التسنين عند الأطفال

التسنين عند الأطفال
* التسنين عند الطفل الرضيع:
يمكن أن يكون تسنين الطفل وقت صعب للآباء ولمقدمى الرعاية، ولتقديم الدعم للطفل لابد من التعرف على بعض الأعراض الأكثر شيوعًا وكيفية ارتباطها بالتسنين وتقديم بعض الأفكار حول كيفية المساعدة في تهدئة الطفل خلال هذا الوقت الذي قد يكون غير مريح بالنسبة له.

* متى يبدأ التسنين للرضع؟
 يبدأ التسنين عادة في حوالي أربعة إلى ثمانية أشهر بالأسنان الأمامية السفلية ويستمر حتى سن 30 إلى 36 شهرًا عندما تظهر آخر مجموعة من الضروس.

خلال فترة التسنين، هناك أعراض تشمل البكاء، واضطراب النوم، وتورم أو التهاب اللثة، وسيلان اللعاب، وفقدان الشهية، والطفح الجلدي حول الفم، ودرجة حرارة مرتفعة بشكل طفيف، والإسهال، وزيادة القضم وفرك اللثة وحتى فرك الأذن. وهذه الأعراض وفقًا لمقال نشر في المجلة البريطانية لطب الأسنان من قبل 70-80 في المائة من الآباء .. لكن على الجانب الآخر لا يعاني جميع الأطفال من أعراض التسنين.
المزيد عن الإسهال ..

* الخلط بين أعراض التسنين وأعراض البرد:
أشارت الأبحاث إلى أن التسنين يبدأ في المتوسط فى الشهر السادس من عمر الطفل (ويمكن أن يكون قبل ذلك أو بعد ذلك). هذا هو نفس الوقت الذي تتضاءل فيه مناعة الرضيع ضد الأمراض التي حصلوا عليها من أمهم عبر المشيمة. خلال هذا الوقت، يصبح الأطفال عرضة للإصابة بعدوى طفيفة. نظرًا لحدوث هذين التغيرين، يمكن الخلط بين أعراض التسنين ومرض بسيط أو نزلة برد والعكس صحيح. وهذا يفسر سبب تفسير 70-80٪ فقط من الآباء أن الأعراض تكون نتيجة لتسنين أطفالهم، ومن المحتمل جدًا أن يكون الآباء الذين تتراوح نسبتهم بين 20 و 30 في المائة المتبقية قد ربطوا الأعراض بمرض بسيط أو نزلة برد.
المزيد عن نزلة البرد ..

التسنين عند الأطفال

* أعراض التسنين:
فيما يلي قائمة بأعراض التسنين التي يتم الإبلاغ عنها بشكل شائع، مع طرق لمساعدة الطفل الرضيع في المنزل ومتى يتم الاتصال بالطبيب:
- البكاء
- سيلان اللعاب
- طفح جلدي
- سعال
- العض والقضم
- حمى منخفضة
- فرك الخد وشد الأذن
- إسهال

البكاء
يحدث البكاء هذا بسبب عدم الراحة في الأسنان التى تشق اللثة. غالبًا ما تكون الأسنان والأضراس الأولى هي الأكثر إزعاجًا.
المزيد عن البكاء عند الطفل ..

كيف يمكن مساعدة الطفل مع البكاء: احتضانه! الاحتضان هو مفتاح تقديم الرعاية للطفل الصغير الذى لا يستطيع التعبير عن نفسه وخاصة عندما يواجه صعوبة في التسنين. فالوقت الذي يقضيه الآباء مع الطفل في تخفيف آلامه يشعره بالراحة والطمأنينة.

سيلان اللعاب أو الطفح الجلدي
يمكن أن يؤدي التسنين إلى تحفيز سيلان اللعاب، والعديد من الأطفال يسيل لعابهم كثيرًا!

كيفية مساعدة الطفل مع سيلان اللعاب: يمكن أن يتسبب سيلان اللعاب المفرط في حدوث طفح جلدي حول الفم والخدين والذقن ومنطقة العنق بسبب البكتيريا الزائدة على الجلد من اللعاب. لابد من الحفاظ على المنطقة نظيفة وجافة قدر الإمكان عن طريق مسح المنطقة بشكل دوري. يمكن أن يساعد وضع بعض المرطبات (الكريمات) في علاج البشرة الجافة والمتشققة والمؤلمة.

السعال
يمكن أن يتسبب اللعاب الزائد الناتج أثناء التسنين في حدوث سعال عرضي.
المزيد عن السعال ..

كيفية مساعدة الرضيع مع السعال: إذا استمر سعال الطفل أو كان مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة وأعراض من البرد أو الأنفلونزا، على الآباء الاتصال بطبيب الأطفال. لا ترتبط الحمى الشديدة المصحوبة بأعراض البرد والإنفلونزا بالتسنين، ولكنها في الواقع علامة على مرض الطفل.
المزيد عن الأنفلونزا ..

التسنين عند الأطفال

العض والقضم
يمكن للضغط المضاد الناتج عن العض على أي شيء تقريبًا أن يخفف الضغط تحت اللثة.

كيفية مساعدة الطفل مع العض والقضم: أي شيء بارد يعمل بشكل رائع! هناك حلقات تسنين ولعب للمضغ والعض عليها وأي ألعاب تسنين يتم شراؤها يمكن أن تساعد، خاصةً عند التبريد أو التجميد.

حمى منخفضة
والحمى المنخفضة تعنى عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير وتتمثل فى 37.7 درجة مئوية. يمكن أن تحدث بسبب وضع الرضيع ليده غير النظيفة في الفم. وإذا زادت الحمى وأصبحت أعلى من هذه الدرجة أو استمرت بدون انخفاض، لابد من الاتصال بطبيب الأطفال على الفور لأنه قد لا تكون ناتجة عن التسنين وقد تتصل بوجود اضطراب ما آخر.
كيفية مساعدة الرضيع مع الحمى: استخدم مسكنات الألم المناسبة للعمر ويرجى استشارة طبيب الأطفال الخاص به وقراءة التعليمات المصاحبة للدواء لمعرفة الجرعة الصحيحة.

فرك الخد وشد الأذن
يحدث هذا بسبب ألم اللثة، والذي يمكن أن ينتقل إلى الخد والأذن، خاصة عندما تشق الضروس اللثة. ويقوم الأطفال بفرك تلك المناطق. مع الوضع في الاعتبار أن شد الأذن أو فركها يمكن أن يكون أيضًا علامة على التهاب الأذن، لذا لابد من الاتصال بطبيب الأطفال إذا استمرت هذه الأعراض أو كانت مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة.
المزيد عن التهاب الأذن الوسطى ..
المزيد عن التهاب الأذن الخارجية ..

كيفية مساعدة الطفل مع فرك الخد وشد الأذن: يتم تدليك اللثة بإصبع نظيف لمدة دقيقة إلى دقيقتين لمساعدة الطفل التخلص من الألم.

الإسهال
يعتقد الكثيرون أن زيادة اللعاب الناتج أثناء التسنين يمكن أن يتسبب في ليونة البراز قليلاً، لكن يجب أن يتم الوضع فى الاعتبار أن الإسهال يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى أكثر خطورة، لذا لابد من الاتصال بطبيب الأطفال إذا أصبح البراز مائيًا، وإذا كان الإسهال مصحوبًا بالقيء أو الحمى الشديدة.

التسنين عند الأطفال

* ظهور الأسنان اللبنية:
مع نمو الطفل، تنتظر الأم بشغف ظهور الأسنان اللبنية على لثة رضيعها. وعلى الرغم من أن فترة التسنين قد تكون صعبة على بعض الأطفال، إلا أن الجانب الإيجابي هو أنها تضيف جمالاً لايتسامة الطفل عندما يفتح فمه بالضحك.
المزيد عن الضحك ..
على الرغم من أن العمر الدقيق عند ظهور الأسنان اللبنية أو سقوطها يختلف من طفل لآخر، فإن ترتيب ظهور أسنان الطفل التالى هو دليل تقريبي للوقت الذي تظهر فيه عادة وتبدأ فى النمو.

في أي ترتيب تظهر أسنان الطفل؟
يبدأ التسنين عادة في سن 6 إلى 12 شهرًا، على الرغم من أن بعض الأطفال يمكن أن تظهر الأسنان لهم في وقت مبكر فى 4 أشهر أو متأخر بعد 12 شهرًا.
في معظم الأحيان، تظهر الأسنان بالترتيب التالى: الأسنان السفلية فى الوسط وعددها اثنان ثم الأسنان العلوية فى الوسط وعددها اثنان أيضاً (القواطع المركزية)، ثم تنمو الأسنان على الجانبين (القواطع الجانبية) ثم الأسنان الخلفية من الضروس والأنياب، قد تنمو سنة فى المرة الواحدة أو مجموعة من الأسنان فى المرة الواحدة .. وقد تظهر بعدم استواء أى فيها إعوجاج لكنها تستقيم بمرور الوقت حتى تظهر جميع الأسنان. وفى الغالب عندما يبلغ الطفل من العمر سنتين ونصف إلى ثلاث سنوات، سوف تظهر كل الأسنان الأساسية لديه.

1- القاطع المركزى
2- القاطع الجانبى
3- التاب
4- الضرس الأول
5- الضرس الثانى

6- الضرس الثانى
7- الضرس الأول
8- الناب
9- القاطع الجانبى
10- القاطع المركزى

التسنين عند الأطفال

يوضح الجدول أدناه نطاقًا عمريًا تقريبيًا لوقت ظهور الأسنان لدى الطفل الرضيع وخلعها:
الأسنان العلوية

الأسنان العلوية السن العمرية لظهورها السن العمرية لخلعها
القاطع المركزى من الشهر 8 إلى 12 6 -7 سنوات
القاطع الجانبى من الشهر 9 إلى 13 7 – 8 سنوات
الضرس الأول من الشهر 13 إلى 19 9 -11 سنة
الناب من الشهر 16 إلى 22 10 – 12 سنة
الضرس الثانى من الشهر 25 إلى 33 10 – 12 سنة

الأسنان السفلية

الأسنان السفلية السن العمرية لظهورها السن العمرية لخلعها
القاطع المركزى من الشهر 6 إلى 10 6 – 7 سنوات
القاطع الجانبى من الشهر 10 إلى 16 7 – 8 سنة
الضرس الأول من الشهر 14 إلى 18 9 – 11 سنة
الناب من الشهر 17 إلى 23 9 – 12 سنة
الضرس الثانى من الشهر 23 إلى 31 10 -12 سنة

كم عدد الأسنان التي يجب أن تكون للطفل البالغ من العمر سنة واحدة؟
نظرًا لأن توقيت التسنين متغير جدًا، يمكن أن يكون لدى الطفل البالغ من العمر عام واحد عدد قليل من الأسنان أو ما يصل إلى ثمانية أسنان - أو قد لا يكون لديه أسنان.

كم عدد أسنان الأطفال والرضع؟
في المجموع، عدد أسنان الأطفال 20 سناً. يوجد 10 في الفك العلوي (الأسنان العلوية) و 10 في الفك السفلي (الأسنان السفلية).
سيصبح فم الطفل الصغير ممتلئًا بهذه الأسنان تدريجيًا حتى سن الثالثة. وبعد ذلك، ستبدأ هذه الأسنان الأولية في التساقط في سن السادسة تقريبًا من أجل أن تنمو أسنان الطفل الدائمة.

هل يمكن أن يكون التسنين مؤلمًا للأطفال الرضع أو الأطفال الصغار؟
بالنسبة لبعض الأطفال، فإن التسنين غير مؤلم، ولكن بالنسبة للآخرين قد يسبب أحيانًا تهيجًا خفيفًا، وبكاء، وحتى درجة حرارة منخفضة .. كما سبق وأن أشرنا فى أعراض التسنين.
يأتي ألم اللثة حول الأسنان الجديدة عند نموها، وتصبح منتفخة.
وإذا ظهر على الرضيع أو الطفل علامات عدم الراحة والذى قد يكون ذلك بسبب التسنين ولم يكن الآباء على يقين بذلك فلابد من اللجوء إلى طبيب الأسنان للحصول على تشخيص ملائم لحالة الطفل. كما يمكن الاستعانة بالمشورة الصحيحة أو قراءة المزيد حول كيفية تهدئة الطفل.

في أي عمر يبدأ الطفل فى خلع أسنانه اللبنية؟
تبدأ الأسنان اللبنية الأولى في التساقط عندما يبلغ الطفل 6 أو 7 سنوات من العمر. يقدم الجدول التالى معدل تقريبي للعمر عندما يخلع كل سن. مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الجدول يعرض نطاقًا متوسطًا وقد يختلف ذلك ما بين طفل وآخر.

التسنين عند الأطفال

* كيفية مساعدة الطفل:
- تحديد أول موعد لطبيب الأسنان عند ظهور السن الأولى:
بعد ظهور السن الأولى وبحلول عيد ميلاد الطفل الأول، يوصى أطباء الأسنان أن يقوم الطفل بزيارة طبيب أسنان الأطفال حيث يتأكد طبيب من نمو جميع الأسنان بشكل طبيعي وعدم وجود مشاكل فيها. كما سيقدم المزيد من النصائح حول النظافة المناسبة.

- يجب إضافة الفلورايد إلى نظام الطفل الغذائي في عمر 6 أشهر:
الفلورايد معدن يساعد على منع تسوس الأسنان عن طريق تقوية مينا الأسنان. الفلورايد يضاف غالبًا إلى ماء الصنبور، لذا لابد وأن يشرب الطفل من ماء الصنبور فى الكوب الخاص به أو فى زجاجة الرضاعة (الببرونة) عندما يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة (حوالي 6 أشهر من العمر)، مع التحدث مع طبيب الأطفال لمعرفة ما إذا كانت مياه الصنبور بها الكم الذى يحتاجه الطفل من الفلورايد أو ما إذا كان يحتاج إلى مكملات الفلورايد. لا يوجد الفلورايد عادة في معظم أنواع المياه المعبأة.
المزيد عن تسوس الأسنان ..
المزيد عن التركيب التشريحى للأسنان ..
المزيد عن فائدة ماء الصنبور ..
المزيد عن الرضاعة الصناعية ..
المزيد عن المكملات الغذائية ..

التسنين عند الأطفال

- يجب تنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد:
بمجرد أن تظهر أولى الأسنان للطفل، يجب أن يقوم الآباء بتنظيفها مرتين يوميًا باستخدام مسحة من معجون أسنان يحتوي على الفلورايد بحجم حبة أرز، خاصة بعد آخر مشروب أو طعام في اليوم. مع التذكر الدائم والمهم بعدم وضع الطفل في الفراش مع زجاجة الرضاعة - فقد يؤدي ذلك إلى تسوس الأسنان.

وبمجرد أن يبلغ الطفل سن الثالثة، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) والجمعية الأمريكية لطب الأسنان (ADA) والأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال (AAPD) باستخدام كمية بحجم حبة البازلاء من معجون الأسنان بالفلورايد عند تنظيف الأسنان بالفرشاة. عندما يكون الطفل قادرًا، لابد وأن يعلمه الآباء كيف يبصق معجون الأسنان الزائد. من الأفضل وضع معجون الأسنان على فرشاة الأسنان حتى يبلغ الطفل سن السادسة تقريبًا. يجب على الآباء مراقبة أطفالهم ومساعدتهم أثناء تنظيف أسنانهم بالفرشاة حتى يبلغوا من العمر 7 أو 8 سنوات تقريبًا. عندما يتمكن الطفل من كتابة اسمه بشكل جيد، يكون لديه أيضًا القدرة على تنظيف الأسنان جيدًا.
المزيد عن كيفية غسيل الأسنان بالمعجون والفرشاة ..

إذا كان الطفل بدأ فى الطعام الجامد يمكن تقديم الأطعمة المثلجة له لتخفيف حدة الألم مثل الزبادى أو صوص التفاح .. أو تقديم الأطعمة الجامدة مثل البسكويت لتمكنه من العض عليها ومضغها لتخفيف حدة الألم لكن مع الانتباه الجيد حتى لا يتعرض للشرقة.
المزيد عن فوائد الزبادى الصحية ..
المزيد عن فوائد الزبادى الطبية ..
المزيد عن فوائد الزبادى المتعددة ..

التسنين عند الأطفال

وإذا لم تأتى الوسائل الطبيعة بأى مفعول لتخفيف حدة الأعراض للطفل يمكن للأم استخدام دهان مسكن للألم وهذا فى حالة الطفل الذى يبلغ من العمر ستة أشهر أو أكبر أما الطفل الذى يصغر عن هذه السن لابد من استشارة الطبيب أولاً.

* المراجع:
  • "Teething Signs and Symptoms" - "mouthhealthy.org".
  • "Teething: Tips for soothing sore gums" - "mayoclinic.org".
  • "Baby's First Tooth: 7 Facts Parents Should Know" - "healthychildren.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة للشركة العربية للنشر الإلكتروني