المسطحات الخضراء
المسطحات الخضراء
* تعريف المسطحات الخضراء:
المسطحات الخضراء هى جزء هام من أجزاء الحديقة، وهى التي تعطى لها اللون الأخضر الممتد.

يُطلق عليها باللغة الإنجليزية (Lawns)، وبشكل أكثر توضيحاً تطلق المسطحات الخضراء على الطبقة العليا من التربة المزروع فيها والمكسوة بالأعشاب والحشائش .. لذا فهي تُعرف أيضا باسم (Turf grasses) وتعنى زراعة الأعشاب والحشائش فى التربة.

وهذه المسطحات الخضراء لا تقل أهمية عن النباتات من الأشجار والشجيرات والأزهار التي تعلو فوق سطح تربة الحديقة، ونجد من بين وظائفها:
1- تعويض النقص الذي يوجد فى أى وجه من أوجه الحديقة.
2- إعطاء منظر أمامي لباقي النباتات المزروعة (خلفية للصورة المرسومة للحديقة).
3- منع إثارة التربة، وتلطيف درجة حرارة الجو وخاصة أيام الصيف القاسية الحرارة.
4- تعدد أغراضها فيمكن استخدامها كملاعب للرياضات المختلفة أو كحدائق عامة.
المزيد عن أنواع الحدائق ..
المزيد عن الأشجار ..

* مواصفات خاصة لزراعة المسطحات:
أولاً – موقع الزراعة
الجهات البحرية أفضل من الجهات القبلية لزراعة المسطحات.
ثانياً – توافر المياه
حيث أن التربة الرطبة ضرورية لإنتاج مسطح أخضر جيد.
ثالثاً – الصرف الجيد
الذي يتلازم مع توافر مياه الري، وفى نفس الوقت ليس هناك حاجة إلى الصرف العميق حيث أن جذور الحشائش أغلبها جذور ريزومية وغير متعمقة.
رابعاً – تسوية التربة
المسطح الأخضرحيث يُراعى البدء مبكراً فى التسوية حيث يمكن تثبيتها بعد ريها عدة مرات استعداداً للزراعة، وإذا كانت التربة غير مسامية فينبغي أن يكون السطح مستوٍ تماماً حتى لا تطفو مياه الري وتركد على السطح لفترة طويلة من الزمن. وفى نفس الوقت لمنع تراكم المياه فوق السطح والتي تضر بالطبع بالحشائش المزروعة ينبغي أن يكون هناك انحدار من الوسط حتى نهاية أحد الجانبين (أى من الداخل إلى الخارج).
خامساً – نوعية التربة
أفضل أنواع التربة هى التربة الطينية والمسامية الغنية بالمادة العضوية، أما التربة العادية التي تؤخذ من أساس المنزل لا تكون مناسبة على الإطلاق عند استخدامها فى المسطحات الخضراء.
سادساً – تجهيز الأرض
يتم عزق الأرض جيداً إلى عمق 30 – 35 سم، وتُترك للتهوية لمدة أسبوع على الأكثر، بالإضافة إلى جمع بذور الحشائش القديمة أو الحشائش الغريبة بها إن وُجدت، وإضافة سماد عضوي متحلل 40 م3 للفدان إذا كانت التربة فقيرة فى المواد العضوية. كما تضاف إليها كمية من الرمل ليساعد على مساميتها ويمكن الجذور من التعمق داخل التربة، مع إزالة الحصى الموجود بها وتكسير الكتل الترابية المتجمعة حتى تصبح ناعمة.

* أنواع المسطحات:
1- مسطحات دائمة، وهى مسطحات معمرة تبقى عدة سنين دون تغييرها مثل النجيل والليبيا (الليبيا Lipia nodiflora هو عشب معمر مستديم الخضرة أوراقه مستديرة تقريباً، ويُخرج أزهارا بنفسجية ويصلح فى الأراضي الملحة والتي لا تنجح فيها أنواع النجيل الأخرى، إلا أنه لا يتحمل الضغط عليه ويتكاثر بالسوق المدادة.
2- مسطحات مؤقتة: وهى مسطحات حولية، غالباً ما تكون شتوية ويتجدد زراعتها سنوياً مثل الجازون (الجازون Lollium perenne من العائلة النجيلية. وهو عشب حولي أوراقه خيطية طويلة زاهية اللون، لا يتأثر بالبرد ولكنه يتأثر بحرارة الصيف ويتكاثر بالبذرة.
المزيد عن أشكال ورقة النبات ..

* كيفية زراعة المسطحات الخضراء:
هناك نوعان من المسطحات مؤقتة ودائمة، وكلا له شروط فى الزراعة.
1- شروط زراعة المسطحات المؤقتة:
تُزرع المسطحات الخضراء المؤقتة من شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر بواسطة نثر البذرة باليد على الأرض المعدة مسبقاً، بحيث يكون البذر من داخل المسطح إلى خارجه لتفادى تلف الأجزاء التي زُرعت من وطء الأقدام. وإذا كانت هناك رياح فى المنطقة فمن الأفضل بذر البذور فى اتجاه الرياح، بعد ذلك تقلب التربة لتغطية البذور.
يرش المسطح بعد ذلك يومياً برشاش علوي خفيف حتى لا تتجمع المياه فى مكان واحد وتُجرف البذور من مكان إلى آخر فى حالة الري المتدفق والغزير المنخفض المستوى.
ويظهر الإنبات للبذور عادة بعد 7 – 10 أيام من زراعتها، ويكفى كيلوجرام واحد من البذور لزراعة مساحة من الأرض قدرها 20 م2.
2- المسطحات الخضراء المستديمة:
تتم زراعتها من أوائل مارس حتى أواخر سبتمبر، وتؤخذ الريزومات وهى سوق متحورة وتزرع فى الأرض المجهزة على بعد 10 سم من بعضها بحيث تتعمق الشتلة فى الأرض بمقدار 2/3 من طول الشتلة ويبقى الجزء المتبقي فوق سطح التربة، وتثبت جيداً ثم تروى يومياً بمعدل مرتين فى الأراضي الخفيفة ومرة واحدة فى الأراضي الثقيلة.

* صيانة المسطحات الخضراء:
- الري:
المسطحات الخضراءتروى المسطحات جميعها فى الشهر الأول من زراعتها بمعدل مرتين يومياً فى الأراضي الخفيفة أو مرة واحدة يومياً فى الأراضي الثقيلة. وبعد الشهر الأول يُكتفي بالري مرة واحدة كل يومين عند اشتداد الحرارة أو كل ثلاثة أيام عندما تكون درجة الحرارة معتدلة.

- القص والحدية (التهذيب):
هما عمليتان متلازمتان فى المسطحات حتى يأخذ المسطح شكلاً منتظماً. يتم قص المسطح فى الصيف مرة كل أسبوع وتطول المدة عن ذلك فى فصلى الخريف والربيع وأكثر من ذلك فى فصل الشتاء وذلك لضعف نمو النبات.
وتُجرى عميات القص بواسطة ماكينة القص اليدوية فى المسطحات الصغيرة أو بواسطة الماكينة الآلية فى المساحات الكبيرة، ويكون ملحق بماكينة القص وعلى قرب من الأرض مندالة تساعد على انتظام سطح التربة وتثبت ما يحتمل أن يقتلع من نباتات أثناء قصها بالماكينة. وقد يتم اللجوء إلى قص "الجازون" فى بعض الأحيان بالسيف وخاصة زمن الشتاء.
أما الحدية (التهذيب) فتُجرى بواسطة مقصات خاصة أو آلة يدوية أو بسكينة عقب عمليات القص وذلك لقطع النباتات الزائدة عن حدود المسطح. ويحسن إجراء عملية الحدية أو التهذيب على أحبال تشد على أوتاد تثبت على نهايات المسطح.

- العزق:
تُجرى عملية العزق مرة كل أسبوع حتى تقتلع الحشائش الغريبة ولضمان نظافة المسطح دائماً. وإذا ظهرت بعض أجزاء من المسطح بدون الكساء الخضري (معراة) بسبب الحشرات أو الصقيع أو آفات فيتم عزق هذه الأجزاء جيداً وتهوى ويعاد زراعتها وتسميدها وذلك بين شهري مارس وأكتوبر.

- التسميد:
لا يتم تغطية المسطحات بالسماد العضوي الذي يكون له روائح كريهة بغرض التدفئة أو التغذية، لأن هذه الأسمدة تكون بيئة جيدة لنمو الميكروبات الضارة وليرقات الذباب والناموس.
المزيد عن البعوض (الناموس) ..
وبالإضافة إلى الحشرات التي تأويها الأسمدة أنها تحمل الكثير من البذور فى الروث، وتكون هذه البذور معرضة للإنبات فوق سطح التربة لتوفر مقومات الزراعة لها وبالتالى مزيد من المجهود والتعب لتنقية التربة منها.
ومن أجل تغطية المسطح بغرض تدفئته فمن الأفضل إضافة طبقة من الطمي النظيف بسمك 1 سم إلى سطح التربة .. أو إضافة خليط من الأسمدة العضوية بنسب محددة من الآزوت والبوتاسيوم والفوسفور حيث يُعطى هذا المزيج نتائج جيدة للمسطحات الخضراء، أو كسب بذر القطن الناعم عند فرشه على المسطحات الناعمة بطبقة لا تتجاوز ½ سم فى فصلى الربيع والصيف يكسب المسطح نمواً جيداً، وسلفات الأمومنيوم مفيدة للمسطحات فى الأراضي الرملية الساحلية.

* تحميل المسطحات:
كثيراً ما يُحمل مسطح على مسطح آخر، وذلك حتى يُستفاد من كل منهما فى الوقت المناسب له الذي يزدهر فيه. فمثلاً كثير من المسطحات المستديمة يصيبها الاصفرار فى فصل الشتاء أو يكاد يتوقف نموها خصوصاً فى الأماكن الباردة، فيتم اللجوء إلى مسطح آخر له صفة ازدهار اللون وقوة النمو فى زمن الشتاء مثل "الجازون" فتبذر بذور "الجازون" على المسطح المستديم فى أكتوبر أو نوفمبر وذلك بعد قص المسطح المستديم قصاً جائراً. ثم تغطى البذرة بطبقة من الطمي الخفيف وتروى وتترك لتنبت، ويغطى المسطح حتى يحين وقت انتهاء حياة المسطح الجديد فى مايو ثم يزدهر المسطح المستديم أيام الصيف مرة أخرى.

- ساق ريزومية (Rhizome stem)
الساق الريزومية هي إحدى أنواع السيقان المتعددة، وتتميز بأنها ساق غليظة تخرج أوراق من جانب وجذور من الجانب الآخر.

الحدائق على صفحات موقع فيدو

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة للشركة العربية للنشر الإلكتروني