منزل صديق للبيئة

منزل صديق للبيئة
* ما هو المنزل الأخضر (المنزل صديق البيئة)؟
المنزل "الأخضر/الصديق للبيئة" هو منزل يقلل التأثيرات السلبية على البيئة في تصميمه أو إنشائه أو تشغيله، ويمكن أن يخلق تأثيرات إيجابية على مناخنا وبيئتنا الطبيعية. تحافظ المنازل الخضراء على الموارد الطبيعية الثمينة وتحسن نوعية حياتنا.

فهناك عدد من الميزات التي يمكن أن تجعل المبنى "أخضر". وتشمل هذه:
- الاستخدام الفعال للطاقة والمياه والموارد الأخرى.

- استخدام الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية.
- إجراءات الحد من التلوث والنفايات، وتمكين إعادة الاستخدام وإعادة التدوير.
- جودة الهواء الداخلي.
- استخدام مواد غير سامة ومستدامة.
- مراعاة البيئة في التصميم والبناء والتشغيل.
- تصميم يتيح التكيف مع بيئة متغيرة.
المزيد عن البيئة ..

منزل صديق للبيئة

إن مفهوم المنزل الصديق للبيئة عندما يتبادر إلى ذهن أى شخص منا يكون هو المنزل المزود بـ: مواد عازلة قوية، وزجاج خاص في النوافذ، وعواكس لأشعة الشمس فوق السطح.
والمجهز أيضاً بمصابيح كهربائية قليلة الاستهلاك للطاقة وأجهزة تحكم تطفئ الأنوار تلقائيا في الغرف الخالية وأثناء النهار .. وبالفعل تتواجد أمثلة من هذه المنازل إلا أن تكلفتها فى بعض الأحيان تكون عالية .. أى أن المنزل صديق البيئة هو ذلك المنزل الذى يتم تصميمه وبنائه بشكل يتفق مع الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة ويرشد استهلاكها.
أى أنه لا توجد هناك معايير عالمية تحدد مواصفات منزل صديق البيئة، وبوجه عام فإن منزل صديق البيئة هو منزل يتم بنائه أو إعادة هيكلته بحيث يقل فيه استهلاك مواد الطاقة والماء، بالإضافة إلى تحسين جودة الهواء الداخلى مع إعادة تدوير المواد المستهلكة وإنتاج أقل كم فضلات ممكن .. وهذا يتضمن على شراء أجهزة منزلية موفرة للطاقة واستخدام مواد فى البناء خاصة تعمل على الاحتفاظ ببرودة أو سخونة الهواء الداخلى.

يمكن أن يكون أي مبنى عبارة عن مبنى أخضر، سواء كان منزلًا أو مكتبًا أو مدرسة أو مستشفى أو مركزًا مجتمعيًا أو أي نوع آخر من الهياكل، بشرط أن يتضمن الميزات المذكورة أعلاه.
ومع ذلك، لابد وأن نشير إلى أنه ليست كل المباني الخضراء متشابهة، حيث تتمتع البلدان والمناطق المختلفة بمجموعة متنوعة من الخصائص مثل الظروف المناخية التى تميزها، والثقافات والتقاليد الفريدة، وأنواع المباني المتنوعة، أو الأولويات البيئية والاقتصادية والاجتماعية واسعة النطاق – لكنها تشترك فى أنها تتجه إلى الطابع الصديق للبيئة.

* أفكار خضراء للمنزل الصديق للبيئة:
لقد قطعت المنازل والبيوت الخضراء شوطًا طويلاً في العقود القليلة الماضية، وبناء أو العيش في منزل أكثر خضرة لا يعني أنه يتعين على الفرد الامتثال لمتطلبات أكثر صرامة أو جعل المنزل الجديد معتمدًا على أقل قدر ممكن من الطاقة .. لكن المقصود منه أن يكون المنزل أو الشخص داخل منزله ينتج طاقة أكثر مما يستخدمها باستخدام الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية أو الطاقة البديلة. يساعد انخفاض التكاليف في التكنولوجيا الخضراء في جعل الإسكان الأخضر استثمارًا شائعًا ومتاحًا لعدد متزايد من مالكي المنازل أو قاطنيها. وليس بالضرورة شراء منزل جديد تتوافر فيه المزايا الصديقة للبيئة لكن يمكن الآن شراء العديد من منتجات وتقنيات المنزل الأخضر مباشرة من التليفون المحمول الذكى أو من خلال متجر (محال) الأجهزة.
فلماذا لا يهدف كل شخص منا إلى الاستمرار في تحسين كفاءة منزله وتحسين الأثر البيئي أثناء اتخاذ الخيارات التي تناسب الميزانية بالطبع وتجعل المنزل أكثر خضرة أو أكثر صداقة للبيئة؟
لذلك إذا كان الشخص يخطط لبناء منزل جديد أو اقتناء أجهزة جديدة أو إعادة تجديد منزله، فإليه بعض الأفكار الخضراء التي قد يرغب في وضعها في الاعتبار:
- المنزل الصغير هو منزل صديق للبيئة:
حتى لو كانت اختيارات الشخص كلها صديقة للبيئة فى منزل كبير، فإن المنزل الأصغر بنفس تقنيات البناء الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة سيكون له تأثير بيئي أقل، إلا أن المنزل الأصغر لا يعني أن الإنسان بحاجة إلى تقييد نفسه بالعيش فى مكان ضيق – لكن باستخدام مبادئ التصميم الإبداعي، يمكن تخطيط المنزل ليصبح أكثر اتساعًا وبه بصمة أذكى ولكنها أصغر.
فقد أصبحت خيارات الإسكان الأصغر رائجة بسبب كفاءتها وانخفاض تكاليف الصيانة والقدرة على تحمل التكاليف وتأثيرها الأقل تأثيراً على البيئة، وأصبح الاتجاه السائد فى التخطيط في كل من المناطق الحضرية والريفية. والنقطة المهمة هي أن يفكر الفرد جيداً حول كيفية استخدامه للمساحة .. وهنا لابد وأن يكون التخطيط وفقًا لنمط حياة الشخص، وبحيث أن تكون المساحة سهلة الإدارة وفعالة من حيث التكلفة.

- استخدام الطاقة الشمسية:
الشمس هي المصدر النهائي للطاقة النظيفة منخفضة التكلفة. سواء أكان المنزل قديماً أم جديداً فلكل شخص فرصة فريدة للتخطيط لاستخدام الطاقة الشمسية، حيث يمكن الاستفادة من الضوء وتحديد المواقع والجغرافيا للحصول على أكبر قدر من الكفاءة والطاقة. يمكن أن يكون لمكان المنزل ومكان وضع الألواح الشمسية تأثير كبير على الطاقة التي تجمعها. تعتبر الألواح الشمسية خيارًا جديدًا ناشئًا يمكن أن يكون له مظهر جمالي أفضل مقارنةً بتركيب الألواح الشمسية النموذجية.
كما يمكن للطاقة الشمسية أن تولد طاقة كافية لبدء بيع بعضها مرة أخرى إلى شركات المرافق (فى بعض البلدان) وهذا حافزاً كافياً للكثير من الأشخاص لاستخدام الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى منح إعفاءات ضريبية وحوافز حكومية أخرى تتعلق باستخدام الطاقة الشمسية في المنزل.

- تبريد سطح المنزل:
يمكن للمواد المستخدمة على سطح المنزل أن تحدث فرقًا كبيرًا في كفاءة الطاقة في المنزل. قد ترغب في التفكير في منتج يعكس طاقة الشمس بعيدًا عن السطح، ويبرد بشكل أسرع في الليل ويحمل حرارة أقل لوقت أقل من أجل المساعدة في تقليل تكاليف الطاقة. تعتبر الألواح الصخرية (Slate)، والتراكوتا (Terra cotta)، والبلاط الأبيض (White tiles)، والسقوف المعدنية (Metal roofing) عددًا من المنتجات الخاصة بالأسطح والمتاحة بدرجات متفاوتة من الفوائد الخضراء. وعلى الرغم من أن الخيارات الخضراء عادةً ما تكون أكثر تكلفة - من حيث المواد والتركيب - فمن المحتمل أن تسترد التكاليف من خلال توفير الطاقة وطول عمر المنتج والحد الأدنى من الصيانة المطلوبة. ومن بين الخيارات الأخرى العملية ما يُعرف باسم "الأسطح الخضراء" من خلال زرع النباتات التي تنمو على الأسطح لالتقاط مياه الأمطار وتصفيتها والتى تعمل على عزل المنزل.

- استخدام مواد وطرق مستدامة:
بدءً من هيكل المنزل إلى الأرضيات بداخله، يمكن لمواد البناء المستدامة أن تقلل من تأثير البناء على البيئة. الأرضيات هي أحد المجالات التي تزدهر فيها المنتجات الجديدة الصديقة للبيئة والرائعة لتصنيفات العزل المنزلي وكفاءة التحكم في المناخ. الأرضيات الحديثة من هذا النوع تشمل الخيزران والفلين والمشمع، وهي مصنوعة من مواد طبيعية ومتجددة. يختار المزيد من المستهلكين والمصممين المشمع كأرضية صديقة للبيئة ذات عمر طويل - من 25 إلى 40 عامًا - والقدرة على إعادة التدوير بالكامل في نهاية العمر.
بالإضافة إلى ذلك، تتمتع بعض طرق البناء بخصائص مستدامة وصديقة للبيئة بطبيعتها، ويمكن اعتبار العديد من المنازل الجاهزة مستدامة ليس فقط بسبب كفاءتها في استخدام الطاقة والمواد المستخدمة فيها، ولكن أيضًا لأن عملية بناء عناصر المنزل في بيئة خاضعة للرقابة تؤدي إلى توفير العديد من المواد والعمالة ويمكن أن تقلل من النفايات. أصبحت المنازل الجاهزة ذات شعبية متزايدة وتعتبر شكلاً مقبولاً من أشكال بناء المنازل الخضراء في العديد من الأسواق.
كما يمكن أيضًا التبديل إلى استخدام نفايات رقائق الخشب المعاد تدويرها. يمكن تصميم أقسام الشرفات والسقف بشكل خاص، بمواد عالية البياض أو طلاء عاكس، لتقليل امتصاص الحرارة والحمل على وحدات تكييف الهواء.

- التركيز على الماء:
أصبح العديد من الأفراد على دراية متزايدة باستهلاك المياه العذبة والحفاظ عليها، ويتخذون المزيد من الخطوات لتقليل استهلاك المياه. لذا لابد من الوضع فى الاعتبار التركيبات والأجهزة التي تحافظ على المياه مثل تلك التى تركب على الصنابير لخفض تدفق الماء وسخانات المياه بدون خزان والغسالات المصنفة وفقًا لمعيار توفير الطاقة. حتى أن هناك منتجًا في الأسواق يقوم تلقائيًا بإيقاف تدفق الماء مؤقتًا بمجرد ارتفاع درجة حرارتها حتى لا يتم إهدار الماء الساخن بدون استخدام.
كما يمكن استغلال مياه الأمطار بتجميعها لري الحدائق والحفاظ على المناظر الطبيعية، بالإضافة إلى أنها طريقة طبيعية لتصفية الجريان السطحي في الحدائق عند سقوط الأمطار بكم كبير.

منزل صديق للبيئة

- عزل المنزل جيداً:
وذلك عن طريق خيارات من النوافذ التى تدعم المنازل الصديقة للبيئة لتكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة .. وعليه تنخفض تكاليف التدفئة والتبريد، كما تعمل أيضًا على تقليل نقل الصوت بشكل كبير بين الخارج والداخل.
كما أصبحت منظمات الحرارة عالية البرمجة (Thermostats) هي المنتج القياسي للمنزل الذكي للمنازل الجديدة التي يتم بناؤها في كل مكان. فيمكن برمجة منظمات الحرارة عالية التقنية هذه (أو التعلم من تلقاء نفسها) لتعديل عمليات التدفئة والتبريد التي تأخذ في الاعتبار الأوقات التي لا يكون فيها أحد في المنزل، والإجازات وغير ذلك. يقلل هذا النوع من منظم الحرارة من فواتير التدفئة والتبريد ويحفظ البيئة من خلال تقليل إنتاج الطاقة. علاوة على ذلك، يعمل نظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء بكفاءة أكبر، مما يعني تقليل التآكل والتلف على النظام وعمر أطول.

- مزيد من الطرق البسيطة لتوفير الطاقة وبناء منزل صديق للبيئة:
- عزل الدور العلوي باستخدام مواد طبيعية أو معاد تدويرها قدر الإمكان.
- شراء أثاث مصنوع من مواد معاد تدويرها.
- اختيار النوافذ ذات الإطارات الخشبية، بدلاً من البلاستيك أو المعدن، نظرًا لأن الخشب عازل طبيعي، ويساعد على الحفاظ على الهواء البارد داخل المبنى.
- اختيار الدهانات ذات الأساس المائي بدلاً من الدهانات الزيتية.
- إذا كان هناك ما يكفي من ضوء الشمس، فتجنب استخدام الأضواء الاصطناعية أثناء النهار.


- خطوات فعلية لترشيد الطاقة فى المنزل الصديق للبيئة:
إن ترشيد استهلاك الطاقة ليس مسئولية الحكومة وحدها، ولكن للأفراد نصيب كبير في هذه المسئولية. فالفرد هو أهم عنصر في منظومة ترشيد الطاقة، فإسرافه في الطاقة حتى لو كان لا يمثل أي ضرر بالنسبة له، إلا أنه في الحقيقة يمثل خسارة كبيرة للدولة فالقليل على مستوى الفرد كثير على مستوى كل الأفراد. ونظرا لأن الطاقة تدخل في جميع مظاهر الحياة كان الإسراف في أي جانب سببا لزيادة استهلاك الطاقة. فالإسراف في استعمال الماء إسراف في الطاقة بشكل غير مباشر لأن الماء لكي يصل إلينا صالح للاستخدام في المنازل يحتاج إلى طاقة لتنقيته وضخه في المواسير وهكذا في باقي المجالات.

وتوعية الأفراد عن ترشيد الطاقة من أهم الوسائل للقضاء على هذا الإسراف الذي يرجع في معظمه إلى سلوكيات خاطئة في كيفية استخدام الأجهزة المستهلكة للطاقة.
ويمكن أن يساهم كل منا في ترشيد الطاقة عن طريق:
- معرفة طرق ترشيد الطاقة في الأجهزة التي نستخدمها والالتزام بها.
- نقل هذه المعرفة إلى أفراد الأسرة والأصدقاء بطريقة عملية.
- أن يعرف كل منا أن إسراف الآخرين في الطاقة سوف ينعكس علينا في استنزاف مواردنا، وبطء برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وزيادة تلوث الهواء بسبب الانبعاثات الناتجة عن استهلاك الطاقة.
- أن يقوم كل رب أسرة بتعليم أولاده منذ الصغر أهمية وقيمة ترشيد الطاقة، وكيفية استخدام الأجهزة المنزلية المستهلكة للطاقة بطريقة سليمة.

منزل صديق للبيئة

لترشيد الطاقة في المكيفات
يُفضل:

- أن تتناسب سعة المكيف مع حجم المكان.
- ضبط منظم الحرارة (الثروموستات) عند درجة حرارة من 24-26 مئوية.
- التأكد من إغلاق جميع الأبواب والنوافذ.
- منع دخول أشعة الشمس للمكان المكيف.
- عدم الإسراف في إضاءة الأماكن المكيفة كلما أمكن.
- الاقتصار على تشغيله عند الضرورة فقط.
- إيقاف الجهاز عند انتهاء الغرض منه.
- إجراء الصيانة الدورية لجميع الأجزاء.

كيف يتم حساب استهلاك الكهرباء
القيمة المالية لاستهلاك أي جهاز كهربائي نستخدمه في المنزل =
قدرة الجهاز بالواط × عدد ساعات التشغيل × متوسط سعر الكيلواط/ساعة في القطاع المنزلي.

لترشيد الطاقة في المبرد (الثلاجة)
يُفضل

- ضبط منظم الحرارة على درجة حرارة مناسبة.
- فحص كاوتشوك (مطاط) الأبواب لمنع تسرب البرودة.
- تجنب الفتح المتكرر للأبواب.
- عدم ترك الباب مفتوح ولو لمدة بسيطة.
- إزالة الثلج المتراكم داخل وحول المثلج (الفريزر).
- عدم وضع الطعام ساخنا داخل المبرد.
- إزالة الغبار العالق على أنابيب مكثف التبريد.
- وضع المبرد بعيداً عن مصادر الحرارة.
المزيد عن المبرد وكيفية اختيارها ..

منزل صديق للبيئة

لترشيد الطاقة في السخان
يُفضل

- ضبط منظم الحرارة عند درجة حرارة من 50-60 مئوية.
- عدم الاسراف في الماء الساخن.
- فصل السخان عند عدم الحاجة إليه.
- عدو وجود تسرب في توصيلات الماء الساخن.
- إجراء الصيانة الدورية.

لترشيد الطاقة في الموقد
يُفضل

-إغلاق الأواني بإحكام أثناء الطهي.
- خفض الشعلة عندما يغلي الماء.
- إذابة الأطعمة المجمدة داخل المبرد قبل الطهي.
- تجنب تكرار فتح باب الفرن أثناء استخدامه.
- استخدام فراغ الفرن بالكامل.
- إطفاء الفرن قبل نضج الطعام بحوالي 5-10 دقيقة.
- تنظيف الأسطح اللامعة أسفل الشعلة.

منزل صديق للبيئة

لترشيد الطاقة في غسالات الملابس والأطباق
يُفضل

- استعمال دورة الماء الدافئ أو البارد (وليس الساخن) لغسل الملابس كلما أمكن.
- استعمال دورة الماء البارد في الشطف.
- استغلال أقصى سعة غسيل (حمولة ملابس) ممكنة.
- اختيار دورة التشغيل المناسب لنوع الملابس.
- الاستفادة من أشعة الشمس في تجفيف الملابس.
- استخدام دورة (التشغيل القصير) في غسالة الأطباق بدلا من دورة التشغيل التى تستغرق وقتاً طويلاً.

لترشيد الطاقة في الإضاءة
من الأفضل

- استخدام مصابيح موفرة للطاقة.
- استخدام العواكس الضوئية وتنظيف المصابيح.
- تنظيف زجاج النوافذ للاستفادة من أشعة الشمس.
- دهان الحائط باللون الأبيض أو الألوان الفاتحة.
- غلق الأنوار عند مغادرة الحجرة.

منزل صديق للبيئة

هناك العديد والعديد من المنتجات الخضراء وخيارات البناء الذكية المتاحة اليوم والتي يمكن أن تضيف قيمة إلى المنزل الصديق للبيئة، وتقلل من التأثير البيئي للمنزل وتجعل أداء المنزل أفضل. في الواقع، مع تطور تقنيات المنتجات المتوافرة بالسوق، يتم استخدام مصطلح "البيوت الخضراء" جنبًا إلى جنب مع مصطلح "المنازل عالية الأداء" للتعبير عن الكفاءة والتوفير في التكاليف التي يكتسبها صاحب المنزل.

المزيد عن المدن الصديقة للبيئة ..

المزيد عن المسئولية الفردية للحفاظ على البيئة ..

* المراجع:
  • "Green Homes" - "epa.gov".
  • "Saving Energy" - "energyquest.ca.gov".
  • "Green tips" - "earthshare.org".
  • "Tips to Go Green" - "worldwatch.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية