الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
التدخين والأسنان – Smoking and teeth
(أسنان المدخن)
التدخين والأسنان       
* التدخين وصحة الأسنان:
يتمثل التأثير السلبي للتدخين على أسنان المدخن (Smoker's teeth) فى أمراض اللثة والأسنان، بالإضافة إلى احتمالية فقده أسنانه.
المزيد عن التركيب التشريحى للأسنان ..

وطبقاً لنتائج دراسات الباحثين فإن أثر التدخين والتبغ يتضح جلياً فى تأثيره على الجهاز المناعي بجسم الإنسان الذي يُضعف من قدرة الجسم وأعضائه على محاربة العدوى والميكروبات.

التدخين والأسنان- التدخين وصحة الأسنان.
- أضرار التدخين وصحة الفم.
- حلول لمشاكل الأسنان المرتبطة بالتدخين.
- كيفية وقاية الأسنان والفم من التدخين.
- حوار أكثر فاعلية للإقلاع.

فقد الأسنان وأمراض اللثة:
الأشخاص الشرهة فى تدخين التبغ (السجائر أو السيجار أو الغليون) يكون احتمالية تعرضهم لمخاطر فقد الأسنان كبير جداً، بالإضافة إلى أن التدخين يؤدى إلى أمراض اللثة التي تظهر علاماتها فى التورم وضعف بنية الأسنان وفى النهاية تؤدى أيضاً إلى فقد الأسنان.
المزيد عن التبغ ..
المزيد عن السيجار ..
وبالرغم من المساوىء الواضحة للتدخين إلا أنه مازال هناك البعض من المدخنين الذين يزعمون بأنه لا علاقة بين التدخين وبين أمراض اللثة أو فقد الأسنان، ويعللون بأن الأمراض التي تلحق باللثة أو التي لها علاقة بالأسنان يكون السبب وراءها العوامل الوراثية وليس التدخين على الإطلاق .. وهذا التعليل خاطىء كلية.
الترسبات الصفراء (صفرة الأسنان) التي تتكون على الأسنان:
لقد أثبتت الدراسات فعلياً أن التدخين يُلحق الضرر بالأسنان وخاصة تلك المتصلة باللثة كما سبق وأن أشرنا، والسبب هو أن التدخين يعمل على تراكم البكتريا فى الترسبات الصفراء التى تتراكم على الأسنان (Plaque).
تلك المادة الغرائية البيضاء التي تتراكم على الأسنان فى حالة عدم غسيل الأسنان بالمعجون والفرشاة تسمى بـ (Plaque).
المزيد عن غسيل الأسنان بالفرشاة والمعجون ..
وهذه الترسبات عامل أساسي فى اضطرابات الأسنان، وإذا كان الشخص مدخناً فإن دخان التبغ يساعد على تكون البكتريا فى هذه الترسبات، وطالما أن هناك بكتريا تحيا فى منطقة اللثة ستنجم عنها الالتهابات.
ثم يزداد التأثير ليشمل الفك وبالتالى فقد الإنسان لأسنانه لتدهور حالة اللثة وضعفها .. ولذا فإن أمراض اللثة يُطلق عليها "القاتل الصامت" للأسنان.
 
المدخن يقل متوسط عمره بمعدل 14 عاماً.

* أضرار التدخين وصحة الفم:
ما هى عواقب التدخين على صحة الفم؟
1- مع كل نفس من دخان السجائر، فإن الشخص يتنفس ما يقرب من 4.700 مادة كيميائية ضارة وسامة، من بينها: الفورمالديهايد وأول أكسيد الكربون والأمونيا والزرنيخ.
المزيد عن غاز أول أكسيد الكربون ..

2- التدخين يكسب الأسنان اللون الأصفر (ومقدمة أصابع اليد) تاركاً ترسبات القار التي تستقر عليها، وقد يؤدى أيضاً إلى تكون البقع البنية وليس اصفرار الأسنان فقط.

3- التدخين يؤدى إلى رائحة النفس الكريهة.

4- التدخين يؤدى إلى التهاب سقف الفم.

5- التدخين يؤدى إلى تكون الجير أو الترسبات (Calculus or plaque) التي تكون جامدة والمسئول عن تنظيفها طبيب الأسنان.

6- يحد التدخين من التدفق الدموي إلى أنسجة اللثة، وبالتالى عدم وصول المواد الغذائية الضرورية إلى العظام التي تحيط بالأسنان وتدعمها.

7- التدخين يؤدى إلى إصابة اللسان بحالة "اللسان الأسود الوبري".
المزيد عن اللسان الأسود ..

8- التدخين يؤدى إلى تزايد مخاطر الإصابة بأمراض اللثة وتراجعها مؤدياً إلى فقد الأسنان والعظام.
فقد الأسنان بين الذكور المدخنين يحدث بنسبة 2.9% كل عشرة أعوام وبين الإناث 1.5% (وهو ضعف نسبة فقد الأسنان بين غير المدخنين). إذا بدأ الشخص التدخين فى عمر 18 عاماً وكان يدخن علبة كاملة فى اليوم، فسوف يفقد من 4 – 5 من أسنانه بمرور الوقت حتى يصل إلى سن 35 عاماً.

9- يؤجل التدخين من التئام اللثة بعد العلاج المقدم لها، ومن الممكن أن يؤدى إلى حالة معروفة باسم "الجيب الجاف" بعد الجراحة الفموية.

10- التدخين يؤدى إلى الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والبلعوم والمريء، التدخين مسئول عن نسبة 75% من إصابات السرطان التى تصيب منطقة الفم، ونوعية منتج التبغ المستخدمة يمكن التنبؤ من خلالها بنوع السرطان الفموي الذي يصيب الشخص.

11- لا يوصى بالتدخين قبل أو بعد إجراء جراحة تجميلية بالفم أو تبييض الأسنان أو علاج الأسنان واللثة أو أية جراحة فموية.

12- التبغ الذي لا يتم تدخينه (مضغ التبغ) يؤدى إلى الإصابة بأمراض اللثة والسرطان الفموي.
المزيد عن سرطان الفم ..

13- التدخين يؤدى إلى فقدان حاسة التذوق بالفم.

14- التدخين يؤدى إلى إخفاق فى فاعلية علاجات الأسنان واللثة وفى زراعة الأسنان.

15- التدخين يؤدى إلى زيادة حساسية الأسنان (الحساسية من الأطعمة والمشروبات المثلجة أو الساخنة)، وذلك نتيجة لضمور أنسجة اللثة وتراجعها مما يجعل جذور الأسنان مكشوفة.
المزيد عن جذور الأسنان ..

* حلول لمشاكل الأسنان المرتبطة بالتدخين:
الحل الأول والأخير لمثل هذه الاضطرابات المتعلقة بالأسنان واللثة هو الإقلاع عن التدخين على الفور، وفى حالة عدم الإقلاع عن التدخين فإن أية وسائل علاجية طبية أخرى لن تُجدى فى علاج الاضطراب.
بعد الإقلاع يأتى دور طبيب الأسنان لوصف الأدوية التى تساعد على محاربة العدوى وعلاج أمراض اللثة وتنظيف الأسنان، كما سيرشد الطبيب الشخص إلى وسائل العناية الصحية التي تمنع تكرار الإصابة مرة أخرى.
وفقد الإنسان لأسنانه له تأثير لا يُستهان به على حياة الإنسان، ليس الأمر مقتصر على تزعزع الثقة بالنفس وحسب وإنما تؤثر أيضاً على المظهر الخارجي ونمط الحياة التي يعيشها أيضاً، كما سيحرم الشخص من تناوله لبعض الأطعمة التي يفضلها.

التدخين والأسنان* كيفية وقاية الأسنان والفم:
- التوقف عن تدخين التبغ أو مضغه.

- المتابع الدورية مع طبيب الأسنان كل ثلاثة أشهر، للتأكد من عدم الإصابة بسرطان الفم ومن أجل تنظيف الأسنان والتخلص من الجير المتراكم.

- لابد من غسيل الأسنان بالمعجون والفرشاة مرتين على الأقل فى اليوم وخاصة فى الأماكن التي يتم مضغ التبغ فيها (قبل المضغ وبعده). من الهام جداً غسيل الأسنان قبل الخلود إلى الفراش (فالشخص يبلع 3000 مرة فى اليوم وهو مستيقظاً واللعاب يعمل على معادلة الأحماض فى الفم، لكن أثناء النوم يكون بلع اللعاب بمعدل 30 مرة مما يجعل الفم جافاً وبالتالى فرص نمو للبكتريا هائلة مسببة تلوث الأسنان).
المزيد عن تسوس الأسنان ..
المدة المثالية لغسيل الأسنان بالفرشاة من 2 – 5 دقائق ولابد من أخذ الحرص عند غسيلها من خط التقاء اللثة بالأسنان، لابد من الالتزام بمدة الغسيل هذه لأن غالبية الأشخاص تستغرق 20 ثانية فقط فى غسيل الأسنان وهو ليس كافٍِ للقضاء على أية بقايا لأطعمة أو ترسبات متروكة على الأسنان.

- استخدام الغسول الفموي الخالي من الكحول والذي يحتوى على عوامل مضادة للبكتريا.

- الفحص الذاتي للتأكد من الإصابة بسرطان الفم:
أ- فحص الوجه أو الرقبة أو الفم عن أية قرح لم تتماثل للشفاء فى خلال أسبوعين.

ب- ملاحظة النزيف المتكرر فى الفم.

ج- فحص الفم من الداخل (سقف الفم والوجنتين) بأصابع اليد لرؤية أية آثار لبقع بيضاء أو حمراء أو داكنة، مع ملاحظة أى تغير فى اللون أو وجود كتل.

د- تورم بالشفاه أو كتل على الشفاه أو اللثة أو أية مناطق أخرى بالفم، وذلك بجذب الشفاه العلوية والسفلية للخارج لرؤية أية علامات للقرح أو تغير فى اللون.

هـ- وجود تنميل أو ألم أو فقدان للإحساس فى منطقة الفم.

و- فحص اللسان وأسفل الفم لأي ورم أو تغير فى اللون الطبيعي، وذلك بجذب اللسان إلى الخارج ورؤية أعلاه وأسفله وكلا الجانبين.

وفى المجمل إذا لاحظ الشخص أية علامات غير طبيعية عليه باللجوء الفوري إلى الطبيب لمعرفة السبب أو نوع الاضطرابات التى سيقع أو وقع فى براثنها المدخن.
 
متوسط عدد المحاولات حتى إحراز النجاح فى الإقلاع عن التدخين: 6 مرات.

* حوار أكثر فاعلية من أجل مساعدة الشخص على الإقلاع عن التدخين:
غالبية المدخنين لا يفضلون سماع كلمة "مقلع عن التدخين" أو المرادفات من "التوقف عن التدخين"، وهناك اتجاه باستخدام كلمة "البدء" بجانب عبارة الإقلاع عن التدخين بدلاً من استخدام كلمتي "التوقف أو الإقلاع عن التدخين" مباشرة.
ولذا فإن أسلوب الحوار الذي ينبغي أن يدور بين المدخن والطبيب أو الشخص المساعد له فى الإقلاع عن التدخين على النحو التالى:
- الطبيب: "متى قمت بتدخين آخر سيجارة لك"؟
- المدخن: " منذ ساعة مضت".
- الطبيب: "أى أنه كانت آخر سيجارة لك منذ الساعة .... اليوم الموافق ....".
- المدخن: "أجل".
- الطبيب: "والسؤال الآن هل ترغب فى البدء فى التوقف عن التدخين؟
ومتى بدأت تدخين أول سيجارة لك"؟
- المدخن: "عندما كنت أبلغ من العمر 18 عاماً".
- الطبيب: "وإذا كنت على علم بما عرفته الآن، هل كنت ستبدأ فى التدخين"؟
- المدخن: "بالطبع، لا".
- الطبيب: " إذا كانت آخر سيجارة لك منذ ساعة مضت، هل ترغب فى البدء فى التدخين مرة أخرى"؟
........ إلى آخره.

أضرار التدخين على صفحات فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية