نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى
اليوم الدولى للتنوع البيولوجى
أعلنت الجمعية العامة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، بموجب قرارها 55/201 المؤرخ 20 ديسمبر 2000، أن يوم 22 مايو يوما دوليا للتنوع البيولوجي لزيادة الفهم والوعي بقضايا التنوع البيولوجي.

وخصص هذا التاريخ تحديدا لإحياء ذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 مايو 1992 بحسب الوثيقة الختامية لمؤتمر نيروبي لإقرار النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي.

وكانت اللجنة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت هذا اليوم لأول مرة في أواخر عام 1993، وأقرت الجمعية العامة، بموجب قرارها 49/119 فى يوم 19 ديسمبر 1994، تحديد يوم 29 ديسمبر (وهو تاريخ بدء نفاذ اتفاقية التنوع البيولوجي) للاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي. غير أنه كان من الصعب على كثير من البلدان تخطيط وإقامة احتفالات بهذه المناسبة في يوم 29 ديسمبر نظرا لعدد أيام العطل المتزامنة مع هذا الوقت من العام.

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى

* ما هو التنوع البيولوجى؟
التنوع البيولوجى هو المرادف الأساسي للموارد الطبيعية التي تكفل للإنسان حياته بالشكل الذي يحقق جودتها واستمراريتها. فالموارد الطبيعية البيولوجية هو كل ما يحتاجه الإنسان لكي ينعم بالحياة المزدهرة بالرفاهية.
ويختلف مدلول لفظ الموارد الطبيعية من شخص لشخص ومن موطن لموطن ومن زمن لزمن حسب الاحتياج لهذا المورد كما أنه يعتمد علي نوع الحضارة في أحيان كثيرة أكثر من اعتماده علي بيولوجية الإنسان نفسه.
المزيد عن التنوع البيولوجى ..

* تقرير التوقعات العالمية للتنوع البيولوجي:
يدعو تقرير التوقعات العالمية للتنوع البيولوجى الصادر من قبل هيئة الأمم المتحدة إلى تحرك دولى بغرض تحقيق أهداف الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي وأهداف إيشي المتفق عليها عالميا بحلول عام 2020.
معلومة هامة:
أثناء مؤتمر قمة ناجويا (Nagoya) بشأن التنوع البيولوجي، المعقود في إيشي (Ishi)، باليابان. تم وضع أهداف خاصة لحماية الغابات والتى عُرفت باسم أهداف إيشي التى من بينها: خفض كبير لمعدل إتلاف الموائل الطبيعية، بما فيها الغابات، ووقف تدهورها وتجزيئها، بحلول عام 2020. ومن بين الأدوات المهمة التي وافق عليها المشاركون بروتوكول آيشي بشأن إفساح المجال للحصول على الموارد الجينية وتوخى العدل والإنصاف في تقاسم المنافع الناجمة عن استخدامها. ومن شأن التصديق على هذا البروتوكول وتنفيذه بصورة مبكرة أن يدعم حماية الغابات واستخدام التنوع البيولوجي استخداما مستداما، الأمر الذي سيسهم بدوره في التخفيف من وطأة الفقر وتحقيق التنمية الوطنية المستدامة.
المزيد عن الفقر ..

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى

ومن الأهداف الرئيسية لهذا التقرير على الرغم من التحديات الكبيرة التى تواجهها مصادر التنوع البيولوجى فى مختلف بلدان العالم إلا أنه يركز على المجالات التالية لإحراز تقدماً فيها: التنمية البشرية، والحد من تغير المناخ والحفاظ على درجات الاحتباس الحراري بمعدل درجتين مئويتين ومكافحة التصحر وتدهور الأراضي.
المزيد عن تغير المناخ ..
المزيد عن ظاهرة الاحتباس الحرارى ..


وتحقيق مثل هذه الأهداف المشتركة يتطلب إجراء تغييرات في المجتمع، بما في ذلك استخدام الأراضي والمياه والطاقة والمواد بصورة أكثر فعالية، وإعادة النظر في عاداتنا المتعلقة بالاستهلاك، لا سيما، التحولات الرئيسية في نظم الإنتاج الغذائي.
المزيد عن تقرير التوقعات العالمية للتنوع البيولوجى ..

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى

* بروتوكول قرطاجة:
اعتمد بروتوكول قرطاجة للسلامة الأحيائية من الاتفاقية التي تعرف أيضا باسم بروتوكول السلامة الأحيائية في يناير 2000. يسعى بروتوكول السلامة الأحيائية لحماية التنوع البيولوجي من المخاطر المحتملة التي تشكلها الكائنات الحية المحورة الناشئة عن التكنولوجيا الحيوية الحديثة.

بروتوكول السلامة الأحيائية يجعل من الواضح أن المنتجات من التكنولوجيات الجديدة يجب أن تقوم على مبدأ الحيطة والسماح للدول النامية لتحقيق التوازن بين الصحة العامة ضد الفوائد الاقتصادية. على سبيل المثال سوف يسمح للبلدان أن تفرض حظرا على الواردات من كائن معدل وراثيا إذا شعروا أن هناك أدلة علمية على عدم أمان المنتج ويتطلب المصدرين لتسمية شحنات تحتوي على السلع المعدلة وراثيا مثل الذرة أو القطن.

تم التوصل إلى العدد المطلوب من 50 وثيقة مصدقة للانضمام أو الموافقة أو القبول من قبل الدول في مايو 2003. وفقا لأحكام المادة 37 دخل البروتوكول حيز النفاذ في 11 سبتمبر 2003.

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى

* اتفاقية التنوع البيولوجى:
إن الاتفاقية بشأن التنوع البيولوجي (Convention on biological diversity) هي معاهدة دولية ملزمة قانونا لها أهداف ثلاثة:
حفظ التنوع البيولوجي.
و
الاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي.
و
التقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدام الموارد الجينية.
أما الهدف العام
يتمثل هدفها العام في تشجيع الأعمال التي تقود إلى مستقبل مستدام.

اليوم الدولى للتنوع البيولوجى

ويشكل حفظ التنوع البيولوجي شاغلا مشتركا للبشرية. وتغطي الاتفاقية التنوع البيولوجي على جميع المستويات: النظم الإيكولوجية، والأنواع والموارد الجينية. وتغطي أيضا التكنولوجيا الأحيائية بما في ذلك من خلال بروتوكول قرطاجة للسلامة الأحيائية. والواقع أنها تغطي جميع المجالات المحتملة التي تتعلق بشكل مباشر أو غير مباشر بالتنوع البيولوجي وبدوره في التنمية، وتتراوح بين العلم والسياسة والتعليم إلى الزراعة، وقطاع الأعمال والثقافة، وأكثر من ذلك بكثير.

* المراجع:
  • "International Day for Biological Diversity" - "cbd.int".
  • "Strategic Plan for Biodiversity 2011-2020" - "fao.org".
  • "Global Biodiversity Outlook 2011 - 2020" - "unep.org".
  • "International Day for Biological Diversity" - "unesco.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية