نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

اليوم العالمى للبعوض
اليوم العالمى للبعوض
تم اختيار يوم 20 أغسطس من كل عام للاحتفال بيوم البعوض العالمى، تزامناً مع إحياء ذكرى اكتشاف العالم البريطانى السير رونالد روس (Sir Ronald Ross) فى عام 1897 بأن أنثى البعوض تنقل مرض الملاريا بين البشر.

وقد صرح "روس" إبان اكتشافه هذا بأنه لابد وأن يتم الاحتفال فى هذا اليوم من كل عام فى المستقبل على أنه يوماً عالمياً للبعوض.
والسير رونالد روس (13 مايو 1857 - 16 سبتمبر 1932)، طبيب إنجليزي متخصص في علم الأمراض (الباثولوجيا)، حصل على جائزة نوبل في الطب عام 1902 وذلك لبحوثه حول مرض الملاريا.

* أنثى البعوض وكيفية امتصاصها للدم:
تتغذى أنثى البعوض على دم الإنسان وهى من أكثر الحشرات الماصة للدماء انتشاراً، كما يتغذى البعوض أيضا على دم الحيوانات والطيور.
إن البعوضة لا تلدغ لأنها لا تستطيع فتح فكيها. ولكنها تغرز في جلد فريستها ستة أجزاء تشبه الإبر تسمى "القُليمات" وهي توجد في وسط الخرطوم. وتغطى الشفة السفلى للبعوض هذه "القليمات". وعند غرس "القُليمات" ودخولها في الجلد، تنحني الشفة السُفلى وتنزلق إلى الأعلى مبتعدة عن الطريق، ثم ينساب اللعاب داخل جسم الحيوان عبر قنوات تكونها "القُليمات"، ويمنع اللعاب تخثر الدم، مما يجعل البعوضة تمتصه بسهولة. وعندما تمتص البعوضة ما يكفيها من الدم، تسحب "القُليمات" ببطء من الجسم، ثم تنزلق الشفة السفلى لتأخذ وضعها السابق فوق "القُليمات"، ثم تطير.

اليوم العالمى للبعوض

* البعوض:
الناموس أو البعوضة حشرة معروفة لدى الإنسان، الاسم العلمي: Culicidae، وهى من فصيلة حشرات من رتبة ذوات الجناحين.
غذائها من "الدم" ليس فقط من الإنسان بل والحيوان أيضاً، كما يوجد منها الناقل للأمراض وجراثيمها وخاصة الملاريا.
هناك أكثر من 3,000 نوع من البعوض. ويصنف علماء الأحياء أنواع البعوض فيما يقرب من 35 جنساً.
إن البعوضة لا تستطيع أن تلدغ، لأنها لا تستطيع فتح فكيها. ولكنها تغرز في جلد فريستها ستة أجزاء تشبه الإبر تسمى القُليمات وهي توجد في وسط الخرطوم. وتُغطِّي الشفة السفلى للبعوض هذه القليمات.
يلجأ البعوض إلى استخدام الرائحة والاستشعار الكيميائى لتحديد أماكن ومصادر غذائه للاقتراب منها وخير مثال على ذلك ثانى أكسيد الكربون الذى يخرجه الإنسان والحيوان على حد سواء أثناء عملية الزفير، وهى فى نفس الوقت الأداة التى تستخدم عند صنع المواد الطاردة للحشرات لإبعادها عن المصادر الخصبة لغذائها.
ويوجد البعوض المتخصص فى غذائه أى أنه يعتمد على مصدر واحد بعينه للحصول على مادته الغذائية مثل: الطيور فقط أو الثدييات أو الزواحف أو البرمائيات، كما توجد أنواع منه تحصل على غذائها من أى مصدر من هذه المصادر حسبما يتوافر أمامها. أما النوع الثالث يحصل على غذائه بشكل أساسى من الطيور خلال فصل الربيع ليتحول بعد ذلك إلى الثدييات.
وبعض الأنواع تنشط ليلاً لتقوم بعملية اللدغ، والبعض الآخر نهاراً أو عند شروق الشمس أو غروبها.
المزيد عن حشرة البعوض وتركيبها التشريحى ..
المزيد عن الإسعافات الأولية للدغة البعوض ..

اليوم العالمى للبعوض

* مرض الملاريا:
الملاريا هى مرض معدٍ يتسبب فيه طفيل تنقله البعوضة (الناموسة)، وينتج المرض فى صورة نوبات متكررة من الرعشة والسخونة التي قد تؤدى إلى هلاك الإنسان.
منتشرة فى الدول الاستوائية وشبه الاستوائية فى أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط وجنوب أمريكا والهند.
والملاريا هى إحدى الأمراض المعدية المميتة فى العالم، وخاصة للأطفال فى الصحراء الأفريقية.
لابد من أخذ الاحتياطات الوقائية قبل السفر إلى الأماكن المنتشر بها وباء مرض الملاريا وبعد العودة بالمثل، والعلاج يتمثل فى عقاقير مضادة للملاريا.
وعدوى الملاريا تتميز بالأعراض والعلامات التالية (التي تتكرر فى الحدوث):
- رعشة (رجفة) من متوسطة إلى حادة.
- سخونة مرتفعة.
- إفراز الجسم للعرق بعد انخفاض درجة الحرارة.
- شعور عام بالتعب وعدم الراحة.
- وهناك أعراض أخرى:
- صداع.
- غثيان.
- قيء.
- إسهال .. المزيد عن مرض الملاريا

اليوم العالمى للبعوض

* منظمة الصحة العالمية وبرنامج مكافحة الملاريا على مستوى العالم:
يضطلع البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا الصادر عن منظمة الصحة العالمية بمسئولية تنسيق الجهود العالمية المبذولة من جانب المنظمة من أجل مكافحة الملاريا والتخلص منها. ويضع البرنامج قواعد ومعايير وسياسات وإرشادات مسندة بالبيانات لدعم البلدان المتضررة من الملاريا حول العالم. ويتولى البرنامج تسجيل التقدم العالمي المحرز في مجال مكافحة الملاريا تسجيلاً مستقلاً، كعنصر رئيسي من عناصر ولايته. ويحتوي المنشور السنوي الرئيسي الصادر عن البرنامج، وهو التقرير الخاص بالملاريا في العالم، على أحدث البيانات المتاحة عن أثر التدخلات الخاصة بالملاريا في جميع أنحاء العالم.

اليوم العالمى للبعوض

ويتمحور تركيز أنشطة البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا حول تقديم حلول متكاملة للتحديات الوبائية والتشغيلية المتنوعة التي تؤثر على أجزاء مختلفة من العالم. والوضع الفريد الذي يحظى به البرنامج والذي يجمع بين الخبرات الرفيعة المستوى والحضور الميداني لمنظمة الصحة العالمية في جميع الأقاليم والبلدان التي تتوطنها الملاريا، يضمن تقديم المشورة السياساتية المتسقة بشأن جميع التحديات التقنية والبرمجية على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي. والإرشادات السياساتية التي يقدمها البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا بشأن الوقاية، والتدبير العلاجي للحالات، والترصد، والرصد، والتقييم، والتخلص من الملاريا، توفر أساساً مرجعياً لبرامج الملاريا الوطنية ووكالات التمويل المتعددة الأطراف.

وفي عام 2011، أعادت منظمة الصحة العالمية تصميم عملية وضع السياسات الخاصة بالملاريا لكي تكون أكثر استجابة للسياق الوبائي والإنمائي السريعي التطور. وقد أُنشئت اللجنة الاستشارية في مجال السياسات الخاصة بالملاريا لتقدم المشورة المستقلة لمنظمة الصحة العالمية بشأن التوصيات السياساتية الخاصة بمكافحة الملاريا والتخلص منها. وتتولى منظمة الصحة العالمية أيضاً دعوة أفرقة الخبراء للاجتماع تحت مظلة اللجنة الاستشارية في مجال السياسات الخاصة بالملاريا، لاستعراض البيِّنات وإصدار التوصيات.

المزيد عن يوم الصحة العالمى ..

* المراجع:
  • "World Mosquito Day" - "mmv.org".
  • "A Guide to World Mosquito Day" - "malarianomore.org.uk".
  • "World Mosquito Day" - "breakdengue.org".
  • "World Mosquito Day" - "lepra.org.uk".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية