نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

العنف الجنسى
العنف الجنسى
إن أشكال العنف تتعدد فى مختلف المجتمعات، فيوجد العنف الجسدى والعنف النفسى والعنف الجنسى.
والعنف الجنسي (Sexual violence) هو تصرف جنسي بين طرفين حيث يكون واحد منهم مستغلا لتحقيق وتلبية المآرب الجنسية لدى الطرف الآخر. حيث يتم ممارسة الجنس بدون أن تكون هناك رغبة من جانب الضحية وبدون الحصول على موافقتها، وتستخدم طرق عدة للوصول إلى الغرض الجنسى ومنها ممارسة الخداع، الابتزاز، التهديد، أو العدوانية.

ويشمل العنف الجنسى حوادث الاغتصاب، والعنف الجنسي بين الزوجين عندما يرغم أحدهما الآخر على مـمارسات جنسية لا يرغب فيها.
ونجد أن علماء النفس قدموا تحليلاً لمعنى كلمة العنف التى تشير إلى السلوك الذى يتسم بالقسوة والإكراه والعدوانية، ولا تكون آثاره نفسية فقط وإنما يمتد مدلوله ليشمل فعل الإيذاء.

* أسباب العنف الجنسى:
ما الذى يسبب العنف الجنسى .. هو ليس بالسؤال الذى يسهل تقديم إجابة له، فالعوامل المؤدية للعنف الجنسى متشابكة ومعقدة إلى درجة لا يمكن الفصل بينها .. فهناك عوامل تتصل بطبيعة الشخصية وبعلاقاتها بالإضافة إلى العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

السبب الأول – من هو المجنى .. ومن هى الضحية؟
يعتمد العنف الجنسى على فعل ممارسة الجنس وعلى الرغبة فى ممارسته بنوع من الإساءة واستخدام القوة والرغبة للسيطرة على شخص آخر.
لكن من هو الضحية ومن هو المجنى لنوع العنف الممارس؟
ودائماً ما يكون المجنى هو الرجل أو الذكر، والضحية أو المجنى عليها من بين الإناث أو الأطفال أو الشاذين جنسياً من الرجال .. فدائماً ما يكون هناك شخص ضعيف وآخر مسيطر عليه.
ما هو الشذوذ الجنسى؟

العنف الجنسى

لابد وأن ننظر كيف يتم التعامل مع جنس الفرد أى لكونه ذكر أو أنثى، وما هى توقعات الآخرين التى تؤثر على سلوكياتهم ومعتقداتهم وقيمهم نظرتهم للجنس. فإذا كانت النظرة السائدة للرجل هو التوقع بأنه الأقوى وصاحب السيطرة والعدوانية فسوف يمارس هذا العنف، وإذا كانت النظرة إلى المرأة على أنها دائماً الأضعف والأكثر خنوعاً وتلقياً للأوامر فستكون هى الضحية للعنف الجنسى.
فمعتقداتنا هى التى تتحكم فى أفعالنا، والطريقة التى ننظر بها إلى المواقف.

السبب الثانى – العنف المتواجد فى البيئة المحيطة بنا
إن العنف ليس قابعاً داخل النفس البشرية فقط، وإنما يُقدم لنا من خلال الظروف المحيطة بنا. فأنت تجده فى كل مكان من حولك، فهو عنف تقدمه البيئة التى يعيش فيها الإنسان، فبالنظر إلى الإعلانات والأفلام التى نراها فى وسائل الإعلام المختلفة نرى صورة الرجل القوى والمرأة الضعيفة التى يتم قهرها .. فوسائل الإعلام من حولنا تقدم صورة مضللة عن حقيقة الجنس وهذه الصور الزائفة قد تؤدى إلى مزيد من ممارسة العنف الذى يتصل بالانحرافات الجنسية .. وبالتالى قبول الأفكار والأفعال والسلوكيات العنيفة التى تسبب انتشار العنف الجنسى.
المزيد عن تأثير الإعلام على المجتمعات ..

السبب الثالث – غياب الوعى والردع لمثل هذه العدوانية
مازالت جرائم الاعتداء الجنسى واحدة من أكثر الجرائم شيوعاً فى مختلف المجتمعات .. وما يقدم فقط هو لوم الضحية والتماس الأعذار لسلوك المجنى الذى اقترف الخطأ. فلماذا لا توجد بعض الأساليب الرادعة لمثل هذا النوع من العنف!!

السبب الرابع - عدم وجود الحماية
من بين الأسباب التى تزيد من ممارسة العنف الجنسى فى المجتمعات هو سلبية المرأة – بوصفها الضحية فى الكثير من مواقف العنف الجنسى – من تسامحها أو السكوت على العنف الذى يُمارس ضدها سواء من منطلق الخوف أو خشية من عدم تقبل المجتمع لها .. مما يزيد من تفاقم الأمور سوءاً ومزيد من الانتشار لجرائم العنف الجنسى.

العنف الجنسى

السبب الخامس - عوامل ثقافية
انتشار الجهل، وغياب ثقافة التعامل مع الآخر من بين الأسباب التى تؤدى إلى انتشار جرائم العنف الجنسى وخاصة بين الأزواج .. فإذا كان المستوى الثقافى لأفراد الأسرة متدنى وخاصة للزوجة أو الزوج يحدث نوع من عدم التوازن بينهما حيث يحاول الزوج بتعويض نقص ثقافة زوجته بالهروب منها وعدم وجود حوار بينها .. أما إذا كانت الزوجة هى الأعلى علمياً وثقافياً فنجد أن الزوج قد يعوض هذا بتوجيه مختلف أنواع الإهانات لها فى مختلف المناسبات وأمام الغير.

السبب السادس - عوامل اقتصادية
إن للعامل الاقتصادى دوراً كبيراً فى ممارسة كافة أشكال العنف ومن بينها العنف الجنسى، فالخلل المادى الذى يؤثر على معيشة الأفراد أو الأُسر يؤثر على صحتهم النفسية التى لا يتحقق لها السلام والهدوء، وتحفز الشخص على ممارسة العنف بغرض التنفيث عن الضغوط التى يعانى منها .. وترتفع نسب الإساءة والعنف فى الأُسر المنخفضة الدخل.
المزيد عن ماهية الضغوط ..

العنف الجنسى

السبب السابع - عوامل تربوية
أسس التربية الاتى يتبعها الآباء والتى تنطوى على العنف تؤدى إلى نشأة جيل لم يرى إلا العنف، وهذه التربية إما أن تولد لدى الأبناء شخصية ضعيفة وغير واثقة من نفسها أو شخصية تُمارس العنف هى الأخرى .. وخاصة الأبناء التى ترى الأب وهو يضرب الأم ويوجه لها الإهانات مما يولد شعور عم الاحترام للمرأة، وتجعل الابن هو الآخر يتعامل مع زوجته بنوع من عدم التقدير .. بل النظرة العامة للتعامل مع المرأة تكون سمتها السائدة عدم الاحترام والتقليل من شأنها، وهكذا من جيل لآخر

* أنواع العنف الجنسى:
الاغتصاب:
الاغتصاب هو ممارسة الاتصال الجنسى مع الضحية بالإجبار أو تحت التهديد حيث يصل الأمر إلى استخدام السلاح، والاغتصاب يتمن على ممارسة الاتصال الجنسى المهبلى أو الشرجى أو حتى الفموى ..

العنف الجنسى

وضحايا هذا النوع من العنف هم من الإناث والأطفال والرجال أو الشاذين جنسياً.
المزيد عن الاغتصاب ..

زنا المحارم:
كلمة "إنسست" معناها إقامة علاقة جنسية داخل نطاق أفراد العائلة الواحدة سواء بالنسب أو بصلة الدم، مثل الأب وابنته أو الأم وابنها أى كسر حواجز العلاقات الجنسية بين شخصين تربطهما قرابة تمنعها .. وغيرها من العلاقات بين أفراد العائلة الآخرين.
وهى من العلاقات الجنسية المحرمة كلية فى معظم الثقافات المختلفة.
قد يحدث هذا النمط الشاذ "الإنسست" بين شخصين من نوع واحد بين ذكر وذكر أو أنثى وأنثى وقد يحدث بين شخصين من نوع مختلف بين الذكر والأنثى، أو بين الأبناء بعضهم البعض أو بين الآباء والأبناء.
إلا أن المعنى الدقيق لهذه الكلمة قد يكون متبايناً بعض الشيء لاختلاف مفهوم الجنس وممارسته من بلد لآخر، بل ولاختلاف العلاقات داخل أفراد العائلة الواحدة التي تحكم هذا التباين أيضاً.

العنف الجنسى

وإقامة علاقة جنسية بين المحارم من أكثر أنواع العنف الجنسى قسوة وخاصة إذا كان يتم بين الأب وابنته أو بين الأم وابنها .. فهو إساءة بكافة المقاييس ونوع من الخيانة المرتبطة باعتماد الأبناء من الأطفال او المراهقين على الآباء وخرق للعلاقات الأُسرية الطبيعية، كما ان عدم القدرة عن الإفصاح عن مثل هذه العلاقة المشينة من جانب الأبناء للخوف من سطوة الأب أو الأم يمثل قسوة نفسية على الطفل أو المراهق/المراهقة.
المزيد عن زنا المحارم ..

الشذوذ الجنسى:
يختلف تعريف الناس لمفهوم الشذوذ الجنسى، ويعتمدون فى تعريفاتهم على أربعة مكونات حيث تستند كل مجموعة إلى مكون فى وضع تعريف للشذوذ الجنسى فهناك من يعبر عن الشخص الشاذ جنسياً فى إطار:
- ما يصدر منه من سلوكيات.
- ما يعبر من خلاله عن إثارته الجنسية.
- هويته الجنسية.
- أسلوب الحياة الذى يعيش به ويمارس حياته الجنسية والعاطفية من خلاله.
فالشذوذ الجنسى تعريفه معقداً ولا يمكن الحكم على الشخص بأنه شاذ جنسياً من خلال كل مكون على حدة، ولمعرفة ان الشخص يمارس الشذوذ الجنسى فى حياته لابد من أخذ نظرة عميقة عن الحياة التى يعيشها وأن تغوص معه فى تفاصيلها لكى تقرر ما هى درجة الشذوذ التى يعانى منها.
فالإطار العام لتعريف الشذوذ الجنسى هو السلوك المنحرف من ناحية الشهوة الجنسية.

العنف الجنسى

وهذا يقودنا إلى تساؤل آخر هل الشذوذ الجنسى اضطراباً عقلياً؟
الشاذ جنسياً هو شخص لا يعانى من أية اضطرابات عقلية، ولكن ممارسة السلوك الجنسى المنحرف غير الطبيعى يقود إلى إصابته بالعديد من الاضطرابات النفسية وخاصة عند رفض المجتمع له، كما أن الشخص الشاذ جنسياً بوسعه أن يتزوج وينجب أطفالاً، وهذا على عكس ما كان سائداً فى الأبحاث القديمة.
وما مدى تواجد العلاقة الجنسية الشاذة؟
أشارت الأبحاث إلى أن طبيعة العلاقة التى تربط الشواذ جنسياً بعضهم البعض تتسم بالاستمرار حتى لو لم تتحقق السعادة للطرفين او الأطراف المشاركة فى السلوكيات الشاذة، حتى وإن لم يتحقق الإشباع أو الاستقرار فهو نمط جنسى موجود ومستمر فى مختلف المجتمعات.
المزيد عن الشذوذ الجنسى ..

التحرش الجنسى:
التحرش الجنسى، وهو عدم الممارسة الفعلية للجنس وإنما ممارسة الأفعال الإيحائية التى تدل على الرغبة فى ممارسة الجنس.
لا يمكن وضع تعريف محدد للتحرش الجنسى إلا أنه فى المجمل هو تلك الألفاظ غير المرحب بها و/أو الأفعال ذات الطبيعة الجنسية التى تمثل انتهاكاً للجسد وللمشاعر ولخصوصية الضحية، والتى تشعر معها الضحية بعدم الراحة والأمان والخوف والإساءة والإهانة وغيرها من المشاعر السلبية الأخرى.

العنف الجنسى

هناك العديد ممن يخلطون بين مفهوم التحرش الجنسى والاعتداء الجنسى الجسدى، إلا أن هناك تباين بين المفهومين فالتحرش يتضمن مجموعة واسعة من السلوكيات التى يصعب وصفها وهذا بخلاف ما يحدث فى حالات الاعتداء الجسدى.
يرجع علماء النفس جذور هذا الاضطراب الجنسى لدى الشخص إلى ضعف النشأة الاجتماعية للفرد منذ صغره أى منذ طفولته وخاصة من تلقيه المفاهيم الخاطئة التى تصله عن الجنس الآخر، بالإضافة إلى عوامل تتصل بقصور فى الشخصية والرغبة فى التفاخر والتباهى لتعويض هذا القصور، وهناك عامل آخر هام فى إصابة الفرد بهذا الاضطراب هو عدم الاستقرار النفسى والعائلى.
المزيد عن التحرش الجنسى ..

الإساءة إلى الأطفال:
الإساءة إلى الطفل تتخذ أنماطا وأشكالاً متعددة:
- الإساءة الجسدية:
تتمثل الإساءة الجسدية عندما يتعرض جسد الطفل للإصابة والأذى بشكل متعمد، وقد يكون من جراء الضرر الجسدي المباشر من الضرب أو من التقصير الذي يؤدى إلى الإصابة (الشكل غير المباشر).
- الإساءة النفسية:
تشتمل الإساءة النفسية على التعنيف والتوبيخ القاسي والمستمر له، وبالمثل عزله أو تجاهله أو رفضه.

العنف الجنسى

و
- الإساءة الجنسية (الاعتداء الجنسي):
هو ممارسة الجنس الفعلي مع الطفل أو بملامسة أعضائه التناسلية أو من رؤيته للصور الفاضحة .. أو حتى بملاطفته فقط.
المزيد عن الإساءة إلى الطفل ..

جرائم الكره:
جرائم الكره هى أى نوع من الجرائم التى تستهدف شخص بعينه للشعور بالكره تجاهه أو بغرض ممارسة العنف الذى يحركه الانحياز لعدة عوامل.
وجرائم الكره تتوافر فيها طرفى الجريمة الضحية والجانى، وهنا يتعقب الجانى فريسته (الضحية) نتيجة لاتصالها الواضح بإطار اجتماعى غير مقبول من جانبه، كما تتمثل جرائم الكره بخلاف الإضرار بالممتلكات الاعتداء الجسدى أو التحرش الجنسى او بالإساءة الشفهية أو بإرسال رسائل إلكترونية تحمل معنى البغض والعداوة.
المزيد عن جرائم الكره ..

العنف بين الأزواج:
تتنوع أشكال العنف أثناء ممارسة الجنس بين الزوجين، ويمكن تصنيف هذا العنف إلى نمطين:
- العنف الممتع (أى الذى يحقق متعة وvictimذة لكلا الزوجين أثناء ممارسة العملية الجنسية).
- العنف المرضى أو السادى الذى يلحق الأذى او الضرر بالمرأة (سواء النفسى أو الجسدى).
فالعنف ضد الزوجة ليس فقط بالضرب أو بالكلام القاسي الذى يمزق المشاعر .. وإنما أيضاً أثناء ممارسة زوجها للعلاقة الجنسية معها.
ومن بين أنماط العنف الجنسى التى يمارسها الزوج مع زوجته:
النمط السادى أو السادية المتبعة فى ممارسة الجنس مع الزوجة، يُشار إليها بـ: "التلذذ الجنسي بإيلام الشريك، وقد يكون ذلك بالضرب بالسوط أو العصي، بالعض أو بالإذلال والإهانة من خلال القذف وتوجيه الألفاظ الجارحة وأقصى درجات العنف عند الشخصية السادية فى تعذيب الآخرين هو القتل (Lust murder) قتل الرغبة. كما يشير علم النفس إلى تعريف معظم حالات السادية "بتعلق الفرد باللذة الجنسية مع ضحيته بعد تعذيبها أو التطلع إلى هذا العذاب والمعاناة، ويكون إحساس التمتع بتلك المعاناة أقوى من ممارسة الجنس نفسه".
وعذاب الضحية أمام اشخص السادى يسب لها الاستثارة الجنسية، التي توصله أثناء إنزاله العذاب بضحيته إلى رعشة الجماع (قمة الاستمتاع الجنسي)، حتى وإن لم يحدث اتصال جنسي فى الأصل. والسلوك الجنسي فى السادية يختلط فيه الرغبة إلى الجنس والرغبة فى العدوان مجتمعين سوياً.

العنف الجنسى

وإذا غاب الحب الذى هو أساس للتفاهم الجنسي، والذى يكون بحدوث الانجذاب الجنسي من طرف لآخر .. وإذا ابتعدت العلاقة الجنسية عن الإطار الشعوري غير المقبول تعتبر نوعاً من أنواع الشذوذ والعنف.
المزيد عن السادية ..

الزواج المبكر هو من أكثر الأمثلة شيوعاً على حالات العنف الجنسى التى تُمارس ضد المرأة من جانب الزوج، فقبول الرجل للزواج من فتاة صغيرة لا تقوى على تحمل مسئولية الزواج وإجبارها على ممارسة الجنس معه بدون رضاء منها .. هذا يمثل إحدى أنواع العنف الجنسى بين الزوجين.

محاولة إذلال الرجل للمرأة أثناء ممارسة العملية الجنسية هى من الأساليب التى تشير إلى ممارسة العنف الجنسى من جانب الزوج لزوجته، وهى بالطبع من الأساليب المرفوضة فى العلاقة الجنسية السوية .. فالشعور بالإذلال لا يمكن أن يتحقق معه المتعة الجنسية.

الضرب من الوسائل القبيحة التى قد يرغم بها الرجل زوجته لممارسة الجنس معه فى حالة رفضها أو امتناعها عن ممارسة الاتصال الجنسى.

إحساس الزوجة بأن الرجل يُمارس الديكتاتورية وأنه صاحب القرار فى ممارسة الجنس معها. وأن ليس من حقها لتعبير بالرفض أو بالقبول (حتى لو كانت الرغبة متوافرة لديها) تندرج تحت أساليب العنف المتبعة فى العملية الجنسية بين الزوجين.

العنف ضد المرأة:
تُمارس أشكل عدة للعنف ضد المرأة ومن بينها العنف الجنسى، والعنف ضد المرأة يمكن وصفه على أنه أى تصرف عدائي مؤذ أو مهين يرتكب للمرأة ويخلــق لها معاناة جسدية أو نفسية بطريقة مـباشرة أو غير مباشرة من خلال الخداع أو الـتهديد أو الاستغلال أو التحرش أو الإكراه أو العقاب لإجبارها على ممــارسة البغاء أو أي وسيلة أخرى يتم فيها إنكار لكرامة المرأة الإنسانية واحترامها لذاتها .
المزيد عن مناهضة العنف ضد المرأة ..

* المراجع:
  • "Sexual Violence" - "cdc.gov".
  • "Sexual Violence" - "who.int".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية