الحساسية المفرطة (التأق) .. المخاطر، الأسباب، العلاج والوقاية

الحساسية المفرطة (الإعوار)
* التأق (حساسية مفرطة):
بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة، يمكن أن يؤدي التعرض لمسببات الحساسية إلى تفاعل مهدد للحياة يسمى الحساسية المفرطة أو التأق. الحساسية المفرطة هي رد فعل من الحساسية شديد تجاه مادة أو طعام أو دواء. تحدث معظم الحالات بسبب لدغة النحل أو تناول أطعمة معروفة بأنها تسبب الحساسية، مثل الفول السوداني أو المكسرات.

تسبب الحساسية المفرطة سلسلة من الأعراض من بينها: الطفح الجلدي، وضعف النبض، والصدمة والتي تُعرف باسم صدمة الحساسية. يمكن أن تكون هذه الأعراض مميتة إذا لم يتم علاجها على الفور.
المزيد عن أنواع الحساسية ..
المزيد عن حساسية الطعام ..
المزيد عن حساسية الفول السودانى ..
المزيد عن المكسرات ..

بمجرد تشخيص التأق، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بحمل الشخص دواء يسمى الإبينفرين (Epinephrine) في جميع الأوقات. يمكن أن يمنع هذا الدواء ردود الفعل المستقبلية من أن تصبح مهددة للحياة.

* أنواع الحساسية المفرطة:
الحساسية المفرطة مصطلح واسع النطاق، يمكن تقسيمها إلى أنواع فرعية. تعتمد التصنيفات المختلفة على كيفية حدوث الأعراض وردود الفعل.
- تفاعل أحادي الطور:
هذا هو النوع الأكثر شيوعاً من الحساسية المفرطة. يبدأ التفاعل سريعاً إلى حد ما، حيث تصل الأعراض إلى ذروتها بعد حوالي 30 دقيقة من التعرض لمسببات الحساسية. تشير التقديرات إلى أن 80 إلى 90 بالمائة من جميع الحالات تنتهي بردود فعل أحادية الطور.

الحساسية المفرطة (التأق)
التأق هي رد فعل من الحساسية شديد تجاه سم أو طعام أو دواء

- تفاعل ثنائي الطور:
يحدث رد الفعل ثنائي الطور بعد أول إصابة بالتأق، بشكل عام بين ساعة و 72 ساعة بعد النوبة الأولية.

- رد فعل مطول:
هذا هو أطول نوع من ردود الفعل. وتستمر أعراض الحساسية المفرطة ويصعب علاجها، وتستمر أحياناً لمدة 24 ساعة أو أكثر دون أن تختفي تماماً. عادة ما يكون هذا التفاعل غير شائع جداً. قد يحدث انخفاض مستمر في ضغط الدم وقد يكون العلاج في المستشفى ضرورياً.

* أعراض التأق:
عادة ما تحدث الأعراض فوراً بعد التعرض لمسببات الحساسية، وقد تشمل الآتى:
- ألم بالبطن.
- قلق.
- ارتباك.
- سعال.
المزيد عن السعال ..
- كلام غير واضح.

الحساسية المفرطة (التأق)
لدغة الحشرات من بين مسببات الحساسية المفرطة (التأق)

- تورم الوجه.
- صعوبة في التنفس.
- نبض ضعيف.
- أزيز بالصدر.
- صعوبة في البلع.
- حكة في الجلد.
المزيد عن الهرش ..
- تورم في الفم والحلق.
- غثيان.
المزيد عن أنواع الغثيان ..
- صدمة تؤدى إلى الموت.

الحساسية المفرطة (التأق)
الحكة (الهرش) من أكثر أعراض الحساسية شيوعاً

* أسباب الحساسية المفرطة:
- البيئة المحيطة:
الجسم على اتصال دائم بمواد غريبة، وينتج أجساماً مضادة للدفاع عن نفسه تجاه هذه المواد. في معظم الحالات، لا يتفاعل الجسم مع الأجسام المضادة التي يتم إطلاقها، وفى حالة الحساسية المفرطة، يبالغ الجهاز المناعي في رد فعله بطريقة تسبب رد فعل من الحساسية لكامل الجسم.
وتشمل الأسباب الشائعة للحساسية المفرطة التعرض للدغات الحشرات، أو ملامسة بعض المواد ملامسة المطاط (اللاتكس)، الحساسية من النيكل، أو الحساسية من الفطريات والعفن.
المزيد عن حساسية المطاط (اللاتكس) ..
الحساسية من النيكل ..
المزيد عن الحساسية من الفطريات و العفن ..
المزيد عن الحساسية من لدغة الحشرات ..

- تناول بعض الأطعمة:
وهناك بعض المواد التى عند تناولها يصدر الجسم رد فعل مناعى تجاهها، وقد تصل إلى حد خطير يهدد حياه الشخص للخطر وظهور أعراض الإعوار لديه، ومن بين هذه الأطعمة: اللبن، والبيض، والسمك، والقشريات، والمحار، والجوز، والفول السوداني، والقمح، وفول الصويا، والمانجو.
المزيد عن حساسية اللبن ..
المزيد عن حساسية القمح ..
المزيد عن حساسية البيض ..
المزيد عن حساسية المأكولات البحرية ..
المزيد عن حساسية فول الصويا ..

الحساسية المفرطة (التأق)
يتعرض الأطفال بشكل خاص للحساسية الغذائية عندما يكونون بعيدين عن المنزل

وهناك بعض الأطعمة التى قد لا تكون معروفة وتسبب الحساسية أيضاً، مثل: الأفوكادو، السمسم، الفاكهة المجففة، الذرة، حلوى الخطمى (المارشيمللو)، واللحم الأحمر.

- الأدوية واللقاحات:
والأدوية فقد يكون الشخص معرضاً لخطر الإصابة بالحساسية المفرطة إذا كان يعانى من حساسية تجاه أي أدوية، مثل الأسبرين والبنسلين والمضادات الحيوية الأخرى، أو الحساسية من اللقاحات.
المزيد عن الحساسية من البنسلين ..

الحساسية المفرطة (التأق)
الفول السودانى من بين الأطعمة التى تسبب الحساسية

- التأق بعد تلقى اللقاحات:
التأق بعد التطعيم هو رد فعل ضار ونادر الحدوث .. لكنه خطير ويمكن أن يكون مميتاً. وهذا النوع من الحساسية المفرطة يحدث بسبب مستضد اللقاح نفسه أو بشكل أكثر شيوعاً عنصر موجود في اللقاح. ويجب عمل بيان فحص ما قبل التطعيم عن الشخص لمعرفة ما إذا كانت هناك موانع للقاح لتجنب الحساسية المميتة.
ويمكن أن تكون ردود الفعل هذه مقيدة بجزء أو منطقة معينة من الجسم. أو جهازي يتعلق بجهاز واحد فى الجسم، أو يؤثر على الجسم بأكمله. ويمكن أن تشمل الحساسية المفرطة الخفيفة إلى الشديدة أو ردود الفعل الشبيهة بالحساسية مثل ظهور علامات حمراء على الجلد والتي عادة ما تكون مصحوبة بالحكة. يمكن أن يكون سبب هذه الحالة حساسية من: طعام، لقاح، أدوية، إجهاد، عدوى، أو عوامل جسدية (مثل الحرارة والبرودة) كما سبق وأن أشرنا. تعد تقارير الحساسية المفرطة أقل شيوعاً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل مقارنة بالبلدان ذات الدخل المرتفع، ربما بسبب انخفاض حساسية المراقبة ولأن الحدث قد لا يتم التعرف عليه (أي الوفاة المنسوبة إلى عامل آخر).

وقد يحدث خلط فى تشخيص الإغماء على أنه تأق - وخاصة بين المراهقين من الفتيات (وهو أمر شائع عند المراهقين)، مما يؤدى إلى تقديم العلاج غير المناسب.

- كيفية التمييز بين أعراض التأق والإغماء:

الأعراض حسب الجهاز الإغماء التأق
الجلد شاحب، به عرق، بارد طفح جلدي أحمر وبارز ومثير للحكة، عيون منتفخة والوجه
الجهاز التنفسى التنفس الطبيعي إلى العميق التنفس الصاخب نتيجة لانسداد المسالك الهوائية (صوت صفير يصدر عند التنفس ويُسمع عادةً عند الشهيق) والذى يشير إلى انسداد القصبة الهوائية أو الحنجرة.
القلب والأوعية الدموية بطء القلب
انخفاض ضغط الدم العابر
عدم انتظام ضربات القلب (معدل ضربات القلب الذي يتجاوز المعدل الطبيعي للقلب أثناء الراحة).
ضغط دم منخفض
الجهاز الهضمى غثيان وقىء تقلصات بالبطن
الجهاز العصبى فقدان عابر للوعي، استجابة جيدة مرة واحدة بشكل عرضى فقدان الوعي، وقلة الاستجابة مرة واحدة بشكل عرضى

* ما هي مضاعفات التأق؟
قد يصاب بعض الناس بصدمة الحساسية. عندما تُترك دون علاج، يمكن أن تؤدي الحساسية المفرطة إلى صدمة الحساسية. هذه حالة خطيرة ينخفض فيها ضغط الدم ويضيق مجرى الهواء ويتورم، مما يحد من تنفس الشخص. ويمكن أن يتوقف القلب أيضاً أثناء الصدمة بسبب ضعف تدفق الدم.
من الممكن أيضاً التوقف عن التنفس أو التعرض لانسداد في مجرى الهواء بسبب التهاب الشعب الهوائية.
المزيد عن التهاب الشعب الهوائية ..
في بعض الأحيان، يمكن أن يسبب أزمة قلبية .. وكل هذه المضاعفات قد تكون قاتلة.
المزيد عن الأزمة القلبية ..

الحساسية المفرطة (التأق)
التأق بعد التطعيم هو رد فعل ضار ونادر الحدوث

* كيف يتم تشخيص الحساسية المفرطة؟
من المرجح أن يتم تشخيص الحساسية المفرطة إذا ظهرت الأعراض التالية:
- تشوش ذهني.
- تورم الحلق.
- ضعف أو دوار.
- جلد أزرق.
- معدل ضربات سريع للقلب أو غير طبيعي.
- تورم الوجه.
- قشعريرة.
- ضغط دم منخفض.
المزيد ضغط الدم المنخفض ..
- أزيز.
أثناء تواجد الشخص في غرفة الطوارئ، سيستخدم مقدم الرعاية الصحية "الطبيب" سماعة للاستماع إلى أصوات "طقطقة" عند التنفس. يمكن أن تشير أصوات "الطقطقة" إلى وجود سائل في الرئتين.
وسوف يسأل الطبيب المعالج الشخص عما إذا كان يوجد تاريخ مرضى من الإصابة بالحساسية من قبل.

الحساسية المفرطة (التأق)
الحاقن التلقائي هو جهاز صغير يحمل حقنة مملوءة بجرعة واحدة من الإبينفرين

* علاج التأق:
إذا بدأت أعراض الحساسية المفرطة (التأق) فى الظهور لابد من اللجوء الفورى إلى العناية الطبية المتخصصة.
أما إذا عانى الشخص من نوبة سابقة من التأق، فاستخدام دواء الإبينفرين في بداية ظهور الأعراض ضرورة ثم اللجوء إلى العناية الطبية.
أما فى حالة مساعدة شخص آخر يعانى من حساسية التأق، لابد من طمأنته بأن المساعدة في الطريق إليه. مع وضع الشخص على ظهره، ورفع قدمه 30 سم ثم تغطيته ببطانية.
إذا كان الشخص قد تعرض للسع، يتم استخدام بطاقة بلاستيكية للضغط على الجلد أسفل اللدغة بمقدار 2.5 سم ثم تحريك البطاقة ببطء نحو اللدغة. بمجرد أن تصبح البطاقة تحت الإبرة، يتم تحريك البطاقة لأعلى لنزع الإبرة من الجلد. تجنب استخدام الملقاط، لأن الضغط على اللدغة سيؤدى إلى تسرب المزيد من السم. إذا كان لدى الشخص دواء طارئ للحساسية، يتم إعطائه له، مع عدم محاوله إعطاء الشخص دواءً عن طريق الفم إذا كان يعاني من صعوبة في التنفس.
إذا توقف الشخص عن التنفس أو توقف قلبه عن النبض، فستكون هناك حاجة إلى الإنعاش القلبي الرئوي.
في المستشفى، يُعطى الأشخاص المصابون بالحساسية المفرطة الأدرينالين، وهو الاسم الشائع للإبينفرين، وهو دواء لتقليل رد الفعل. إذا كان الشخص قد أخذ هذا الدواء بالفعل لابد من إبلاغ مقدم الرعاية الصحية.
بالإضافة إلى ذلك، قد يتلقى الشخص الأكسجين أو الكورتيزون أو مضادات الهيستامين سريعة المفعول.

الحساسية المفرطة (التأق)
اللبن يسبب الحساسية عند البعض

* الوقاية من التأق:
تجنب المواد المسببة للحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى رد فعل.
وإذا كان الشخص معرضاً لخطر الإصابة بالحساسية المفرطة، فسوف يقترح مقدم الرعاية الصحية أن يحمل الشخص دواء الأدرينالين، مثل حقن الإبينفرين، لمواجهة رد الفعل.
عادةً ما يتم تخزين النسخة القابلة للحقن من هذا الدواء في جهاز يُعرف باسم "الحاقن التلقائي". الحاقن التلقائي هو جهاز صغير يحمل حقنة مملوءة بجرعة واحدة من الدواء. بمجرد أن تبدأ ظهور أعراض الحساسية المفرطة، يتم الضغط على الحاقن التلقائي فى الفخذ. لابد من التحقق بانتظام من تاريخ انتهاء الصلاحية واستبدال الحاقن التلقائي عندما يكون على وشك انتهاء صلاحيته.

* المراجع:
  • "Anaphylaxis" - "medlineplus.gov".
  • "Anaphylaxis" - "acaai.org".
  • "Anaphylaxis: Symptoms & Treatment" - "my.clevelandclinic.org".
  • "Anaphylaxis" - "ncbi.nlm.nih.gov".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية