نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الرواية البوليسية
الرواية البوليسية
* مقدمة:
الرواية هى أكثر الأجناس الأدبية النثرية شيوعاً وانتشاراً، وأتت شهرتها من تعدد أنواعها. وأولى هذه الأنواع التي سنتحدث عنها هى الرواية البوليسية.
المزيد عن الرواية ..

الرواية البوليسية (الرواية السوداء) رواية لها شعبيتها بين قرائها لأن قوامها الإثارة والتشويق، والتي نجد معها النفس البشرية فى حالة شغف واشتياق لاستكمال أحداث الرواية بأكملها عند القراءة لها.

تتعدد المسميات أو الأنواع للرواية البوليسية، فنجد أن البعض يُطلق عليها:
- رواية المخبر السري.
- رواية التجسس.
- رواية التشويق والإثارة.
- روايات العميل السري.
- رواية الجريمة.
وعلى الرغم من وجود اختلافات بين كل نوع من هذه الأنواع فهي ليست مسميات مختلفة بقدر ما هى أنواع فراعية تنبثق من الرواية البوليسية.

* تعريف الرواية البوليسية:
الرواية البوليسيةالرواية البوليسية لها شعبية وقاعدة عريضة من القراء، ويصفها الكثير من النقاد على أنه أدب التسلية.
وترجع جذور الرواية البوليسية إلى القرن السابع عشر والثامن عشرـ حيث كانت بداياتها متمثلة فى روايات اللصوص والمهرجين والرعب والجريمة وغيرها من القصص الأخرى.
وتدور أحداث الرواية البوليسية بالترتيب التالى: جريمة قتل تبدو وكأنها غامضة تدور فى محيط مغلق، ثم يقوم بطل العمل ألا وهو المخبر السري الذي يتميز بالذكاء والفطنة بمحاولة حل لغز الجريمة مع مساعده المخلص، ويظهر أفراد الشرطة لا حيلة لهم وفى حالة ارتباك، ثم تدور الشبهات حول أشخاص أبرياء إلى أن تظهر المفاجئة التي تحل لغز الجريمة وتكشف المجرم الحقيقي.

* بناء الرواية البوليسية:
على الرغم من تعدد أنواع الرواية البوليسية، إلا أنه هناك سمات مشتركة بين كل هذه الأنواع .. وهى سمات بناء الرواية وعناصر تركيبها.
عناصر بناء الرواية البوليسية:
1- الجريمة:
وقوع جريمة قتل هى موضوع الرواية التي تدور حولها الأحداث فى الرواية البوليسية، والتي تقدم شكل ألغاز يحاول أن يحلها المخبر السري.
2- الضحية:
وهو الطرف الذي وقع عليه فعل الجريمة، أو الشخص الذي تم قتله بغرض الانتقام أو السرقة .. وغيرها من الأغراض الأخرى. وقد تتضح هويته من خلال أحداث الرواية أو لا تتضح، ويكون مجرد رمز لأن المحاولات الإجرامية من قبل المجرم ستكرر مع شخصيات أخرى تظهر فى الرواية.
3- المجرم:
وهو الشخص الذي اقترف فعل الجريمة أو القاتل، ويكون بمثابة الخصم لبطل الرواية والمتمثل فى المخبر السري الذي يبحث عنه طوال أحداث الرواية، ويتوصل البطل فى النهاية إليه على الرغم من المحاولات المتعددة لتضليله.
4المخبر السرى- المخبر السري:
هو بطل العمل الروائي الذي يحاول أن يحل لغز الجريمة، ومن صفاته غرابة الأطوار والعمل بمفرده. وهو الوسيط بين المؤلف والقارىء.
5- رجال الشرطة:
شخصيات ثانوية فى العمل البوليسي، يتم تصويرهم بعدم المهارة فى الوصول لحل لغز الجريمة، والمخبر السري هو الذي يساعدهم فى اكتشاف الألغاز.
6- مفاتيح حل لغز الجريمة:
هى الخطوط الإرشادية التي يقدمها كاتب الرواية بعد وقوع الجريمة، والتي يكشفها المخبر السري عند بحثه المستمر لاكتشاف أسرار جريمة القتل. وهذه المفاتيح خفية لا يفطنها إلا المخبر السري الذي يُظهره كاتب الروايات البوليسية أنه يتميز بذكاء خارق.
7- مفاتيح مضللة:
وهى التي تظهر أمام الجميع فى بادىء الأمر على أنها السبب وراء وقوع الجريمة إلى أن يثبت العكس.
8- المتهمون:
من يوجه إليهم اتهام فعل الجريمة واقترافها، وتدور حولهم الشبهات لكى تزيد الرواية إثارة وتشويق، والتي تثبت براءتهم بعد ذلك.
9- وجود الدافع:
اقتراف الجريمة فى الرواية البوليسية لابد وأن يكون وراءها دافعاً يعلل سبب وقوعها، وبمعرفة الدافع من قبل المخبر السري يكون إحدى المفاتيح الحقيقة لحل لغز الجريمة. ومن أكثر الدوافع لاقتراف جريمة القتل فى الرواية البوليسية يكون المال.
10 الأصدقاء المخلصون:
هى الشخصيات المساعدة للبطل التي تساهم فى حله للغز الجريمة وليس رجال الشرطة، وغالباً لا يكونون متزوجون.
11- الحل:
حل عقدة الجريمة فى نهاية الرواية وذلك بفضل جهود المخبر السري.

* الفارق بين الرواية البوليسية ورواية المخبر السري:
الرواية البوليسية- الرواية البوليسية تقدم نص نثرى أطول، أما رواية المخبر السري فتقدم نص نثرى أقصر.
- الرواية البوليسية تحكى قصة جريمة ودوافع مرتكب الجريمة سواء أكانت اجتماعية أم نفسية ومجرى هذه الجريمة ونتائجها، أما رواية المخبر السري تتناول البحث عن المجرم والكشف عن ألغاز الجريمة.
- الرواية البوليسية تحكى حادثة فى ترتيب زمني، أما رواية المخبر السري فإنها تبدأ بالنهاية أى ارتدادية تبدأ بجريمة القتل وتنتهي بكشف القاتل.
- القاسم المشترك بين الرواية البوليسية ورواية المخبر السري أن المادة واحدة – فالنوعان يعالجان جريمة – والاختلاف يقع فى الشكل فالأولى تقص حكاية جريمة أما الثانية تق حكاية الكشف عن هذه الجريمة.
- ومن أوجه التشابه أيضاً أن الجريمة والمجرم معروفين للمؤلف لكنهما لا يوحيان إلى القارىء، ويبقيان بدون أى إيماءة لهما حتى يُكتشفا من قبل المخبر السري لأنه وكيل القارىء فى الأحداث.

الفنون على صفحات موقع فيدو

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية