أمراض الاتصال الجنسى
أمراض الاتصال الجنسى
* الأمراض المنقولة جنسياً:
الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي هى عدوى يمكن أن تنتقل إلى شخص آخر عند اتصاله جنسياً أو ممارسته الاتصال الجنسي لشخص حامل لهذه العدوى.

وتوجد فيروسات أو بكتيريا تسبب العدوى بأمراض الاتصال الجنسي، وعن الفيروسات التي تسببها التهاب الكبد الوبائي (ب)، الأيدز "HIV"، أما البكتيريا التي تسبب أمراض الاتصال الجنسي الكلاميديا والزُهرى والسيلان.
المزيد عن أنواع الفيروسات والبكتيريا ..

* مخاطر الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
إذا مارس الشخص الجنس مع شخص مصاب فقد يكون معرض للإصابة وانتقال العدوى له.
المزيد عن ممارسة الجنس الآمن ..

أمراض الاتصال الجنسى

* أعراض الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
- الهرش حول منطقة المهبل و/أو إفرازات من المهبل (هذا بالنسبة للسيدات).
- إفرازات من القضيب (رجال).
- آلام أثناء ممارسة الاتصال الجنسي أو عند التبول و/أو ألم في منطقة الحوض.
- احتقان الحلق لمن يمارس الجنس الفموي.
المزيد عن الجنس الفموى ..
- آلام في فتحة الشرج لمن يمارس الجنس في فتحة الشرج.
- قرح الزُهرى (قرح حمراء غير مؤلمة) في المناطق التناسلية والشرج واللسان و/أو الحلق.
- طفح في كف الأيدي أو في كعبي الأرجل (طفح به قشور).
- بول لونه داكناً، براز فاتح اللون وكثير، اصفرار لون العين والجلد.
- بثرات صغيرة في المناطق التناسلية والتي تتحول إلى جرح وله قشرة.
- تضخم الغدد، حمى، آلام في الجسم.
- الإصابة بعدوى غير معتاد عليه، إرهاق بدون سبب، إفراز عرق ليلي وفقد الوزن.
المزيد عن العرق ..
- زوائد جلدية في المناطق التناسلية.

أمراض الاتصال الجنسى

* الأمراض المنقولة جنسياً:
هناك بعض الأمراض التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسى والتى يجب أن يأخذ الشريكين الحذر منها بإتباع خطوات الجنس الآمن، ومن بين هذه الأمراض المنقولة جنسياً:
- الكلاميديا:
وتعتبر الكلاميديا واحدة من أشهر الأمراض التى تنتقل بالاتصال الجنسى وتُعرف الآن بأنها من الأسباب الرئيسية فى حدوث أمراض التهابات الحوض .. إحدى أسباب العقم عند السيدات. وتوجد أنواع من البكتيريا تصيب فقط عنق الرحم وقناة مجرى البول والأنواع الأخرى تسبب أمراض العين.
وعدوى الكلاميديا تؤثر عل قناة مجرى البول عند الرجال وعنق الرحم عند السيدات.
المزيد عن الكلاميديا ..

- السيلان:
هو التهاب فى الغدد تسببه بكتيريا (Neisseria gonorrhea)، وهذه البكتيريا تؤثر بشكل أساسى على قناة مجرى البول عند الرجال وعنق الرحم عند السيدات. ومرض السيلان يمكن علاجه بل والوقاية منه أيضاً. وتعتمد الأعراض على الجزء التناسلى المصاب وفى بعض الأحيان لا تظهر أية أعراض مطلقاً.
المزيد عن التهاب مجرى البول عند الرجال (التهاب الإحليل) ..
المزيد عن السيلان ..

- الزُهرى:
عدوى خطيرة تنتقل من شخص لآخر خلال ممارسة الاتصال الجنسى، ويتسبب فى مرض الزُهرى بكتيريا, ويكون انتقال العدوى من خلال ملامسة الدم أو القرح للشخص المريض بالزُهرى وخاصة تلك التى توجد فى الفم أو القضيب أو المهبل أو فتحة الشرج (الفتحة المؤدية للمستقيم).
المزيد عن الزُهرى ..

- الزوائد الجلدية التناسلية:
الزوائد الجلدية التناسلية هي أورام صغيرة جداً بلون جلد الجسم تشبه القرنبيط في شكلها وهي أورام مستوية. وتنمو الزوائد الجلدية التناسلية في الرجال على القضيب أو بالقرب من فتحة الشرج أو بين القضيب وكيس الخصية. أما بالنسبة للسيدات فهي تنمو على عنق الرحم أو في المهبل أو في منطقة الفرج أو منطقة العجان (Perineal area)، وهى هي من الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي، ومن الطرق الأكثر شيوعاً لانتقال العدوى بفيروسات الأورام الحليمية التناسلية هو الجنس الفموي والجنس المهبلي والجنس الشرجي مع شخص مصاب بها.
المزيد عن الزوائد الجلدية التناسلية ..

- الأيدز:
الأيدز هو حالة يسببها فيروس يسمى فيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV) وهو يقوم بالهجوم علي جهاز المناعة في الجسم، وجهاز المناعة هو جبهة الدفاع الأولى التي تهاجم أية إصابة أو فيروس. لذلك عندما يهاجم الفيروس جهاز المناعة فإن جسم الإنسان يفقد هذه الحماية التي كان يتمتع بها وبالتالي يمكن إصابة الجسم بالعديد من الفيروسات والسرطانات بسهولة، كما أن الاتصال الجنسي مع الشخص الحامل للفيروس هو أكثر الطرق التي تؤدي إلي انتشار المرض.
المزيد عن الأيدز ..

أمراض الاتصال الجنسى

- قرحة الزُهرى:
هو مرض ينتقل عند ممارسة الاتصال الجنسى بين طرفين. وقرحة الزُهرى هى عدوى بكتيرية تسببها (Haemophilus ducreyi)، والرجال الذى لم يتم ختانهم (ختان الذكور) أكثر عرضة بنسبة ثلاث مرات للإصابة بمرض قرحة الزُهرى. كما أن هذا المرض يزيد من انتقال عدوى فيروس (HIV).
المزيد عن قرحة الزُهرى ..

- داء الوحيدات المشعرة:
داء الوحيدات المشعرة المهبلية يُعرف باسم (Trichomoniasis/Trich)، والسبب وراء الإصابة به هو طفيل أحادى الخلية .. هذا الطفيل يسبب التهاب المهبل.
ومن السهل أن ينتقل من شخص لآخر أثناء الاتصال الجنسى، لذا فإن داء الوحيدات المشعرة المهبلية يُعد من أكثر الأمراض التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسى شيوعاً.
المزيد عن داء الوحيدات المشعرة ..

- التهاب الكبد الوبائى (ب):
فيروس التهاب الكبدى الوبائى "ب" يحدث فيه التهاب وتورم وتهيج بأنسجة الكبد، نتيجة لعدوى فيروس "ب" الوبائى اتش.بى.فى (HBV).
ويصاب الشخص بالتهاب الكبد الوبائى "ب" نتيجة للإصابة بفيروسه الذى ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق الدم، أو عن طريق سوائل الجسم مثل السائل المنوى أو الإفرازات المهبلية أو اللعاب.
وتتزايد مخاطر الإصابة به عند:
الوخز بالإبر الملوثة أو عند حدوث جروح بالجلد.
إذا لامس الدم أو سوائل الجسم المصابة بالفيروس الجلد الذى به جروح أو العين أو الفم.
المزيد عن التهاب الكبد الوبائى (ب) ..

- الهربس التناسلى:
الهربس هو اسم لمجموعة من الفيروسات التى تسبب بثرات وقرح مؤلمة، وعند الإصابة بنوع واحد من الهربس يطلق عليه الهربس البسيط (Herpes simplex) ويسبب قرح حول الفم وحول الأعضاء التناسلية وهو ما يسمى بالهربس التناسلى، أما هربس زوستر (الهربس المنطقى) يسبب الجدرى. وينتشر فيروس الهربس التناسلى بسهولة وذلك عن طريق ملامسة الشخص المصاب بالعدوى فهو يدخل إلى جسم الشخص السليم من خلال جرح فى الجلد أو من خلال جلد الفم أو القضيب أو المهبل أو فتحات الجهاز البولى
المزيد عن الهربس التناسلى ..

* التأكد من الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
يمكن اللجوء إلى الطبيب على الفور إذا كان الشخص عرضة للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي أو إذا كان يعانى من إحدى الأمراض التالية أو أن الشخص يهتم بعدم التعرض والإصابة بمثل هذه الأمراض، لأنه إذا لم يتلقى العلاج لها فمن الممكن أن تسبب مشاكل عديدة للشخص المصاب بها. على سبيل المثال، عدم علاج:
- الكلاميديا يؤدي إلى عدم قدرة المرأة على الإنجاب.
- فيروس الأيدز يؤدى إلى السرطان في عنق الرحم أو القضيب.
المزيد عن مرض السرطان ..
- الزُهرى يؤدي إلى الشلل، مشاكل واضطرابات عقلية، ضمور عضلة القلب، العمى .. أو الموت.

* تشخيص أمراض الاتصال الجنسي:
يمكن تشخيص غالبية أمراض الاتصال الجنسي عن طريق الفحص الطبي من قبل الطبيب المعالج، أو من خلال اختبارات الدم أو مزرعة لإفرازات المهبل والقضيب.
المزيد عن اختبارات الدم ..

أمراض الاتصال الجنسى

* تجنب الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي:
- الطريقة الوحيدة الأكيدة والآمنة لتجنب الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي هو عدم ممارسة الاتصال الجنسي أو التأكد من أن الشريك الآخر لا يعاني من أية أعراض قد تكون مؤشراً للإصابة بأي نوع من الأمراض.

- اللجوء إلى استخدام الواقي حتى عند ممارسة الاتصال الجنس الفموي.لكن هل يمنع استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي؟ يقلل الواقي الذكري من مخاطر الإصابة بهذه الأمراض إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة وفي كل مرة يتم فيها ممارسة الاتصال الجنسي ومع كل أنواع الممارسات الجنسية المهبلي- الفموي- لا يكون الواقي الأنثوي فعال مثل الواقي الذكري لكن لابد من استخدامه إذا لم يكن هناك واقي ذكري وخاصة عند الشك بالإصابة بمثل هذه الأمراض.
تذكر دائماً أن الواقي ليس آمن بنسبة 100% ولا يحمي من عدم ملامسة بعض البثرات التي تكون موجودة في حالات العدوى بالهربس والزوائد الجلدية التناسلية.
- أولاً استخدام الواقى الذكرى:
- يوضع الواقي الذكري على القضيب قبل أي اتصال يحدث.
- يُدخل الواقي في القضيب المنتصب (في حالة الشخص الذي لم يخضع للختان عليه بشد جلد مقدمة القضيب للخلف قبل إدخال الواقي- قلقة القضيب Foreskin).
- تترك مسافة 1.25 سم عند مقدمة القضيب لتجميع السائل المنوي، تعصر (يضغط على الجزء المتروك في الأمام لإخراج الهواء).
- يجذب الواقي بعد القذف وقبل أن ينتهي الانتصاب من القضيب، ولجذبه للخارج وضمان عدم انزلاقه يمسك طرف الواقي أسفل القضيب.
- لا يُعاد استخدام الواقي الذكري مرة أخرى.
المزيد عن الواقى الذكرى ..

- ثانياً استخدام مبيد الحيوانات المنوية:
يعتقد الكثير بأنه باستخدام مبيد الحيوانات المنوية والذى يحتوى على مادة (Non Oxynol-9) يمنع الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي بالمثل كما يمنع حدوث الحمل، وذلك من خلال القضاء على البكتيريا أو الفيروسات التي تسبب أمراض الاتصال الجنسي.
المزيد عن كيفية اختيار وسيلة منع الحمل الملائمة للمرأة ..
لكن الأبحاث أثبتت ان مادة (Non Oxynol-9) تعمل على إثارة المهبل وعنق الرحم مما تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي.
ويجب التأكد من أن مركبات أية وسيلة مستخدمة لا تحتوي على هذه المادة وليس مبيد الحيوانات المنوية فقط، وإذا لم يكن الشخص متأكداً عليه باستشارة الطبيب المتخصص.
المزيد عن مبيد الحيوانات المنوية ..

- ثالثاً استخدام الواقي الأنثوي:
- تتبع النصائح الموجودة على علبة الواقي لضمان التركيب الصحيح له، مع التأكد من أن الحلقة الداخلية يتم إدخالها إلى أبعد مدي بقدر المستطاع في المهبل، أما الحلقة الخارجية تظل خارج المهبل.
- يتم إدخال القضيب حسب مسار الواقي الأنثوي.
- بعد ممارسة الاتصال الجنسي يتم سحب الواقي الأنثوي ببطء قبل النهوض.
- لا يعاد استخدام الواقي الأنثوي مرة أخرى.
المزيد عن الواقى الأنثوى ..

أمراض الاتصال الجنسى

- اللجوء إلى إجراء الفحوصات والاختبارات للتأكد من خلو الشريكين من أية أمراض لأنه قد لا تظهر أية أعراض تنبؤ بالإصابة.

- عدم ممارسة الجنس أو الاتصال الجنسي إذا كان الشريك الآخر يعالج من أمراض الاتصال الجنسي.

- غسل الأعضاء التناسلية جيداً بالماء والصابون مع التبول بعد ممارسة الاتصال الجنسي مباشرة فهذا يساعد على التخلص من العدوى قبل أن تصيب الشخص.

* المراجع:
  • "Sexually Transmitted Diseases" - "cdc.gov".
  • "Sexually Transmitted Diseases" - "medlineplus.gov".
  • "Sexually transmitted diseases (STDs)" - "mayoclinic.org".
  • "Sexually transmitted infections" - "who.int".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية