الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)
الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع
* الضربة الصقيع/قضمة الصقيع:
يأتى فصل الشتاء ويصبح الجو قارس البرودة، وفى بعض الأحيان تتساقط الأمطار وتهب الرياح، وينهمر الجليد، هل تتخيلون أن درجات الحرارة المنخفضة تعرض الإنسان للخطورة والأذى والضرر وخاصة مع الصقيع.

ما هو نوع الأذى الذى يمكن أن يلحق بالإنسان من جراء هذا الجو المتقلب؟ "تجمد الجلد والدورة الدموية" هى أقرب الإجابات.

وإذا كانت بعض البلدان في المنطقة العربية لا تتعرض لمثل هذه الحالة، فماذا إذا كنت مسافراً لأحد البلدان العربية أو الأوربية وواجهت مثل هذا الموقف، كيف تتصرف وكيف تصبح خبيرا بالإسعافات الأولية؟

* الأعراض:
يتجمد الجلد عند درجة 28 درجة فهرنيت (2 تحت الصفر درجة مئوية) ويطلق على تجمد الجلد باسم "قضمة الصقيع" وهو تعرض الجسم للأذى (تجمد أحد الأعضاء) نتيجة لزيادة البرودة وانخفاض درجة حرارة الجو عن المعدلات الطبيعية، وكلما ازداد الصقيع كلما قل الإحساس وزاد الشعور بالتنميل، كلما تغير لون الجلد ليصبح رمادياً أو أبيض بلون الشمع.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

والجزء المصاب سيكون جامدا كأنه قطعة خشب مستوية (لأن هذه الإصابة من الممكن أن تصيب جزءا في الجسم وليس بأكمله) ويتجمد الدم مما يعوق تدفقه وبمجرد عدم وصوله إلى عضو ما في الجسم لفترة من الزمن من الممكن أن تتعرض الأنسجة للتلف، ومن الممكن بعد إذابة الثلج وتدفئة هذه العضلة يحدث تورم مما يزيد الحالة سوءاً.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

الجلد المصاب بعضة البرد يكون قاسياً، شاحب، بارد ولا يوجد به أي إحساس بسبب انقباض الأوعية الدموية وعدم وصول الدم الي المنطقة

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

عندما يذوب الجلد، تتسع الأوعية الدموية ويصل الدم إلي المنطقة، فيصبح لونه أحمر ومؤلم في الحالات الشديدة يبيض الجلد ويكون فاقد الإحساس، تكون عضة الصقيع (الضربة بالصقيع) شديدة أكثر كلما كان التعرض للبرد بطيئا وطويلا، والمصاحب لبطء تدفئة المكان المصاب.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

في الحالات الشديدة جداً تسبب عضة الصقيع أو الثلج تورم الخلية، وتجلط في كرات الدم الحمراء وصفائح الدم، وارتفاع ضغط موضعي، تكون فقاعات، فقر دم موضعي، وقد يؤدي إلى موت النسيج (الغرغرينا) Gangren كما يسبب تلف في الأنسجة الداخلية كالأربطة والعضلات والأعصاب والعظام.

* الإسعافات الأولية:
1- عدم التعرض للجليد أو الثلج لمدة أطول من ذلك، ومحاولة إبعاد المصاب على الفور إلى مكان دافئ.
2- خلع الملابس المبللة.
3- محاولة تدفئة العضو المصاب تدريجياً من خلال تدليك جلد العضو المصاب واحتكاكه بجلد عضو آخر(يد المسعف).
4- إخلاء المكان من أى تزاحم لسهولة الحركة وتقديم الإسعافات الأولية بيسر (وخاصة لأن المصاب يحمل على نقالة).
5- لا تعطى الفرصة لأن يتجمد العضو المصاب مرة أخرى أثناء حمل المريض لكى ينال العناية الطبية.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

6- وإذا حدث التجمد مرة أخرى للعضو لا تحاول تدفئته حتى تصل إلى أقرب مستشفى.
7- لا تحاول تدفئة القدم إذا كانت هى المتجمدة وخاصة إذا كان سيطلب من المصاب السير عليها كجزء من العلاج الطبى.
8- لا تحاول تدفئة العضو المصاب باستخدام الحرارة المباشرة (النار).

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

* تحذيرات هامة:
- العمل على وإذابة المنطقة المصابة إذا كنت لا تضمن بقاؤها دافئة، فإعادة التجمد قد يسبب تلف كبير بالأنسجة.

- عدم استخدام النار المباشره لتدفئة الجزء المصاب حيث من الممكن أن تسبب حرق للأنسجة المصابة.

- عدم تدليك المنطقة المصابة لأنها قد تسبب تلفاً موضعياً إضافياً.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

- إذا كانت الفقاقيع التي ظهرت بسبب عضة الصقيع دموية اللون فتترك حتى لا يسبب كشطها إصابة جرثومية. أما إن كانت شفافة يلزم كشطها تحت إشراف طبي مع تغطيتها بمراهم مضادات حيوية وتضميدها بضمادات ثقيلة ومعقمة.

- تجنب التدخين و الكحول أو الأدوية المهدئة لأنها تزيد من فقدان الحرارة وتعوق رجفة الجسم، لأن الرعشة أو رجفة الجسم هى عملية لتدفئة الجسم.

* الوقاية من قضمة الصقيع:
يجب أن تكون الملابس مانعة للماء والهواء. مع السماح للجسم بالتنفس.
تغطية الرأس والرقبة خوفا من فقدان حرارة الجسم.
عدم خلع الملابس حتى لو شعر الشخص بالدفء خصوصا الرأس والقدم.
ارتداء الجوارب الصوفية والبقاء عليها جافة دون ان تتعرض للبلل.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

عدم شرب الكحول بحجة أنه يبعث على الدفء، لكن هذا اعتقاد شائع خاطىء فهو على العكس يفقد الدم طبيعته في الاحتفاظ بالحرارة.
تناول الوجبات العالية الطاقة مثل المكسرات، والزبيب، والفواكه المجففة تنتج طاقة سريعة.
المزيد عن المكسرات ..
شرب الماء الدافئ الكافي لمنع الجفاف .. أما تناول الأطعمة أو المشروبات الباردة تؤدي إلى فقدان الطاقة.

الإسعافات الأولية للضربة بالصقيع (قضمة الصقيع)

عدم توقف الشخص عن ممارسة الحركة، وذلك من خلال تحريك الساقين والذراعين لإبقاء الدورة الدموية في حركة مستمرة.

* المراجع:
  • "Frostbite" - "mayoclinic.org".
  • "Frostbite" - "orthoinfo.aaos.org".
  • "Dangers of Winter Weather" - "crh.noaa.gov".
  • "When Working in the Cold, Be Prepared and Be Aware" - "cdc.gov".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية