نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة)
اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة)
* اليوم العالمى للإذاعة:
اعتمدت "اليونسكو" - منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة - يوم 13 فبراير يوماً عالمياً للإذاعة من كل عام، ويرجع ذلك الاختيار إلى اليوم الذي بدأ فيه بث أول إذاعة للأمم المتحدة في عام 1946.

جاءت فكرة الاحتفال بهذا اليوم من قبل الأكاديمية الإسبانية للإذاعة وجرى تقديمها رسمياً من قبل الوفد الدائم لإسبانيا لدى اليونسكو في الدورة 187 للمجلس التنفيذي في شهر سبتمبر 2011.

والهدف من وراء تحديد يوم عالمى للمذياع يحتفل به شعوب العالم فى نفس اليوم، هو لـ:
- زيادة الوعى بين العامة عن أهمية دور المذياع فى حياتنا.

اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة)

- ولإدراك الدور الكبير الذى يقوم به العاملين فى وسيلة الإعلام السمعية والمحطات الإذاعية على اختلاف برامجها التى تقدمها.
- كما أن الهدف من وراء دعوة اليونسكو للاحتفال بالمذياع عالمياً يعمل على تعزيز الوصول الى المعلومات وحرية التعبير عبر موجات الاذاعة.
- ومحاولة لبناء جسور التفاهم بين الشعوب.
المزيد عن ثقافة الحوار .. فن ومهارة فى الاختلاف
- ولتبادل المعلومات على أوسع نطاق ممكن.
- بل وللمساهمة في النمو المتواصل للمجتمعات من خلال توفير سبل لنقل المعلومات عبر المذياع بين الإعلاميين فى مختلف بلدان العالم.

اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة)

فقد استطاعت الإذاعة، منذ البث الأول قبل ما يزيد عن مائة عام، أن تكون مصدر معلومات قوية لتعبئة التغيير الاجتماعي ونقطة مركزية لحياة المجتمع. ومن بين وسائل الإعلام التي تصل إلى الجمهور على أوسع نطاق في العالم، في عصر التقنيات الجديدة، لا تزال هذه المنصة أداة اتصال قوية ووسيلة إعلام رخيصة.
المزيد عن وسائل الإعلام والمجتمع ..

* موضوعات اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة):
- عام 2020 -  نحن الإذاعة .. نحن التنوع/We are radio .. We are diversity
يركز موضوع اليوم العالمى للراديو لعام 2020، على توجيه الدعوة للمحطات الإذاعية على اختلاف أنواعها إلى التتوع فيما تقدمه .. لأن الإذاعة مازالت هى الوسيلة الإعلامية التى لها القدرة على الوصول إلى أكبر قدر من الجمهور وشرائح المجتمع على اختلاف ثقافاتهم بتقديمها لمجموعة واسعة من البرامج والمحتوى التى تخاطب مختلف الفئات، ولذا فإن موضوع هذا العام ينقسم إلى ثلاثة محاور أساسية - التعددية والتنوع والتمثيل:
- الدعوة إلى التعددية.
- الدعوة إلى التنوع.
- الدعوة إلى تمثيل مختلف طبقات المجتمع.

- عام 2019 - الحوار والتسامح والسلام/Dialogue, Tolerance and Peace
يركز موضوع اليوم العالمى للمذياع على ثلاث نقاط رئيسية فى عام 2019 "الحوار والتسامح والسلام"، حيث أنه يمكن عن طريق البرامج الإذاعية توفير مناخاً صحياً لإدارة الحوار حول القضايا الهامة لرفع مستوى الوعى بين الشعوب مثل الهجرة والعتف ضد المرأة.
المزيد عن اليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة ..
بالإضافة إلى أن الإذاعة بوصفها وسيلة إعلام هامة يمكنها نشر المفاهيم الخاصة بالتسامح بين البشر فى مختلف المجتمعات، وتجاور الاختلافات ليصبح الشغل الشاغل لمختلف دول العالم تحقيق أهداف إيجابية موحدة.
وعن السلام فإن للمذياع تأثيره على مختلف طبقات الشعوب فمن الممكن أن يُستخدم كوسيلة لنشر السلام فى العالم والعمل على إذابة الخلافات.

- عام 2018 - الإذاعة والرياضة/Radio and sports
بالتركيز على مفهوم "الروح الرياضية" وما ترمو الرياضة إليه من تدعيم الذات وتعميق مفهوم الانتماء، وللتركيز على مفاهيم أساسية يقدمها البث الإذاعى الرياضى من نشر السلام والتنمية من خلال التغطية الرياضية، بالإضافة إلى تحقيق المساواة بين الجنسين فى التغطية الرياضية بالمثل.

- عام 2017 – أنتم الإذاعة /Radio is you
ويأتى اختيار هذا الموضوع "أنتم الإذاعة" لإبراز أهمية مشاركة الجمهور فيما تقدمه الاذاعة لأنها مازالت الوسيلة الإعلامية الأكثر تفاعلاً مع الناس والأكثر إشراكاً للجمهور.

- عام 2016 – الإذاعة فى أوقات الطوارئ والكوارث/Radio in times of emergency and disaster
"غالباً ما تكون الإذاعة أول وسيلة إعلامية يُلجأ إليها للبقاء على قيد الحياة وسط الأنقاض وفي حالات الطوارئ. وتتميز الإذاعة باستدامة لا نظير لها تجعلها في كثير من الأحيان وسيلة قادرة على تحمل الصدمات، وبث رسائل الحماية والوقاية إلى أكبر عدد ممكن من الناس، وإنقاذ الأرواح بقدر أكبر من الفعالية والسرعة مقارنةً بوسائل الإعلام الأخرى"، قالت المديرة العامة لليونسكو، في بيان أصدرته بالمناسبة.

- عام 2015 – الشباب والمذياع/Youth and radio
ويتناول موضوع "الشباب والمذياع" لليوم العالمى للمذياع زيادة مستوى مشاركة الشباب في الإذاعة، ليس كمستمعين وحسب وإنما كمنتجين لمواد إذاعية أيضاً. وإن أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي دعوة الشباب المنتجين إلى إعداد البرنامج الإذاعي الخاص بهم الذي يركز على الشباب ليكون منهم وإليهم.

- عام 2014 – المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة/ Gender equality and Women’s Empowerment in Radio
ويرمو موضوع "المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة" إلى تحسين سبل التعاون بين الإذاعيين والعاملين في المذياع في العالم، وتعزيز وسائل نقل المعلومات، وتشجيع حرية التعبير.
فعلى الرغم من بلوغ المذياع إلى ملايين الأفراد في أنحاء العالم، فإن الشوط أمامه لا يزال طويلا لتحقيق المساواة بين العاملين فيه من الجنسين.إذ لا تحظى الصحفيات في المذياع - إلا بوقت قليل من أوقات البث، مقارنة بالصحفيين الرجال، كما أنهن لا يبلغن المناصب التنفيذية التي يهيمن عليها الرجال.

اليوم العالمى للمذياع (الإذاعة)

* إنشاء اللجنة الدولية للمذياع (International Radio Committee):
تزامنت فكرة إنشاء اللجنة الدولية للمذياع (International Radio Committee) فى عام 2012 بعد أن قامت منظمة "اليونسكو" بإعلان اليوم العالمى للمذياع، وذلك بهدف تحسين التعاون الدولي بين المذيعين في محطات الإذاعة في العالم، وتشجيع من بيدهم اتخاذ القرار على توفير سبل لنقل المعلومات عبر المذياع، مما يؤدي في النهاية إلى المساهمة في النمو المتواصل للمجتمعات.

وتضم هذه اللجنة كافة المؤسسات الهامة القائمة على البث الإذاعى ومن بين هذه المؤسسات:
- الإتحاد الدولي للاتصالات /International telecommunication union
- أكاديمية المذياع الإسبانية/Spanish Radio Academy
- اتحاد إذاعات الدول العربية/ Arab States Broadcasting Union
- اتحاد البث الأوروبي/ Association of European Radios
- اتحاد الإذاعة الإفريقى/ The African Union of Broadcasting
- الاتحاد الدولى للمذياع والتلفزيون/ International Radio and Television Union
- شبكة المنظمات غير الحكومية بنجلاديش للإذاعة والاتصالات - Bangladesh NGOs Network for Radio and Communication
- معهد آسيا والمحيط الهادئ لتطوير البث الإذاعي/ Asia Pacific Institute for Broadcasting Development
- الرابطة العالمية لإذاعات المذياع/ World Association of Community Radio Broadcasters
- جمعية الإذاعات الأوروبية/ Association of European Radios
- اتحاد إذاعات آسيا والمحيط الهادئ/ Asia-Pacific Broadcasting Union
- الرابطة الدولية للبث/ International Association of Broadcasting

حيث تعنى هذه الهيئات والمنظمات الدولية بتنظيم وتنسيق وتطوير الإرسال الإذاعي، من خلال الأهداف التالية للجنة:
- تنمية الاتجاهات الدولية المشتركة، ووضع خطة منسقة تسير عليها إذاعات دول العالم في برامجها.
- تعريف شعوب العالم بواقع المجتمعات المختلفة وإمكاناتها وآمالها وأمانيها وقضاياها.
- تنمية الجهود الدولية التي لها علاقة بالإذاعة ودراستها وتنسيقها.
- العمل على تبادل الخبرات والمعلومات عن كل المسائل التي تعود بالنفع العام على إذاعات الدول فى مختلف أنحاء العالم، والعمل على زيادة إمكانات البلاد في الحقل الإذاعي والنهوض به.
– ترسيخ التعاون الهندسي بين دول العالم، وتنظيم استخدام موجات الإذاعة اللاسلكية بالتعاون مع المنظمات الدولية للإذاعات، وإعداد جداول الموجات اللاسلكية التي تحتاج إليها الدول وتنسيقها فلا تتعارض أو تتداخل.
- توحيد الدفاع عن حاجات الدول في المنظمات الدولية، والعمل على إيجاد الحلول للخلافات التي يمكن أن تنشأ بين البلاد في الحقل الإذاعي.
المذياع: هل هناك مستقبل له؟! ..

* المراجع:
  • "Radio" - "Encyclopædia Britannica".
  • "World Radio Day" - "iasa-web.org".
  • "Radio/Broadcasting Timeline" - "wcbn.org".
  • "World Radio Day" - "unesco.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية