مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
* مرض السكرى ومشاكل الفم والأسنان:
مرض السكري هو مرض له مضاعفات تؤثر على الجسم كله - بما في ذلك الفم. يواجه الأشخاص المصابون بداء السكري مخاطر أعلى من المعتاد للإصابة بمشاكل صحة الفم.

لماذا الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحة الفم؟
الارتباط بين مرض السكري ومشاكل صحة الفم هو ارتفاع نسبة السكر في الدم. إذا لم يتم التحكم في نسبة السكر في الدم، فمن المرجح أن تتطور مشاكل صحة الفم، وذلك لأن مرض السكري غير المنضبط يضعف خلايا الدم البيضاء، والتي تعد الدفاع الرئيسي للجسم ضد الالتهابات البكتيرية التي يمكن أن تحدث في الفم.
المزيد عن مرض السكر ..

كما أوضحت الدراسات أن التحكم في مستويات السكر في الدم يقلل من خطر حدوث مضاعفات كبيرة للأعضاء من مرض السكري - مثل تلف العين والقلب والأعصاب - لذلك يمكن لمرضى السكري أن يتجنبوا تطور مشاكل صحة الفم.

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
كلما ارتفعت معدلات الجلوكوز فى الدم كلما زاد تآكل الأسنان

* ما هي مشاكل صحة الفم المرتبطة بمرض السكري؟
الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بما يلي:
تسوس الأسنان:
يحتوي فم الشخص بشكل طبيعي على أنواع عديدة من البكتيريا. عندما تتفاعل النشويات والسكريات في الأطعمة والمشروبات مع هذه البكتيريا، تتشكل طبقة لزجة تعرف باسم "البلاك/plaque" على الأسنان. تهاجم الأحماض الموجودة في البلاك أسطح الأسنان (المينا/Enamel والعاج/Dentin)، وهذا يعمل على تسوس الأسنان وأمراض اللثة. وكلما ارتفع مستوى السكر في الدم، كلما زاد إمداد السكريات والنشويات - وزاد تآكل الأسنان من الأحماض.
المزيد عن تسوس الأسنان ..
المزيد عن التركيب التشريحى للأسنان ..


- جفاف الفم:
يمكن أن يقلل مرض السكري غير المنضبط من تدفق اللعاب، مما يؤدي إلى جفاف الفم. يمكن أن يؤدي جفاف الفم إلى مزيد من الألم والقرح والالتهابات وتسوس الأسنان.
المزيد عن جفاف الفم ..

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
الحرص على نظافة الأسنان والفم يقى الإنسان من مضاعفات مرض السكر المرتبطة بهما

- التهاب اللثة (التهاب اللثة) والتهاب دواعم الأسنان:
إلى جانب إضعاف خلايا الدم البيضاء، من المضاعفات الأخرى لمرض السكري أنه يتسبب في زيادة سماكة الأوعية الدموية. يؤدي ذلك إلى إبطاء تدفق العناصر الغذائية إلى أنسجة الجسم وفضلاتها منها، بما في ذلك الفم. ويفقد الجسم حينها قدرته على محاربة الالتهابات. نظرًا لأن أمراض اللثة هي عدوى بكتيرية، فقد يعاني الأشخاص المصابون بمرض السكري غير المنضبط من أمراض اللثة الأكثر حدوثاً وخطورة.
أ- أمراض اللثة المبكرة (التهاب اللثة/Gingivitis):
يقلل مرض السكري من قدرة جسم الشحص على محاربة البكتيريا. إذا لم يقم بإزالة البلاك/Plaque (بواقى الأطعمة) بالفرشاة والخيط بشكل منتظم، فسوف يتصلب تحت خط اللثة مادة تسمى الجير (حصى الأسنان/Dental calculus).
كلما طالت مدة بقاء البلاك والجير على الأسنان، زاد تهيّج جزء اللثة حول قاعدة الأسنان (اللثة). وبمرور الوقت، تنتفخ اللثة وتنزف بسهولة وهذا ما يُعرف بالتهاب اللثة.
المزيد عن كيفية غسيل الأسنان بالفرشاة ..

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
التهاب اللثة ودواعم الأسنان من بين مضاعفات الداء السكرى أيضاَ

ب- أمراض اللثة المتقدمة (التهاب دواعم الأسنان/Periodontitis):
إذا تُرك التهاب اللثة دون علاج ، فقد يؤدي إلى عدوى أكثر خطورة تسمى التهاب دواعم السن، والتي تدمر الأنسجة الرخوة والعظام التي تدعم الأسنان. في النهاية، يتسبب التهاب دواعم السن في انسحاب اللثة وعظام الفك بعيدًا عن الأسنان، مما يؤدي بدوره إلى ارتخاء الأسنان وربما تساقطها.
يميل التهاب دواعم السن إلى أن يكون أكثر حدة بين مرضى السكري لأن مرض السكري يقلل من القدرة على مقاومة العدوى ويبطئ الشفاء. قد تؤدي العدوى مثل التهاب دواعم السن أيضًا إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، مما يجعل السيطرة على مرض السكري أكثر صعوبة. يمكن أن تساعد الوقاية من التهاب اللثة وعلاجها عن طريق تنظيف الأسنان المنتظم في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم.

- ضعف التئام أنسجة الفم:
لا يشفى الأشخاص المصابون بداء السكري غير المنضبط بسرعة بعد جراحة الفم أو إجراءات الأسنان الأخرى لأن تدفق الدم إلى مكان الجراحة لا يحدث بشكل طبيعى.

- مرض القلاع:
الأشخاص المصابون بداء السكري الذين يتناولون المضادات الحيوية بشكل متكرر لمكافحة الالتهابات المختلفة معرضون بشكل خاص للإصابة بعدوى فطرية في الفم واللسان. تنمو الفطريات على مستويات الجلوكوز المرتفعة في لعاب الأشخاص المصابين بداء السكري غير المنضبط.، كما أن ارتداء أطقم الأسنان (خاصة عندما يتم ارتداؤها باستمرار) تؤدى إلى الإصابة بعدوى فطرية بالمثل.
المزيد عن مرض القلاع ..
المزيد عن الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية ..

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
يجب التحكم فى معدلات السكر فى الدم لضمان صحة الفم والأسنان

- حرقة الفم و/أو اللسان:
تحدث هذه الحالة بسبب وجود مرض القلاع.
الأشخاص المصابون بداء السكري الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع وأمراض اللثة بنسبة تصل إلى 20 مرة أكثر من غير المدخنين. كما يبدو أن التدخين يعيق تدفق الدم إلى اللثة، مما قد يؤثر على التئام الجروح في هذه المنطقة من الأنسجة.
المزيد عن متلازمة حرقة الفم ..

* وقاية الأسنان والفم من الداء السكرى:
إذا كان الشخص يعانى من مرض السكري، فكيف يمكنه تجنب مشاكل صحة الفم؟
نظرًا لأن مرضى السكري أكثر عرضة للحالات التي قد تضر بصحة الفم، فمن الضروري إتباع ممارسات نظافة الفم الجيدة، وإيلاء اهتمام خاص لأي تغييرات في الفم، والاتصال بطبيب الأسنان على الفور في حالة حدوث مثل هذه التغييرات.

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
جفاف الفم المرتبط بمرض السكر يزيد من حدوث الالتهابات بالفم وتسوس الأسنان

تتضمن اقتراحات منع أو تقليل مشاكل صحة الفم ما يلي:
المحافظة على نسبة السكر في الدم قريبة من المعدل الطبيعي قدر الإمكان.

في كل زيارة للأسنان، لابد من إخبار طبيب الأسنان بأن الشخص مريض بالسكر.

مراجعة الطبيب المتابع لمستويات السكر قبل تحديد موعد العلاج لأمراض اللثة.

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
التخلص من بقايا الطعام بين الأسنان بالخيط الطبى يحافظ على عدم تسوس الأسنان

لابد من إخبار طبيب الأسنان بأسماء وجرعات جميع الأدوية التي يتناولها الشخص. سيحتاج طبيب الأسنان إلى معرفة هذه المعلومات لوصف الأدوية الأقل احتمالية للتدخل في الأدوية التي يتناولها الشخص بالفعل. إذا تم علاج عدوى كبيرة، فقد يلزم تعديل جرعة الأنسولين (لأولئك الذين يأخذون الأنسولين).
المزيد عن الأنسولين ..
إذا كان مستوى السكر في الدم غير متحكم فيه بشكل جيد، فمن الأفضل تأجيل ميعاد طبيب الأسنان غير الطارئ. ومع ذلك، يجب معالجة الالتهابات الحادة (الالتهابات التي تتطور بسرعة) ، مثل الخراجات، على الفور.
المزيد عن خراج الفم والأسنان ..

مع الوضع في الاعتبار أن الشفاء قد يستغرق وقتًا أطول لدى مرضى السكرى .. وإتباع تعليمات طبيب الأسنان بعد العلاج بدقة.

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
لابد من الحرص على نظافة طقم الأسنان

الاتصال بأخصائي تقويم الأسنان على الفور إذا تسبب سلك أو دعامة فى طقم الأسنان (مثل تلك الموجودة في الأقواس) في جرح باللسان أو الفم.

نصائح أخرى لنظافة الفم لمرضى السكري:
- فحص اللثة والأسنان من قبل طبيب الأسنان مرتين في السنة على الأقل، مع استشارة طبيب الأسنان لتحديد عدد المرات التي سيحتاج فيها الشخص إلى إجراء فحوصات.

- منع تراكم البلاك على الأسنان باستخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميًا.

- غسيل الأسنان بعد كل وجبة، واستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.

مشاكل الفم والأسنان بسبب مضاعفات مرض السكرى
التدخين عدو لمرض السكر ولصحة الفم

- إذا كان مريض السكر يستخدم طقم أسنان، عليه بإزالته وتنظيفه يوميًا.

- إذا كان مريض السكر مدخناً، لابد من التحدث إلى الطبيب حول طرق الإقلاع عن التدخين.

المزيد عن الإقلاع عن التدخين .. الصعوبات والإرشادات ..

* المراجع:
  • "Diabetes and dental care" - "mayoclinic.org".
  • "Diabetes, Gum Disease, & Other Dental Problems" - "niddk.nih.gov".
  • "diabetes and gum disease" - "diabetes.org.uk".
  • "Diabetes and Your Smile" - "mouthhealthy.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية