الرحم، التليفات الرحمية، التهاب المثانة(Cystitis)، القولون العصبي البواسير أو حويصلات المبيض.
المزيد عن داء البطانة الرحمية ..
المزيد عن البواسير ..
المزيد عن القولون العصبي ..

- العدوى: عدوى عنق الرحم، عدوى بالرحم أو بقناتي فالوب تسبب هذه الآلام فى داخل البل.

- الجراحات التي يتم اللجوء إليها من أجل علاج حالة طبية: الندبات التي يكون السبب فيها خضوع المرأة للجراحة فى منطقة الحوض بما فيها استئصال الرحم، بالإضافة إلى العقاقير العلاجية للسرطان مثل العلاج الإشعاعي أو الكيميائي تسبب تغيراً فى الأنسجة مما يجعل الاتصال الجنسي أمراً مؤلماً.
المزيد عن السرطان ..

ج- العوامل النفسية:
الحالة النفسية تلعب دوراً كبيراًُ فى اسمتاع المرأة بل والرجل بممارسة الجنس، وتتعاظم أهمية هذه العوامل التي من بينها:
- الاضطرابات النفسية: مثل الاكتئاب أو القلق بشأن المظهر الجسدي، العلاقة بين الشريكين قد تؤثر على الجنس بينهما (المشاكل الزوجية).
المزيد عن مقومات السعادة الزوجية ..
- الضغوط: عضلات الحوض السفلية تتأثر بالضغوط، التي تؤدى إلى اتصال جنسي مؤلم.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- تاريخ من الاعتداء الجنسي على المرأة:غالبية الإناث التي تعانى من اتصال جنسي مؤلم لا تتعرض للاعتداء الجنسي، لكن إذا كان له وجود فيكون سبباً من الأسباب التي توضع فى الاعتبار.
المزيد عن الاعتداء الجنسي وكيفية تقديم الإسعافات الأولية له ..

وقد يكون من الصعب فى بعض الأحيان تحديد السبب وراء الاتصال الجنسي المؤلم هل هو نتيجة لأسباب جسدية أم هى أسباب نفسية، لكن الآلام التي تحدث فى البداية تحدث بسبب خوف المرأة من تكرار الآلام وبالتالى عدم الشعور بالاسترخاء أثناء ممارسة الاتصال الجنسي، كما أن هذا الخوف تشعر معه المرأة بآلام أكثر حدة، وعندما يلحق بالجسد آلام يميل الإنسان إلى حماية المنطقة التي تظهر فيها وذلك بتجنب الأنشطة المتصلة بالألم.

* متى يتم الذهاب إلى الطبيب:
هناك العديد من الإناث ممن يتجنبن الذهاب إلى الطبيب لعلاج الاتصال الجنسي المؤلم، إلا أن ذلك ضرورياً لعلاج السبب وبالتالى الاستمتاع بحياتهن الجنسية.
أ- ما الذي يمكن أن تفعله المرأة؟
- تدوين كافة المشاكل أو الاضطرابات الجنسية التي مرت بها.
- تدوين كافة المعلومات الطبية الخاصة بالاضطرابات الصحية الأخرى غير المتصلة بالناحية الجنسية مع تدوين نوعية الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تعتمد عدليها.
- إعداد قائمة الأسئلة التي ترغب المرأة فى الحصول على إجابة لها، ومن بين هذه الأسئلة:
- ما أسباب الأعراض التي ظهرت عليها؟
- ما هى أنماط الحياة التي تُتبع من أجل أن تتحسن الحالة؟
- ما هى خيارات العلاج المتاحة؟
ب- ما الذي تتوقعه المرأة من الطبيب؟
سوف يقوم الطبيب بدوره سؤال المرأة الأسئلة التالية التي تساعده فى تشخيص الحالة، كما يقوم بتقييم معدلات الهرمونات لديها عن طريق التحاليل الطبية.
- هل تعانى المرأة من اضطرابات تتعلق بممارسة الجنس؟
- هل تعانى المرأة من الألم أثناء ممارسة الاتصال الجنسي؟
- متى تبدأ الآلام؟
- أين مكان الشعور بالألم؟
- هل يظهر الألم مع كل مرة تمارس فيها المرأة الجنس أو فى مواقف معينة؟
- هل تناقش المرأة الأمر مع شريكها فى العملية الجنسية؟
- هل توجد أية أنشطة أخرى غير جنسية تسبب الآلام للمرأة؟
- هل تعانى المرأة من استثارة بمنطقة الأعضاء التناسلية أو حرقان أو هرش؟
المزيد عن الهرش ..
- هل خضعت المرأة من قبل لجراحة فى منطقة الأعضاء التناسلية؟
- ما هى نوعية الفيتامينات أو المكملات التي تأخذها المرأة؟

* الاختبارات والتشخيص:
يتم تشخيص الاتصال الجنسي المؤلم من خلال الإجراءات الطبية التالية:
- السؤال عن التاريخ الطبي للمرأة:
يسأل الطبيب المرآة عن متى بدأ الألم وأين، وكيف تشعر به المرأة، ومع أى من الأوضاع الجنسية. وسوف يقوم الطبيب بالسؤال عن التاريخ الطبي للحالة الجنسية أو عن التاريخ الجراحي أو لولادة سابقة.
- فحص منطقة الحوض:
يقوم الطبيب أثناء فحص منطقة الحوض بالتأكد من علامات استثارة بالجلد أو عدوى أو مشكلة متصلة بتشريح الأعضاء التناسلية، ويحاول الطبيب تحديد مكان الألم من خلال لمس المنطقة التناسلية عند المرأة وعضلات الحوض مع فحص المهبل. هناك البعض من السيدات التي تعانى من اتصال جنسي مؤلم تعانى أيضاً من الآلام أثناء فحص الطبيب لمنطقة الحوض .. لذا لابد من تنبيه الطبيب إذا كان الفحص مؤلماً للغاية.
- اختبارات إضافية:
قد يوصى الطبيب بعمل موجات فوق صوتية على الحوض أو منظار للتوصل إلى السبب.

* العلاج والعقاقير:
كان فى القديم يُشار إلى سبب الاتصال الجنسي المؤلم على أنه سبباً نفسياً، لكنه الآن لم يعد كذلك فهناك العديد من الأسباب التي تعد النفسية إحداها والتي تساهم فى شعور المرأة بعدم الاستمتاع أو الراحة بممارسة الجنس.
وعن أساليب العلاج:
- تغيير الأوضاع: من الممكن أن يساهم الرجل فى علاج المرأة بمجهود بسيط وهو تغيير فى أوضاع الاتصال الجنسي التي تعمل على تخفيف الآلام وعلاجها عند المرأة، فتخلل القضيب لمنطقة المهبل قد يحدث فيه احتكاك مع عنق الرحم أو مع عضلات أسفل الحوض مما ينجم عنه الألم أو التقلصات التي تصاحبها الآلام، فعندئذ يكون تغيير الأوضاع هو العلاج بأن تتخذ المرأة الوضع الأعلى (فوق الرجل) أثناء ممارسة الاتصال الجنسي مما يجعل التخلل أعمق مما يعطيها إحساسا بالراحة.
- التفاهم والاتصال مع شريك العملية الجنسية: وإخباره بأوقات الاستمتاع أو الألم أثناء ممارسة الاتصال الجنسي وما إذا كانت المرأة تريد من الرجل أن يكون أبطأ فى تخلل قضيبه لمهبلها.
- عدم الإسراع أو الدخول فى ممارسة الاتصال الجنسي سريعاً: فكلما طالت فترة المداعبة كلما كان ذلك تحفيزاً على إفراز المزلقات الطبيعة، كما أن ى المداعبة الطويلة تأجيل لتخلل القضيب للمهبل تى تصل المرأة إلى قمة نوتها.
- استخدام المزلقات الصناعية: باستخدام المزلقات التى تعتمد على الماء فى تركيبها أو تلك التي تعتمد على السليكون تجعل ممارسة الاتصال الجنسي أكثر سهولة، لكن هناك بعض المزلقات التي تحتوى على جلسرين قد تتسبب فى إصابة المرآة بعدوى المهبل الفطرية .. لذا لابد من قراءة التعليمات المصاحبة للمزلقات لمعرفة تركبيها وآثارها الجانبية.
المزيد عن عدوى المهبل الفطرية ..
ب- الأدوية:
فى بعض الحالات الأخرى يكون العلاج الطبي بالأدوية مطلوباً، ومن بين هذه الأدوية:
- علاج الحالة الطبية المسببة للاتصال الجنسي المؤلم: وذلك إما بعلاج العدوى التي تعرضت لها المرأة أو تغيير الدواء الذي يؤثر على الإفرازات الطبيعية فى منطقة المهبل.
- العلاج بالإستروجين: عند غالبية السيدات فى سن انقطاع الدورة الشهرية، يكون السبب هو عدم وجود الإفرازات الطبيعية المهبلية التي تعمل كمزلق طبيعي أثناء ممارسة العملية الجنسية وذلك بسبب انخفاض معدلات الإستروجين، وفى الغالب يتم العلاج بكريم موضعي يصفه الطبيب أو بأقراص أو باستخدام الحلقة المهبلية المرنة.
المزيد عن الحلقة المهبلية ..
- تعلم تمارين التغلب على الآلام: خلال هذا النوع العلاجي يتم تدريب المرأة على تمارين إرخاء عضلات المهبل التى تقلل من الإحساس بالألم، بالإضافة إلى التمارين التي تستخدم للتحكم فى عضلات الحوض.
- المشورة النفسية والجنسية: يسبب الاتصال الجنسي المؤلم لفترة طويلة من الزمن أثرا سلبيا على الاستثارة الجنسية حتى بعد تلقى العلاج. وإذا كانت المرأة تخشى المواجهة الجنسية فعليها هى وشريكها اللجوء إلى المشورة النفسية من أجل استعادة الحميمية الجنسية بينها وبين شريكها وزيادة التفاهم بينهما.

* الوقاية:
لابد وأن تقوم المرأة بتغيير بعض العادات الصحية من أجل الحد من الآلام وعدم الراحة أثناء ممارسة لجنس مع شريكها.
تجنب المنتجات العطرية فى منطقة الأعضاء التناسلية مثل صابون الجسم أو جيل الاستحمام.، فهذه المنتجات تعمل على استثارة المنطقة التناسلية وتعوق من تواجد المزلقات الطبيعية فى هذه المنطقة وخاصة مع الإفراط فى استخدامها.
عدم اللجوء إلى استخدام الدش المهبلي على نحو مستمر.

المزيد عن الاضطرابات الجنسية على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية