جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

 جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض
* ما هو جهاز المناعة:
جهاز المناعة عبارة عن شبكة كبيرة من الأعضاء وخلايا الدم البيضاء والبروتينات (الأجسام المضادة) والمواد الكيميائية. يعمل هذا النظام معاً لحماية الإنسان من الأجسام الغريبة (البكتيريا والفيروسات والطفيليات والفطريات) التى تسبب العدوى والمرض.
المزيد عن أنواع الجراثيم ..

وهو ذلك النظام المعقد المسئول عن تمييز أى شىء غريب يدخل جسم الإنسان، والمسئول عن حماية جسد الإنسان من الإصابة بعدوى الأمراض أو أى مادة غريبة عليه. فجهاز المناعة يعمل من أجل البحث عن وقتل أى عنصر غريب يحاول غزو أو مهاجمة الإنسان.
وإذا وُلد الإنسان بجهاز مناعى ضعيف أو مشوه يكون عرضة للموت من أى عدوى تصيبه سواء من بكتريا أو فيروس أو فطر أو طفيل. وفى حالات نقص المناعة الحادة يكون هناك نقص فى الإنزيمات والذى يعنى تراكم المواد السامة التى من المفروض أن تخرج من الجسم داخل خلايا الجهاز المناعى حيث تقضى وتقتل هذه الخلايا ومن ثَم تدمر جهاز المناعة.

* ماذا يفعل جهاز المناعة وكيف يعمل؟
يعمل نظام المناعة لدي الإنسان للحفاظ على صحته. وتتمثل مهمته في إبعاد الجراثيم عن الجسم أو تدميرها أو الحد من مدى ضررها إذا دخلته بالفعل.

عندما يعمل الجهاز المناعى بشكل صحيح: يمكنه معرفة الخلايا الموجودة فى الجسم والمواد الغريبة عنه، ينشط ويهاجم ويقتل الجراثيم الغريبة التى يمكن أن تسبب الأذى، يتعرف على الجراثيم بعد تعرض الجسم لها، يحفز الجسم على تكوين أجساماً مضادة لحمايته من تلك الجراثيم. ومثال على هذا عندما يحصل الإنسان على لقاح يقوم جهاز المناعة ببناء الأجسام المضادة للخلايا الغريبة الموجودة فى اللقاح وسوف يتعرف بسرعة على هذه الخلايا الغريبة ويدمرها إذا تعرض لها في المستقبل. فى بعض الأحيان، يمكن للأطباء وصف المضادات الحيوية لمساعدة جهاز المناعة فى حالة ضعفه، لكن المضادات الحيوية تقتل بعض البكتيريا فقط. ولا تقتل الفيروسات.
المزيد عن الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية ..

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

عندما لا يعمل جهاز المناعة بشكل صحيح: عندما يتعذر على جهاز المناعة محاربة الميكروبات التى غزت الجسم، تظهر الاضطرابات مثل العدوى. وفى بعض الأحيان، يقوم جهاز المناعة بالهجوم عندما لا يكون هناك جسم غريب أو لا يتوقف عن الهجوم بعد قتل الجسم الغريب. هذا النشاط يؤدى إلى مشاكل مثل أمراض المناعة الذاتية وردود الفعل من الحساسية.

* مما يتركب الجهاز المناعى؟
الجهاز المناعى هو جهاز هام للغاية فى جسم الإنسان، فهو الجبهة الدفاعية عنه ضد مختلف الأجسام الغريبة، ويتكون الجهاز المناعى من:
- خلايا الدم البيضاء (White blood cells):
تعمل كجيش ضد البكتيريا والفيروسات الضارة، حيث تقوم خلايا الدم البيضاء بالبحث عن الجراثيم ومهاجمتها وتدميرها للحفاظ على الصحة. تعد خلايا الدم البيضاء جزءً أساسياً من جهاز المناعة. هناك العديد من أنواع خلايا الدم البيضاء فى جهاز المناعة. يدور كل نوع من الخلايا فى مجرى الدم وفى جميع أنحاء الجسم أو يتواجد فى نسيج معين، فى انتظار أن يتم استدعائه للعمل. كل نوع من الخلايا له مهمة محددة في نظام الدفاع بالجسم. لكل منها طريقة مختلفة للتعرف على المشكلة، والتواصل مع الخلايا الأخرى فى فريق الدفاع وأداء وظيفتها.

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

وكرات الدم البيضاء تُعرف باسم (Leucocytes)، وتشكل فقط نسبة 1% من إجمالي مكونات الدم، دورة حياة كرات الدم البيضاء قصيرة للغاية فهي تحيا من عدة أيام إلى عدة أسابيع فقط، والنقطة الواحدة من الدم تحتوى على ما يقرب من 7000 إلى 24000 خلية من كرات الدم البيضاء، لكن هذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عندما تكون هناك إصابة لحقت بجسم الإنسان.
أنواع كرات الدم البيضاء:
1- جبهة الدفاع الأولى للجسم من كرات الدم البيضاء ضد أي عدوى تهاجمه هي (Neutrophils)، حيث ينتج الجسم ما يقرب من 100 بليون خلية يومياً.
2- أما الخلايا التي تستهدف الأجسام الغريبة هي (Lymphocytes).
3- وتلك التي تساعد على حماية الجسم من العدوى بالطفيليات فتسمى بـ(Eosinophils).
وتوجد أنواع أخرى لخلايا كرات الدم البيضاء من (Monocytes & Basophils).

- اللوزتان واللحمية (Tonsils and adenoids):
نظراً لوجودهما في الحلق والممر الأنفى، فإن اللوزتين واللحمية يمكن أن تحبس الأجسام الغريبة من البكتيريا أو الفيروسات بمجرد دخولها إلى الجسم. لديهم خلايا مناعية تنتج أجساماً مضادة للأجسام الغريبة التى تسبب التهابات الحلق والرئة.
المزيد عن اللوزتين ..
المزيد عن التهاب اللوزتين ..
المزيد عن استئصال اللوزتين ..
المزيد عن اللحمية ..
المزيد عن التهاب الحلق ..

- الجلد والأغشية المخاطية وغيرها "خط الدفاع الأول" (Skin and mucous membranes):
الجلد هو خط الدفاع الأول في منع وتدمير الجراثيم قبل أن تدخل الجسم. ينتج الجلد الزيوت ويفرز خلايا الجهاز المناعى الواقية الأخرى. تبطن الأغشية المخاطية الجهاز التنفسى والجهاز الهضمى والمسالك البولية والتناسلية. تفرز هذه الأغشية المخاط الذى يعمل على تليين الأسطح وترطيبها. تلتصق الجراثيم بالمخاط فى الجهاز التنفسى ثم يتم نقلها خارج الممرات الهوائية بواسطة هياكل تشبه الشعر تسمى الأهداب. الشعيرات الدقيقة فى الأنف تلتقط الجراثيم. إن الإنزيمات الموجودة في العرق والدموع واللعاب والأغشية المخاطية وكذلك الإفرازات فى المهبل كلها تحمي وتدمر الجراثيم.
المزيد عن العرق ..

- المعدة والأمعاء (Stomach and bowel):
يقتل حمض المعدة العديد من البكتيريا فور دخولها الجسم، كما أنه توجد بها بكتيريا مفيدة (جيدة) تقتل البكتيريا الضارة.

- الجهاز الليمفى .. العقد الليمفاوية (Lymph System/Lymph nodes)
الجهاز الليمفاوي هو جهاز يجري فيه سائل الليمف الشفاف الذي يميل لونه إلى الصفرة، يشبه هذا السائل في تركيبه تركيب الدم إلا أنه لا يحتوي علي كرات الدم الحمراء بل كرات الدم البيضاء.

تعتبر الغدد الليمفاوية (العقد الليمفاوية) أهم أجزاء الجهاز الليمفاوي ويصل عددها إلي نحو 650 غدة ويتراوح حجمها ما بين حبة العدس وحبة اللوز وهي تتوزع في كل الجسم علي شكل مجموعات أهمها المجموعات الموجودة في الصدر والبطن وتحت الإبطين، وتعتبر غدة التوتة من أهم أجزاء الجهاز الليمفاوي، ويوجد أيضاً الزائدة الأنفية التي تعتبر من الغدد الليمفية. الليمف مادة وسيطة تنقل المواد من الدم إلى الخلايا ومن الخلايا إلى الدم ويعرف بسائل الأنسجة ويشبه البلازما في تركيبه الا أنه لا يحتوي على البروتينات وهو الذي يملأ الفراغات بين الخلايا، ويتم امتصاص جزء من سائل الأنسجة عن طريق الشعيرات الدموية، أما ما تبقى من السائل يسرى في أوعية شفافة رقيقة تعرف بالأوعية الليمفاوية ويوجد بداخلها الليمف وهناك أيضا العقد الليمفاوية وهي أعضاء خاصة يتم فيها ترشيح سائل الليمف لاحتوائها على مواد من ضمنها البكتيريا وسمومها ووظيفتها التخلص من الجزيئات الغريبة داخل تيار الليمف وإنتاج خلايا ليمفاوية جديدة.

- الخلايا الليمفاوية (Lymph cells):
هي خلايا الدم البيضاء لها دور كبير في الدفاع عن الجسم ضد الأمراض .. الخلايا الليمفاوية لها نوعين من الخلايا .. خلايا تائية T-cell وخلايا بائية B-cell
الخلايا البائية: هي الخلايا التي تنتج الأجسام المضادة للهجوم على البكتيريا والسموم.
أما
الخلايا التائية: وهي التي تقوم بتدمير الخلايا المصابة (بالفيروسات أو مسببات الأمراض) والخلايا السرطانية.

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

- الطحال (Spleen):
يقع الطحال في الجهة اليسرى من البطن تحت الحجاب الحاجز، خلف المعدة في الجسم، لونه يميل إلى اللون الأحمر، بيضاوي الشكل.
وللطحال دوراً مهماً مع جهاز المناعة، لوجود العقد الليمفاوية فيه، التي تساهم في صنع كرات الدم البيضاء، التي تحارب الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم، كالفيروسات والبكتريا، وتعمل على القضاء عليها.
المزيد عن الفيروسات والبكتريا ..

- نخاع العظم (Myeloid tissue):
هو نسيج لين موجود داخل العظام يمثل حوالي 4.5% من وزن الجسم يتم تصنيع جميع خلايا الدم في نخاع العظم.
ويتواجد فى تجاويف العظام التالية عندما يبلغ الإنسان سن 21 سنة:
- الجمجمة.
- الترقوة.
- ضلوع القفص الصدرى.
- فقرات العمود الفقرى.
- الحوض.
- الفخذ.
- العضد.

هناك نوعان من النخاع، النخاع الأحمر والنخاع الأصفر. يتم تصنيع خلايا الدم الحمراء ومعظم الخلايا البيضاء والصفائح الدموية في النخاع الأحمر، بينما يصنع النخاع الأصفر بعض الخلايا البيضاء. ترجع تسمية النخاع الأصفر بهذا الاسم لوجود خلايا دهنية بكميات كبيرة أما اللون الأحمر للنخاع هو بسبب وجود الدم والخلايا المكونة للدم والخلايا الدهنية التي تكون قليلة الانتشار وبشكل منفرد.
ووظيفته فى الجهاز المناعى مسئول عن تكوين أجسام مناعية ضمن بقية مراكز المناعة و أهمها الطحال والجهاز الليمفاوي.

- الغدة الزعترية أو غدة التوتة (Thymus):
هي غدة صماء تقع على القصبة الهوائية أعلى القلب، تكون كبيرة لدى الأطفال وتستمر في الضمور طوال سن المراهقة لأن حجمها يتناقص عندما تبدأ الغدد التناسلية بالنضج والإفراز، تفرز هذه الغدة هرمون ثيموسين Thymosin الذي ينظم بناء المناعة في الجسم ويساعد على إنتاج الخلايا الليمفاوية ويشرف على تنظيم المناعة في الجسم.
كما يُعتقد أن لهذه الغدة وإفرازها دوراً في تعلم اللغة عند الإنسان، وتلك الفرضية يدعمها سرعة تقبّل الطفل لتعلم اللغة وعلى الأخص طريقة اللفظ السليم، بينما يتعذر على البالغ إتقان اللفظ السليم مهما بلغت درجة إتقانه للغات التي يتعلمها لاحقاً من حيث المفردات والقواعد وقوة المعاني والأسلوب.

* ما هى العوامل التى تؤثر على قدرة جهاز المناعة؟
يمكن أن تتسبب العديد من أوجه القصور والاضطرابات فى تلف أو تعطيل جهاز المناعة. هناك بعض الأدوية التى تجعل من الصعب على الجسم محاربة العدوى. تتسبب بعض الظروف الصحية فى أن يهاجم جهاز المناعة الخلايا السليمة أو تجعل من الصعب على الجهاز المناعى حماية الجسم من الجراثيم الضارة. والتى تشمل على:
- الحساسية:
عندما يبالغ الجسم فى رد فعله تجاه مادة غير ضارة (مثل الطعام أو حبوب اللقاح) ، فإن الجهاز المناعى يُصدر استجابة. يحارب الجسم مسببات الحساسية عن طريق إفراز الهستامين الذى يسبب أعراض الحساسية. يمكن أن يتراوح رد الفعل من خفيف (عطس أو انسداد الأنف) إلى شديد (مشاكل فى التنفس وحتى الموت). تساعد أدوية مضادات الهيستامين في تهدئة الأعراض.

- اضطرابات المناعة الذاتية:
تحدث هذه الاضطرابات عندما يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ الخلايا السليمة. تعتبر الذئبة ومرض السكر والتهاب المفاصل الروماتويدى من الأمثلة الشائعة على أمراض المناعة الذاتية.
المزيد عن الذئبة ..
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن التهاب المفاصل ..

- اضطرابات نقص المناعة الأولية:
هذه الاضطرابات موروثة (تنتقل في العائلات). هناك أكثر من 100 مرض نقص المناعة الأولية (PIDD) التي تمنع جهاز المناعة من العمل كما ينبغى.

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

- العدوى:
فيروس نقص المناعة البشرية من الأمراض المعروفة التى تضعف جهاز المناعة وتسبب أمراضاً خطيرة.

- السرطان:
تؤثر أنواع معينة من السرطان، مثل اللوكيميا والورم الليمفاوى والورم النخاعى، على جهاز المناعة بشكل مباشر. تحدث هذه السرطانات عندما تنمو الخلايا المناعية بشكل لا يمكن السيطرة عليها.
المزيد عن مرض السرطان ..
المزيد عن اللوكيميا ..

- التسمم الدموى:
التسمم الدموى هو استجابة لجهاز المناعة فى الجسم للعدوى. يؤدى هذا إلى حدوث التهاب واسع النطاق الذى يمكن أن يؤدى إلى تلف الأعضاء وفشلها والموت.

- الأدوية:
بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) التى تُستخدم كمضادات للالتهاب، يمكن أن تُضعف جهاز المناعة. وبعد زراعة الأعضاء، يأخذ الأشخاص الأدوية المثبطة للمناعة. تساعد هذه الأدوية فى منع فشل عملية الزرع (الرفض). ومع ذلك، فإن هذه الأدوية تزيد من خطر إصابة الشخص بالعدوى والمرض.
ما هى اضطرابات الجهاز المناعى .. المزيد

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

* كيف يمكن الحفاظ على صحة جهاز المناعة؟
مثل باقى أعضاء الجسم، يحتاج جهاز المناعة إلى التغذية والراحة وبيئة صحية للبقاء قوياً. يمكن لبعض التغييرات فى نمط الحياة أن تعزز جهاز المناعة وتساعد على تجنب المرض. للحفاظ على عمل الجهاز المناعى، يجب:
- الإقلاع عن التدخين.
- فقدان الوزن أو الحفاظ عليه.
- اتباع نظام غذائى صحى يحتوى على الكثير من الفاكهة والخضروات.
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..
المزيد عن الأطعمة التى تُضعف الجهاز المناعى ..
المزيد عن الأطعمة التى تقوى جهاز المناعة ..
- تجنب شرب الكحولبات أو شربها باعتدال.
المزيد عن شرب الكحوليات والأمراض ..
- الحصول على قسط كاف من النوم.
- ممارسة الرياضة بانتظام.
- غسيل اليدين كثيراً.
المزيد عن كيفية غسيل اليدين ..
- تقليل التوتر والتركيز على عافية العقل/الجسم.
- تلقى اللقاحات.
المزيد عن التطعيمات الوقائية ..

المزيد عن كيفية الحفاظ على صحة الجهاز المناعى ..

جهاز المناعة وكيف يحمى الجسم من الأمراض

* الاتصال بالطبيب عند شعور الشخص بالمرض والوهن الدائم:
إذا كان الشخص يشعر وكأنه مريض دائماً أو لديه أعراض لا يبدو أنها تختفى، فعليه بزيارة الطبيب. قد تكون بعض الأعراض علامات لمرض مناعى ذاتى. حيث تشمل هذه الأعراض على:
- الإرهاق أو التعب (الشعور الدائم بالتعب).
- آلام العضلات، خاصة إذا كان هناك ارتفاع فى درجة الحرارة.
- صعوبة التركيز أو الانتباه.
- تساقط شعر.
المزيد عن تساقط الشعر ..
- التهاب أو طفح جلدى أو احمرار فى أى مكان بالجسم.
- تنميل أصابع اليد أو أصابع القدم أو تنميلها.
المزيد عن تنميل الأيدى ..

* المراجع:
  • "Understanding the Immune System: How it works" - "imgt.org".
  • "What is the Immune System?" - "vaccines.gov".
  • "Immune System Research" - "niaid.nih.gov".
  • "Immune system" - "betterhealth.vic.gov.au".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية