قرح الرجل والقدم
قرح الرجل والقدم
القرح هى عبارة عن تمزق يحدث في طبقات الجلد التي تفشل في الالتئام، وقد يصاحب هذا التمزق حدوث التهابات.

وفى بعض الأحيان لا تتماثل هذا القرح للشفاء وتصبح مزمنة، وقرح القدم والرجل تصيب المتقدمين في السن.

الأشخاص المصابة بمرض السكرى تزداد لديهم مخاطر الإصابة بقرح القدم، لذا فإن العناية بالقدم من الخطوات الهامة لإدارة مرض السكرى.
المزيد عن مرض السكرى ..

* أسباب تكون القرح بالقدم والأرجل:
من أكثر الأسباب شيوعاً وراء إصابة الإنسان قرح القدم والأرجل هو ضعف الدورة الدموية في الأرجل، قرح الرجلوتُصنف قرح الرجل إلى القرح الشريانية وتلك القرح الوريدية.
ومن بين الأسباب الأخرى:
- القرح الناتجة عن الإصابات.
- مرض السكرى، ويكون السبب ما يصاحب مرض السكرى من ضعف الدورة الدموية أو فقد الإحساس لضمور الأعصاب.
- اضطرابات في الجلد.
- أمراض الأوعية الدموية مثل السكتة الدماغية أو الذبحة الصدرية أو الأزمات القلبية.
المزيد عن السكتة الدماغية ..
المزيد عن الذبحة الصدرية ..
المزيد عن الأزمة القلبية ..
- الأورام.
- العدوى.

* أنواع قرح الأرجل:
أ- قرح الرجل الشريانية:
يشكل هذا النوع من القرح نسبة 10% من إجمالي إصابات القدم والأرجل بالقرح بوجه عام.
وتظهر الأعراض في برودة في القدم والأرجل، ويتحول لون الجلد بهما إلى اللون المائل إلى الزرقة آو البياض مع لمعانه.
المزيد عن برودة الأطراف (ظاهرة رينو) ..

هذا النوع من القرح مؤلم، ويتزايد الألم عندما تكون الرجل في حالة استرخاء أو عند رفعها لأعلى.
يمكن تخفيف حدة الألم من خلال الجلوس على حافة الفراش مع تدلية القدم على الأرض، حيث أن الجاذبية تساعد على تدفق المزيد من الدم للأرجل.

ما الذي يسبب الإصابة بقرح الأرجل الشريانية؟
مرض السكرى والقرح
إن طول مدة الإصابة بمرض السكرى يؤثر على الأعصاب ويسبب بها ضموراً مما يؤثر على الإحساس في القدم.
وهذا بدوره يزيد من احتمالية تعرض القدم لإصابات متعددة ويحفز على ظهور القرح بتكرار الإصابات لعدم القدرة على الإحساس بشكل جيد في القدم، وبالتالي عدم تجنب الإصابات. وفى الوقت ذاته يتم إهمال القرح وعدم علاجها لأنها لا تسبب آلاماً لتأثر الإحساس في القدم والرجل المصابة بها.
وإذا تم التمادي في إهمال القرح وعدم علاجها قد تتطور الحالة وتصاب الرجل أو القدم بالغرغرينا الأمر الذي يتطلب بترها حتى لا يصاب الجسد بالتسمم.
المزيد عن الغرغرينا ..
المزيد عن البتر ..

الشرايين هي تلك الأنابيب التي تحمل الدم المحمل بالأكسجين من القلب إلى كافة أنسجة الجسم، والأنسجة تحصل على الدم والمواد الغذائية من الدم.
والدم المستخدم الذي يحتوى على ثاني أكسيد الكربون وغيره من المنتجات الثانوية يتم حمله عن طريق الأوردة من الأنسجة وعودته مرة أخرى إلى القلب.

وقرح الرجل الشريانية قد يكون المتسبب فيها هو ضعف الدورة الدموية نتيجة لضيق الشرايين بسبب التصلب الذي يصيبها ناجماً عن ترسب الدهون داخل هذه الشرايين.
ونظراً لنقص الإمداد الدموي، فإن الأنسجة تتعطش للحصول على الأكسجين والمواد الغذائية التي تحتاجها وعليه يحدث لها انهيار مكونة القرح.
والقرح الشريانية يُطلق عليها أيضاً قرح نقص الإمداد الدموي (Ischaemic ulcers).

مرضى السكرى يتعرضن بنسب كبيرة إلى الإصابة بتصلب الشرايين.
كما أن هذا المرض قد يتسبب في ضمور الأوعية الدموية الصغيرة.
وكل هذا يعنى أن الأشخاص المريضة بالسكر تزداد لديها مخاطر الإصابة بقرح الأرجل الشريانية.

محفزات قرح الرجل الشريانية:
- التدخين.
- ضغط الدم المرتفع.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
المزيد عن انخفاض ضغط الدم ..
- مرض السكرى.
- الروماتويد.
المزيد عن الروماتويد ..
- تصلب الشرايين بالأرجل.
- أمراض القلب التاجية بما فيها الجلطات الشريانية في القلب.
المزيد عن الجلطة الدموية ..
- إصابة سابقة من قرحة بالرجل تركت أثراً من ضمور وندبات في أنسجة الجلد.

الوقاية من قرح الرجل الشريانية:
غالباً ما يعانى المصابين بقرح الرجل الشريانية من العرج المتقطع (Intermittent claudication).
هذه الحالة تسبب آلام شبيهة بالشد العضلى فى الأرجل أثناء المشي، وذلك ناتجاً عن نقص الإمداد الدموى المحمل بالأكسجين في عضلات الأرجل واللازم للقيام بوظائفها على نحو سليم.

وآلام العرج عادة ما تتلاشى إذا قام الشخص بالوقوف فى حالة سكون لبضعة دقائق (حيث يعطى ذلك للقدم التى كانت فى حالة حركة أن تجدد الإمداد الدموى الذى تتلقاه). وهذه الحالة تشير أيضاً إلى الضيق الحاد بشرايين الرجل نتيجة للتصلب الذي لحق بها والحالة تحتاج إلى تقييم من جانب الطبيب بالطبع.

ليس كافة الأشخاص التي تعانى من العرج تصاب بقرح في القدم والرجل.

على الشخص بالتوقف عن التدخين إذا كان مدخناً، مع إنقاص وزنه إذا كان يعانى من السمنة.
المزيد عن السمنة ..

تقليل كم الدهون الذي يتناوله الشخص في نظامه الغذائي مع تناول المزيد من الخضراوات والفاكهة.
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..

الحفاظ على معدلات الكوليسترول الآمنة في الدم بأن تكون منخفضة (هناك العديد من الأشخاص التي تكون بحاجة إلى ضبط معدلات الكوليسترول عن طريق الأدوية).

ممارسة التمارين الرياضية كلما آمكن الشخص القيام بذلك، فمن خلال الرياضة يتم إجبار الأوعية الدموية على تحسين الدورة الدموية بالأرجل.

لا ضرر من الشعور ببعض الألم بالرجل أثناء ممارسة الرياضة، لأنها لن تضر بها مطلقاً .. إذا كان الشعور بالأم حاداً للغاية ويعوق الشخص من استمراره في ممارسة نشاطه الرياضي لابد من التوقف واللجوء الفوري إلى الطبيب لأنه قد يكون فى ذلك إشارة إلى إصابة الشخص بتصلب في الشرايين وضيق حاد بها.
عليك بتجربة التمرين التالي في وضع الجلوس تحريك القدم في حركات دائرية ثم لأعلى وأسفل.، وهذا التمرين يساعد المصابين بالقرح الوريدية أيضاً.

قرح القدمالعناية الجيدة بالقدم:
- التأكد من مقاس الحذاء الملائم وألا يكون ضيقاً.
- البقاء على دفء الرجل والحفاظ عليها من التعرض للإصابات.
- فحص القدم والرجل يومياً لأي تغير يظهر عليها مثل تغير لون الجلد أو ظهور التقرحات بها.
- زيارة الطبيب بشكل منتظم.
- علاج المناطق الجافة بالرجل والعمل على ترطيبها حتى لا يتعرض الجلد للتشقق أو الجروح بسهولة التي تتحول إلى قرح فيما بعد.

ب- قرح الأرجل الوريدية:
ما يقرب من 70% من حالات قرح الرجل والقدم تكون للقرح الوريدية.
ونجد أنه من بين أعراض القرح الوريدية العلامات التالية:
- تورم الرجل.
- الجلد الذى يحيط بالقرحة جافاً ويصاب الشخص بالهرش فيه، وفى بعض الأحيان يكتسب التخانة ويتغير لونه إلى ذلك المائل إلى البنى، وإذا كان التورم أو الأوديماً فى أسوأ الصور فسوف يتمدد الجلد ويصبح أملسا لامعاً.
- قد تظهر الإكزيما حيث تشقق الجلد وتكون القشور بها.
- القرح عادة لا تكون مؤلمة فى حال ما أصابتها عدوى.
- فى حالة إصابة القرحة بالعدوى تصبح رائحتها منفرة، ويكون بها إفرازات مائلة إلى اللون الأصفر – الأخضر.
- غالباً ما تكون قرح الرجل الوريدية مكانها فوق الكاحل على الجانب فى الرجل.

أسباب القرح الوريدية:
غالبية العوامل المتسببة فى إصابة الإنسان بقرح الرجل الوريدية هو أن الصمامات التى تربط الأوردة السطحية بتلك العميقة لا تعمل على نحو سليم، وعليه لا يحدث تصريف للدم بالرجل كما ينبغى أن يحدث.
ونتيجة لذلك، فإن السوائل التى توجد فى أنسجة الرجل تتراكم مؤدية إلى تزايد الضغط بها، وهذا الضغط بدوره يعوق التدفق الصحى للدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية من أن يصل إلى الأنسجة.
وجهاز الأوردة يتكون من الأوردة السطحية والأوردة العميقة، الأوردة السطحية هى تلك الأوردة التى تقع بين الجلد والعضلات .. أما الأوردة العميقة هى تلك الأوردة التى تقع بين العضلات. وتتصل كلا من الأوردة السطحية وتلك العميقة ببعضها البعض بواسطة أوردة بها صمامات فى اتجاه واحد، هذه الصمامات تضمن تدفق الدم بشكل طبيعى من الأوردة السطحية إلى تلك العميقة.
وحدوث فشل فى عمل هذه الصمامات (بسبب تقدم السن وما يحدثه من تغير فى طبيعة الأنسجة حيث تصبح هذه الصمامات رقيقة وضعيفة) يتسبب فى تدفق الدم من الأوردة العميقة إلى تلك السطحية وهذا هو السبب الأساسى وراء الإصابة بدوالى الأوردة.
المزيد عن دوالى الأوردة ..
وحالة دوالى الأوردة تتفاقم بسب فعل الجاذبية التى تسحب الدم وتجمعه فى أسفل الرجل.
عندما يقوم الإنسان بالمشى أو ممارسة الرياضة، فإن عضلات السمانة تدفع الدم فى الأوردة إلى الاتجاه العكسى ضد الجاذبية باتجاه القلب، لذا فإن الرياضة تساعد على التحكم فى السوائل وفى ضغط الرجل كما تقلل من مخاطر الإصابة بقرح الأوردة.

الجلوس مع رفع القدم على كرسى عالٍ أو على وسادة يساعد بالكثير فى تخفيف تأثير الجاذبية على الرجل.

العديد من الكبار فى السن ينامون فى وضع الجلوس على المقعد بدلاً من الفراش، وهذه الوضعية فى النوم بتدلية الرجل تجاه الجاذبية تزيد من مخاطر الإصابة بالقرح الوريدية .. لذا يفضل النوم بشكل أفقى فى الفراش كعلاج للقرح الوريدية.

ما الذى يحفز ظهور أعراض القرح الوريدية؟
- الإصابة السابقة بقرح فى الرجل والتى تركت أثراً من ضمور جزء فى الجهاز الوريدي.

- كسور أو إصابات أخرى.

- تجلط دموى فى الأوردة العميقة.

- خضوع الشخص لجراحة ما.

- العمل الذى يتطلب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.

- التهاب فى الأوردة وخاصة فى الأوردة العميقة.

- الحمل، وكلما تكرر الحمل كلما ازدادت مخاطر الإصابة بقرح الرجل.

- السمنة.

الوقاية من قرح الرجل الوريدية:
- تنشيط عضلات السمانة بشكل منتظم من خلال المشى أو ممارسة الرياضة.

- تقليل كم الدهون الذى يتناوله الشخص فى نظامه الغذائى، مع إكثاره من تناول الفاكهة والخضراوات.

- إذا كان الشخص يعانى من الزيادة فى الوزن عليه بإنقاص وزنه .. لأن السمنة سبباً من أسباب تكون القرح بالرجل والقدم بوجه عام.

- الجلوس كلما أمكن أو أتيحت الفرصة لعمل ذلك، برفع الرجل لأعلى فوق مستوى القلب.

- تجنب الجلوس ووضع الأرجل فى وضع تقاطع لأن هذا يعيق من تدفق الدورة الدموية بشكل صحيح.

- إذا تطلب العمل الجلوس لفترات أو الوقوف لفترات طويلة، لابد من أن يقوم الشخص بتغيير وضعية الجسم بين الحين والآخر بالتمشية قليلاً.

- إذا جلس الشخص لفترات طويلة من الزمن عليه بتحريك القدم لأعلى ولأسفل بين الحين والآخر.

- الأربطة أو الجوارب الضاغطة قد تكون مفيدة، لكن بعد استشارة الطبيب.

- فحص القدم والرجل يومياً لرؤية أى تغير فى لون الجلد بها أو ظهور التقرحات به.

- المداومة على زيارة الطبيب بشكل دورى ومنتظم.

* التشخيص:
عادة ما يتم التشخيص على عاملين شكل القرحة ومكانها.
فى حالة القرح الشريانية فإن الشرايين نفسها يتم اختبارها وفحصها، أما مع القرح الوريدية فيتم الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية للأوردة العميقة وذلك لاكتشاف الجلطات الوريدية أو لقياس الضغط فى الأوعية الدموية والأنسجة.

وفى كل الأحوال، ينبغى مقارنة ضغط الدم فى أسفل الرجل بضغط الدم فى الذراع، وهذه المقارنة تفيد فى اكتشاف ما إذا كان هناك خللاً ما يوجد فى الإمداد الدموى الذى يغذى الرجل.

* العلاج:
تعتمد نوعية العلاج على العوامل المتسببة فى تكون القرح عند الإنسان أو تلك العوامل التى حالت دون شفائها.
وبمجرد التعرف على هذه العوامل، ومثالاً على ذلك ارتفاع معدلات سكر الدم عند الإصابة بمرض السكرى .. ففى هذه الحالة فإن القرحة لا تحتاج إلى علاج وتتماثل للشفاء من تلقاء نفسها وكل ما تحتاجه هو منظف للجروح ومضاد للالتهاب ورباط لحمايتها من التلوث والإصابة بالعدوى.

وطالما أنه لا توجد أية أمراض متعلقة بالشرايين، فإن القرح الوريدية بالرجل تحتاج إلى رفع الرجل لأعلى بين الحين والآخر كما تحتاج إلى أربطة ضاغطة.

القرح الشريانية تكون بحاجة إلى جراحة فى الأوعية، وتكون خيارات الجراحة إما بإحلال شريان الرجل بآخر جديد أو بوضع بالون يعمل على توسيع الشريان الضيق.

فى بعض الأحيان تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة تقويمية لإغلاق القرحة وذلك بأخذ أنسجة جلد من أماكن أخرى بالجسم ووضعها على القرحة.

أما إذا كانت القرح بسبب مرض يعانى منه الشخص مثل ارتفاع معدلات الكوليسترول، لابد وأن يتم أخذ علاج لخفض معدلات الكوليسترول وذلك لتجنب الإصابة بتصلب الشرايين وزيادة التدفق الدموى للأنسجة.

الإصابة بقرح الرجل والقدم يتكرر مع السن المتقدمة، وقد تحتاج إلى سنوات من العلاج لشفائها.
المزيد عن القدم السكرية (القدم السكرى) والوقاية من تقرحاتها ..

القرح الشريانية والعرج المتقطع من العلامات التحذيرية الخطيرة، إذا لم يتم علاجها قد ينجم عنها مضاعفات وتتطلب تدخل جراحى.

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية