نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

حساسية الصويا – Soy allergy
حساسية الصويا
* تعريف حساسية الصويا:
الصويا هى إحدى منتجات فول الصويا، وهى من الأطعمة الشائعة التي من الممكن أن تسبب حساسية عند الأطفال. فى العديد من الحالات تبدأ أعراض الحساسية كرد فعل للبن الصناعي الذي يتناوله الطفل الرضيع ويكون مكونه الأساسي الصويا.
المزيد عن زراعة فول لصويا ..

فى غالبية الحالات تكون الأعراض بسيطة، وفى الحالات النادرة تتحول الأعراض لتشكل خطراً يهدد حياة الفرد متمثلة فى رد الفعل من حساسية الإعوار (Anaphylaxis). ويمكن أن يتجنب الشخص آثار حساسية الصويا بمعرفة مزيد من المعلومات عنها وكيفية تجنب تناول المنتجات التي تحتوى عليها.

من الأسماء المتعددة لفول الصويا:
(Soy, soya, soybeans and glycine max)

إذا كان الآباء أو الطفل يعانون من حساسية الصويا، فلابد من إخبار الطبيب حتى لو كانت الأعراض بسيطة. الاختبارات تؤكد الإصابة بهذا النوع من الحساسية .. لذا يمكن أخذ الاحتياطات الوقائية لتجنب أية ردود فعل من الحساسية مستقبلية.

* أعراض حساسية الصويا:
عند غالبية الأشخاص يكون الشعور بعدم الارتياح مع نوبات هذه الحساسية وتكون غير خطيرة، وفى حالات أخرى نادرة تكون الأعراض مخيفة لأنها تهدد حياة الشخص. العلامات والأعراض الخاصة بحساسية الأطعمة عادة ما تظهر خلال بضعة دقائق حتى ساعة من تناول الطعام الذي يحتوى على الصويا.
تتضمن أعراض حساسية الصويا على:
- تنميل فى الفم.
- إكزيما، هرش، طفح.
- تورم فى الشفاه أو الوجه أو اللسان أو الحلق أو أية أجزاء أخرى بالجسم.
- أزيز، رشح من الأنف، وصعوبة فى التنفس.
- آلم بالبطن.
- إسهال .. المزيد عن الإسهال
- غثيان أو قيء.
- شعور بالدوار مع الإغماءة.
- وأقصى رد فعل للحساسية يسمى "إعوار/فرط الحساسية" وهو نادر الحدوث. وتتزايد احتمالات حدوثه عند الأشخاص التي تعانى من أزمات الربو أو لديها حساسية من الأطعمة الأخرى مثل الفول السوداني. الإعوار يسبب أعراض حادة للغاية والتي تتضمن على:
- تشنج ممرات الهواء.
- تورم الحلق مما يجعل من الصعب على الشخص أن يقوم بعملية التنفس.
- صدمة مع انخفاض حاد فى ضغط الدم.
- نبض سريع.
- دوار أو فقدن للوعي.
المزيد عن حساسية الأطعمة ..

* متى تتم رؤية الطبيب:
يتم اللجوء إلى الطبيب بعد ظهور أعراض الحساسية بفترة وجيزة من تناول مادة غذائية بعينها، ومن الأفضل الذهاب إلى الطبيب أثناء ظهور الأعراض لأن ذلك سيسهل من عملية التشخيص.
العلاج الطارىء يتم استخدامه فى حالة ظهور أعراض "الإعوار" مثل:
- تشنج ممرات الهواء التي تجعل من الصعب على الشخص أن يقوم بعملية التنفس.
- صدمة وانخفاض حاد فى ضغط الدم.
- نبض سريع وضعيف.
- دوار.
- سيلان اللعاب وعدم القدرة على البلع.
- تغير ملحوظ فى الصوت.
- احمرار كامل بالجسم وسخونة به.

* أسباب حساسية الصويا:
حساسية الصوياكافة أنواع حساسية الطعام يسببها خلل فى وظيفة الجهاز المناعي بالجسم، يحدد الجهاز المناعي بجسم الإنسان بعض من أنواع بروتينات الصويا على أنها ضارة ويحفز الجسم على إفراز (Immunoglobulin E/IgE) وهى أجسام مضادة لمعادلة بروتين الصويا (المسبب للحساسية).
وفى المرة التالية التي يتناول فيها الشخص الصويا، تقوم الأجسام المضادة (IgE) بالتعرف عليه (على البروتين) وترسل إشارة إلى الجهاز المناعي لإفراز هيستامين (Histamine) وغيرها من المواد الكيميائية الأخرى فى مجرى الدم.
الهيستامين والمواد الكيميائية الأخرى بالجسم تسبب أعراض وعلامات من الحساسية، ويعتبر الهيستامين مسئول بشكل جزئي عن معظم أعراض استجابة الجسم للحساسية، التي منها: رشح الأنف، الهرش بالعين، جفاف الحلق، الطفح الجلدي، الغثيان، الإسهال، صعوبة التنفس، أو صدمة الإعوار.
وقد توصل الباحثون إلى ما يقرب من (15) مادة على الأقل من مسببات الحساسية المحتملة والتي تتواجد فى الصويا أو فى المواد المنتجة منها .. لكن عن كيفية حدوث الحساسية بسبب بروتين الصويا فمازال الأمر غير واضحاً حتى الآن.

* مخاطر الإصابة بحساسية الصويا:
هناك عوامل معينة تتزايد معها احتمالية الإصابة بحساسية الصويا:
- التاريخ الوراثى للعائلة: تتزايد احتمالية الإصابة بحساسية الصويا أو بحساسي الأطعمة الأخرى إذا كانت أنواع الحساسية الأخرى مثل حمى القش، أزمة الربو، الطفح الجلدي أو الإكزيما شائعة فى العائلة.
- العمر: حساسية الصويا تكون أكثر شيوعاً عند الأطفال وخاصة الذين يتعلمون المشي والأطفال الرضع، وبمرور الوقت وبنمو الطفل وتقدمه فى العمر يصبح الجهاز الهضمي لدى الطفل أكثر نضجاً وأقل امتصاصاً للأطعمة ومكوناتها التي تحفز على ظهور الحساسية.
- أنواع من الحساسية أخرى: فى بعض الحالات، الأشخاص التي لديها حساسية من القمح أو البقوليات أو اللبن أو الأطعمة الأخرى قد تعانى وتظهر لديها حساسية فول الصويا.
المزيد عن اللبن ..

* ما الذي يمكن أن يفعله الشخص المصاب بالحساسية?
- تدوين الأعراض، والفترة التي استمرت فيها. مع ملاحظة إذا كان الشخص أو الطفل نفسه يعانى من أعراض مشابهة تجاه بعض أنواع الأطعمة فى الماضي. وإذا التقطت صوراً لهذه الأعراض السابقة يمكن حملها إلى الطبيب لرؤيتها.
- قائمة المعلومات الطبية، مثل وجود اضطرابات صحية، نوعية الأدوية، مع ذكر تاريخ العائلة من الحساسية أو الأزمات الصدرية.
- قائمة التغيرات الغذائية الحديثة، تقرير مفصل عن الأطعمة التي أضيفت إلى النظام الغذائى للشخص أو للطفل. وفى حالة الأطفال لابد من إخبار الطبيب بأنه تم تغيير نوع اللبن الصناعي الذي يتغذى عليه، مع معرفة مكونات الأطعمة التي يشك الآباء فى أنها السبب فى ظهور أعراض الحساسية.
- كتابة الأسئلة الهامة التي يرغب المريض فى سؤالها للطبيب، والتالي هى الأسئلة الشائع تداولها .. مع عدم التردد فى إضافة المزيد إليها إذا لم يكن هناك شيئاً متضحاً أمام الشخص ويريد الاستفسار عنه:
1- هل الأعراض التي ظهرت هى أعراضا لحساسية الأطعمة؟
2- هل الصويا هى السبب وراء أعراض هذه الحساسية؟
3- هل توجد أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
4- كيف سيتم التشخيص؟
5- كيف سيتم التعامل مع حساسية الصويا؟
6- ما هى المنتجات الغذائية التي ينبغي أن يتجنبها الشخص الكبير أو الطفل؟
7- هل ينبغي حمل الإبينفرين بشكل دائم؟
8- هل ينبغي حمل بطاقة تفيد بالحالة المرضية للشخص؟
9- هل تزيد حساسية الصويا من احتمالات تعرض الشخص لأية أنواع أخرى من حساسية الأطعمة؟
- أما إذا كان الطفل هو الذي ظهرت عليه أعراض الحساسية، فيتم إضافة هذه الأسئلة إلى القائمة الأسئلة:
10- ما هى المعلومات التي ينبغي معرفتها عن الحساسية لجعل الطفل فى أمان؟
11- هل هناك توقعات تفيد بأن الطفل سيشقى من الحساسية عند تقدمه فى العمر لنضج جهازه الهضمي؟
12- هل هناك احتمال بإصابة الأطفال الآخرين بحساسية من الصويا (الأخوات). وإذا كانت النتيجة إيجابية لهذه الإصابة فما هى الخطوات الوقائية لحماية حياة الأطفال؟

* ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سيقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة، لذلك لابد أن يكون الشخص على استعداد للإجابة عليها من أجل التشخيص السليم للحالة:
1- ما هى الأعراض التي ظهرت؟
2- متى بدأت هذه الأعراض؟
3- هل ظهرت الأعراض بفترة وجيزة بعد تناول طعام بعينه؟
4- هل ازدادت الأعراض سوءاً؟
5- هل أضيف عنصر غذائى جديد للنظام الغذائى؟
6- هل يعانى الشخص من حساسية ضد أنواع أخرى من الأطعمة؟
7- هل هناك تاريخ فى العائلة للإصابة بهذا النوع من الحساسية أو يعانى من أزمات الربو؟
8- هل يُعالج الطفل من أية حالات طبية أخرى؟
أما إذا كان الطفل هو المصاب بالحساسية وليس الشخص الكبير، فسيوجه الطبيب هذه الأسئلة الإضافية:
9- هل تم تغيير اللبن الصناعي الذي يتغذى عليه الطفل الرضيع؟
10- هل قام الطفل بالرضاعة من ثدي الأم؟ ولكم من الوقت؟
11- هل بدأ الطفل حديثاً فى تناول الأطعمة الجامدة؟
12- ما هى الأطعمة التي يتناولها أفراد العائلة بشكل نمطي؟
المزيد عن الرضاعة الصناعية ولبن الثدي ..

* ما الذي يمكن أن يفعله الشخص فى الوقت المناسب؟
أعراض حساسية الصويا فى الأطفال الرضع تبدأ عادة عندما يأخذ الطفل اللبن الصناعي الجديد والذي يكون مكونه الرئيسي الصويا. وإذا شكت الأم فى ظهور أعراض الحساسية من الصويا عليها بتقليل تعرض الطفل لمسبب الحساسية من خلال إرضاعه بلبن الثدي. أما إذا كان الطفل يأكل الأطعمة الجامدة فعليها تجنب أطعمة منتجات الصويا بقدر الإمكان. وفى حالة عدم القيام الأم بإرضاع طفلها من الثدي، عليها بسؤال الطبيب عن نوعية الألبان التي يتغذى عليها لتقليل مخاطر تعرضه للحساسية.
وإذا ظهرت الأعراض بالفعل، فلابد حينها تجنب منتجات الصويا كلية حتى يتم التقييم من قبل الطبيب.

* الاختبارات والتشخيص:
سيقوم الطبيب بالسؤال عن الأعراض، وبالفحص الجسدي لرؤية ما إذا كانت هناك مشاكل صحية. وسوف يقوم بعد ذلك بالتوصية بإجراء إحدى الاختبارات التالية:
- اختبار الجلد:
فى هذه الاختبار يتم وخز الجلد وتعريضه لكميات صغيرة من بروتينات الصويا. وإذا كان الشخص لديه حساسية من الصويا سيتطور الأمر إلى ظهور الطفح الجلدي فى مكان اختبار الجلد.
- اختبار الدم:
يقيس اختبار الدم استجابة الجهاز المناعي للصويا بقياس كم أجسام مضادة معينة فى مجرى الدم والتي تُعرف بـ(IgE) حيث يتم إرسال عينة من الدم إلى المعمل الطبي لاختبارها لوجود الحساسية من عدمه.

* العلاج والأدوية:
الطريقة الوحيدة لتجنب الحساسية من الصويا هو تجنب تناول الأطعمة التي تحتوى عليها.
الأدوية مثل مضادات الهيستامين قد تخفف الأعراض والعلامات، ويتم أخذ هذه الأدوية بعد التعرض للصويا للحد من رد الفعل ولتخفيف حدة الأعراض.
وبالرغم من محاولات الشخص المصاب بالحساسية من تجنب منتجات الصويا، إلا أنه قد يكون مازال متصلاً بها بدون أن يشعر أو يقصد (لاحتواء بعض الأطعمة عليها لشكل غير واضح) وإذا تطورت الحالة فلابد حينها من الحقن الفوري بالإبينفرين ودخول المستشفى لمتابعة الحالة. أما مع حدوث حالات الإصابة الحادة فالشخص بحاجة إلى حمل الإبينفرين معه بشكل مستمر "الإبينفرين المحمول" لمواجهة أية طوارىء قد تحدث له.

* الوقاية من حساسية الصويا:
لا توجد طريقة أو وسيلة أكيدة لتجنب الإصابة بحساسية الطعام بوجه عام أو حساسية الصويا بوجه خاص. لكن إذا كان الشخص المصاب طفل رضيع لابد وأن تبتعد الأم عن لبن الصويا واللجوء إلى لبن الثدي بدلاً من الرضاعة الصناعية.
ويوصى الأطباء بضرورة رضاعة الطفل من ثدي أمه على الأقل فى الأربعة اشهر الأولى حتى الستة أشهر لتقليل مخاطر إصابة الطفل بحساسية الأطعمة وللحصول على الفوائد الجمة للبن الثدي التي تبنى خلايا جسده.
وإذا كان الشخص لديه حساسية من الصويا، لابد من تجنب منتجات الصويا ومعرفة ما يأكله ويتناوله على وجه التحديد، مع قراءة تعليمات الأطعمة ومحتوياتها جيداً.
حساسية الصويايحتوى فول الصويا والفول السوداني على مكونات تسبب الحساسية، وهذا يقودنا إلى ضرورة تجنب الشخص تناول الفول السوداني بالمثل. بعض الأطعمة المعالجة من فول الصويا مثل زيت الصويا أو صوص الصويا قد لا تسبب أعرضا الحساسية لأن المعالجة تزيل البروتينات المسببة للحساسية.
لبن الصويا والتوفو والمنتجات الأخرى أصبحت أكثر شهرة لفوائدها الصحية المتعددة، وهذه المنتجات سهل تحديدها فهي صريحة لتجنب مريض الحساسية لها.
المزيد عن التوفو ..
كما أن الصويا تضاف للمنتجات الغذائية الأخرى كتلك المتواجدة فى منتجات اللحوم وبدائلها، الأطعمة المخبوزة، الحلوى، الآيس كريم، التوابل، بدائل الزبد ومنتجات أخرى غذائية.
المزيد عن أنواع التوابل ..

المزيد عن الحساسية وأنواعها المتعددة ..

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية