الرياضات الأفضل لكبار السن

الرياضات الأفضل لكبار السن
* رياضات لكبار السن:
أفضل الرياضات لكبار السن هي تلك التي تحافظ على نشاطهم، وتسمح لهم بالتعبير عن جانبهم التنافسي، ولكنها أيضاً ذات تأثير منخفض مع مخاطر إصابة منخفضة. حتى عندما يكون الشخص طفلاً وفى سن صغيرة، نتعلم فوائد الحفاظ على النشاط وممارسة الرياضة. ومن السهل التفكير في أن ممارسة الرياضة والتمارين الرياضية ممكنة فقط عندما تكون أصغر سناً، بل ويعتقد الكثيرون أن ممارسة رياضة جديدة ليس مفيدًا عندما يتقدم العمر بالإنسان .. ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة!

فبغض النظر عن العمر، فمن المهم أن يشارك الإنسان في الأنشطة الرياضية واللياقة البدنية بشكل منتظم. ومن الأهم أن يظل نشيطًا في سنوات التقدم فى العمر من أجل الحفاظ على اللياقة والصحة.

وقد أشارت نتائج الدراسات المختلفة أن الكثير من البالغين فوق سن 65 يقضون حوالي 10 ساعات في اليوم إما جالسين أو مستلقين. هذا النقص في النشاط يسبب مشاكل صحية خطيرة لكثير من كبار السن. قلة النشاط يمكن أن تسبب ضعف الحركة، مما يؤدي إلى الأوجاع والآلام عند القيام بأشياء بسيطة مثل المشي إلى المتاجر. من ناحية أخرى، فإن الأشخاص الذين يظلون نشيطين لديهم مخاطر أقل للإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية ومرض السكر والخرف.
المزيد عن السكتة الدماغية ..
المزيد عن مرض السكر ..

ويوصى الخبراء بالتالى: "أي نشاط أفضل من لا شيء. كلما بذل الشخص حركة أكثر كان ذلك أفضل، حتى لو كان مجرد نشاط خفيف."

وهناك مجموعة من الأنشطة من أجل الصحة واللياقة المثلى. على الأقل يومين في الأسبوع، يجب أن يركز كبار السن على الأنشطة التي تعمل على تحسين القوة والتوازن والمرونة. خلال بقية الأسبوع، يجب أن تُمارس نشاطًا متوسط الشدة لمدة 150 دقيقة على الأقل. وإذا كان الشخص يعيش بالفعل أسلوب حياة نشطًا، فيمكنه ممارسة 75 دقيقة من التمارين القوية بدلاً من ذلك، أو مزيج من التمارين المعتدلة والقوية.
وبغض النظر عن مستوى اللياقة، يجب أن يحاول الجميع تقليل الوقت الذي يقضونه في الجلوس أو الاستلقاء.

* أنواع الأنشطة الرياضية بشكل عام:
- النشاط الخفيف:
ربما لن يرفع النشاط الخفيف معدل ضربات القلب كثيراً أو يجعل المسن يشعر بضيق في التنفس. ومع ذلك، من الجيد فصل فترات الجلوس الطويلة بفترات قصيرة من النشاط الخفيف.
وتشمل الأمثلة على النشاط الخفيف التنظيف، والمشي ببطء، والتحرك في أرجاء المنزل (الاستيقاظ لإعداد كوب من الشاي، على سبيل المثال).
مع التذكر الدائم بأن أي نشاط، مهما كان خفيفاً أفضل من البقاء فى حالة سكون.

الرياضات الأفضل لكبار السن

- النشاط المعتدل الشدة:
هناك طريقة جيدة لمعرفة ما إذا كان نشاط ما يعتبر "شدة معتدلة" هو إذا كان بإمكان المسن الاستمرار في إجراء محادثة أى لديه القدرة على أخذ نفسه بسهوله أثناء التحدث (لكن لا يمكنه الغناء)، على عكس النشاط الخفيف، فإن التمارين المعتدلة الشدة ترفع معدل ضربات القلب إلى حد ما، كما قد يشعر المسن أيضًا بالدفء معه ويجد التنفس عنده يزداد سرعة.
وتتضمن أمثلة الأنشطة الهوائية (الإيروبيك) المعتدلة ما يلي:
- ركوب الدراجات.
المزيد عن أنواع الدراجات ..
- الكرة الطائرة.
- المشي.
- التمارين الرياضية المائية.
- التنس الزوجي.

- النشاط شديد الحدة:
إذا كان المسن بالفعل نشطاً إلى حد ما، يمكنه القيام بـ 75 دقيقة من التمارين الهوائية (الإيروبيك) القوية كل أسبوع بدلاً من 150 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة. مع زيادة شدة بعض التمارين المعتدلة لجعلها قوية. على سبيل المثال، يعد ركوب الدراجات نشاطاً معتدل الشدة بشكل عام، ولكن ركوب الدراجات وقيادتها بسرعة أو ركوب الدراجات على أرض آخذة فى الارتفاع يُعد نشاطاً قوياً.
وفيما يلي بعض الأمثلة على التمارين شديدة الحدة:
- تنس فردي.
- التمارين الهوائية (الأيروبيكس).
- الجري.
- السباحة بسرعة.
- المشي لمسافات طويلة شاقة.
- الرقص النشط.
وإذا كان الشخص يفضل بعض التنوع في روتينه الرياضي واللياقة البدنية، فيمكنه المشاركة في مزيج من الأنشطة الهوائية (الإيروبيك) المعتدلة والقوية كل أسبوع. كمثال:
إن تمرين الجري لمدة 30 دقيقة بالإضافة إلى 30 دقيقة من المشي السريع يعادل 150 دقيقة من النشاط الهوائي المعتدل، وتمارين القوة على يومين أو أكثر في الأسبوع والتي تعمل على تشغيل جميع العضلات الرئيسية.

الرياضات الأفضل لكبار السن

* الرياضات الأفضل لكبار السن:
هناك العديد من الأنشطة الرياضية لكبار السن والتي لها فوائد صحية هائلة ولها فى الوقت ذاته تأثير غير سلبى على الجسم. توجد أيضاً رياضات تنافسية لكبار السن ويمكنهم المشاركة في بطولات أو مسابقات مختلفة.
لكن ما هى الأنشطة المختلفة التي يمكن استخدامها لتحقيق أهداف اللياقة للمسن؟
من بين الأنشطة الرياضية واللياقة البدنية لكبار السن:
- السباحة:
السباحة تمرين للجسم بأكمله. يزيد من لياقة العضلات والقلب والأوعية الدموية، وبالمثل هى نشاط اجتماعى ممتع. أثناء السباحة، يحرق المسن الكثير من السعرات الحرارية وتزيد من كتلة العضلات بسبب المقاومة التي يمنحها الماء. الماء أكثر كثافة من الهواء بحوالي 800 مرة. نظراً لأن العضلات يجب أن تعمل بجهد أكبر في حمام السباحة، فهذا يعنى أن القلب والرئة بحاجة إلى العمل أيضاً بجهد أكبر لضخ الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، وهذا يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.
تعتبر السباحة نشاطًا بدنيًا مثاليًا، خاصة لمن يعانون من التهاب المفاصل. وذلك لأن الماء يمثًل ما يصل إلى 60٪ من وزن الجسم. هذا يعني أن السباحة ستسبب ضغطاً أقل على المفاصل مقارنةً بالجرى، كما أنها تساعد على تقوية العضلات الداعمة للمفاصل.
المزيد عن التهاب المفاصل ..
والذهاب لممارسة السباحة يكون ممتعًا جدًا، حيث يمكن أن يحسن من مزاج المسن العام، ويحسن حياته الاجتماعية من خلال الالتقاء بأشخاص جدد يستمتعون بالسباحة مثله.
ويمكن ممارسة أنشطة رياضية ولياقة بدنية أخرى أثناء السباحة، مثل كرة الماء والتمارين الرياضية المائية.
السرعة ليست أولوية فى ممارسة السباحة لكبار السن، والأهم المحافظة على الوتيرة والسرعة عند ممارسة السباحة مع محاولة التبديل بين مهارات مختلفة فى حركات السباحة إن أمكن.

- نمط ممارسة السباحة لكبار السن:
وعن مدة ممارسة مهارات السباحة والمسافة المثالية لكبار السن تتمثل فى الاختيارات التالية:
1 × 100 سباحة صدر، مع الاستراحة قليلاً.
2 × 50 التناوب بين سباحة الظهر والصدر مع راحة.
4 × 50 ممارسة أى من مهارات السباحة بأقل مجهود، ثم الدورتان التاليتان بأقصى جهد
2 × 50 ركل باللوح
وإذا كان هذا يمثل صعوبة على المسن فيمكن تقليله حسب قدرته وبالسرعة التى تلائمه وتلائم صحته، والعكس صحيح.

- نصائح عامة حول السباحة لكبار السن:
- استشارة المسن الطبيب قبل السباحة، خاصة إذا كان يعانى من حالات مرضية تهدد الحياة مثل أمراض القلب، وأيضًا إذا لم يكن لديه القوة للقفز داخل حمام السباحة والخروج منه.
- البدء تدريجياً وحسب قدرة المسن .. لابد من التمهل.
- ارتداء المسن لنظارات السباحة لمنع تناثر الماء في العين، مع ارتداء ملابس السباحة (المايوه).
المزيد عن مواصفات اختيار المايوه ..
- بقاء المسن رطبًا قبل التمرين وأثناءه وبعده.

- نصائح للسباحة لغير السباحين:
- الحصول على مدرب.
- التمرن في الجزء غير العميق من حمام السباحة.
- إذا كان لدي المسن مشكلة في التوازن، لابد من طلب الدعم من صديق أو المدرب.
- ارتداء حزام أو سترة (جاكيت) قابلًا للطفو لإبقائه مستقيماً.
- إذا بدت بعض مهارات السباحة صعبة، يمكن للمسن المشي أو الجري بطول إجمالي حمام السباحة، فمقاومة الماء تعمل على تقوية العضلات.

- مع الوضع فى الاعتبار العوامل التالية في التخطيط الخاص بالمسن للسباحة:
- السن.
- العوامل الوراثية.
- الإصابات المحتملة.
- النظام الغذائى.
- مرونة جسم المسن وممارسته للحركة والنشاط فى روتينه اليومى.

الرياضات الأفضل لكبار السن

- ركوب الدراجات:
يُعد الذهاب في جولة بالدراجة وسيلة رائعة للحفاظ على اللياقة مع تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، فضلاً عن كونها وسيلة نقل رائعة إلى المتاجر أو العمل.
يحرق ركوب الدراجة سعرات حرارية أكثر من الذهاب للجرى، وله تأثير أقل أيضًا على المفاصل وخاصة الركبتين، هذا لأن ركوب الدراجات يضع ضغطاً أقل عليهم. يعمل ركوب الدراجات على تنشيط الجسم بالكامل ويمكن أن يساعد على إنقاص الوزن أثناء ركوبها، مع الحفاظ على حركة جميع المفاصل في تمرين ممتع في الهواء الطلق.
وركوب الدراجات لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع سيؤدي إلى تحسين لياقة القلب والأوعية الدموية بشكل عام. وركوب الدراجة فى وجود صحبة يقضى على الشعور بالوحدة لدى المسن من خلال مساعدته على التعرف على أشخاص جدد وتكوين صداقات أكثر.
إلى جانب الفوائد الصحية، سيساعد ركوب الدراجات أيضًا في توفير المال. فركوب الدراجة وسيلة من وسائل النقل، بدلاً من استخدام البنزين في السيارة، علاوة على ذلك، يساعد عدد أقل من السيارات على الطريق في الحفاظ على البيئة من خلال تقليل الانبعاثات الضارة.
المزيد عن أهمية وسائل النقل العام ..

- كرة قدم المشي:
هذه رياضة مستحدثة ظهرت فى عام 2011، وتوصف بأنها النسخة اللطيفة من كرة القدم والأكثر جاذبية للجيل الأكبر سناً. تم تصميم كرة قدم المشي خصيصًا لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، والذين لا يستطيعون ممارسة لعبة كرة القدم التقليدية التى تتطلب احتكاك قوى. القواعد مشابهة لقواعد كرة القدم التقليدية القاعدة لكن مع بعض الاختلافات وأهم قاعدة فيها: "ممنوع الجري"، وإذا أمسك الحكم بأي لاعب يجرى، فسيحصل الفريق الآخر على ركلة حرة.
تمنح كرة قدم المشي فرصة للعب غير الشاق المتعارف عليه مع كرة القدم. على الرغم من الحظر المفروض على الجري، إلا أنه لا يزال يساعد في الحفاظ على ساق تتحرك في تمرين جيد للقلب والأوعية الدموية. وفوق كل شيء، فإن المشي في كرة القدم يعني أنه يمكن ممارسة الرياضة دون الخوف من المبالغة في ذلك وتعريض الصحة للخطر.

- الإسكواش:
لا يُنصح بأن يكون المسن يعانى من أى حالات مرضية عند ممارسة رياضتى الإسكواش أو التنس لأنها تمثل إجهاداً على المفاصل.
الإسكواش هي رياضة مضرب داخلية تمنح الجسم كله تمرينًا رائعاً. يهدف اللاعبون إلى ضرب كرة مطاطية مجوفة على جدران الملعب الأربعة بطريقة تعني أن الخصم لا يمكنه إرجاع الكرة. يمكن للمسن حرق ما يعادل 500 سعراً حرارياً في نصف ساعة من اللعب. وهنا يحاول المسن الجرى والوصول إلى الكرة، مما يعني أن جميع مفاصله ستتلقى تمريناً جيداً. ومن بين فوائد ممارسة هذه الرياضة المشاركة التقليل من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكر. نظراً لأنها لعبة ثنائية أو أربعة لاعبين، فهي أيضاً لعبة اجتماعية يمكن للمسن لعبها مع الأصدقاء وطريقة جيدة لمقابلة أشخاص جدد لديهم اهتمامات مشتركة.

الرياضات الأفضل لكبار السن

- الجولف:
قد يفكر البعض في لعبة الجولف على أنها رياضة بطيئة ولا تزال. ومع ذلك، فالجولف له فوائد عظيمة للياقة البدنية. وجدت دراسة حديثة أن لاعبي الجولف الذكور حرقوا ما يعادل 721 سعراً حرارياً من خلال لعب تسعة ثقوب وحمل مضاربهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن لعبة الجولف تُمارس في الهواء الطلق وتوفر تمرينًا رائعاً للذهن.
تُمارس لعبة الجولف في ملعب ضخم مما يعني أن المسن سيمارس الكثير من المشي. وتتحسن مرونته وتوازنه وقوته أثناء اللعبة. أثناء تأرجح مضرب الجولف، فإنه يبني المزيد والمزيد من القوة في ذراعيه وعضلاته الأساسية. يمكن أن يكون هذا النوع من الحركة مفيدًا جدًا لجسمه مع تقدمه في السن. وحمل مضارب الجولف أو سحبها في عربة يمنح العضلات تمرينًا رائعاً.
علاوة على ذلك، فإن لعبة الجولف تمنح الدماغ أيضًا تمريناً. التركيز والتنسيق بين اليد والعين هما مفتاح الوصول إلى ضربة الكرة المناسبة في الوقت المناسب. يقوم الدماغ بالكثير من التفكير أثناء لعبة الجولف حيث يقوم بحفظ كل حفرة وتحريك العصا بشكل صحيح، وهذه مهارة هامة ضد تطور الخرف عند المسن.

- المشي:
المشى أفضل من الجرى للمسن، لأن الجرى يمكن أن يضع ضغطًا شديدًا على قلبه.
المشي هو أسهل شكل من أشكال التمرينات لإدخاله في الروتين اليومي للمسن. يمكن أن يؤدي الذهاب في نزهة على الأقدام إلى ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم دون وضع الكثير من الضغط على القلب والأوعية الدموية. يمكن أن يؤدي الاعتناء بالدورة الدموية إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
ليس ذلك فحسب، بل إن المشي يساعد في الحفاظ على ضغط الدم المرتفع تحت السيطرة ويمكنه أيضًا تعزيز أداء القلب بشكل عام. كما هو الحال مع جميع أنواع التمارين الرياضية، سيساعد المشي بالطبع على حرق تلك السعرات الحرارية وخسارة الوزن الزائد إذا كان المسن يعانى من السمنة أو زيادة فى الوزن.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
المزيد عن السمنة ..

ثبت أيضًا أن المشي يساعد في تحسين الحالة المزاجية وتحسين الصحة العقلية. لا يوجد شيء أفضل من الذهاب في نزهة لطيفة في مكان مفتوح أو فى حدائق للمساعدة في تصفية الذهن وتحسين المزاج. يساعد المشى مع الأصدقاء أيضًا على تعزيز الحياة الاجتماعية.

الرياضات الأفضل لكبار السن

- مشي النورديك (المشى بالعصا):
إذا كان المسن يبحث عن شيء أكثر فى المجهود من المشي العادي، فقد يكون المشي بالعصا مناسبًا له. يوفر له هذا النشاط تمرينًا لكامل الجسم من خلال استخدام عصا المشي المصممة خصيصًا لذلك. كلمة نورديك بالإنجليزية معناها من أصل أو لها علاقة بالدول الاسكندنافية، ونشأ هذا النوع من التمرينات في فنلندا، وكان شائعًا في جميع أنحاء الدول الاسكندنافية والمملكة المتحدة. غالبًا ما يستخدم للتدريب على التزلج الريفي على الثلج في غير موسمها، وأصبح المشي باستخدام العصا الآن شائعًا لدى الناس في جميع أنحاء العالم باعتباره أسلوبًا بسيطًا وشكل فعال من التمارين الرياضية. تم إنتاج أول عصا مشي النورديك في عام 1997، وتم تطوير مفهوم "كيفية تقديم رياضة مشي النورديك عالميًا" بواسطة آكي كاريتالا (Aki Karihtala).

وفى هذه الرياضة يستخدم المسن عصوان لدفع الجزء العلوي من الجسم للأمام أثناء المشي. يمكن أن تساعد هذه الرياضة على حرق ما يصل إلى 46٪ من السعرات الحرارية أكثر من المشي المنتظم، كما تساعد على تحسين وضعية الجسم وطريقة المشى.

أنشطة رياضية لكبار السن تتطلب جهد أقل:
على المسن التذكر الدائم باستشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة هواية رياضية ولياقة بدنية جديدة. من الأفضل تحسين اللياقة تدريجيًا، بدلاً من البدء بشكل مكثف وإصابة الجسم.

الرياضات الأفضل لكبار السن

- اليوجا:
لقد عُرفت الفوائد العديدة لليوجا منذ آلاف السنين. واليوجا تمرين هام لمرونة الجسم، وتقوية المفاصل، وتخفيف حدة القلق.
لا توجد حدود عمرية لجني فوائد اليوجا. تُعد تمارين التنفس والإطالة والتأمل في اليوجا رياضة آمنة وفعالة لتعزيز الصحة العامة لكبار السن. تعمل اليوجا على تحسين التوازن لديهم مما يجعلها رياضة رائعة لكبار السن. ممارسة الاسترخاء النشط يريح الجسم من الناحية العقلية والجسدية والاستمتاع بالنوم الهادئ ليلاً.
المزيد عن مشاكل الاتزان لدى كبار السن ..
المزيد عن تمارين التنفس ..
المزيد عن تمارين الإطالة ..
المزيد عن مفهوم الإطالة ..
المزيد عن التأمل ..

لذا تعتبر اليوجا واحدة من أفضل الرياضات ذات التأثير المنخفض وأكثرها شيوعًا لكبار السن، ويمكن أن يجد المسن العديد من المجموعات المخصصة لممارسة هذه الرياضة، بل ويمكن ممارستها على كرسي متحرك.
بمجرد الانتهاء من الأساسيات، يمكن للمسن أداء بعض الإجراءات الروتينية في المنزل. وعادةً ما يتم ممارسة تمارين اليوجا في أماكن مختلفة، من الحدائق المشمسة إلى المواقع الداخلية خلال فصل الشتاء.
المزيد عن اليوجا ..

- ممارسة الألعاب الإلكترونية التى بها حركة:
إن ألعاب الفيديو ليست مخصصة للمراهقين فقط .. ويمكن للمسن ممارستها بالمثل، من خلال العثور على العديد من ألعاب الفيديو التي تتطلب أداء مستوى معين من النشاط البدني من أجل لعبها. فألعاب الفيديو التفاعلية تُعد بمثابة التمرين البسيط لكامل الجسم حيث تجعل المسن يقف على قدميه ويمارس الحركة معها. كما تقدم العديد من الفوائد الصحية الأخرى، مثل تقوية المفاصل والعضلات والقلب والأوعية الدموية كله فى آن واحد. بالإضافة إلى ذلك، تتطلب هذه الألعاب مستوى عالٍ من التنسيق والتركيز، وهذا يعني أن المهارات المعرفية لدى المسن تتحسن بالمثل دون أن يدرك ذلك!

الرياضات الأفضل لكبار السن

- التمارين الهوائية (الأيروبيكس):
توفر التمارين الهوائية (الإيروبيكس) بديلاً آخر لكبار السن الذين لا يستطيعون ممارسة المزيد من الرياضات الشاقة. وتقدم العديد من صالات الألعاب الرياضية دروسًا في هذه التمارين مخصصة لكبار السن و/أو المبتدئين. تقدم هذه التمارين العديد من الفوائد للقلب والأوعية الدموية، كما أنها وسيلة للتواصل الاجتماعي.
إذا كان المسن يعاني من التهاب المفاصل أو لديه ألم مزمن لا يسمح له بممارسة هذا النشاط، يمكن أن تكون التمارين الرياضية المائية بديلاً له.
وإذا كان المسن يفكر في الانضمام إلى فصل التمارين الهوائية، فعليه تذكر ارتداء الأحذية المناسبة، وعدم إرهاق نفسه بالانضمام إلى الفصول الأخف أولاً، ثم الانتقال إلى إجراءات أكثر شدة كلما تقدم مستوى لياقته ومرونته.

الرياضات الأفضل لكبار السن

* فوائد الرياضة لكبار السن:
لسوء الحظ، يقضي العديد من كبار السن وقتًا طويلاً في الجلوس أو الاستلقاء. هذا إلى جانب حقيقة أن جسم الإنسان يفقد كتلة العضلات بشكل طبيعي بعد سن الخمسين الأمر الذى يكون ضارًا بصحة الإنسان، حيث تنخفض كتلة العضلات والقوة الكلية بنسبة 40 إلى 50٪ اعتمادًا على نمط حياة كل فرد.
ومع تقدم العمر، يزداد ضيق التنفس، ويزداد الوزن بشكل شائع ويضعف التوازن الجسدي. تقل قدرة كبار السن على البقاء مستقلين، وتزداد مخاطر السقوط. قد يكون البقاء فى حالة عدم النشاط له مخاطر بالنسبة لكبار السن. من أجل التغلب على هذه العواقب، يمكن أن تكون التمارين الخفيفة علاجاً رائعاً.

النشاط والتمرين يحافظان على كتلة العضلات
يؤدي قلة النشاط البدني إلى تسريع فقدان العضلات والقوة، مما يزيد من احتمالية الإصابة بأوجاع وألم في أجزاء مختلفة من الجسم.
نتيجة لفقدان كتلة العضلات، فإن العديد من كبار السن لديهم أيضاً مخاطر أكبر للسقوط. يمكن أن يكون هذا ضارًا جدًا بصحة ومعنويات كبار السن. قد يؤدي الشعور بعدم الاستقرار وعدم الأمان إلى شعور كبار السن بالخوف من الاستيقاظ والتجول في المنزل. لذا، فإنهم يقضون وقتاً أطول في سريرهم أو كرسيهم بدلاً من أن يكونوا نشيطين.
من ناحية أخرى، فإن البقاء فى حالة نشاط يقاوم الآثار الطبيعية لعملية شيخوخة العضلات، ومع العضلات الأقوى ستسهل على المسن دعم بقية جسمه بشكل صحيح.
يمكن أن يكون التمرين حلاً رائعًا، لأن زيادة كتلة العضلات وقوتها تجعل من السهل تجنب السقوط والتعافي من السقوط إذا دعت الحاجة. يشعر كبار السن الذين يمارسون الرياضة بمزيد من الراحة والأمان في حركاتهم، مما يمنحهم مزيدًا من الحرية والثقة.

فوائد أخرى للأنشطة الرياضية:
أثبت البحث العلمي أن هناك العديد من الفوائد الأخرى للرياضة لكبار السن. تشمل هذه الفوائد، على سبيل المثال لا الحصر:
- يقلل من مخاطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب.
- يقلل من التوتر ويحسن المزاج العام.
- يخفض مستويات الكوليسترول.
المزيد عن الكوليسترول ..
- تقليل مخاطر الاكتئاب من خلال التفاعل الاجتماعي وزيادة الشعور بالاستقلالية.
- يحسن أعراض هشاشة العظام ويحسن جهاز المناعة.
المزيد عن هشاشة العظام ..
- يقلل من مخاطر السقوط.
- يحافظ على كتلة العضلات.

الرياضات الأفضل لكبار السن

* الأمان مع ممارسة المسن للرياضة:
- تحدث المسن أولاً مع طبيبه الخاص:
يجب على المسن أو القائمين على رعايته مناقشة أي تغيير مفاجئ في مستوى نشاطه مع الطبيب لأنه هو الوحيد القادر على تقديم المساعدة المتخصصة والصحيحة له التى تناسب حالته. وعندما يتعلق الأمر باختيار الرياضة، هناك العديد من العوامل التي يجب أن يضعها المسن في اعتباره. لكل رياضة متطلبات مختلفة وإيجاد ما يناسبه أمر أساسي. خلاف ذلك، قد يواجه المسن صعوبة في ممارسة الرياضة، أو قد تزيد من خطر إصابته. إذا أمكن، لذا لابد من التحدث مع الطبيب المتخصص أو البحث عن طبيب للطب الرياضي الذى بوسعه تقديم الإرشاد له. فالطبيب قادر على تقييم حالة البدنية له بشكل صحيح والتوصية بأفضل الرياضات الملائمة له.

بغض النظر عن الرياضة التي يختارها المسن، لابد من تذكره الدائم أن يختار ما هو سهل عليه، فالتدريب الشاق والسريع هو أسهل طريقة للإصابة. مع زيادته تدريجيا من شدة وطول التدريب الأمر الذى يتحسن معه حالته البدنية.
لابد وأن يرتدى المسن أحذية مناسبة أثناء ممارسة الرياضة. الأحذية التي تناسب بشكل صحيح وتقديم دعم جيد سوف تساعده على تجنب الإصابات بعد التدريب.
المزيد عن اختيار الحذاء الرياضى الملائم ..
ارتداء الملابس المناسبة لمساعدته في تنظيم درجة الحرارة.
شراء واستخدام أي معدات السلامة المتاحة للرياضة التي اختارها.
التذكر الدائم بشرب كمية كافية من الماء أو حتى مشروب رياضي أثناء وبعد دوراته التدريبية.
الانتظام مهم للحصول على نتائج جيدة وتجنب الإصابات.
تجنب المسابقات الرياضية والمجهود العنيف.

* المراجع:
  • "Sports and the elderly: benefits and advice for a completely safe practice" - "silvereco.org".
  • "Low Impact Sports That Are Perfect For Seniors" - "nyseniors.org".
  • "Physical activity for seniors" - "betterhealth.vic.gov.au".
  • "Benefits of Exercise for Seniors and Aging Adults" - "thegreenfields.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية