الصداع اليومى المزمن
الصداع اليومى المزمن
* الصداع اليومى:
معظم الأشخاص من وقت لآخر تعانى من الصداع، لكن إذا كان الصداع غالبية أيام الأسبوع، فقد يكون من المحتمل إصابة الشخص بالصداع اليومى المزمن.
المزبد عن أنواع الصداع ..

على الرغم من أنه توجد أنواع مختلفة من الصداع، إلا أن الصداع اليومى المزمن يوجد له أنواع متعددة أيضاً، فكلمة مزمن تشير إلى كم مرة يتكرر فيها الإصابة بالصداع وكم من الوقت يستمر الصداع.

واستمرار الصداع اليومى المزمن يجعله من الحالات المعيقة لممارسة الشخص حياته اليومية. العلاج المبدئى والمنتظم وعلى المدى الطويل قد يخفف من حدة الألم ومرات أقل من الإصابة.

الصداع اليومى المزمن
الصداع اليومى المزمن قد تستمر أعراضه على المدى القصير أو على المدى الطويل

* أعراض الصداع اليومى المزمن:
الصداع اليومى المزمن يحدث 15 يوم أو أكثر من إجمالى الشهر، على مدار ثلاثة أشهر أو أكثر. والصداع اليومى المزمن قد لا تسببه حالة طبية أخرى.
وهناك أنواع من الصداع اليومى المزمن تستمر عل المدى القصير وأخرى تستمر على المدى الطويل.
والصداع الذى يستمر عل المدى الطويل يكون لمدة تزيد على الأربعة ساعات، ومن بين أنواعه:
- صداع نصفى مستمر.
- صداع عصبى مزمن.
- صداع يومى جديد مستمر.
- صداع نصفى مزمن.

الصداع النصفى المستمر:
يحدث للأشخاص التى لها تاريخ من نوبات الصداع النصفى والذى يكون من بين أعراضه:
- صداع نصفى يؤثر على جانب واحد من الرأس أو على الجانبين.
المزيد عن الصداع النصفى ..
- يكون الصداع على شكل نبض.
- ويسبب الصداع أعراض متوسطة إلى أعراض حادة.
- قد يسبب الغثيان أو القىء أو كلاهما.
المزيد عن الغثيان ..
- الحساسية من الضوء والصوت.

الصداع العصبى المزمن:
- يؤثر على كلا الجانبين فى الرأس.
- يسبب ألم متوسط إلى حاد.
- يسبب ألم مستمر ليس نبضى.

الصداع اليومى المستمر الجديد:
هذا الصداع يأتى فجأة، وخاصة بين الأشخاص التى ليس لها تاريخ سابق بالصداع، ويصبح مستمر فى خلال ثلاثة أيام من أول إصابة به:
- غالباً ما يصيب جانبى الرأس.
- وسمات الصداع يكون مستمر وليس نبضى.
- يسبب ألم متوسط إلى حاد.
- وقد يكون له سمات الصداع النصفى المزمن والصداع العصبى المزمن.

الصداع النصفى المستمر:
- يؤثر على جانب واحد من الرأس.
- يحدث بشكل يومى ومستمر بدون توقف الألم.
- ألم متوسط الحدة مع نوبات حادة.
- يستجيب الصداع لمسكنات الألم التى يتم وصفها من قبل الطبيب.
- من الممكن أن يصبح حاداً وتشبه أعراضه أعراض الصداع النصفى.
- دموع فى العين أو احمرار بها فى الجانب المصاب بالصداع.
- احتقان فى الأنف أو رشح بها.
المزيد عن رشح الأنف ..
- تدلى الجفن أو ضيق الحدقة بالعينين.
- شعور بعدم الراحة.

الصداع اليومى المزمن
الإفراط فى تناول مسكنات الألم تسبب الإصابة بالصداع اليومى المزمن

* أسباب الصداع اليومى المزمن:
هناك العديد من الأسباب التى تؤدى إلى الصداع اليومى المزمن التى قد تكون غير مفهومة. فالصداع اليومى المزمن ليس لديه أسباب محددة، ومن بين الحالات التى من الممكن أن تسبب صداع يومى مزمن:
- التهاب فى الأوعية الدموية وحول المخ بما فيها السكتة الدماغية.
المزيد عن السكتة الدماغية ..
- العدوى مثل التهاب الحمى الشوكية.
المزيد عن الحمى الشوكية ..
- ورم فى المخ.
- إصابة فى الدماغ.
- ضغط داخل الجمجمة سواء أكان مرتفع أم منخفض.
- الصداع نتيجة الإفراط فى أخذ الأدوية: هذا النوع من الصداع عادة ما يظهر لدى الأشخاص التى تعانى من اضطراب الصداع العرضى أو الصداع النصفى أو الصداع العصبى، ويأخذ الشخص أدوية مسكنة للألم كثيرة حتى لو كانت أدوية متاحة فى الصيدليات بدون وصف من الطبيب أكثر من مرتين فى الأسبوع أو تسعة مرات فى الشهر فهنا يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالصداع الارتدادى.

الصداع اليومى المزمن
هناك بعض الحالات الطبية التى تسبب الإصابة بالصداع اليومى المزمن

* عوامل الخطورة:
من بين العوامل التى تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالصداع .. العوامل التالية:
- القلق.
- الاكتئاب.
المزيد عن الاكتئاب النفسى ..
- اضطرابات فى النوم.
- السمنة.
- الشخير.
المزيد عن الشخير ..
- الاستخدام المفرط للكافيين.
- الاستخدام المفرط لأدوية الصداع.
- حالات مزمنة من الألم أخرى.

* مضاعفات الصداع اليومى المزمن:
إذا كان الشخص يعانى من الصداع اليومى المزمن، فمن الممكن أن يصاب الشخص بحالة من الاكتئاب والقلق واضطرابات فى النوم وغيرها من الحالات النفسية والجسدية.

الصداع اليومى المزمن
الصداع اليومى المزمن له أنواع متعددة

* متى يتم اللجوء إلى الطبيب؟
الصداع الذى ينتاب الشخص بين الحين والآخر شائع الحدوث، ولا يحتاج إلى رعاية طبية، ويتم استشارة الطبيب فى الحالات التالية:
- الإصابة بالصداع مرة أو مرتين فى الأسبوع.
- أخذ الشخص لمسكنات الألم غالبية الأيام.
- يحتاج الشخص إلى جرعات إضافية خلاف مسكنات الألم المتاحة فى الصيدليات بدون وصف من الطبيب.
- يتغير نمط الألم أو يزداد الصداع سوءً.
- يعيق الألم الشخص من ممارسة حياته اليومية.

المشورة الطبية فى الحالات التالية:
- الصداع حاد وفجأة.
- مصاحبة الصداع حرارة، تيبس فى الرقبة وتشوش وتشنجات وازدواج فى الرؤية، تنميل أو صعوبة فى الحديث.
- الصداع عقب إصابة ما.
- ازدياد الصداع سوءً بالرغم من الراحة وأخذ الدواء.

* تشخيص الصداع اليومى المزمن:
يقوم الطبيب بفحص الشخص لرؤية ما إذا كانت توجد أعراض لأية أمراض أو عدوى أو مشاكل عصبية. وسوف يقوم الطبيب بسؤال الشخص عن التاريخ المرضى الخاص بالصداع، وإذا كان سبب الصداع غير معلوم فقد يوصى الطبيب بعمل بعض الفحوصات مثل الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسى للبحث عن أية علة مرضية أخرى. والعلاج المقدم للعلة المرضية غالباً ما يوقف الصداع المتكرر .. وإذا لم يكن هناك سبب أو علة فيكون العلاج للوقاية من الألم.
المزيد عن الأشعة المقطعية ..
المزيد عن الرنين المغناطيسى ..

وأساليب العلاج تختلف، وهذا يعتمد على نوع الصداع الذى يعانى منه الشخص. وإذا كان الشخص يأخذ الأدوية المسكنة أكثر من ثلاث مرات على مدار الأسبوع فإن أول خطوة هى ترك هذه المسكنات بمساعدة الطبيب.
وقد يوصى الطبيب بالعلاجات التالية، وقد يُجدى علاج واحد منها ويكون ذلك هو الأفضل لكن إذا لم يُجدى فقد يوصى الطبيب بمجموعة من العلاجات التى من بينها:
- مضادات الاكتئاب: فمضادات الاكتئاب تعالج الصداع المزمن على الرغم من أنها تعالج الاكتئاب والقلق واضطرابات النوم.
- كابحات بيتا: تعالج ضغط الدم المرتفع كما تُحد من نوبات الصداع النصفى.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
- الأدوية المضادة للتشنجات: فالأدوية المضادة للتشنجات تحول دون الإصابة بالصداع النصفى كما تحد من الإصابة بالصداع اليومى المزمن.
وغيرها من العلاجات الأخرى.

الصداع اليومى المزمن
الكافيين والإفراط فى تناوله يسبب الإصابة بالصداع اليومى المزمن

* الوقاية من الصداع اليومى المزمن:
لابد من العناية بالنفس لتجنب الإصابة بالصداع اليومى المزمن، ومن بين هذه الإجراءات الوقائية:
- تجنب مثيرات الصداع:
لابد من معرفة الشخص بالمثيرات التى تسبب له الإصابة بالصداع، ومعرفة التفاصيل عن الصداع مثل بدايته، وماذا كان يفعله الشخص حين الإصابة به، وكم من الوقت استغرقه الصداع.

- تجنب الاستخدام المفرط للأدوية:
مداومة الشخص على أخذ أدوية الصداع بما فيها الأدوية التى لا يصفها الطبيب أكثر من مرتين فى الأسبوع قد تزيد من حدة الصداع وتزيد من مرات تكراره .. لابد من استشارة الطبيب حول الاستخدام الصحيح لمسكنات الألم وكيفية تجنب الإنسان لها لأنه توجد الكثير من المخاطر التى تصاحب استخدامها بشكل غير صحيح.

- الحصول على القدر الوافر من النوم:
الشخص البالغ يحتاج من 7- 8 ساعات من النوم كل ليلة، ولابد من الحرص على النوم والاستيقاظ فى نفس الميعاد كل يوم .. لابد من استشارة الطبيب إذا كان الشخص يعانى من اضطراب فى النوم مثل الشخير.

- عدم ترك الوجبات:
لابد من تناول الوجبات الصحية فى مواعيدها كل يوم، مع تجنب الأطعمة والمشروبات التى تسبب أو تحفز على الصداع مثل الكافيين .. وعلى الشخص إنقاص الوزن إذا كان يعانى من السمنة.
المزيد عن السمنة ..

الصداع اليومى المزمن
ممارسة اليوجا من الوسائل التى تخفف الصداع المتصل بالضغوط

- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:
إن الرياضة والحركة تساعد على بقاء الإنسان فى حالة لياقة، وتحسن من الحالة المزاجية وتخفف الضغوط عنه. ومن بين الرياضات التى يمكن أن يمارسها الإنسان رياضة المشى وركوب الدراجة والسباحة.

- الإقلال من الضغوط قدر الإمكان:
الابتعاد عن الضغوط وحرص الإنسان على الراحة النفسية هما المفتاح للابتعاد عن الصداع. وعدم النظام فى الحياة وعدم التخطيط الصحيح لها يعرضه للضغوط .. ومن بين العادات أو الممارسات التى تتحكم فى الضغوط ممارسة اليوجا والتأمل.
المزيد عن الضغوط ..
المزيد عن مثيرات الضغوط ..
المزيد عن اليوجا ..
المزيد عن التأمل ..


- الإقلال من الكافيين:
هناك بعض الأدوية المخصصة للصداع بها كافيين لأنها تخفف من الصداع، لكنها من الممكن أن تزيد من حدته .. لذا لابد من الحد من الكافيين فى الروتين اليومى لحياة الإنسان.

* المراجع:
  • "Chronic Daily Headache: An Overview" - "americanmigrainefoundation.org".
  • "Chronic Daily Headache: Diagnosis and Management" - "aafp.org".
  • "Chronic Daily Headache" - "n.neurology.org".
  • "Chronic daily headaches" - "ncbi.nlm.nih.gov".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية