نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً
كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً
* المنزل مكان للعمل:
إنتاجية الشخص فى العمل تتأثر بالبيئة التى يتواجد فيها أو المكان المحيط به .. فإذا كانت البيئة المحيطة مريحة فهذا يعنى تغذية الفكر وزيادة التركيز وتقليل عوامل التشتت، وكلها عوامل تؤدى إلى جودة العمل الذى يقوم به الإنسان، بل ويركز خبراء الديكور إلى تصميم عناصر الديكور عامة وقطع الأثاث من أجل أن ينتح الموظف بشكل أكثر كفاءة وفعالية .. لكن ما العمل إذا كان المنزل هو مكان العمل هل يتطلب ذلك خبير فى الديكور؟

يمكن لأى شخص أن يضع لمسات الديكور الخاصة بمكتبه للعمل من المنزل بإتباع بعض الخطوات البسيطة والاستعانة ببعض العناصر المتوافرة لديه فى المنزل والتى تمكنه من خلق بيئة العمل فى منزله وخاصة فى ظل انتشار العمل من المنزل سواء أكان ذلك بشكل طبيعى أى لطبيعة عمل الشخص التى تكون من المنزل أو أنه يحتاج إلى العمل أحياناً من المنزل لكن ليس بشكل منتظم أم لأمور مفروضة على الشخص تحول دون اختلاطه وخروجه للشارع فى ظل انتشار الاوبئة والجائحات.
المزيد عن الأوبئة والجائحات ..
لابد وأن يخلق الشخص المكان أو المكتب الملائم له بإتباع بعض أفكار الديكور البسيطة والتى تجعل منه خبير لديكور المكاتب فى المنزل.

* خطوات من الديكور لعمل المكتب المنزلى:
للأسف الأماكن التى قد يتم تخصيصها للعمل من المنزل مهما كان نوعه هو مكان مهمل وقد تعم به الفوضى ويفتقر إلى عناصر الجمال والإبداعية التى يكون لها مردود سلبى على الأداء .. وقد يدفع الشخص إلى العمل من أماكن أخرى لا تحفز على الإنجاز مثل الأريكة أو الفراش أو حتى المطبخ.
العمل من المنزل .. مزايا وعيوب وإرشادات عامة

والتالى هى نصائح لخلق بيئة العمل فى المنزل بابتكار بعض الأفكار واستخدام عناصر الديكور البسيطة المتوافرة لجعل المنزل مكاناً للمعيشة والعمل سوياً.

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- اختيار الحيز (المساحة) الملائم واستخدامها بفاعلية:
كل شخص منا يحتاج إلى حيز أو مكان محدد فى المنزل لكى يجعله يركز ويشحذ عزيمته من أجل عمل تتوافر فيه الإنتاجية، هذا لا يعنى إخلاء حجرة من أجل تخصيصها مكتب للعمل وخاصة إذا كان الشخص يعمل من المنزل بشكل مستمر، فقد يكون الاحتياج فقط إلى حيز أو ركن فى إحدى جنبات حجرة يخصص لوضع المكتب فيه، والمساحة التى يوجدها الشخص من أجل العمل فى المنزل ينبغى بالمثل أن تلائم أغراض متعددة من الممكن أن يستخدمها الإنسان لها بخلاف العمل .. فيمكن أن تُستغل لاستذكار الأطفال أو للقيام ببعض الحرف والأعمال الفنية أو للقراءة أو للكتابة .. أى يكون مكان للإنجاز والهدوء والإبداع فى نفس الوقت.
المزيد عن مهارة القراءة ..

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- استخدام المساحة بكفاءة:
هناك البعض ممن لا يستخدمون المساحات المخصصة للعمل المنزلى بكفاءة بعد توفيرها، فالاستخدام الفعال للحيز لابد وأن يكون على المستوى الرأسى والأفقى. يمكن تعليق بعض الأرفف على الحائط لوضع الأوراق الهامة أو الأدوات المكتبية التى تجعل المكتب مزدحماً ويجد الشخص مع تكديس الأشياء صعوبة فى أداء الأعمال، كما يمكن الاستعانة ببعض الصناديق الورقية أو الخشبية التى توضع بجانب أو تحت المكتب ليضع فيها الشخص احتياجاته المهمة التى يستعين بها فى العمل بين الحين والآخر.

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- تجهيز المكتب المنزلى بكل الأدوات الملائمة للعمل:
وخاصة الأدوات التكنولوجية من جهاز الكمبيوتر والطابعة والتليفون اتصال بالشبكة البينية (الإنترنت)، ووجود مثل هذه الأجهزة يعنى أسلاك كثيرة لازمة لتشغليها وهذا يؤكد على ضرورة اختيار المكان الملائم للمكتب بحيث يمكن إخفاء هذه الأسلاك وراء المكتب أو بجانب الحائط مع ضمان تجميعها بشكل جمالى وبعيداً عن مسار حركة الشخص حتى لا يتعرض للعرقلة والتعثر، مع ضمان قربها من المصدر الكهربائى وقربها من الشخص حتى يسهل عليه توصيلها بالمصدر الكهربائى او نزعها منه. بجانب توفيره للأدوات المكتبية التى يحتاجها فى العمل من أقلام أو ورق أو دباسة وملفات .. كل حسب احتياجاته.
المزيد عن الشبكة البينية (الإنترنت) ..

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- اختيار الإضاءة الملائمة:
لابد من اختيار الإضاءة الملائمة التى تحول دون إصابة الإنسان بالصداع أو تُعرض العين للإجهاد، لابد من اختيار وضعية شاشة الكمبيوتر بحيث لا تكون الشاشة مواجهة للإضاءة التى تنبعث من النافذة (إضاءة الشمس) وتجنب وجود إضاءة علوية فوقها مباشرة .. وبدلاً من ذلك يتم وضع إضاءة على المكتب.
المزيد عن أنواع الصداع ..

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- اختيار الكرسى المريح:
إن الشخص يقضى ساعات طويلة فى عمله وخاصة على كرسى مكتبه، فاختيار الكرسى من أثاث المنزل أو شراء كرسى جديد ينبغى أن يفى بمواصفات الراحة للشخص بالإضافة إلى توافر مواصفات الأمان. وعن اللون الذى يختاره الشخص للكرسى فاللون الأسود أو البنى يلائم كافة ألوان قطع الأثاث من حوله كما يلائم الأرضيات والحوائط فهما من الألوان المحايدة .. لكن ليس شرطاً أن تنحصر الألوان فيهما فيمكن للشخص اختيار اللون الذى يجده مريحاً بالنسبة له وبالنسبة لديكور الحجرة إذا كان متاحاً له عدة اختيارات .. والأهم من ذلك كله أن يكون الكرسى مريحاً وله ارتفاع ملائم يتناسب مع ارتفاع المكتب ووضعية الشخص.

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- تزويد عناصر من الديكور بسيطة لتحفيز الشخص:
من الهام أيضاً أن يكون المكان ملائم لإضافة بعض العناصر التى تجعله مكاناً مريحاً وآمناً لأداء الأعمال على أكمل وجه. وهذه العناصر توفر للشخص الحافز الذى يدفعه للعمل عند تواجده به، والحافز يختلف من شخص لآخر وهذا الحافز بالطبع يكون نابع من الشخص بجانب المكان. لابد وأن تكون عناصر الديكور بسيطة وليس مبالغ والتى قد تتمثل فى اختيار الألوان والإضاءة والأدوات المطلوبة للعمل.
ومن بين الإكسسوارات أو عناصر الديكور التى تلائم المنزل ومن المنزل نفسه: يمكن الاستعانة بكوب له ألوان مبهجة لوضع الأقلام التى يستخدمها الشخص للكتابة فى عمله، وأن تكون هناك سلة للمهملات مزينه برسومات تبعث على الإيجابية، بالإضافة إلى لوحة لها لون يفضله الشخص ومحبب إليه لتعليق الملاحظات الورقية عليها أو لتذكيره بمهامه فى العمل وتواريخ الانتهاء من تنفيذها، كما يمكن أن تكون هناك أرفف تستخدم لمختلف الأغراض تعلق على الحائط أمام المكتب أو بجانبه حسب المساحة المتوافرة.
المزيد عن الإيجابية فى حياتنا ..

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- تزويد العناصر الفنية المختلفة:
يمكن تزويد المكتب والمكان المحيط به من حوائط وأرضية ببعض القطع الفنية أو صور محببة لأفراد العائلة من أجل التجديد عند النظر إليها فى فترات الراحة، أو وضع زرع أخضر يبعث على الهدوء، أو أن تكون هناك رسومات من عمل الأطفال التى يمكن الاستعانة بها لتلصق على الحائط .. وكلها أفكار تشجع الشخص على إنجاز المزيد والمزيد من الأعمال فى بيئة المنزل.
المزيد عن ديكور الحوائط ..
المزيد عن كيفية تعليق الصور على الحوائط ..

كيف تجعل منزلك مكاناً للمعيشة والعمل سوياً

- اختيار السجادة الملائمة:
لا يكون الاهتمام فقط منصب على المكتب والحائط المحيط به، فالأرضيات هامة بالمثل من أجل خلق بيئة عمل ملائمة فى المنزل وخاصة عند وضع قطع من السجاد فوقها .. فالسجاد هام من أجل الجمال البصرى، ولامتصاص الصوت الذى يساعد على مزيد من التركيز فى العمل. فيمكن استخدام سجادة بها مختلف الألوان لكى تلائم ألون الأثاث والحوائط على اختلافها، أما إذا كان الشخص لا يرغب فى اختيار السجادة التى بها مختلف الألوان فيمكنه اختيار اللون الرمادى فهذا اللون محايد ويلائم بالمثل كافة الألوان الأخرى المتواجدة فى الحجرة كما يعطى انطباع بالنظافة الدائمة. ولإكساب اللون الرمادى الجاذبية عند رؤية العين له يضاف له وسادة باللون الأخضر توضع على الكرسى لمزيد من التدعيم لظهر الشخص أو على الأرض بجانب المكتب وفوق السجادة.
المزيد عن أنواع الأرضيات فى المنزل ..
المزيد عن ديكور الأرضيات ..
المزيد عن السجاد والجمال فى منزلك ..

- اختيار لون الحائط المواجهة للمكتب:
اختيار لون الحائط يعتمد فى المقام الأول على رغبات الشخص ورؤيته للألوان وما تبعثه فى نفسيته من ارتياح أو شعور بعدم الراحة.
فهل صحيح أن هناك ارتباط بين الشخصية وبين ما تختاره من ألوان لديكور حوائط المنزل؟!
- أظهرت الدراسات التي أجريت أن هناك علاقة وطيدة بين الألوان وبين شخصية الفرد والتي تعتمد علي جوانب عديدة فيها:
- التربية في مرحلة الطفولة.
- ميول الشخص ونزعاته.
- حالاته المزاجية.
والجانب الأخير يقدم تفسيراً قوياً عن مدى هذه العلاقة، والتي تختلف من لون إلي لون.
- الأحمر:
يعبر عن الإثارة، الطاقة، الدفء، التذبذب. وهو أقوى الألوان علي الإطلاق لأنه لون حيوي. ويكون بالاختيار الملائم لمدخل الحجرات الكبيرة أو لحجرات المعيشة أو الردهات.
- الأخضر:
يمثل الطبيعة، النماء، الاسترخاء. وهو لون مريح للأعصاب ويذكرنا دائماً بالحياة والميلاد. والأخضر من الألوان المحايدة الذي يمكن أن يستخدم في تخليق ألوان جديدة. واختيار اللون الأخضر للمطبخ من الأشياء الملائمة والذي يعطي شعوراً بالنظافة.
- القرنفلي:
يلمح لنا بالثقة، السعادة، الشباب، الجمال. وهو لون قريب وينسجم مع لون الجلد. وهو لون مفضل لدورات المياه أو حجرات النوم.
- الأزرق:
يعكس الهدوء، الراحة، الاسترخاء، المساحات الشاسعة. والأزرق الفاتح الذي يشبه زرقة السماء يكون لأسقف حجرة النوم.
- الأصفر:
يقدم احساس بالسعادة والتفاؤل، ملفت للنظر أكثر من الأبيض ويتفوق عليه في الشعور بالمساحات الشاسعة معه لأن لونه فاتحاً. أما عن اختيارات هذا اللون فيكون لأي حجرة أو حجرات لا تتعرض لضوء الشمس.
- البني:
ينقل مشاعر الرضاء والارتياح والسعادة. وهو لون نسميه باللون المذكر أو باللون الماهر، لذا فالخيار الأفضل له حجرات العمل أو حجرة المكتب.
- البنفسجي:
يشير هذا اللون إلي الفخامة، الكبرياء، الترف، فطلاء الحجرة به يعطي الشعور بالفخامة والرقى. لذا فيمكن طلاء حجرة استقبال الضيوف به.
- البرتقالي:
يرمز إلي الروح، الدفء، الارتياح، العملي. من الأفضل استخدامه في حجرة المعيشة والتي لها مساحة متوسطة، لأن دهان الأسطح الكبيرة به يعطي شعور بالتعب والإرهاق.
- الطوبي:
يعطي الإحساس بالتحفظ وعمق التفكير، ويمكن استخدامه لحجرات المعيشة.
- الأسود:
يعكس الجرأة، الرقي، السيطرة، العمق. ولا يمكن استخدامه بمفرده ولكن مع اللون الأبيض أو الرمادي. يستخدم دائماً للحجرات العصرية والأنيقة.
- الأبيض:
يتضمن الأبيض علي النقاء، الصفاء، البراءة، الفضاء، الهدوء، الترف. طلاء حجرة النوم الرئيسية به يعطي إحساس للشخص بأنه في مكان يفصله عن العالم الخارجي المليء بالضجيج والتعب.
- الرمادي:
يرسم لنا الرزانة، الحياتية، البيئة التي توجد من حولنا، وهو لون ملائم لحجرة العمل بالمنزل.

واختيار الألوان لديكور المنزل تختلف من شخص لآخر، فهناك من يفضل الألوان الفاتحة ... وآخرون يفضلون الألوان المشعة بالبهجة والألوان الصارخة ... كل ذلك يعتمد علي ذوق الفرد الذي يعكس شخصيته ومدى ارتياحه عند رؤية عينيه لهذه الألوان.
المزيد عن ألوان الحوائط ..

* المراجع:
  • "Tips to Set Up Your Home Office for Serious Productivity" - "lifehack.org".
  • "What to Look for When You're Choosing Curtains for your New Home" - "paradeofhomes.org".
  • "Decoration" - "britannica.com".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية