الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
التدخين والجهاز العصبي – Smoking & nervous system
التدخين والجهاز العصبي       
* الأعصاب والتدخين:
يتكون الجهاز العصبي لدى الإنسان من المخ والحبل الشوكى وأعصاب تنتشر في مختلف أجزاء الجسم.

يحمل الجهاز العصبي النبضات (الإشارات الكهربائية) إلى العضلات والأعصاب التي تحمل المعلومات للمخ مرة أخرى ليتم تحليلها بواسطته.

التدخين والجهاز العصبى- الجهاز العصبي.
- التدخين والجهاز العصبي.

ووجود خلل ما في الجهاز العصبي للإنسان يؤدى إلى مشاكل خطيرة في طريقة اتصال أعضاء الجسم من الداخل ببعضها البعض. ويعد الجهاز العصبي من أكثر أجهزة الجسم تأثرا ببعض المواد الكيميائية وخاصة تلك المتواجدة في العقاقير ومن بينها التبغ.
المزيد عن التبغ ..
فيا تُرى ماذا يحدث للجهاز العصبي عندما يدخن الإنسان؟

* تأثير التدخين على الجهاز العصبي:
التدخين والجهاز العصبىالنيكوتين كمحفز
عندما يقوم الإنسان بالتدخين، فهو يفعل ذلك عادة رغبة في أن يقوم جسده بامتصاص النيكوتين. وعندما يصل النيكوتين الجسم في جرعات كبيرة فهو يعمل بمثابة السُم المميت. أما إذا اتخذه الإنسان في جرعات صغيرة فهو يعمل كالمحفز.
وعندما يوقد الإنسان سيجارة فهو يقوم بتنفس دخانها من خلال الفم ليصل إلى الرئة، وبما أن دخان التبغ يتكون من مواد مثل القار الذي يكون النيكوتين ملاصقاً له فهما يستقرا في الرئة ليتم امتصاهما في مجرى الدم وبعدها يصلا إلى المخ.
المزيد عن النيكوتين ..
وبمجرد أن يصل النيكوتين المخ يبدأ تأثير التدخين على الجهاز العصبي. واعتماداً على الحالة المزاجية للشخص، فإن تأثير التدخين قد يكون باعثاَ على استرخائه أو على تحفيزه واستثارته .. لكن استجابات الجهاز العصبي هي واحدة.

غاز أول أكسيد الكربون و"الأسيتالدهايد" (Acetaldehyde) كمهدئات
إن الأسيتالدهايد (Acetaldehyde) أحد المنتجات الثانوية للكحوليات ولدخان السجائر له من خواص المهدئات التي تبعث على استرخاء المدخن.
المزيد عن إدمان الكحوليات ..
كما أن غاز أول أكسيد الكربون الذي يتصاعد في دخان السجائر وتمتلئ به الحجرة لا يعطى مساحة معه للأكسجين الذي يحتاجه الشخص في عملية التنفس الحيوية مما يصيبه بحالة من التوتر والغضب ومشاعر نفسية حادة للغاية.
المزيد عن الغضب ..
المزيد عن أول أكسيد الكربون ..
والتأرجح في الحالة المزاجية ما بين الاسترخاء الذي يحدثه "الأسيتالدهايد" والتوتر الذي يصاحب استنشاق غاز أول أكسيد الكربون يؤثران بالسلب على سلامة الجهاز العصبي للإنسان.

القوة الإدمانية
والمدخن عاجلاً أو آجلاً مع استمراره في التدخين يحاول التحرر من أعراض توقه لإدخال النيكوتين لجسده وذلك بشرب المزيد والمزيد من التبغ الذي يصبح بمثابة العادة الإدمانية لديه، أي أن النيكوتين يمثل "القوة الإدمانية"، حيث يرسل الجسد المدمن رسائل بعدم الراحة لمنطقة الوعي بالمخ لكي يصدر أوامره بالتحرر من هذا التأثير وذلك بإيقاد سيجارة تلو الأخرى. حيث أن فاعلية النيكوتين تستمر لمدة (20) دقيقة فقط، ليجد الشخص نفسه في حاجة إلى تدخين سيجارة أخرى بعد انقضاء هذه المدة الزمنية البسيطة.
المزيد عن التأثير الإدمانى للنيكوتين ..

التدخين والجهاز العصبىالتأثير
عندما يصل النيكوتين إلى الجهاز العصبي بجسم الإنسان، يصبح هذا الجهاز أكثر حساسية عن ذي قبل وأكثر استثارة، وهذا بدوره يؤدى إلى:
- ارتفاع ضغط الدم.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
و
- زيادة عدد ضربات القلب.
و
- سرعة التنفس.
و
- انقباض الشرايين.
وهى أعراض تحدث على المدى القصير من انغماس الشخص في عادة التدخين، وهى الأعراض الأكثر وضوحاً.
أما التأثير الذي يظهر على المدى الطويل هو أكثر خطورة، ولا يمكن ملاحظته إلا بعد تدهور الحالة وخاصة تلك المتعلقة باضطرابات الجهاز العصبي. فالجهاز العصبي يضمر مع التعرض للنيكوتين على المدى الطويل حيث يزيد من قابلية الشخص للتعرض لمرض التصلب العصبي المتعدد، كما أن الشخص إذا كان يعانى من خلل أو اضطراب بجهازه العصبي فإن التدخين يزيد من الحالة أو من المرض سوءً.
المزيد عن مرض التصلب العصبي المتعدد ..

أضرار التدخين على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية