الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
الجنس الآمن
الجنس الآمن       
* تعريف الجنس الآمن(Safe/safer sex):
هو مجموعة من الممارسات التي ينبغي إتباعها من أجل تجنب أو تقليل مخاطر التعرض لعدوى الأمراض (STDs) التي تنتج عن طريق ممارسة العملية الجنسية (الاتصال الجنسي)..

وعلى النقيض الآخر فإن الجنس غير الآمن (Unsafe sex) يشير إلى الانغماس فى ممارسة الاتصال الجنسي بدون استخدام أية وسائل وقائية أو أياً من وسائل منع الحمل.

الجنس الآمن- تعريف الجنس الآمن.
- مفهوم الثقافة الجنسية.
- وسائل ممارسة الجنس الآمن.
- طرق غير فعالة مع الجنس الآمن.

* الثقافة الجنسية واتصالها بمفهوم الجنس الآمن .. المزيد
يًطلق على الجنس الآمن أيضاً "الجنس المحمى".
أصبحت هذه لكلمة أكثر تداولاً فى أواخر الثمانينات نتيجة لانتشار وباء مرض الأيدز، حيث كان التبني لتنفيذ بعض الإجراءات الوقائية تتبع مع ممارسة الجنس كإستراتيجية لتقليل مخاطر الضرر الذي من الممكن أن يتعرض له الإنسان من جراء هذه العملية الحيوية التي لا يستطيع الاستغناء عنها كغريزة طبيعية وفطرية خُلق بها. وإذا كان هناك مفهوم الجنس الآمن متواجد بيننا إلا أنه يُعد محاولات لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى وليس لمنعها كلية، وهذا شيء ضروري يجب أن يعيه كل شخص منا.
 المزيد عم مرض الأيدز ..
ومن الوسائل المعروفة لدى الجميع لتحقيق هذا الإجراء الآمن هو استخدام وسائل منع الحمل، والدلالة هنا ليست مقترنة بتنظيم النسل ومنع حدوث الحمل عند المرأة عند ممارسة الاتصال الجنسي مع الرجل وإنما الغرض منها هو الحماية من الإصابة بعدوى الأمراض المختلفة، والجدير بالقول أن ليس كل وسائل منع الحمل تقدم الحماية من أمراض الاتصال الجنسي أو العدوى بأية أمراض أخرى أو توفر ممارسة الجنس بأمان .. فالبعض منها فقط هو الذي يوفر ذلك!
وأساس مفهوم الجنس الآمن يقوم على فكرة عدم تبادل سوائل الجسم (Exchange of body fluids)، لأنها هي المسئولة عن انتقال العدوى من شخص لآخر.
 المزيد عن وسائل منع الحمل ..

* وسائل ممارسة الجنس الآمن:
كيف تمارس الجنس الآمن؟ وما هي الطرق المتعددة للقيام به؟
1- الامتناع:

والامتناع هنا يكون مقتن بعدم ممارسة الاتصال الجني مطلقاً، وهى الطريقة الوحيدة الآمنة بنسبة 100% التي تحول دون الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي (هناك أمراض تنتقل باستخدام وسائل أخرى غير ممارسة الجنس مثل استخدام إبر الحقن الملوثة بدم شخص آخر مصاب عدوى الأيدز أو غيرها ... الخ) .. المزيد
2- الاستمناء:
ممارسة عادة الاستمناء الذاتية هو نوع أخر آمن من طرق ممارسة الاتصال الجنسي .. المزيد
3- القيام بممارسة الاتصال الجنسي مع أخذ الاحتياطات التالية:
الامتناع التام عن ممارسة الجماع مع الشريك الآخر شيء لا يمكن أن تضمنه النفس البشرية بنسبة 100%، وقد يصعب استخدامه كوسيلة من وسائل الأمان .. لذا فمع استحالة تجنب ذلك يمكن ممارسة الجنس ولكن بأخذ الإجراءات الوقائية التالية والتي تندرج تحت إطار ممارسات الجنس الآمن، ومنها:
أ- الزواج الأحادي: هو من أكثر الوسائل أمانا للحفاظ على صحة الإنسان من التعرض لأية عدوى. وأن يكون للشخص شريك واحد يمكنه السيطرة آنذاك على أية مشاكل صحية قد تظهر، بالإضافة إلى أن المصدر معروف لأنه واحد فقط.
وهذا لا يعنى خلو هذا الشريك من أية عدوى أيضاً لذا ينبغي خضوع كلاً من الطرفين قبل الزواج للاختبارات والفحوصات للتأكد من خلوهما من أي شك لوجود عدوى، فالعدوى لا تتم فقط عن طريق الاتصال الجنسي وإنما عن طريق الحقن أو نقل الدم أو تبادل سوائل الجسم .. وما إلى ذلك.
ب- الصراحة والتحدث: فالصراحة هي أقرب الطرق لكل ما هو صحيح يريد أن يفعله الشخص وتجنبه الوقوع فى العديد من المشاكل.
ج- استخدام الواقي: والواقي هنا لمنع تبادل سوائل الجسم التي هي أساس انتقال العدوى من شخص لآخر .. المزيد
د- تجنب استعمال العقاقير والكحوليات: لأنها تُذهب بالعقل وتجعل الشخص لا يفكر، بل لا يعي ما يقوم به من تصرفات .. المزيد عن الإسراف فى شرب الكحوليات
هـ منع تبادل سوائل الجسد:
هناك وسائل عديدة تجنب الشريكين تبادل سوائل الجسم، ومنها سائل المنىّ وإفرازات المهبل أو الدم أثناء ممارسة الاتصال الجنسي:
1- الواقي الذكرى: الذي يغطى قضيب الرجل عندما يكون نشطاً جنسياً فى حالة انتصابه، وهو متوافر فى الصيدليات وخاصة ذلك المصنع من الـ(Latex). يمكن أن يُصنع الواقي من مادة "البولى يورثين" وهى مادة أفضل وأكثر أمانا من مادة "اللاتكس" لأنها غير مسامية وبذلك تعوق من تسرب الفيروسات من هذه المسام .. لكن الأبحاث التي تم إجراؤها عن مدى فاعلية هذه المادة الثانية أقل بكثير عن تلك التي اُجريت على واقي "اللاتكس".
2- الواقي الأنثوي: يتم إدخاله فى منطقة المهبل من الداخل عند المرأة قبل ممارسة الاتصال الجنسي، ويتم استخدامه أيضا مع الجنس الشرجي .. لكن فاعليته ليست كبيرة مثل الواقي الذكرى .. المزيد
3- الواقي الفموي (Dental dam): يتم استخدامه مع الجنس الفموي .. المزيد عن الجنس الفموي
حيث يُستخدم كحاجز وقائي بين الفم والمهبل عند لعق الرجل لمهبل المرأة أو بين الفم وفتحة الشرج عند لعق الرجل لشرج المرأة. والواقي الفموي عبارة عن رقاقة من مادة "اللاتكس" حيث يمكن استخدام جزء من واقي "اللاتكس" كواقي فموي، كما يمكن استخدام قطعة من البلاستيك توضع فى الفم (المستخدمة فى الأغراض اليومية المنزلية) كعازل أمان لم، فقد تم اختبارها من قبل "الهيئة الأمريكية للأغذية والعقاقير" وثبت فاعليتها فى منع انتقال العدوى بجزيئات الفيروسات إلى الفم .. لكن البلاستيك المخصص لأغراض الميكروويف لا يقدم أي نوع من أنواع الحماية حيث ثبت عدم فاعليته.
4- القفازات الطبية: المصنعة من مادة "اللاتكس" أو "الفينل" أو "البولى يورثين" أو "النتريل" تُستخدم كواقي فموي أو لحماية اليدين أثناء ممارسة الاستمناء المتبادل بين الشريكين، فقد يكون فى اليد جرح أو قطع يسمح بتخلل سائل المنىّ أو الإفرازات المهبلية الذي/التي قد تحتوى على عدوى. وعلى الرغم من صعوبة انتقال العدوى عن طريق اليدين إلا أنه إجراء وقائي إضافي.
5- ممارسة الاتصال الجنسي الخارجي: أي عدم دخول القضيب فى مهبل المرأة أو دخوله فى فتحة الشرج .. المزيد عن أوضاع الاتصال الجنسي الخارجي بدون حدوث تخلل لمهبل المرأة

* طرق غير فعالة:
- أي طرق أو أدوات أخرى مستخدمة كوسيلة من وسائل منع الحمل غير المذكورة عاليه، ليس لديها فاعلية فى منع انتقال عدوى أمراض الاتصال الجنسي.
وعن منتجات إبادة الحيوانات المنوية (Spermicides)، ومما قيل عنها أنها تقلل من مخاطر الإصابة إلا أنه قد ثبت فى دراسة حديثة أجرتها "منظمة الصحة العالمية" أن هذه المنتجات تسبب تهيج فى الغشاء المخاطي ومن ثَّم حدوث تمزقات فيه، وعليه فقد تزيد مع هذه الندبات مخاطر نقل الكائنات المسببة للعدوى حيث تكون بمثابة النافذة التي تعبر من خلالها البكتريا والفيروسات إلى الجهاز التناسلي، وكنتيجة تالية على هذه الدراسة فقد تم التوقف عن إنتاج الواقي الذي يحتوى على مادة (Non-oxynol 9) المتوافرة فى منتجات إبادة الحيوانات المنوية.
 الجهاز التناسلي للمرأة ..
 الجهاز التناسلي للرجل ..


- الانسحاب قبل القذف، وهو أن يقوم الرجل بسحب القضيب قبل القذف من منطقة المهبل أو الفم أو فتحة الشرج .. هذه الطريقة لا يتوافر معها أمان ممارسة الجنس، وذلك لإفراز قضيب الرجل لما يسمى بسائل ما قبل القذف وهو الذي يُفرز من قناة مجرى البول قبل القذف الأصلي، وعلى الرغم من أن بعض الأبحاث تشير إلى عدم احتواء هذا السائل على أية حيوانات منوية لكنه فى نفس الوقت قد يحتوى على عدوى الأمراض التناسلية الأخرى. كما أن وجود بعض الندبات يساعد على انتقال العدوى .. ويمكننا القول فى الوقت نفسه بأن هذه الطريقة لا مانع من إتباعها لأنها تقلل بالرغم من ذلك من المخاطر وخاصة مع الأشخاص التي لا تمارس جنساً آمناً على الإطلاق .. المزيد

* الجدل حول ممارسة الجنس الآمن:
- وجهة النظر المعارضة: أنه بإتباع وسائل ممارسات الجنس الآمن لا يكون هناك تواجد لعنصر التناسل والتكاثر، ووجهة النظر هذه تؤيد وسائل الامتناع قبل الزواج فقط وعدم تعدد الزيجات.
- وجهة النظر المؤيدة: تقر بأن تقليل المخاطر يكون أكثر فاعلية من تحذير أو فرض آراء على الغير التي بالتأكيد لن يلتزم بها الجميع.

لكن هل توجد فوائد لممارسة العملية الجنسية بعيداً عن انتقال العدوى والأمراض؟

 الثقافة الجنسية على موقع فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية