تنقية هواء المنزل بالنباتات
(غاز الفورمالديهايد)
تنقية هواء المنزل بالنباتات
مناخ المنزل معرض للتلوث بالغازات الضارة بما نستخدمه من أدوات منزلية وعادات يومية، ومن هذه الغازات غاز (الفورمالديهايد- Formaldehyde).

وهو غاز عديم اللون ورائحته نفاذة ومن آثاره السيئة التهاب العين والحلق.. الشعور بالغثيان .. الاختناق وعدم القدرة على التنفس عند بعض الأشخاص عندما تكون نسبه عالية.

وتركيزاته العالية تصيب مرضى الربو بأزمات حادة، كما يثير هذا الغاز لدى البعض الحساسية عند استنشاقه.. وأخيراً يسبب الأمراض السرطانية للحيوانات وربما يكون كذلك بالنسبة للإنسان.

* مصادر غاز الفورمالديهايد بالمنزل:
- دخان السجائر.
- المواد البنائية.
- المنتجات المستخدمة في الأغراض المنزلية (مثل المنظفات).
- الأدوات المنزلية التي تحرق الوقود بدون نظام تهوية لها مثل الأفران التي تعمل بالغاز أو الكيروسين.
- خشب الأثاث المضغوط.
- المواقد التى لا يُجرى لها صيانة بشكل دورى.
- عدم الالتزام بالمواصفات المتعارف عليها عند بناء المداخن.
- الغازات المنبعثة من مياه الصرف الصحى.
- تسربات المياه بالحوائط التى تعمل على تكون الفطريات وزيادة مخاطر الإصابة بحساسية الصدر (أزمات الربو).
- معطرات الجو الصناعية .. المزيد
- السجاجيد وما يوجد بها من أتربة تعمل على ظهور حساسية الجلد، وسوء أعراض حساسية الصدر.
- استخدام المبيدات الحشرية .. المزيد
- المواد التى تستخدم فى تنظيف الملابس.
- مكيفات الهواء، وعدم إجراء الصيانة الدورية لها يؤدى إلى نمو بكتريا (ليجيونيلا) التى تصيب الإنسان بالالتهاب الرئوى كما تتواجد هذه البكتريا فى الدش الذى ينبغى تغييره كل بضعة أشهر لتجنب ضررها.
المزيد عن الالتهاب الرئوى ..
- ولا تتوقف العناصر عند هذا الحد، بل تتواجد الملوثات فى كل مكان من حولنا فى طابعة جهاز الكمبيوتر وفى آلة تصوير الأوراق والمواد اللاصقة وفى كابلات الكهرباء والتليفونات.

وعلى رأس هذه الملوثات نجد غاز الفورمالديهايد التى تتعدد استخداماته سواء بمفرده أو بإضافته للمواد الكيميائية الأخرى ومن أكثرها شيوعاً ضغط أنسجة الملابس أو أية منسوجات للأثاث أو للمنزل بصفة عامة، مكون يضاف لمادة الغراء والمواد اللاصقة الأخرى، مادة حافظة في كثير من أنواع الدهانات والطلاء. وبمرور الوقت وبقدم الأشياء التى ينبعث منها غاز الفورمالديهايد تقل نسب انبعاثه منها.
وكلما كانت المنتجات جديدة مع ارتفاع درجة الحرارة داخل المنزل ونسبة الرطوبة يزداد انبعاث هذا الغاز.

ما هو غاز الفورمالديهايد؟
هو مركب عضوى، ويُصنف ضمن الغازات سريعة الاحتراق وقابل للانفجار، له رائحة نفاذة لكنه عديم اللون. هذا الغاز سريع الذوبان فى الماء ويتكون بفعل أكسدة الميثانول.
هذا الغاز له استعمالات متعددة: ففى مجال الطب يدخل فى تركيب المطهرات بتركيز 5 % لقتل البكتريا والفيروسات أو لتعقيم الأدوات الطبية والجراحية.
المزيد عن البكتريا والفيروسات ..
وعن استخدامه فى مجال التغذية فهو محدود للغاية حيث يُستخدم فى حفظها.
أما فى فى مجال الصناعة، فيدخل كمادة حافظة لبعض مستحضرات التجميل وفى صناعة المواد البلاستيكية وبعض من المنسوجات، ويستعمل الفورمالدهيد كعامل مختزل لنشادر الفضة في صناعة المرايا.
كما ان محلول الفورمالين (Formalin) الذى يشتق من غاز الفورمالديهايد المذاب فى المقطر المقطر له استخدامات متعددة لحفظ الأنسجة من التحلل والتعفن.

إن لغاز الفورمالديهايد آثار سلبية على صحة الإنسان من إصابته بحساسية الجلد وحساسية الجهاز التنفسى على اختلاف أنواعها، والتهاب فى الأغشية المخاطية وفى الجهاز الهضمى.

ينبغى أخذ الحذر عند التعامل مع غاز الفورمالديهايد:
- بارتداء القفازات والنظارات الواقية للعين.
- الحرص على تهوية المكان جيداً لتجنب عدم استنشاقه بشكل مركز لتجنب الإصابة بمرض السرطان.
المزيد عن السرطان ..
- حفظ مشتقاته "الفورمالين" فى حاويات من الألومنيوم أو الصلب.
- إبقائه بعيداً عن أى مصدر من مصادر الحرارة لأنه سريع الاشتعال.
- غسيل الجلد بالماء الجارى إذا تعرض له على الفور.
- وأخيرا الاستعانة بالنباتات المنزلية على النحو التالى.

* قائمة بالنباتات التي تنقي هواء المنزل:
1- زنبق السلام Peace Lily
2- أجلونيما Chinese Evergreen
3- نبتة الثعبان Snake Plant
4- الأقحوان الداخلي Daisies
5- أضاليا داخلية Chrysanthemum
6- المظلة Australian Umbrella Tree
7- الدارسينا أو دم التنين Dracaena
8- الصبار او الألو فيرا Aloe Vera
9- اللبلاب الإنجليزي English Ivy
10- السرخس Boston fern

تنقية هواء المنزلوالتنويع في النباتات مطلوب على أن يكون هناك نوع أو اثنين على الأقل فنبات كثير يساوي هواء أنقى.

ومع الاستعانة بالنباتات لابد من ضمان التهوية الجيدة للأماكن المغلقة للتحرر من أية ملوثات.

* تحذير:
لا ينبغي سقاية النباتات المنزلية بشكل زائد عن الحد لأن التربة الرطبة تساعد على نمو الكائنات الحية الدقيقة التي لها تأثير سلبي على مرضى الحساسية.

* ماذا عن جودة الهواء الداخلى؟
وجودة الهواء الداخلى تشتمل على جودة الهواء فى أى مكان مغلق وليس فى المنازل فقط .. ولذا فهو يُسمى بجودة هواء الأماكن المغلقة.

أ- تعريف جودة الهواء الداخلى:
جودة الهواء الداخلى هو محتوى الهواء الذى يشغل حيز مغلق فى المساكن والمنازل، المطاعم أو أماكن العمل بعيداً عن هواء الأماكن المفتوحة والذى يؤثر على صحة المقيمين داخل هذه الأماكن المغلقة كما أنه يؤثر على إحساسهم بالارتياح والراحة.

وقد يكون هذا الهواء ملوثاً بالميكروبات من الفطريات والبكتريا، أو بالمواد الكيميائية مثل ثانى أكسيد الكربون أو الرادون أو مسببات الحساسية أو أية عناصر للطاقة تؤثر بالسلب على جودة حياة الإنسان.

جودة حياة الإنسان- المزيد عن مقومات جودة حياة الإنسان ..
ما هي مقومات جودة الحياة، ربما يجدها شخص في الاستمتاع بجمال منظر غروب الشمس وآخر يجدها عند الجلوس ..

والأساليب التقنية لتحليل جودة الهواء الداخلى (IAQ) تعتمد على تجميع عينات من الهواء من على أسطح المبانى ومن داخلها، ودائماً ما تسفر نتائج العينات عن وجود بكتريا أو فطريات أو مواد كيميائية أخرى.
وهذا يقود الباحثون إلى فهم ومعرفة مصادر تلوث الهواء، وبالتالى وضع الحلول والاستراتيجيات للتخلص من أية عوامل غير مرغوب فيها من الهواء الذى نعيش بداخله.
- ماهية التلوث .. المزيد

تلوث الهواء- تلوث الهواء:
إذا أراد الإنسان أن يحافظ على صحته فلابد من السيطرة على تلوث الهواء لأنة أكسير الحياة الذي نتنفسه .. المزيد

ب- ملوثات الهواء الداخلى:
1- ثانى أكسيد الكربون (Carbon monoxide):

واحد من أهم ملوثات الهواء الداخلى ثانى أكسيد الكربون (CO)، وهو غاز عديم اللون والرائحة ومنتج ثانوى للاحتراق غير الكامل لوقود الحفريات.
مصادر انبعاث ثانى أكسيد الكربون: تدخين التبغ على صفحات موقع فيدو ، عادم السيارات، أنظمة التدفئة المركزية.
تأثير ثانى أكسيد الكربون على صحة الإنسان: بحرمان المخ من الأكسجين وتواجد معدلات عالية من ثانى أكسيد الكربون يؤدى إلى الغثيان وفقدان الوعى والموت.
بدأت هناك محاولات فى الحد من انتشار غاز ثانى أكسيد الكربون داخل الأماكن المغلقة وخاصة فى المطاعم بمنع التدخين فيها، وتخصيص أماكن فى الأبنية ومنها أماكن العمل للتدخين فيها فقط.

2- الرادون (Radon):
الرادون غاز ذرى إشعاعى غير مرئى ينبعث من الانشطارات الإشعاعية لبعض أشكال الراديوم المتواجد فى تكوينات الصخور تحت المبانى أو فى بعض مواد البناء نفسها.
وهو من أخطر ملوثات الهواء الداخلى، فهو المسئول عن إصابة عشرات الآلاف من الأشخاص بسرطان الرئة.
- المزيد عن سرطان الرئة ..
جودة الهواء الداخلىتوجد بعض الاختبارات البسيطة التى تثبت انتشار غاز الرادون، لكنها اختبارات غير شائعة الاستخدام حتى فى الأماكن المعروف بتزايد مخاطر الرادون فيها.
الرادون غاز ثقيل وهذا يعلل تراكمه على المستوى الأرضى، ومن النادر إجراء الاختبارات فى مواقع البناء على الأحجار والصخور.
العمر النصفى للرادون هو 3.8 يوماً، وهذا يشي إلى أنه بمجرد التخلص من مصدر انبعاثه فإن المخاطر التى قد يتعرض لها الإنسان ستقل فى خلال أسابيع قليلة.
- ما هو العمر النصفى؟
العمر النصفى هو الزمن الضرورى لتفكك نصف ذرات مادة ذات نشاط إشعاعى.

3- الفطريات ومسببات الحساسية الأخرى:
هى من العوامل البيولوجية لأنها تنشأ من وسيط مضيف لها، ويوجد نوعان شائعان:
أ- الرطوبة التى تساعد على نمو العفن والفطريات.
ب- المواد الطبيعية التى تنبعث فى الهواء مثل قشرة الحيوان ولقاحات النباتات.

تراكم الرطوبة داخل المبانى تنتج من تخلل الماء سواء من شروخ فى مواسير المياه، أو مياه جوفية متواجدة تحت المبانى تتسرب من الأرضيات.
وفى غياب الإضاءة وعدم وجود دورة للهواء متجددة "فإن مستعمرات العفن أو الفطريات" تستقر على الأسطح بل وتنتشر فى الهواء.
والعديد من هذه الفطريات تسبب رد فعل من الحساسية وتؤثر على الجهاز التنفسى وتنشر المواد السامة من حولنا فى الطبيعة.

4- ألياف الأسبستوس (Asbestos fibers):
أصبحت هناك معايير للمعدلات المقبول استخدامها لألياف الأسبستوس وانبعاثها فى الهواء الداخلى. وقبل عام 1975، كانت مادة الأسبستوس مستخدمة فى مواد البناء مثل بلاط الأرضيات أو الأسقف أو فى المواسير ومعجون الحوائط (Mastics)، وغيرها من المواد الأخرى القابلة للذوبان.
لكن مادة الأسبستوس لا تنتشر فى الهواء إلا فى حالة التعامل مع مواد البناء بشكل مباشر مثل الحفر، إعادة البناء، أو الهدم. واستنشاق الأسبستوس على المدى الطويل يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة.

فالكل يتحدث عن جودة الهواء خارج المنزل، وما تساهم به ملوثات عوادم السيارات ومواد البناء والمركبات العضوية المتطايرة فى الهواء من تأثير سلبى على صحة الإنسان .. إلا ان الملوثات توجد فى البيئات المغلقة أيضاً فى المنازل والمكاتب مؤثرة على الجهاز التنفسى والعصبى.
فالتواجد فى بيئات بها وفير من الزرع واللون الأخضر يعمل على تنقية أجسادنا من السموم التى تدخلها يوماً بعد الآخر.

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية