نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الأطفال والغش
الأطفال والغش
* الغش فى المدرسة:
- الزمان فترة الطفولة .. المكان فصل المدرسة .. الحصة حساب أو توزيع ورق اختبار الحساب.

ثم فجأة حدوث جلبة في الفصل لتشاهد الطالب (أ) يكتب في ورقة صغيرة أمامه بعض اللوغاريتمات التي لا يفهمها إلا هو وزميله الآخر (ب) الذي ينظر خلفه في ريبة خشية من أن يكتشفه المدرس.

ثم يأتي الأسبوع الذي يليه لمعرفة النتيجة المتوقعة وهو حصول الطالب (أ) الذي يتلقى المعلومة على الجاهز من زميله (ب) بالدرجة الأعلى نتيجة لمعادلة خاسرة وهي "الغش".

تنتشر ظاهرة الغش بين الأطفال أثناء المراحل الدراسية المختلفة ويصل حد التأثر بها بعد ذلك أيام الجامعة ثم في مجال العمل ... الخ.

- ما هو الغش؟
الغش هو التصرف بشئ من عدم الأمانة أو الخداع عن عمد – وتقتصر معرفة الأطفال الصغار لظاهرة الغش على النظر إلى ورقة الغير أثناء الاختبارات .. لكنه أحد أنواع الغش بصورة المصغرة. فالشخص يغش في كافة تفاصيل حياته في النظام الغذائي، في العلاقات، في العمل، وفي الرياضة أيضاً.. حتى إن اقترضت فكرة من شخص أو نقلت عبارة من كتاب ونسبتها لنفسك فهو نوع من أنواع الغش يسمى "انتحال آراء الغير".

- لماذا الغش؟
لماذا يغش طفلك ولم يتعلمه؟ والأسباب قد تبدو منطقية وغير منطقية في نفس الوقت. فهناك بعض الأطفال التي تلجأ إلى ذلك لأنهم منغمسين في أنشطة أخرى عديدة وليس لديهم الوقت الكافي للتحصيل الدراسي وأداء واجباتهم والاستذكار. ويوجد آخرون كسالى بطبعهم لا يرغبون في الاستذكار وتسيطر عليهم فكرة النجاح بالغش من زملائهم إذا وقعوا في شراك الإخفاق في إحدى الاختبارات.
أو قد يعاني الطفل من مشاكل في قدراته العقلية والذهنية للتحصيل وقد يسعى جاهداً للاستذكار والنجاح فيكون الغش هو ملاذه الأخير والوحيد.

- ما هي عواقب الغش؟
لماذا لا يفكر الطفل في عواقب الغش عندما يقرر اللجوء إليه .. حتى وإن لم يُعرف ذلك (بأمر غشه) .. هل لأن له عقلية لا يكون إدراكها بالشكل الكافي الذي نتخيله نحن الكبار ونقدم لها التحليلات المنطقية ؟!.
يعي الطفل جيداً هذه العواقب في حالة المعرفة بغشه أم لا. فعلى الرغم من لجوء الطفل إلى الغش فهناك ما يسمى بالضمير الذي يشعره بالإثم والارتباك والخجل من النفس مجتمعين سوياً أو كل منهم على حدة .. والحالة الأخرى التي يُمسك فيها متلبساً سيعاقب وتتلخص طريقة عقابه على النحو التالي:
1- سحب ورقة الممتحن الغشاش وإعطائه درجة السقوط.
2- اللجوء إلى مديرة/مدير المدرسة الذي سيستدعي الأبوين وهنا يكون العقاب مضاعفاً من المدرسة والوالدين أيضاً.

والشعور بأنك خذلت الأشخاص الذين يحبونك هو شعور أقسى من الضرب وأنواع العقاب المادية الأخرى.
وإذا سامحك الجميع بعد فترة من الزمن فيبقى معهم تذكرهم لك بالغش وفقد ثقة الآخرين لك .. وسيظل الجميع يراقبك. وإذا نظرنا إلى الغش من وجهة نظر أعم على أنها ظاهرة غير مستحبة لأنها تتضمن على السرقة .. سرقة معلومات الغير .. وفقد الثقة فيك، إلا أنها تضعف من قدرات الطفل التعليمية الطبيعية وتضيق آفاقه لأنه لا يكتسب معلومات جديدة يضيعها بالغش المبني على عدم الفهم وتشغيل الذهن.

- ما هو مرض الغش؟
يتوافر للعديد من الأطفال حافز الغش حتى ولو مرة واحدة، والبعض الآخر يقاوم هذا الدافع .. وتجد فئة ثالثة منهم تشعر بالذنب تجاه نفسها وتقرر عدم الخوض في ذلك مرة أخرى .. والفئة الرابعة يشار إليها بالأصابع على أنها فئة غشاشة لمعرفة الغير بذلك لكنها تقرر في النهاية بأن الأمر لا يستحق المجازفة.

وكل هذه الحالات السابقة تمثل أنماط طبيعية طالما أنه هناك إحساس بالذنب وعدم الرغبة في الرجوع إلى عمل الخطأ .. أما إذا وصل الحال أن الطفل أو الشخص لا يستطيع التوقف عن الغش لأنه أبسط وأسهل الطرق التي يستطيع أن يحيا حياة غير معقدة من وجهة نظره، فهذا يكون هو "الغش المرضي" أو الغش الذي يصل لحد المرض، وفيه لا يعترف الشخص بالأخطاء التي يفعلها.. وهنا لابد من اللجوء إلى الطبيب النفساني.

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية