نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

التبول اللاإرادى (سلس البول)
التبول اللاإرادى (سلس البول)
* تبول لاإرادي:
سلس البول أو التبول اللاإرادى هو فقدان المثانة لقدرتها على التحكم فى البول، وهى حالة قد تكون شائعة وتثير الإحراج لدى البعض. وتتراوح قدرة المثانة على التحكم فى البول من التسريب البسيط للبول فى أوقات متباعدة بسبب السعال (الكحة) أو حتى العطس إلى الحاجة الملحة للتبول بحيث لا يتحكم الإنسان فى البول ولا يتحمل حتى يصل إلى المرحاض .. وهنا تكون الحاجة للتبول بشكل مفاجئ وقوى.

غالباً ما يتم إصابة الشخص بسلس البول فى السن المتقدمة .. وإذا كان سلس البول يعوق الإنسان من ممارسة أنشطته الطبيعية يومياً عليه بعدم التردد فى رؤية الطبيب، وبالنسبة لغالبية الحالات يكون العلاج بتغيير نمط الحياة أو العلاج الطبى من أجل التغلب على التبول اللاإرادى.
المزيد عن السعال ..
المزيد عن العطس ..

* أعراض وأنواع سلس البول:
الغالبية العظمى من الأشخاص تظهر لديها أعراض بتسريب كم ضئيل من البول بين الحين والآخر أو بشكل متكرر، وتوجد أنواع من التبول اللاإرادى.
- سلس البول الإجهادي (Stress incontinence)، يحدث تسريب البول بسبب ممارسة الإنسان ضغط على المثانة بسبب السعال أو العطس أو الضحك أو ممارسة الرياضة أو رفع الأشياء الثقيلة.
المزيد عن كيفية رفع الأشياء الثقيلة بطريقة صحيحة ..

سلس البول
السعال والضغط على المثانة

- سلس البول الإلحاحي (Urge incontinence)، حيث يعانى الإنسان من حاجته الملحة للتبول بشكل مفاجئ وحاد يعقبه عدم التحكم فى البول وخروجه قبل الذهاب إلى دورة المياه .. كما تتكرر الحاجة الملحة إلى التبول ويحدث هذا أثناء الليل، وهذه الحاجة الملحة للتبول قد تكون بسبب حالة صحية صغيرة مثل العدوى أو حالة طبية مزمنة مثل مرض السكر أو اضطراب فى الجهاز العصبى.
المزيد عن مرض السكر ..

التبول اللاإرادى (سلس البول)
المثانة بجسم الإنسان

- سلس البول المختلط. (Mixed incontinence)، حيث يصاب الإنسان بأكثر من نوع للتبول اللاإرادى فى آن واحد.
- سلس البول الوظيفي (Functional incontinence)، قد يعانى الإنسان من خلل عقلى أو جسدى يعوق من ذهابه إلى دورة المياه فى الميعاد المطلوب، وعلى سبيل المثال إذا كان الشخص يعانى من التهاب فى المفاصل حاد قد لا تتوافر المقدرة لديه على خلع ملابسه بشكل سريع أو الذهاب إلى دورة المياه بشكل سريع بالمثل.
المزيد عن التهاب المفاصل ..
- سلس البول الفيضي (Overflow incontinence)، سلس البول الفيضى معروف أيضاً باسم احتباس البول المزمن، حيث لا يستطيع الشخص إفراغ مثانته بشكل كامل مما يؤدى إلى امتلائها بشكل مفرط وحدوث تسريب للبول بدون أن يتحكم فيه الشخص، ومع هذا النوع من السلس يكبر حجم المثانة. ويشعر الشخص مع سلس البول الفيضى بان مثانته ممتلئة على الدوام بالبول ولا يمكنه تفريغها على الرغم من المحاولات المتكررة لعمل ذلك، وتقتصر عملية التبول على خروج قطرات من البول نتيجة للمحاولات المتكررة.

التبول اللاإرادى (سلس البول)

* الذهاب إلى الطبيب:
قد يشعر الإنسان بحرج للذهاب إلى الطبيب لمناقشة مشكلة التبول اللاإرادى .. لكن إذا كان التبول يعوق ممارسة الإنسان لحياته اليومية ولا يستطيع التحكم مطلقاً فيه، لابد من اللجوء إلى المشورة الطبية، لأن سلس البول من الممكن أن:
- يشير إلى حالة طبية أخرى أكثر خطورة.
- يسبب قيود على الأنشطة اليومية للشخص ويحد من تواجده الاجتماعى بين المحيطين به.
- يسبب مخاطر الوقوع بين كبار السن لأنهم يسرعون إلى دورة المياه من أجل تجنب التبول اللاإرادي.

* أسباب التبول اللاإرادى:
التبول اللاإرادى ليس مرض، ولكنه عرض .. وقد يكون السبب فيه العادات اليومية التى يتبعها الشخص، أو نتيجة لوجود حالة طبية أخرى أو نتيجة لمشاكل جسدية، والتقييم من جانب الطبيب قد يساعد فى معرفة ما وراء التبول اللاإرادى.

التبول اللاإرادى (سلس البول)
التدخين أحد أسباب التبول اللاإرادي

- أسباب سلس البول المؤقت:
- شرب الكحوليات.
المزيد عن الكحوليات ..
- شرب الكافيين.
المزيد عن الكافيين ..
- شرب المشروبات الغازية.
المزيد عن المشروبات الغازية ..
- تناول مكسبات الطعم الصناعىة.
- تناول الشيكولاته.
المزيد عن الشيكولاته ..
- الفلفل الحار.
- الأطعمة التى تحتوى على توابل بنسب عالية أو السكريات أو الأحماض وخاصة الفاكهة الحمضية.
- أدوية القلب وضغط الدم، والمهدئات، وأدوية إرخاء العضلات.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
- الجرعات العالية من فيتامين "سى".
- عدوى الجهاز البولى، العدوى التى تثير المثانة مسببة حاجة ملحة للتبول وفى بعض الأحيان سلس.
المزيد عن عدوى الجهاز البولى ..
- الإمساك، المستقيم يقع بجانب المثانة ويشاركها فى بعض الأعصاب، والبراز الموجود فى المستقيم يجعل هذه الأعصاب فى حالة من النشاط المفرط وتزيد الحاجة للتبول معها.
المزيد عن الإمساك ..

- أسباب سلس البول المستمر (الدائم):
وقد يكون سلس البول حالة مستمرة أو دائمة تسببها حالة طبية أخرى أو تغيرات يكون الجسم عليها مثل:
- الحمل، التغيرات الهرمونية التى يمر بها جسم المرأة الحامل والوزن المتزايد للجنين قد يؤديان إلى سلس البول الإجهادى.

التبول اللاإرادى (سلس البول)
الحمل وسلس البول الإجهادى

- الولادة، الولادة المهبلية تضعف عضلات المثانة والتحكم فيها، كما تدمر أعصاب المثانة والأنسجة الداعمة لها مما يؤدى إلى ضعف عضلة الحوض، وارتخاء عضلة الحوض يؤدى إلى ارتخاء المثانة والرحم والمستقيم والأمعاء الدقيقة عن مكانها المعتاد وبروزها فى المهبل .. وكل هذا قد يؤدى إلى سلس البول.
- تغيرات السن، العجز فى عضلات المثانة بتقدم السن يقلل من قدرة المثانة على تخزين البول، كما أن انقباضات المثانة اللإرادية تصبح أكثر عند التقدم فى السن.
- سن انقطاع الدورة الشهرية، بعد انقطاع الدورة الشهرية يفرز جسم المرأة معدلات أقل من هرمون الإستروجين، وهو الهرمون الذى يساعد على بقاء بطانة المثانة والحالب فى حالة صحية، وتدهور أنسجة هذه الأعضاء من الممكن أن تسبب سلس البول.
المزيد عن الدورة الشهرية ..
المزيد عن سن انقطاع الدورة الشهرية ..

- استئصال الرحم، عند الإناث فإن المثانة والرحم يشتركان فى غالبية العضلات والأربطة، وأية جراحة بما فيها استئصال الرحم قد تتلف عضلات الحوض والتى تؤدى بدورها إلى سلسل البول.
- تضخم البروستاتا، وخاصة بين الرجال المتقدمين فى السن، فالتبول اللاإرادى قد ينتج من تضخم غدة البروستاتا.
المزيد عن أمراض غدة البروستاتا ..
- سرطان البروستاتا، يظهر لدى الرجال سلس البول الإجهادى أو الإلحاحى بسبب الإصابة بسرطان البروستاتا الذى لم يتم علاجه، كما أن السلس يحدث كعرض جانبى للأدوية التى تعالج سرطان البروستاتا.
المزيد عن سرطان البروستاتا ..
- الانسداد، وجود ورم فى أى مكان بالجهاز البولى من الممكن أن يعوق التدفق الطبيعى للبول مما يؤدى إلى سلس البول، كما أن تكون حصوات المثانة تسبب تسرب البول.
- الاضطرابات العصبية، مرض التصلب العصبى المتعدد، الشلل الرعاش، السكتة الدماغية، ورم المخ، أو الإصابة فى العمود الفقرى من الممكن أن يؤثر على الإشارات العصبية التى تتحكم فى وظيفة المثانة مسببة التبول اللاإرادى.
المزيد عن مرض التصلب العصبى المتعدد ..
المزيد عن الشلل الرعاش ..
المزيد عن السكتة الدماغية ..

* عوامل الخطورة:
من عوامل الخطورة للإصابة بالتبول اللاإرادى:
- النوع، الإناث أكثر عرضة للإصابة بسلس البول الإجهادى أكثر من الرجال، بسبب الحمل والولادة وسن انقطاع الطمث وتركيب الجهاز التناسلى لديهم، والرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا تزداد لديهم مخاطر الإصابة بسلس البول.
المزيد عن تركيب الجهاز التناسلى عند المرأة ..
المزيد عن تركيب الجهاز التناسلى عند الرجل ..

- السن، عندما يتقدم العمر بالإنسان، فإن عضلات المثانة والحالب تفقد يعض من قوتها. كما أن التغيرات المصاحبة للسن تقلل من قدرة المثانة على احتجاز كم كبير من البول مما ينتج عنه التبول اللاإرادى.

التبول اللاإرادى (سلس البول)
السمنة إحدى عوامل الخطورة

- الإصابة بالسمنة، الوزن الزائد يزيد من الضغط على المثانة والعضلات المحيطة، مما يضعفها ويجعل البول يتسرب عند العطس أو السعال.
المزيد عن السمنة ..
- التدخين، التدخين يزيد من مخاطر التبول اللاإرادى.
- تاريخ العائلة، إذا كان هناك أحد بين أفراد العائلة يعانى من التبول اللاإرادى وخاصة السلس الإلحاحى .. فمن المحتمل أن يعانى الشخص منه بنسب عالية.
- الأمراض الأخرى، مثل مرض السكر أو اضطرابات الجهاز العصبى يزيد من مخاطر التبول اللاإرادى

التبول اللاإرادى
الطفح الجلدى من مضاعفات التبول اللاإرادى

* مضاعفات التبول اللاإرادى:
من مضاعفات التبول اللاإرادى المزمن التالى:
- اضطرابات فى الجلد، من الطفح، وعدوى الجلد، والتقرحات التى من الجلد الرطب بشكل مستمر.
- عدوى الجهاز البولى، يزيد التبول اللاإرادى من خطورة الإصابة بعدوى الجهاز البولى المتكرر.
- التأثير السلبى على روتين الحياة اليومى، سلس البول قد يؤثر على روتين الحياة اليومى للشخص والاجتماعى وفى العمل وفى العلاقات بالمثل.

سلس البول
تناول الألياف للوقاية من سلس البول

* تشخيص سلس البول:
من الهام تحديد السبب وراء إصابة الإنسان بالتبول اللاإرادى، وما هى الأعراض التى تظهر على المريض وإخبار الطبيب المعالج بها .. لأن مثل هذه المعلومات قد تفيد فى تقديم العلاج الصحيح.
ويقوم الطبيب فى البداية بسؤال الشخص عن بعض الأسئلة المتعلقة بتاريخه المرضى مع إجراء الفحوصات الجسدية له، كما يطلب الطبيب من الشخص القيام باختبار بسيط من أن يسعل، بجانب إجرائه التالى:
- تحليل بول:
حيث يتم أخذ عينة من البول ويتم فحصها عن وجود أية علامات لعدوى، أو لدم أو لأى شيء قد يبدو غير طبيعى.
- كتابة الروتين اليومى المتعلق بالمثانة:
على مدار عدة أيام يقوم المريض بتسجيل كم الماء الذى يشربه ومدى تكرار التبول لديه، وكم البول، وهل تظهر لديه حاجة ملحة للتبول، وعدد مرات حدوث التبول اللاإرادى عنده.
- قياس بقايا البول بعد التبول:
حيث يقوم الطبيب المختص بقياس كمية البول المتبقية في المثانة بواسطة قسطرة أو اختبار بالموجات فوق الصوتية. ووجود كمية كبيرة من البول بعد التبول تعنى احتمالية إصابة الشخص بانسداد فى الجهاز البولى أو وجود مشكلة فى عضلات المثانة وأعصابها.

* علاج التبول اللاإرادى:
علاج سلس البول يعتمد على نوع السلس، وعلى مدى حدته، وقد يكون هناك احتياج لأكثر من علاج لعلاج الأسباب التى تؤدى إلى ظهور الأعراض، وسوف يقوم الطبيب أولاً بعلاج الحالة التى أدت إلى التبول اللاإرادى .. وقد يصف بعض أنواع العلاج وينتقل إلى أنواع أخرى فى حالة فشل العلاج الذى اعتمد عليه.
العلاج السلوكي (Behavioral techniques)، ومن بين أساليبه:
- تدريب المثانة: العمل على تأجيل التبول عند ظهور الحاجة إلى التبول قدر المستطاع، وأن يبدأ اٌنسان بمحاولة احتجاز البول لمدة 10 دقائق فى كل مرة تظهر لديه الحاجة إلى التبول، والهدف من هذا التدريب إطالة المدة بين كل مرة يتبول فيها الإنسان لنصل إلى ساعتين ونصف حتى ثلاث ساعات ونصف.

- العمل على إفراغ المثانة مرتين: حتى يتجنب الشخص التبول الفيضى عليه أن يتعلم كيفية تفريغ المثانة، بأن يقوم بالتبول ثم الانتظار لدقائق بسيطة والعودة إلى محاولة التبول مرة أخرى.

- وضع جدول منتظم للتبول: وهو التبول كل ساعتين وحتى أربع ساعات وعدم الانتظار عندما تكون هناك حاجة إلى التبول.

- إدارة تناول السوائل والنظام الغذائى: من اجل التحكم فى المثانة، من الهام عدم شرب الإنسان للكحوليات، أو الكافيين أو الأطعمة الحمضية، مع الحد من شرب السوائل بشكل عام، والعمل على إنقاص الوزن والقيام بممارسة النشاط الرياضى .. وكل هذا يساهم فى تخفيف حدة الأعراض بشكل كبير.

- القيام بممارسة تمارين لتقوية عضلات قاع الحوض: يوصى الطبيب بممارسة الشخص لتمارين تعمل على تقوية عضلات الحوض للتحكم فى البول وهذه التمارين معروفة باسم تمارين "كيجل/Kegel"، حيث يحاول الشخص مع هذه التمارين بمحاولة إيقاف خروج البول من خلال إتباع الخطوات التالية.
خطوات تمرين "كيجل":
- العمل على انقباض عضلات الحوض من أجل أن يتوقف البول والثبات على هذا الوضع لمدة 5 ثوانٍ، ثم الاسترخاء لمدة 5 ثوانٍ أخرى، وإذا وجد الشخص صعوبة فى البقاء على هذا الوضع لمدة خمس ثوانٍ عليه البدء 2 ثانية أولاً حتى الوصول إلى عشر ثوانٍ.
- القيام بهذه التمارين ثلاث مرات فى اليوم والمجموعة الواحدة تحتوى على 10 عدات.
وإذا لم يستطع الشخص القيام بهذه التمارين بمفرده فمن الممكن أن يلجأ إلى معالج متخصص لتدريبه.
- وللتعرف على عضلات قاع الحوض عن طريق عمل اختبار بسيط وهو أثناء القيام بالتبول تحاول المرأة التوقف بشكل مفاجئ في منتصف عملية التبول، وإذا نجحت المرأة فى التحكم فى البول فهذا يكون من خلال عضلات الحوض.
يمكن القيام بها فى أى وضع ولكن الأسهل أن يتم القيام بها أثناء النوم على الظهر مفروداً وخاصة لمن تجربه لأول مرة، هذا التمرين فعال مع الإناث.

سلس البول
تمرين كيجل

التحفيز الكهربائى (Electrical stimulation)
حيث يتم غرز أقطاب "إلكترود/Electrodes" بشكل مؤقت فى المستقيم أو المهبل لتحفيز وتقوية عضلات قاع الحوض، لكن قد يحتاج الشخص إلى تكرار العلاج على مدار عدة شهور.

العلاج بالأدوية (Medications)
من بين أنواع العلاج الشائعة والتى يمكن استخدامها لعلاج سلس البول التالى بحسب ما يصف الطبيب لكل حالة:
- الأستروجين الموضعى (Topical estrogen): وهو عبارة عن دهان أو لاصقة أو حلقة مهبلية تعمل على تجديد الأنسجة فى مجرى البول .. ولا يوصى بتناول الأستروجين فى صورة أقراص لأنها تزيد من الأعراض سوءً.
- أدوية لعلاج فرط نشاط المثانة (Anticholinergics).
- أدوية تعمل على إفراغ المثانة بشكل كامل (Mirabegron): كما تزيد من كمية البول التى يتم إخراجها مرة واحدة.
- حاصرات مستقبلات ألفا (Alpha blockers): وهى تفيد الرجال المصابون بسلس البول فهى تعمل هذه الأدوية على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية فى البروستاتا مما يعمل على إفراغ المثانة بشكل أسهل.

العلاجات التداخلية:
- تحفيز أعصاب المثانة (Nerve stimulators): عن طريق جهاز يوضع تحت الجلد لتوصيل النبضات الكهربائية إلى الأعصاب المسئولة عن المثانة للتحكم فى عملية إخراج البول وخاصة مع نوع البول الإلحاحى، وإذا لم يُجدى يتم زراعته تحت الجلد فى منطقة الأرداف أو فوق منطقة العانة أو باستخدام أجهزة أخرى يتم إدخالها فى منطقة المهبل.
- الحقن بالبوتيولينيم نوع "أ" (Botulinum toxin type A): حيث يتم حقن المثانة بهذه المادة وخاصة الأشخاص التى تعانى من فرط نشاط المثانة، ويوصى بالحقن بهذه المادة فقط فى حالة عدم جدوى الأدوية السابقة.
- حقن قناة مجرى البول بمواد تمنع "تُحجم" تسرب البول (Bulking material injections): وهذه المواد تُحجم نزول البول، لكنها أقل فاعلية من الإجراءات الجراحية ولفاعليتها لابد من حقن الشخص بها عدة مرات بانتظام.

الجراحة:
- حمالة فى منطقة الحوض (Sling procedures): يتم استخدام أنسجة الجسم أو الشبك الصناعى لعمل حمالة فى منطقة الحوض حول مجرى البول والمنطقة التى تمر بين المثانة ومجرى البول من أجل إغلاق مجرى البول وخاصة عند السعال أو العطس.
- إجراء جراحة لرفع أعضاء الحوض المتدلية عند الإناث (Prolapse surgery): التى تعانى من ذلك، وقد تشتمل فى الوقت ذاته على عمل حمالة فى منطقة الحوض.
- حمل عنق المثانة (Bladder neck suspension): من أجل تدعيم مجرى البول وعنق المثانة لعدم تسريب البول.
- العضلة العاصرة البولية الصناعية (Artificial urinary sphincter): وهنا يتم زرع حلقة حول عنق المثانة للحفاظ على العضلة البولية العاصرة مغلقة حتى تحين رغبة الشخص فى التبول، يتم الضغط على صمام مزروع تحت جلد الشخص الذي يسبب فتح الحلقة ويسمح للبول بالتدفق من المثانة.

* كيفية التعايش مع تسريب البول:
هناك بعض الإجراءات يمكن للشخص الذى يعانى من سلس البول اللجوء إليها حتى التوصل إلى العلاج الملائم لحالته والتى تمكنه من ممارسة حياته بشكل طبيعى قدر الإمكان، ومن بين هذه الإجراءات:
- الملابس الواقية، ويتم ارتدائها بشكل يومى تحت الملابس .. بالنسبة للرجال فيمكن وضع "جامع قطرات البول التى تتسرب" وهو جيب صغير يحتوى على أنسجة تمتص البول ويتم وضعه على القضيب، أما الإناث فيمكنها استخدام المناشف الصحية التى تُستخدم مع نزول الدورة الشهرية.
المزيد عن الدورة الشهرية ..
- وهناك بعض الحالات التى قد يوصى لها باستخدام قسطرة البول نتيجة لعدم إفراغ المثانة بشكل كامل حيث يتم إدخال قسطرة عدة مرات فى اليوم لتصريف السوائل الزائدة فى المثانة ويمكن أن يتدرب الشخص على استخدامها من قبل الطبيب المعالج.

* الوقاية من سلس البول:
لا يمكن الوقاية من سلس (التبول اللاإرادى)، ومع ذلك يمكن تجنب عوامل الخطورة المؤدية إليه:
- المحافظة على الوزن المثالى.
- ممارسة تمرين لتقوية عضلات الحوض.
- تجنب مثيرات المثانة مثل الكافيين، الكحوليات، والأطعمة الحمضية.
- تناول المزيد من الألياف، التى تقى من الإصابة بالإمساك أحد الأسباب المؤدية إلى سلس البول.
المزيد عن الألياف ..
- عدم التدخين، وإذا كان الشخص مدخناً عليه بطلب المساعدة للتوقف عن التدخين.

* المراجع:
  • "Urinary Incontinence" - "urologyhealth.org".
  • "Urinary incontinence" - "womenshealth.gov".
  • "Urinary Incontinence in Older Adults" - "nia.nih.gov".
  • "Urinary Incontinence | Stress Incontinence" - "medlineplus.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية