عوائق تمنع إنقاص الوزن
عوائق تمنع إنقاص الوزن
* عوائق تمنع إنقاص الوزن:
كل شخص بإمكانه إنقاص وزنه وهذا ليس مستحيل، لكنه توجد بعض العوائق أو العادات التى يمارسها الشخص وتعوق من فقدانه لوزنه أو تبطأ من إنجازه لأهدافه الخاصة بالوصول إلى الوزن الذى يرغب فيه.

فالوزن يتأثر بعوامل عديدة مثل: كم السوائل التى يحتفظ بها الجسم، كما أن العضلات تضيف إلى الوزن، والأنماط الغذائية التى يتبعها الشخص تؤثر على وزنه. فوزن الجسم هو أحد المؤشرات لعدم فقدان الوزن وينبغى على الشخص أخذ قياسات الجسم الأخرى للتأكد من أنه يحرز هدفه من إنقاص الوزن أم لا.

* لهذه الأسباب لا يفقد الشخص وزنه:
ومن بين العوامل والأسباب التى تحول دون إنقاص الوزن الأسباب التالية:
عوائق متصلة بعادات تناول الطعام:
- عدم متابعة الشخص لما يأكله:

إن تناول بقايا الأطعمة التى يتركها الأطفال، أو تناول القضمات من الأطعمة بين الحين والأخر أو بشكل متكرر كل هذا يقوض محاولات الشخص لفقد وزنه .. وفقدان الوزن يأتى من المتابعة الجيدة للأطعمة التى يتناولها الشخص وليس إغفالها.

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- الإفراط فى تناول السعرات الحرارية:
الأطعمة الجاهزة، والكميات الكبيرة من الأطعمة والمشروبات الغازية هى من بين العوامل التى تعوق إنقاص الوزن، وينبغى أن تحتوى الوجبات الخفيفة التى يتناولها الشخص على 100 سعر حرارى للمقدار الواحد وأن تكون ما بين مقدار أو مقدارين على الأكثر وألا تصل فى أى حال من الأحوال إلى 600 سعر حرارى.
المزيد عن المشروبات الغازية ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- عدم التركيز عند تناول الطعام:
عدم تركيز الإنسان مع نوعية الأطعمة التى يأكلها، ومتى، وكم مرة يتكرر فيها تناوله للطعام .. فلن يصل إلى هدفه من إنقاص الوزن. وعدم التفات الشخص إلى أو عدم تركيزه مع النمط الذى يتناول به الطعام فسوف ينسى ما يتناوله. وقد أظهرت بعض الدراسات أيضاً أن التركيز عند تناول الطعام يجعل الشخص يشعر أكثر بمذاق الطعام والإحساس بالشبع حتى فى وجود الطعام أمامه. كما تجعل الشخص يتناول الطعام ببطء ومعنى ذلك إعطاء وقت للمعدة من أجل الراحة لإرسال الإشارات إلى المخ لإخبار الشخص بأن الكم الذى تناوله كافياً وعليه أن يتوقف.

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- تناول الطعام بسرعة:
إن تناول الطعام بسرعة يؤدى إلى عدم إدراك الشخص للكم الذى يأكله ويجعله يفرط فى تناوله بدون أن يشعر، وعليه الحصول على كم كبير من السعرات الحرارية. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الطعام ببطء يؤدى إلى كم أقل من الطعام وبالتالى القدرة على إنقاص الوزن، والسرعة التى يتم بها تناول الطعام هى عادة يتم بنائها على المدى الطويل .. فليس من السهل على الشخص أن يأكل ببطء طالما لم يعتاد على ذلك .. لكنه ليس من المستحيل فى الوقت ذاته أن يغير هذه العادة والتى تأتى من تدريب الشخص لنفسه على حساب عدد المرات التى يضع فيها الشوكة فى الطبق حتى تصل إلى فمه فى الدقيقة.

عوائق تمنع إنقاص الوزن

عوائق متصلة بأنواع الأطعمة والمواد الغذائية:
- عدم تناول القدر الوافر من البروتينات:
البروتينات تساعد على تمثيل غذائى أفضل، كما تعطى إحساس بالامتلاء والشبع لدى الشخص، كما تعمل على إعادة بناء العضلات وتؤثر على تنظيم بعض الهرمونات التى تتحكم فى الوزن. وعدم تناول القدر الوافر من البروتينات يمنع أو يعوق فقدان الوزن، فإذا شعر الشخص بأنه فى حالة من الجوع على مدار اليوم أو بعد الانتهاء من تناول وجبته أو بعد الانتهاء من ممارسة رياضته فيمكنه تناول البروتينات، ومن بين البروتينات التى يمكن أن يتناولها الشخص للمساعدة فى إنقاص وزنه: بروتينات من مصادر حيوانية مثل اللحوم خالية الدهون، البيض، الأسماك، ومصادر نباتية مثل زبد فول السودانى، فول الصويا، الشوفان والجوز.
المزيد عن البروتينات ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- عدم تناول القدر الملائم من الدهون:
عدم تناول القدر الملائم والصحى من الدهون يترك الإنسان فى حالة من الجوع أيضاً ويدفعه إلى تناول المزيد من الطعام. فتوجد بعض الأنظمة الغذائية التى تعتمد على الدهون لفقد الوزن، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الإبقاء على تناول الدهون فى النظام الغذائى أو فى بعض الحالات زيادة تناولها وليس منعها كما يعتقد البعض .. يؤدى إلى فقدان الوزن. ومن بين الدهون الصحية التى تساعد على إنقاص الوزن: زيت الزيتون، زيت الذرة، زيت عباد الشمس، زيت بذور الكتان وزبدة الفول السوداني، والأسماك الدهنية مثل السلمةن والماكريل، والخضراوات الخضراء مثل الكرنب والسبانخ.

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- الإفراط فى تناول الكربوهيدرات:
الأنظمة الغذائية التى تحتوى على أطعمة منخفضة الكربوهيدرات يمكنها أن توقف زيادة الوزن بشكل فعال، فالكربوهيدرات هى الوقود الذى يحترق سريعاً ويساعد على ارتفاع معدلات الأنسولين سريعاً فى الجسم ثم انخفاضها مما يؤدى إلى شعور الإنسان بالجوع ورغبته فى تناول المزيد من الطعام. ومن بين الأطعمة التى تحتوى على الكربوهيدرات: الموز، البطاطس، الخبز، الأرز .. ومن الأفضل تناول الحبوب من الطحين الخالص.
المزيد عن الموز ..
المزيد عن الأنسولين ..
المزيد عن أخطاء نظام حمية (رجيم) الكربوهيدرات ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- الإفراط فى تناول الفاكهة الصحية:
الفاكهة بالخيار الصحى للإنسان لكى يتناولها فى أنظمته الغذائية .. لكنها مثل أى شىء فى الحياة لابد من الاعتدال فى تناولها، لأن الأطعمة الصحية تمد الجسم بالمثل بالسعرات الحرارية، وعليه لابد من الاعتدال بالمثل فى تناول الأطعمة الصحية.
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة والخضراوات ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- تناول الكثير من الأطعمة المعالجة:
على الرغم من أن السعرات الحرارية لها تأثير كبير على الوزن سواء ما يتناوله الشخص أو ما يحرقه منها، لكن أظهرت نتائج العديد من الدراسات التى أجريت على السمنة وإنقاص الوزن أن جودة الطعام بالضبط مثل الكم من حيث التأثير والمساهمة فى التخلص من الكيلوجرامات الزائدة. وقد أظهرت دراسة حديثة "للمؤسسة الطبية الأمريكية" أن الأشخاص التى أُجريت عليهم الدراسة والذين تركوا تناول الأطعمة المعالجة – الأطعمة المعالجة هى الأطعمة التى تحتوى على السكريات المضافة والمصنعة من الحبوب المعالجة – استطاعوا إنقاص وزنهم، وهذا يشير إلى أن التركيز على نوعية الأطعمة مثل تناول الخضراوات بصرف النظر عن السعرات الحرارية تمكن الفرد من فقد الكثير من الكيلوجرامات من وزنه على مدار السنة. ومن بين الأطعمة المعالجة التى تسبب زيادة فى الوزن: رقائق البطاطس، الخضراوات أو الفاكهة المعلبة (المحفوظة).
المزيد عن السمنة ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

عوائق متصلة بعدم ممارسة النشاط الرياضى والحركة:
- عدم ممارسة تمارين القلب:
تمارين القلب هى التى تجعل القلب ينبض وهى هامة من أجل حرق الدهون، كما تحسن التمثيل الغذائى وتحسن المزاج وكل هذا يساهم فى فقد الوزن. ولابد من التأكد من ملائمة التمارين التى يمارسها الشخص له وأن القلب يخفق بالمعدل الملائم الذى يناسب السن والوزن. وعن مساهمة تمارين القلب فى إنقاص الوزن: تساعد تمارين القلب على حرق الدهون والسعرات الحرارية مما يساعد بدوره على فقدان الوزن، كما تحسن من صحة القلب وتقويه بالمثل بحيث لا يضطر للعمل بجهد كبير لضخ الدم، وتزيد من سعة الرئة، كما تقلل هذه التمارين من خطر الإصابة بالأزمات القلبية وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم ومرض السكر.
المزيد عن الأزمات القلبية ..
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن الكوليسترول ..
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- عدم ممارسة تمارين القوة:
العضلات تتكون من حرق الدهون فكلما كان كم الدهون الذى تم حرقه أكثر كلما كان كم العضلات أكثر، لذا فمن الهام ممارسة تمارين القوة وتمارين بناء العضلات من أجل الوصول إلى شكل ملائم للجسم، والكثير من النساء تتجنب ممارسة تمارين القوة خوفاً من شكل العضلات .. لكن لا مانع للمرأة من ممارستها وتتوقف عندما تصل إلى الحد المعقول من الشكل الذى تقبله. فتمارين القوة تساعد على زيادة العضلات، حيث يبدأ الجسم في حرق السعرات الحرارية بكفاءة أكبر. وكلما زادت العضلات كلما كان التحكم فى إنقاص الوزن أفضل.
المزيد عن تمارين القوة ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

عوائق متصلة بنمط تناول السوائل:
- عدم شرب الماء:
من يرغب فى إنقاص وزنه لابد من شربه القدر الوافر من الماء حيث تشير غالبية الدراسات إلى ذلك، فالماء ليس فقط مفيد لوظائف أعضاء الجسم ويعوض الفاقد من سوائله بسبب العرق لكن الماء يساهم فى شعور الشخص بالشبع حتى أثناء تناوله لوجباته الرئيسية ولا يجعل الشخص يفرط فى ملء طبقه بالطعام.
المزيد عن العرق ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- شرب عصائر الفاكهة:
عصائر الفاكهة صحية وتحتوى على العديد من القيم الغذائية كما تدعم الشخص بالحيوية، لكنها تحتوى على نسب عالية من السعرات الحرارية والسكريات، لذا من الأفضل تناول ثمار الفاكهة وليس عصائرها لاحتوائها على كميات مركزة من السكريات والتى تضيف إلى الوزن.

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- الإفراط فى شرب الكحوليات:
عدم الإفراط فى شرب الكحوليات للحفاظ على الوزن المثالى، والقدر المعقول الذى يحافظ على الوزن كوب للمرأة وكوبين للرجل فى اليوم الواحد من النبيذ أو البيرة.
المزيد عن شرب الكحوليات ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

عوائق متصلة بحالات طبية:
هناك بعض الحالات المرضية التى تعوق الشخص من إنقاص وزنه إذا كان يرغب فى ذلك بل وتجعل الشخص عرضة لاكتساب الوزن، وإذا حاول الشخص لكن دون جدوى عليه باستشارة الطبيب المعالج. فمن بين الحالات التى تعيق من فقدان الوزن التعرض للضغوط، مقاومة الجسم للأنسولين، وتوجد بعض الأدوية التى توصف للشخص من أجل إنقاص وزنه لكن بعد استشارة الطبيب المتخصص لمساعدته فى إنقاص الوزن.
المزيد عن الضغوط ..
المزيد عن مقاومة الجسم للأنسولين ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

عوائق أخرى:
- الجوع الشديد:
هناك فرق كبير الجوع وبين الصيام .. والجوع الشديد لا يساعد على إنقاص الوزن. فحرمان الجسم من الغذاء يعنى خلل بالتمثيل الغذائى كما يعرض أعضاء الجسم للضغوط. فالجوع يعوق دون إنقاص الوزن حيث تُرسل الإشارات إلى المخ أن الجسم فى حالة من المجاعة ويحتاج إلى تناول أى شىء ليسد جوعه ولذا فهو يفرط فى تناول الطعام عند شعوره بالجوع الشديد.
المزيد عن الشعور بالجوع ليلاً ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- عدم النوم الجيد:
المخ الذى لا يحصل على القدر الوافر من النوم والراحة هو المخ الذى يبحث عن وقوده من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، ومن ثَّم يجد الإنسان نفسه مندفعاً إلى تناول الأطعمة وخاصة الكربوهيدرات والسكريات، كما أن عدم النوم يؤثر على الهرمونات التى تنظم وزن الإنسان.
المزيد عن الكربوهيدرات ..

عوائق تمنع إنقاص الوزن

- عدم حاجة الجسم إلى فقد الوزن:
إذا لم يستجب جسم الشخص للتغييرات التى يتبعها مع روتين طعامه أو نمط الرياضة التى يمارسها من أجل إنقاص الوزن .. فهذا يعنى أن ليس لديه المزيد من الكيلوجرامات لكى يفقدها أى أنه ليس بحاجة إلى إنقاص وزنه. فإذا كان الوزن مثالى وصحى لكنه مازال بحاجة إلى بعض التغيير فلابد أن يستشير طبيب أو أخصائى من أجل بناء العضلات، وأن يكون لدى الشخص القناعة والمرونة بما وصل إليه وما يكون عليه جسده.

المزيد عن النظام الغذائى للحفاظ على الوزن ..

المزيد عن فقد الوزن بدون التعرض للمخاطر المرتبطة به ..

* المراجع:
  • "How to Lose Weight and Keep It Off" - "helpguide.org".
  • "Weight-Loss and Maintenance Strategies" - "ncbi.nlm.nih.gov".
  • "How Your Body Fights Weight Loss" - "nm.org".
  • "Physical Activity for a Healthy Weight" - "cdc.gov".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية