نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الإسعافات الأولية للحصوات المرارية
* تعريف الحصوة المرارية:
تتكون حصوات المرارة أو الحصوة المرارية عندما تختزن العصارة الصفراوية في المرارة وتتحول إلى مادة صلبة نتيجة لزيادة نسب الكوليسترول أو لوجود خلل في أملاح الصفراء والبيليروبين (صبغ العصارة المرارية),

وقد تتكون هذه الحصوات إما في المرارة نفسها وفي هذه الحالة تكون آمنة حتى تمام استئصالها، أما إذا تكونت في القناة المرارية فالأمر يختلف تماماً ويصبح في منتهى الخطورة مما يهدد حياة الإنسان ويسبب تلف الأعضاء الحيوية مثل الكبد والبنكرياس.

- يوجد نوعان من الحصوات المرارية:
1- حصوات الكوليسترول.
2- حصوات صبغية.
والنوع الأول هو الشائع بنسبة 80% وتختلف حجم الحصوة من حبة الملح لتصل إلى حجم كرة الجولف وهناك أجسام تكون حصوة واحدة وأجسام أخرى تكون المئات.

* أسباب حصوات المرارة:
تتكون حصوات الكوليسترول بسبب احتواء الصفراء على:

- نسبة كبيرة من الكوليسترول.
- نسبة كبيرة من البيليروبين (أحمر الصفراء).
- نقص في أملاح الصفراء.
- أو وجود خلل بالمرارة لأسباب أخرى.
أما الحصوات الصبغية فيصاب بها مرضى التليف الكبدي أو لعدوى تحدث فى الصفراء, أو لأسباب وراثية في الدم مثل الأنيميا... ولا يمكن الجزم بالرغم من ذلك بالأسباب المؤدية لهذا النوع.

* أعراض الحصوات المرارية:
في بداية تكونها لا تسبب أية أعراض للشخص, لكن عندما تكبر في الحجم أو تبدأ في سد القناة الصفراوية تظهر الأعراض وخاصة بعد تناول وجبة دسمة في المساء, وتشتمل الأعراض على التالي مع بعض الاختلافات من فرد لآخر:

- ألم حاد وعلى فترات منتظمة في الجزء العلوي من البطن والذي يتزايد ويستمر لمدة نصف ساعة أو لعدة ساعات.
- ألم حاد في الظهر بين الكتفين.
- ألم في الكتف الأيمن.
- غثيان.
- قئ.
- حمى.
- رعشة.
- الإصابة بالصفراء.
- انتفاخ البطن.
- عسر هضم.
- تعب من الأطعمة الدسمة.

كما أن الشخص الذي تظهر عليه الأعراض التالية لابد من اللجوء على الفور إلى الطبيب المعالج على الفور:
- إفراز العرق.
- اصفرار لون الجلد وبياض العين.
- اختلاف لون البراز ويكون شبيهاً بالصلصال.
وقد يوجد بعض الأشخاص الذين تكونت لديهم بالفعل حصوات مرارية لا يشكون من أية أعراض ويطلق عليها "الحصوات الساكنة"، ولا تتداخل مع وظائف المرارة أو الكبد أو البنكرياس كما أنها لا تتطلب أي نوع من أنواع العلاج.
وقد تشبه أعراض حصوات المرارة أعراض اضطرابات أخرى مثل:
- أزمات القلب.
- التهاب الزائدة الدودية.
- القرح.
- التهاب البنكرياس.
- التهاب الكبد الوبائي.
- الفتق.

* ما هي العوامل التي تؤدي إلى تكون الحصوات المرارية:
- السمنة – وهي من أكثر العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالحصوات المرارية وخاصة بين السيدات.

- هرمون الإستروجين – زيادة نسبته في الجسم بفعل الحمل والعلاج ببدائل الهرمونات أو أخذ حبوب منع الحمل كل ذلك يؤدي إلى ارتفاع معدلات الكوليسترول في الصفراء ومن ثم قلة حركة المرارة والتي تؤدي إلى تكون الحصوات.

- النوع – النساء ما بين العشرين والستين عاماً تتضاعف نسبة إصابتهن عن الرجال.

- السن – تزداد الإصابة بين الأشخاص فوق الستين عاماً عن صغار السن.

- عقاقير الكوليسترول – العقاقير التي يأخذها الشخص لخفض نسبة الكوليسترول في الدم تزيد من إفرازه في الصفراء إحدى عوامل تكون الحصوات.

- فقد الوزن السريع – بما أن الجسم يقوم بالتمثيل الغذائي للدهون خلال الفقد السريع للوزن, الأمر الذي يجعل الكبد يقوم بإفراز المزيد من الكوليسترول في الصفراء وبالتالي تكون الحصوات.

- مرض السكر – الأشخاص التي تعاني من مرض السكر معدلات الأحماض الدهنية لديها عالية وخاصة نوع يسمى ثلاثي الجليسريد (Triglycerides) والذي يساعد على تكون الحصوات المرارية.

- العرقية – قابلية بعض الأجسام نتيجة لجينات وراثية لإفراز معدلات عالية من الكوليسترول في الصفراء.

- الامتناع عن الطعام (الصوم) – يقلل من حركة المرارة مما يزيد من تركيز الكوليسترول في الصفراء.

* تشخيص الحصوات المرارية:

قد تشخص الحصوات المرارية بطريق المصادفة عند تشخيص مرض آخر, والطريقة الأخرى هو شعور المريض بآلام شديدة في منطقة البطن... أما عن طرق التشخيص الأخرى:

- موجات فوق صوتية, والتي يتم فيها استخدام موجات صوتية ذات ترددات عالية تخلق صورة للأعضاء الداخلية.

- الأشعة السينية والتي من خلالها يحدد التدفق الطبيعي للسائل من الأمعاء حتى المرارة.

- اختبارات الدم, وتستخدم لتحديد ما إذا كانت هناك علامات للعدوى أو انسداد القناة المرارية أو الإصابة بمرض الصفراء أو التهاب البنكرياس.

- الأشعة المقطعية, وهي تؤخذ في شكل مقاطع على المخ أو أي أعضاء داخلية لاكتشاف أي خلل قد لا تظهره الأشعة السينية (أشعة إكس).

- استخدام المنظار الذي يحتوي على أنبوب يمكن رؤية المعدة من خلاله وكذلك الأمعاء الدقيقة ويتم حقن المريض بصبغة حتى تظهر القناة المرارية بوضوح.

* علاج حصوات المرارة:
كما ذكرنا من قبل أن الحصوات المرارية لا تسبب أية أعراض, والعلاج لا يكون ضرورة غالباً, لكن إذا استمرت الآلام لابد من اتباع التالي:

- استئصال المرارة, وبمجرد الاستئصال تتدفق العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة. ومن الآثار الجانبية التي تحدث إصابة المريض بالإسهال لأن العصارة الصفراوية لم تعد تختزن في المرارة.

- علاج بمحلول يؤخذ عن طريق الفم يتركب من حامض الصفراء الذي يستخدم لكي تفتت الحصوات.

- محلول (Methyl Tert Butyl Ether) تحقن به المرارة لتفتيت الحصوات.

- إجراء آخر يستخدم فيه نظام موجات صدمية لتكسير الحصوات إلى أجزاء صغيرة جداً في الحجم يمكن أن تمر من خلال القناة المرارية بدون أن تسبب انسداد فيها.

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية