نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز - Diabetes Complications
مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز
* مضاعفات مرض السكر:
مضاعفات مرض السكر خطيرة، ويعانى منها المرضى الذين لا يتحكمون فى مستويات الجلوكوز لديهم، وتتزايد عوامل الخطورة للإصابة بها إذا كان الشخص مدخناً أو يعانى من ارتفاع فى ضغط الدم، يشرب الكحوليات، لا يحافط على النظام الغذاء الصحى المتوازن .. كما لا يداوم على ممارسة النشاط الرياضى.

تتعدد مضاعفات مرض السكر، فأغلب أعضاء الجسم لدى مريض السكر تتأثر بهذا الداء إذا لم يتم المحافظة على معدلات الجلوكوز بنسبها الطبيعية قدر الإمكان. تتأثر العين من الإصابة بالمياه البيضاء أو المياه الزرقاء، كما تتأثر الأعصاب، واللثة، والكلى والجلد من عدم التئام الجروح بسهولة .. كما يتأثر كبار السن بمضاعفات هذا المرض.
المزيد عن مرض السكر ..

* مضاعفات مرض السكر:
- صعوبة التئام الجروح:
قد يتسبب مرض السكر في إضعاف المناعة، وضمور الأوعية الدموية الصغيرة، ومنع وصول الأكسجين الكافى للأنسجة، والتي يمكن أن تسبب الجروح المزمنة. ويلعب الضغط أيضا دورا في تكوين قروح مرضى السكر.
وقد لا يلاحظ المريض في البداية الجروح الصغيرة في الساقين والقدمين، وبالتالي قد يفشل في منع العدوى أو الإصابة المتكررة، ومع فشل تجنب العدوى أو الإصابة المتكررة لدى مريض السكر تظهر لديه إحدى المضاعفات وهى عدم التئام الجروح بسهولة .. فما هى آلية التئام الجروح لدى الشخص السليم، ولماذا يتأخر التئامها مع مريض السكر بوصفها مشكلة تؤرق الكثير من مرضى السكر وخاصة عندما يكون سكر الدم غير متحكم فى معدلاته.
المزيد عن صعوبة التئام الجروح لدى مريض السكر ..

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز

- القدم السكرى:
القدم السكرية وتُعرف أيضاً بـ (القدم السكرى) هو مرض يصيب مرضى السكر حيث تظهر بعض الأعراض في القدم مثل التورم والقروح والجروح وذلك بسبب قصور الإمداد الدموى أو الإصابة بالالتهابات التى تتعرض لها القدم.
والقدم السكري هي حالة طبية تتعرض فيها قدم مريض السكر للأضرار وتؤدى فى بعض الاحيان لبتر القدم المصابة ويحدث هذا بعد الاصابة بمرض السكر.
قد يصل البعض إلى مرحلة متقدمة في مشكلة القدم السكري دون أن يدركوا ذلك، وهناك أعراض يجب الانتباه عليها، لمعرفة مدى الإصابة بهذا المرض، ومنها أن المصاب يفقد القدرة على المشي لوقت طويل. لكن كبار السن، قد لا ينتبهوا لهذه المشكلة، لأنهم لا يمشوا كثيراً، وبالتالي لا يكتشفون عدم قدرتهم على المشي.
وقد تبدأ الأضرار بالشرايين المؤدية إلى الكلية أو المؤدية إلى الدماغ، وفي حالة إصابة الشرايين المؤدية للكلية، فإن الكلية تفرز بعض الهرمونات التي تجبر الدم على الوصول إلى الكلية، مما يسبب ارتفاع ضغط الدم. وفي حالة الإصابة بالشرايين المؤدية للدماغ، وهو الشريان السباتي المغذي للدماغ، فإن المريض يعاني من مشاكل في الحركة والتركيز والإحساس، كأن يصاب بثقل في لسانه فلا يستطيع الكلام، أو شلل مؤقت في يده أو قدمه، ويكون هذا الثقل أو الشلل مؤقتاً، وأحياناً يكون دائم.
القدم السكرى والوقاية من تقرحاتها

- مرض السكر والتهاب الأعصاب:
التهابات الأعصاب المرتبطة بمرض السكر هي اضطرابات عصبية، وغالباً ما تنجم عن إصابة الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي الأعصاب، بالإضافة إلى إصابات الأوعية الدموية الكبيرة.
تشمل الحالات المرتبطة بالتهابات الأعصاب مع مرض السكر شلل العصب الثالث، اعتلال العصب الأحادي، اعتلال أعصاب متعددة، الضمور العضلي السكري، اعتلال الأعصاب المتعددة المؤلم، اعتلال الأعصاب اللاإرادية، واعتلال الأعصاب الباطنية والصدرية.
- أنواع التهاب الأعصاب المتصل بمرض السكر:
- التهاب الأعصاب الطرفي الحسي المتماثل.
- التهاب الأعصاب المركزي.
- التهاب الأعصاب الإنحباسي.
- التهاب الأعصاب القريبة الغير متماثل.
- التهاب الأعصاب الجذعية (الموجودة بالبطن والصدر و الحوض).
- التهاب الأعصاب الرأسية.
- التهاب الأعصاب المناعي الطرفي.
مرض السكر والتهاب الأعصاب

- غيبوبة مرض السكر:
هذا النوع من الغيبوبة المتصل بمرض السكر يهدد حياة الشخص، وتوصف الغيبوبة هنا بأنها إحدى مضاعفات الإصابة بمرض السكر.
وإذا كانت معدلات السكر عالية جداً فى الدم أو منخفضة جداً فإن الشخص قد يكون عرضة للدخول فى غيبوبة.
أثناء الغيبوبة يكون الإنسان على قيد الحياة لكنه لا يستطيع إصدار أية استجابة أو حركة .. وكل هذا يترجم بأنه فاقد للوعي، وإذا لم يتم علاجها تودي بحياة الشخص ويتعرض للوفاة.
المزيد عن الغيبوبة ..
غيبوبة مرض السكر مفزعة .. لكنه يمكن أخذ بعض الخطوات لتجنبها، وأولها يكون بإتباع خطة علاجية طبية يقرها الطبيب المتخصص لمريض السكر.
المزيد عن غيبوبة مرض السكر ..

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز

- مضاعفات مرض السكر لكبار السن:
قد يظهر مرض السكر عند كبار السن على شكل التهابات بسيطة ولكن يصعب السيطرة عليها، وقد تظهر أعراض المرض بالمثل فى تضاؤل المقدرة على التحكم في عملية التبول وارتفاع نسبة الإصابة باضطرابات الذاكرة، كما تظهر الأعراض فى صورة اضطرابات وظائف الكلى وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
وتزداد نسبة خطورة بعض مضاعفات مرض السكري بعد سن الستين، كالإصابة بغيبوبة السكر، خصوصاً مع وجود التهابات رئوية أو إصابات في القلب والأوعية الدموية.
المزيد عن الالتهاب الرئوى ..
تنقسم مضاعفات مرض السكر إلى نوعين:
- مضاعفات حادة:
تحدث فى الغالب خلال ساعات أو أيام بسبب عدم انتظام العلاج أو الغذاء أو الإصابة بالالتهابات، ومنها الانخفاض الحاد فى معدلات السكر بالدم، ويستطيع المريض أن يتقي حدوث هذه المضاعفات وأن يعالجها حسب إرشادات الطبيب.
- مضاعفات مزمنة:
تظهر بعد سنوات من الإصابة بمرض السكر ويمكن منعها أو تأخيرها بالسيطرة الجيدة على مستوى السكر بالدم، ومن بين المضاعفات المزمنة ارتفاع السكر في الدم والذى يؤدى إلى مخاطر عديدة كالتهاب الجلد واللثة والمسالك البولية ومضاعفات قد تصيب على المدى البعيد معظم أعضاء الجسم الحيوية كالعيون والكلى والأعصاب والقلب والشرايين.
مرض السكر وكبار السن

- مضاعفات سكر الحمل للمرأة الحامل:
سكر الحمل هو السكر الذى يصيب المرأة أثناء فترة حملها، ويحدث نتيجة أن جسم الحامل لا يتعامل بطريقة سليمة مع الكربوهيدرات التي تتحول إلى سكر في الجسم لتمده بالطاقة.
يُشخص سكر الحمل ابتداء من منتصف الشهر الخامس أي الأسبوع السادس والعشرين وذلك بالقيام بتحليل للسكر لكل النساء الحوامل.
ويُعد أقل أنواع مرض السكر خطورة لأنه قابل للشفاء بطريقة ذاتية بعد وضع الأم لطفلها.
وارتفاع معدلات السكر فى الدم عن المستويات الطبيعية لها يكون بسبب عجز غده البنكرياس عن إفراز الأنسولين الكافي لحرق السكر الزائد ولغيرها من الأسباب الأخرى.
المزيد عن سكر الحمل ..

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز

وعن المخاطر المرتبطة بإصابة المرأة بالسكر أثناء فترة حملها فهى مخاطر تتعرض لها أو قد يتعرض جنينها بالمثل لها، ومن بين هذه المخاطر المرتبطة بارتفاع معدلات سكر الدم عند المرأة أثناء فترة حملها:
مشاكل للأم: ازدياد احتمالية حدوث تسمم الحمل وارتفاع الضغط، وتكرار حدوث الالتهابات المهبلية الفطرية، والعملية القيصرية أو عسر الولادة.
المزيد عن العدوى الفطرية المهبلية ..
المزيد عن الولادة القيصرية ..

أما مشاكل الجنين فيمكن زيادة حجم الجنين عن المعدل الطبيعي (Macrosomia)، وزيادة كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين، وهذا قد يسبب عدم نزول رأس الجنين ووجوده في أوضاع متعددة لكثر الماء حوله، وكذلك الولادة المبكرة أو مشاكل في التنفس أو مشاكل بعد الولادة كإصابته بالصفراء وانخفاض السكر في دمه وتشنجات.
المزيد عن الولادة المبكرة ..

- الالتهابات ومرض السكر:
الالتهابات هي عملية تنشيط الجهاز المناعي استجابة لعدوى ما أصيب بها الشخص، أو إصابة لحقت به أو تعرضه لمثير ما يعمل على تهييج واستثارة أنسجة الخلايا بجسده.
مرضى السكر يعانون أيضاً من الالتهابات، ففي النوع الأول من مرض السكر يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الخلايا التي تصنع الأنسولين- الأطفال التي تعانى من الحساسية أقل عرضة للإصابة بمرض السكر النوع الأول. والعكس صحيح، فمرضى السكر النوع الأول من الأطفال أقل عرضة للإصابة بالحساسية سواء حساسية الصدر أو الحساسية الجلدية أو حمى القش.
المزيد عن حمى القش ..
والتفسير الوحيد المحتمل وراء ذلك، هو عدم التوازن بين نوعى الخلايا المناعية (T-helper1 cells and T-helper2 cells). فالأطفال المرضى بالسكر فإن التوازن يكون لصالح الخلايا رقم (1) وأطفال الحساسية فإن التوازن يكون في صالح الخلايا رقم (2) فمن الصعب أن يكون لدى الطفل الواحد كليهما.
المزيد عن الالتهابات ومرض السكر ..

- أمراض اللثة:
ترتبط أمراض اللثة بمرض السكري وقد تجعل علاجه أصعب. وكثيرا ما ترتبط أمراض اللثة بعدوى البكتيريا.
ومن بين اضطرابات اللثة المرتبطة بمرض السكر:
- خراجات متكررة.
- النزيف من اللثة.
- إصابة الفم من الداخل بالفطريات.
- تأثر النسيج العظمي للفكين.
- رائحة الفم الكريهة.
- اضطراب في حاسة التذوق.
- التهابات حادة ومزمنة فى اللثة.

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز

- مضاعفات مرتبطة بالعين:
أمراض العيون الناتجة عن الإصابة بمرض السكر هى تلك المجموعة من اضطرابات العين التى قد يواجهها مريض السكر، بوصفها إحدى مضاعفات هذا المرض. وكل هذه الأمراض قد تسبب خلل حاد فى الرؤية أو فقد كلى لحاسة الإبصار.
ومن هذه الاضطرابات:
أ- اعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكر، حيث تتعرض الأوعية الدموية التى توجد فى الشبكية للتلف.
المزيد عن اعتلال الشبكية المرتبطة بمرض السكر ..
ب- المياه البيضاء وتكون سحابة على عدسة العين.
- المزيد عن المياه البيضاء ..
ج- الجلوكوما (المياه الزرقاء)، وهو ارتفاع فى سائل العين مسبباً ارتفاع فى ضغط العين نفسها والذى قد يؤدى إلى ضمور العصب البصرى وفقد الرؤية.
المزيد عن الجلوكوما (الماء الأزرق) ..

- مضاعفات مرتبطة بالكلى:
تقوم الكلى بعملية تصفية لفضلات الطعام في الدم وتحديدها وإخراجها في البول وذلك عن طريق ملايين من الأوعية الدموية الدقيقة.
ولكن قد يؤدي مرض السكر إلي إصابة وتدمير هذه العملية قبل بداية الشعور بأي من أعراض مرض السكر.
بالنسبة للأشخاص المصابة بالنوع الأول من السكر، فهم أكثر عرضة من غيرهم من المصابين لأنهم لا يشعروا بأعراض المرض لفترة أطول من باقي المرضى.
المزيد عن اضطرابات الكلى ..

- أمراض القلب والأوعية الدموية:
يرفع مرض السكر فرص إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة بشكل تدريجي.
وتتضمن هذه الأمراض (أمراض الشرايين التاجية، آلام الصدر، الذبحة الصدرية، السكتة الدماغية، ضيق الشرايين، وارتفاع ضغط الدم) .
قد يسبب مرض السكر أيضاً ارتفاع نسبة ثلاثي الجلسريد في الدم وهو نوع من أنواع الدهون في الدم، ويخفض نسبة البروتين مرتفع الكثافة (HDL) وهو نوع بروتين هام للدم والذي يعمل علي حماية الجسم من أمراض القلب.

- زيادة حامض الكيتون في الدم:
تحتاج خلايا الجسم في بعض الأحيان إلي الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها وبالتالي ينتج عنها حامض سام يسمى كيتون (Ketone).
المزيد عن اختبار الكيتون فى الدم ..
وهذه الحالة تحدث عادة للأشخاص المصابين بالنوع الأول من السكر.
تتضمن أعراض هذه الحالة الشعور بفقدان الشهية، الغثيان، القيء، الحمى، آلام المعدة والعرق المستمر. يجب فحص هذا الحامض في البول عندما يشعر المريض بهذه الأعراض أو عند ارتفاع السكر لأكثر من 240 بشكل مستمر. يباع هذا الاختبار في الصيدلية ويمكن عمله في البيت. يجب استشارة الطبيب في حالة وجود ارتفاع في مستوى حامض الكيتون.
المزيد عن الصيدليات ..

مضاعفات مرض السكر .. وعدم انتظام معدلات الجلوكوز

- انخفاض مستوى السكر في الدم:
تحدث هذه الحالة عند وصول مستوى السكر إلي 60 مليجرام/عُشر لتر. وتكون غالباً للمرضى الذين يعالجوا بالأنسولين ولكن قد تحدث في أنواع العلاجات الأخرى. يحدث الانخفاض في مستوى السكر نتيجة عوامل مختلفة، منها عدم تناول وجبة أساسية، القيام بتمارين رياضية عنيفة أو بشكل أطول من المعتاد أو عدم الانتظام في تناول العلاج.
الأعراض الأولي لانخفاض السكر تتضمن: زيادة إفراز العرق، الرعشة، الضعف، الشعور بالجوع، الدوار والغثيان. إذا حدث انخفاض للسكر إلي 40 مليجرام/عُشر لتر، سيشعر المريض بالنعاس، الارتباك وتخرج الكلمات من المريض بشكل غير واضح (تعثر القدرة الكلامية للمصاب).
المزيد عن ضغط الدم المنخفض ..
المزيد عن النظام الغذائى لضغط الدم المنخفض ..

- ارتفاع نسبة السكر:
في هذه الحالة يرتفع مستوى السكر إلي 600 مليجرام/عُشر لتر (mg/dl) أو أكثر. وتحدث هذه الحالة لمريض النوع الثاني من السكر، خاصة في الفترة التي قد يكون المريض فيها غير مدرك أنه مصاب بالسكر.
يحدث الارتفاع أيضاً إذا تناول الشخص المريض جرعة كبيرة من الأستيرويد، كمية كبيرة من الكحوليات، زيادة الضغط العصبي أو بسبب إصابة معينة. تتضمن أعراض ارتفاع نسبة السكر: زيادة الشعور بالظمأ، زيادة التبول، ضعف عام، تشنج القدم، اضطرابات عنيفة وأحياناً حدوث غيبوبة.
إذا حدث ارتفاع في مستوى السكر لأكثر من 600(mg/dl) يجب اللجوء فوراً إلي الطبيب.

* المراجع:
  • "Diabetes Complications" - "diabetes.org".
  • "Diabetes Complications" - "mayoclinic.org".
  • "Complications of diabetes" - "idf.org".
  • "About diabetes" - "who.int".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية