وداعاً لحساسية الحيوانات
وداعاً لحساسية الحيوانات
* الحساسية من الحيوانات:
أظهرت بعض نتائج الأبحاث مؤخراً أن تربية الحيوانات الأليفة من الكلاب والقطط لم تعد تسبب متاعب لمرضي الحساسية.
المزيد عن تربية الحيوان الأليف ..

ولكنها تحمي من الإصابة بها إذا تعرض الطفل للتعامل مع هذه الحيوانات منذ سن مبكرة. فكثيراً كان الأطباء ينصحون مريض الحساسية بالابتعاد والتخلص فوراً من أي حيوان أليف وخاصة القطط، وتغيرت الحالة الآن فهم ينصحون بالاقتراب وليس الابتعاد.

* نتائج الدراسات التي تقف مع وضد القطط:
هناك دراسات مازالت تؤيد الإصابة بالحساسية من تربية الحيوانات الأليفة حيث تشير إلى التالى: "إذا تم إجراء فحوصات علي الطفل لمعرفة مدى قابليته للإصابة بالحساسية وكانت النتيجة إيجابية للغبار واللقاح والحشرات وسلبية لقشرة القطط، فاحتمالات الإصابة بالحساسية من القطط قائمة أيضاً وتزيد بدرجة كبيرة".
وتشير دراسات أخرى: "أن يكون لدى الإنسان قطة أو كلب فهو أقل عرضة للإصابة بأزمات الربو ... وإذا كان لديه النوعان تتوفر لديه الحماية الأكبر".

وداعاً لحساسية الحيوانات

* كيف تجنب القطط الإنسان إصابته بالحساسية؟
ومبدأ الباحثين في ذلك أنه إذا تعرض الطفل في مراحل مبكرة من عمره لمسببات الحساسية من الغبار والقشرة وغيرها ستساعد جسمه علي بناء مناعة ضد هذه العناصر فهي تمثل التطعيمات الوقائية. والحياة المتحفظة بالنسبة للطفل بعدم تعريضه لأي نوع من أنواع الأتربة أو القاذورات مجازاً يكون له تأثير غاية في السلبية. لأنه إذا هرب عن مصادر العدوى كما تقر الدراسات والأبحاث فستكون استجابته لأي مصدر عدوي أو مسبب للحساسية مبالغ فيه ويسبب الحساسية له، لأن جسده وأجهزته لم تقاوم مثل هذه الأشياء من قبل. وقد تم التوصل مؤخراً إلى ان النسبة الأكبر من الأطفال ممن ليس لديهم قطط وغيرها من الحيوانات التى تربى فى المنزل تصاب بالحساسية.
وهذا لا يعنى على الجانب الآخر، أنه بالتعرض للحيوان الأليف لفترة محددة من الزمن يُعطى مناعة أبدية للشخص لعدم الإصابة بالحساسية.

والأعراض التي تظهر من الرشح وامتلاء العيون بالدموع والهرش ليس سببها الشعر المتطاير من القطط وإنما:
1- القشرة.
2- طبقات الجلد الميتة.
3- البروتين الذي يوجد في لعابها.
ولا تكفي المكانس الكهربائية للتخلص من قشرة القطط أو طبقات الجلد الميتة المتساقطة علي الأرضيات والسجاجيد.

وداعاً لحساسية الحيوانات

* ما زالت احتمالية العدوى من تربية الحيوانات الأليفة قائمة:
للحيوانات مضار وفوائد في تربيتها فهى هامة للغاية من أجل الصحة العقلية وخاصة إذا كان الشخص يعانى من ضعف جهاز المناعة أو مرض مزمن مثل مرض نقص المناعة المكتسب "AIDs"، لكن مازالت هناك مخاطر من الممكن أن يتعرض لها عند امتلاكه لإحدى هذه الحيوانات. صحيح أن معظم الأشخاص ممن يعانون من هذه المتاعب والمشاكل الصحية بوسعهم الاستمرار في تربية الحيوانات بل وينبغى عليهم عمل ذلك، لأنها تشغلهم وتعتبر بمثابة الشئ المشجع والمجزى لهم، ولأن الحيوان بوسعه أن يقدم العون النفسي والجسدى لصاحبه وهنا لا يصبح الوضع هو التعامل بين شخص وحيوان وإنما بين صديقين حميمين وكأنهم إحدى أعضاء العائلة الواحدة .. ومع ذلك لابد من الحرص ومعرفة المخاطر الصحية التى من الممكن أن يتعرض لها عند امتلاكه لهذه الحيوانات الأليفة، حيث تحمل العديد من الحيوانات عدوى من الممكن أن تكون مؤذية لصحة الإنسان وجودة حياته.
المزيد عن جودة الحياة ..
ولاتخاذ قرار للعناية بالحيوانات لابد وأن يكون الإنسان علي معرفة بالوسائل التى يحمى بها نفسه من هذه العدوى.

ومن بين أنواع العدوى من الحيوانات الأليفة:
- الإسهال.
- عدوى المخ.
- عدوى للجلد .. وغيرها من أنواع العدوى الأخرى.

وداعاً لحساسية الحيوانات

* حماية النفس من العدوى:
أولاً - ما الذي ينبغي عمله إذا كان الشخص مصاباً بالحساسية؟

إذا كان الشخص يعانى من الحساسية، عليه بإتباع الخطوات التالية
- التخلص من السجاجيد والموكيت لأنهم من مسببات الحساسية.
- استخدام الأغطية الجلدية للأثاث بدلاً من الأنسجة.
- تنظيف الحيوانات بالماء والصابون بشكل ملائم ومستمر.
- استخدام مرشحات لتنقية الهواء في الحجرات.
- تغطية الوسادات والمراتب بالبلاستيك.
وباتباع هذه الخطوات ستقل أعراض الحساسية لدى الشخص بنسبة 95%.

ثانياً - الوقاية من الإصابة بالعدوى:
- غسيل الأيدى جيداً بالصابون والماء بعد اللعب أو تقديم العناية للحيوانات، وخاصة عند إعداد الطعام لهم وبعد تناولهم له.
المزيد عن ضرورة غسيل الأيدى بالماء والصابون ..

- أخذ الحذر من نوعية الطعام أو الشراب الذي يتناوله الحيوان، علي أن يتناول الطعام المخصص له فقط مع طهى اللحم جيداً قبل إعطائه للحيوان. عدم السماح للحيوان بالشرب من المرحاض أو الانغماس في القمامة وعدم السماح له بأكل براز الحيوانات الأخرى.

- الابتعاد عن الحيوان الذي يعانى من إسهال يستمر ليوم أو يومين، الطلب من صديق أو قريب باصطحابه للطبيب البيطرى للتأكد من سبب الإصابة بالإسهال.

وداعاً لحساسية الحيوانات

- عدم اصطحاب الحيوان الذي لا تتوافر عنه المعلومات الصحية الكاملة بعد التأكد منها إذا كان يشتريه الشخص من مكان مختص بذلك، وعدم شراء الحيوانات الأقل من ستة أشهر، وإذا لم تتوافر مثل هذه المعلومات عليه باللجوء إلي الطبيب البيطرى.

- عدم لمس أى حيوان ضال لأنه من الممكن أن يتعرض الشخص للعض أو النبش بأظافره، لأن مثل هذه الحيوانات تحمل العديد من العدوى.

- عدم لمس مطلقاً براز أى حيوان.

- عند تغيير مهاد الحيوان لابد من ارتداء القفازات، ثم خلع القفاز مباشرة بعد الانتهاء من عملية التنظيف وغسل اليدين بالماء والصابون. أما إذا كان يوجد شخص آخر سيتولى القيام بهذه المهمة ينبغى ألا تكون سيدة حامل أو شخص مصاب بمرض الإيدز.

- قص أظافر القط أو القطة حتى لا يتعرض الشخص للخدش منها، ويمكن سؤال الطبيب المتخصص عن الوسائل الأخرى التى تجنب التعرض لمثل هذه المخاطر.
المزيد عن مرض خدش القطة ..
أما إذا تعرض الشخص للخدش عليه بغسل الجرح علي الفور بالماء والصابون، أما في حالة العض لابد من اللجوء للمساعدة الطبية.
المزيد عن الإسعافات الأولية لعضة الحيوانات ..

- إذا كان هناك جرح بجلد الشخص، لا يجعل الحيوان الذي يمتلكه يلعقه بلسانه حتى لا يتعرض لمزيد من العدوى.

- عدم محاولة تقبيل الحيوانات.

- تنظيف الحيوان من أية حشرات.

- تجنب الزواحف مثل الثعابين، السلحفاة، السحلية، وعند لمس أياً منها يجب غسيل اليدين بالماء والصابون.

- ارتداء القفازات أو تطهير اليدين عند تنظيف حوض الأسماك، أو قفص الحيوانات مع غسيل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد الانتهاء مباشرة.

- تجنب التعامل مع الحيوانات المتوحشة مثل الأسد والوطواط والقرود.

وداعاً لحساسية الحيوانات

* أسئلة متكررة:
س1- إذا كانت طبيعة عملى تتطلب اتصالاً مباشراً بالحيوانات، هل لى أن أتركه؟
ج- ليس بالضرورة أن تترك عملك طالما أن هذا لا ينطوى علي أية مخاطر – إلي جانب اتباعك لخطوات الوقاية لتجنب العدوى.
- وإذا أجبرت علي التعامل مع الحيوانات لابد وأن تؤمن نفسك بارتداء القفازات – الحذاء الواقى – ملابس ذات أكمام طويلة.
- لا تحاول تنظيف أماكن الدجاج أو التخلص من فضلاتها في أماكن أخرى تعيش فيها الطيور إذا تم اكتشاف (Histoplasmosis).
- لا تحاول لمس حيوانات المزارع الصغيرة، إذا كانوا مصابين الإسهال.

س2- هل حامل مرض الإيدز يمكن أن ينقله إلي الحيوانات التى يربيها؟
ج- لا ينتقل فيروس (HIV) إلي القطط والكلاب والطيور أو أية حيوانات أخرى من الإنسان المصاب به، لكن توجد العديد من الفيروسات الأخرى شبيهة بالأيدز تصيب الحيوانات دون الإنسان مثل: فيروس لوكيميا القطط (Feline Leukemia-Virus) وهو من أخطر الفيروسات التى تصيب القطط.
المزيد عن اللوكيميا (سرطان الدم) عند الإنسان ..
المزيد عن الأمراض التى تتعرض لها القطط ..

س3- هل توجد اختبارات تخضع لها الحيوانات قبل شرائها؟
ج- لابد وأن يكون الحيوان بشكل عام في صحة جيدة، فأنت لست بحاجة إلي إجراء اختبارات خاصة طالما لا يعانى الحيوان من إسهال أو يبدو وكأنه مريض – وإذا كان يعانى من إحدى هذه العلامات لابد من اللجوء علي الفور إلي الطبيب البيطرى لطلب الاختبارات الضرورية.

س4- ماذا ينبغى علي اتباعه عند زيارة صديق لديه حيوانات فى المنزل؟
ج- هى نفس الخطوات التى ينبغى اتباعها في المنزل والتى تتلخص في عدم لمس أى نوع من أنواع الحيوانات التى تعانى من مرض ما، مع إخبار أفراد عائلتك بنفس هذه الخطوات.

س5- الطفل المصاب بفيروس الإيدز – كيف يتعامل مع الحيوان الذي يتواجد معه في المنزل؟
ج- نفس التحذيرات الخاصة بالكبار هى نفس التحذيرات الخاصة بالصغار لكن الأطفال هم أكثر اقتراباً وتدليلاً للحيوانات وخاصة القطط والتى من الممكن أن تعض أو تنبش الطفل، لذلك ينبغى علي الكبار بتوفير نوع من المراقبة ويكونوا أكثر حرصاً وخاصة للأطفال المصابين بفيروس (HIV) مع غسيل أيديهم جيداً بعد اللعب مع أية حيوانات لمنع أية عدوى مهما إن كانت.

المزيد عن الحساسية وأنواعها المتعددة ..

* المراجع:
  • "Pet allergy" - "Mayo Clinic".
  • "Allergic to Your Pet?" - "aafa.org".
  • "Pet allergy" - "allergy.org.au".
  • "How to Live with Allergies and Pets" - "humanesociety.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية