نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

التغذية الملائمة لعسر الهضم
التغذية الملائمة لعسر الهضم
عسر الهضم ليس حالة مرضية فى حد ذاتها ولا يتسبب فيه حمض المعدة الزائد كما يشير البعض، وإنما هو عرض لوجود اضطراب ما أو مشكلة صحية بعانى منها الشخص، وقد تكون من بين هذه الاضطرابات: قرحة المعدة، ارتجاع الحمض المعدى، وأمراض المثانة.

ويشعر الشخص بوجود آلام متكررة ومستمرة أو شعور بعدم ارتياح فى الجزء العلوى من البطن.
لبرر

* أعراض عسر الهضم:
فمن بين أعراض عسر الهضم التى من الممكن أن يلاحظها الشخص:
- شعور بالحرقان فى المعدة أو فى الجزء العلوى من البطن.
- آلام فى البطن.
- الانتفاخ.

التغذية الملائمة لعسر الهضم

- غازات فى البطن.
المزيد عن الانتفاخ وغازات البطن ..
- الشعور بالغثيان والقىء.
المزيد عن الغثيان ..
- مذاق حمضى فى الفم.
- صوت عالٍ للمعدة.
- وهذه الأعراض قد تزيد مع تعرض الشخص للضغوط.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
المزيد عن مثيرات الضغوط ..


* أسباب الإصابة بعسر الهضم:
أ- إتباع نمط حياة يتضمن على:
- تناول الطعام بشكل مفرط.
- تناول الطعام سريعاً.
- تناول الأطعمة العالية فى نسبة دهونها.
- تناول الطعام أو المشروبات عند التعرض لموقف يبعث على الضغوط.
- الإفراط فى شرب الكحوليات.
- تدخين السجائر.
- الضغوط.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- الإرهاق.

التغذية الملائمة لعسر الهضم

ب- بعض الأمراض المصاب بها الإنسان، قد تؤدى إلى ظهور أعراض عسر الهضم:
- القرح.
- ارتجاع الحمض المعدى.
- سرطان المعدة (نادراً).
المزيد عن سرطان المعدة ..
- عدوى متصلة بالمعدة.
- القولون العصبى.
المزيد عن القولون العصبى ..
- التهاب البنكرياس المزمن.
- أمراض الغدة الدرقية.
- الحمل.

ج- بعض الأدوية تؤدى إلى الإصابة بعسر الهضم:
- الأسبرين ومسكنات الألم.
- الإستروجين وحبوب منع الحمل التى تؤخذ عن طريق الفم.
المزيد عن حبوب منع الحمل ..
- بعض المضادات الحيوية.
المزيد عن الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية ..
- أدوية الغدة الدرقية.
- أدوية الأستيرويد.

التغذية الملائمة لعسر الهضم

* بعض الاضطرابات التى تسبب عسر الهضم:
قرحة المعدة والأمعاء:
القرحة الهضمية (قرحة المعدة والأمعاء) هى ندبات مفتوحة (جروح) تحدث فى الغشاء الداخلي المبطن للمعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة أو المريء.

التغذية الملائمة لعسر الهضم
قرحة المعدة

من العوامل التي تساهم فى إصابة الشخص بالقرحة الهضمية (قرحة المعدة والأمعاء) التعرض للضغوط فى العمل وفى الحياة، تناول الأطعمة التى تحتوى على توابل حارة .. بالإضافة إلى بعض الأدوية التي يأخذها الشخص أو العدوى البكتيرية التي تصيبه.
والأعراض التى تصيب الشخص مع القرحة الهضمية: الألم الذي يصيب الشخص مع الإحساس بالحرقان هو من أكثر أعراض القرحة شيوعاً، ويكون مصدر الألم القرحة ويتزايد مع حمض المعدة الذي يلامس المنطقة المصابة بالقرحة، بالإضافة إلى أعراض أخرى.

النظام الغذائى لتجنب ألام قرحة الجهاز الهضمى (قرحة المعدة):
إذا كان الشخص يعانى من قرحة المريء، يكون السبب عادة هو ارتجاع حمض المعدة إلى المريء .. وهناك بعض الخطوات التي يتم إتباعها من أجل تجنب حدوث هذا الارتجاع، ومن بين هذه الخطوات:
- تجنب الأطعمة الحارة أو الدهنية.
- تجنب النوم بعد تناول الوجبات.
- رفع الرأس أثناء النوم أو الاسترخاء.
- العمل على إنقاص الوزن.
- تجنب التدخين.
- تجنب شرب الكحوليات.
المزيد عن قرحة المعدة ..

التغذية الملائمة لعسر الهضم
أعراض ارتجاع الحمض المعدى

ارتجاع الحمض المعدى:
ارتجاع الحمض من المعدة إلى المرىء قد يكون بسبب عدم كفاءة العضلة العاصرة التى توجد أسفل المرىء بسبب ضعفها أو تراخيها أو بسبب وجود فتق فى الحجاب الحاجز.
ومن بين أسباب الإصابة بهذا الارتجاع النوم مباشرة بعد تناول الطعام مما ينجم عنه التهاب فى الجزء السفلى من المرىء عند بداية المعدة الأمر الذى يسبب حرقان فم المعدة، ويوصى حينها بشرب الماء لتخفيف تأثير الحمض على المرىء.
وبخلاف الأدوية التى تتطلبها بعض الحالات، فإتباع نظام غذائى يساعد على تجنب حدوث هذا الارتجاع أو تخفيف حدة أعراضه، ومن بين هذه الخطوات:
- تجنب تناول الأطعمة المقلية.
- تجنب تناول الأطعمة الدهنية.
- تجنب شرب القهوة والكافيين (بما فيها الشيكولاته).
المزيد عن الشيكولاته ..
- تجنب شرب الكحوليات.
- تجنب تناول الأطعمة الحارة.
- تجنب الحمضيات مثل البرتقال والليمون.
- عدم تناول الطعام أو الشراب (ما عدا الماء) قبل النوم بأربع ساعات.
- النوم برفع الرأس قليلاً.
المزيد عن ارتجاع الحمض المعدى ..

* علاج عسر الهضم بالتغذية الملائمة:
الأساس فى علاج عسر الهضم، هو تجنب الأطعمة والمشروبات التى تزيد من أعراضه سوءً.
ومن بين هذه الأطعمة:
- المشروبات الكحولية.
- المشروبات الغازية.
المزيد عن فوائد المشروبات الغازية وأضرارها ..
- المشروبات والأطعمة التى تحتوى على كافيين.
المزيد عن الكافيين ..
- الأطعمة التى تحتوى على أحماض مثل الطماطم أو منتجاتها أو البرتقال.
المزيد عن البرتقال ..
- التوابل، الدهون، الأطعمة التى تحتوى على دهون.

تناول الطعام الصحى:
والشخص الذى يعانى من عسر الهضم، عليه بتناول الغذاء الصحى المتوازن، لتحسين حالته الصحية بشكل خاص وصحته العامة بشكل عام والذى يحول دون إصابته باضطرابات الجهاز الهضمى فيما بعد.
ومن بين النصائح الهامة التى تساعد الشخص الابتعاد قدر الإمكان عن الإصابة بعسر الهضم:
- تناول مقادير صغيرة من الطعام، حتى لا تُجهد المعدة بالعمل الكثير فى هضم الطعام أو أن تستمر فى عملية الهضم على مدار فترة طويلة من الزمن.
- تناول الطعام ببطء.
- إذا كانت الضغوط سبباً فى ظهور أعراض عسر الهضم، لابد من اللجوء إلى أساليب الاسترخاء المتنوعة التى تحرر الإنسان من الضغوط أو تخفف من تأثيرها على صحة الشخص.
المزيد عن أساليب الاسترخاء المتنوعة ..
- التوقف عن التدخين، لأن التبغ يعمل على استثارة بطانة المعدة.
المزيد عن التبغ ..

التغذية الملائمة لعسر الهضم

- الامتناع عن شرب الكحوليات، لأن الكحوليات مثل التبغ تعمل على استثارة بطانة المعدة بالمثل.
الكحوليات وتأثيرها ..
- عدم ارتداء الملابس الضيقة لأنها تضغط على المعدة مما يساعد على ارتجاع محتوياتها إلى المرىء.
- عدم ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول الطعام مباشرة، ومن الأفضل أن يكون قبل تناول الطعام أو بعد تناوله بساعة على الأقل.
- عدم الاستلقاء على الظهر أو النوم بعد تناول الوجبات مباشرة.
- لابد من الانتظار وعدم الخلود للنوم بعد آخر وجبة على أن تمر ثلاث ساعات على الأقل على تناولها.
- النوم والرأس مرتفعة بما يقرب من 15 سم فوق مستوى القدم باستخدام وسادة صغيرة فوق الوسادة الكبيرة، وهذا يساعد على تدفق سوائل الهضم إلى الأمعاء بدلاً من ارتجاعها فى المرىء.

* اللجوء إلى الطبيب المتخصص مع عسر الهضم:
يمكن لأى شخص علاج عسر الهضم منزلياً بالخطوات الإرشادية السابقة، لكن هناك بعض الأعراض التى تظهر مع عسر الهضم ينبغى الانتباه إليها مع ضرورة التوجه إلى الطبيب المتخصص، ومن بين هذه الأعراض:
- التقيؤ أو وجود دم فى القىء (حيث يظهر القىء بلون حبيبات القهوة).
- فقدان الوزن.
- فقدان الشهية.
- براز لونه أسود أو رؤية دم به.
- ألم حاد فى الجزء العلوى أو السفلى فى الجانب الأيمن من البطن.
- عدم ارتياح لا يتصل بتناول الطعام.
- كما أن أعراض الأزمة القلبية تتشابه مع اعراض عسر الهضم، فإذا كان عسر الهضم غير معتاد عليه ويصاحبه قصر فى التنفس، إفراز العرق، آلام فى الصدر، ألم يصل إلى الفك أو الرقبة أو الذراع .. لابد من اللجوء الفورى إلى الطبيب لأنها من علامات الأزمة القلبية.
المزيد عن العرق ..
المزيد عن الأزمة القلبية ..


* الخيارات الصحية والمثيرات من كل مجموعة غذائية:
يمكن للشخص اختيار ما هو آمن من الاطعمة والابتعاد عن المثيرات التى تتصل بنفس المادة الغذائية وذلك لتجنب الإصابة بعسر الهضم، بالإضافة إلى الوضع فى الاعتبار أنه توجد اختلافات شخصية بين كل فرد وآخر ..لذا ينبغى الالتزام بالأطعمة التى لها تأثير مهدأ المعدة والابتعاد عن ما يسبب استثارتها.

الألبان ومنتجاتها
الخيارات الآمنة منها: الألبان الخالية أو القليلة الدسم، الزبادى الخالى من الدسم، الجبن القليل الدسم، ولبن الصويا.
المزيد عن الألبان ومنتجاتها ..
المزيد عن الزبادى ..

المثيرات منها: اللبن الكامل الدسم، اللبن بالشيكولاته، المشروبات التى تحتوى على شيكولاته، الزبادى الكامل الدسم، الجبن الكامل الدسم.
المزيد عن الشيكولاته ..

التغذية الملائمة لعسر الهضم

الخبز والحبوب
الخيارات الآمنة تتمثل فى: الخبز من الطحين الخالص وغير المضاف إليه اى شىء،خبز الذرة، الكيك المصنع من المكونات قليلة الدسم، والحبوب من الطحين الخالص.
أما المثيرات: أنواع الخبز والحبوب المصنعة من مكونات بها دهون نسبها عالية، ونفس الشىء ينطبق على البسكويت والكيك والبيتزا والتوست الفرنسى.

السكريات
الخيارات الآمنة منها تتمثل فى: الكيك الإسفنجى،الجيلاتين، الفواكه، الآيس كريم قليل الدسم، البودنج أو الكسترد الخالى أو القليل فى دسمه، السكر، عسل النحل، العسل الأسود، المربى، حلوى الخطمى (المارشيمللو).
المزيد عن السكر ..
المزيد عن عسل النحل ..

أما المثيرات منها فتتمثل فى: كافة الفطائر والكيك والآيس كريم الذى يحتوى على شيكولاته أو دهون، جوز الهند، البونبون الذى يحتوى على كريمة، المكسرات، النعناع.
المزيد عن المكسرات ..

الدهون
الخيارات الآمنة من الدهون تتمثل فى: الجبن القليل فى الدهون، والزبد القليل فى دهونه (ينبغى أن يكون الاستخدام منها أقل من 8 ملاعق صغيرة يومياً).
المثيرات من الدهون: أنواع الكريمة الدسمة، الزبد، زيوت الخضراوات، دهون اللحم، الكريمة اللاذعة غير منزوعة الدسم، الجبن الكريمة، الزيتون، الأفوكادو، زبد المكسرات (ينبغى الحد من زيوت الخضراوات لأقل من 4 ملاعق فى اليوم).
المزيد عن الزيتون ..

التغذية الملائمة لعسر الهضم

الفاكهة
الخيارات الامنة منها: جميع أنواع الفاكهة الطازجة والمجمدة، العصائر باستثناء ما هو مشار إليه على أنه من المثيرات.
المثيرات: البرتقال، الليمون، اليوسفى، الأناناس، الجريب فروت.
المزيد عن الليمون ..
المزيد عن الأناناس ..
المزيد عن الجريب فروت ..

التغذية الملائمة لعسر الهضم

اللحوم وبدائل اللحوم
الخيارات الآمنة منها: اللحوم المطهى جيداً والخالى من الدهون، لحم الدجاج بدون جلد، السمك الطازج، المحار، الجبن الخالى من الدهون، التوفو، البقوليات المجففة، البسلة، البيض.
المزيد عن البسلة ..
المزيد عن البيض ..
المزيد عن التوفو ..

المثيرات: اللحم المقلى، والدجاج والسمك والبيض المقلى، السجق، المكسرات .. والمقلي بشكل عام من أى مادة غذائية.

التغذية الملائمة لعسر الهضم

البطاطس وبدائل البطاطس
الخيارات الامنة منها: البطاطس المخبوزة أو المسلوقة بدون إضافة أية دهون، المكرونة السادة بدون أية إضافات أو صوص، الأرز، صوص الكريمة للمكرونة منزوع الدسم.
المثيرات: البطاطس المقلية، رقائق البطاطس، المكرونة التى تقدم بصوص الطماطم أو صوص الكريمة العالية فى دهونها.

الحساء
الخيارات الآمنة منه: كافة أنواع الحساء آمنة وخفيفة على الجهاز الهضمى والتى يتم إعدادها منزلياً باللحم الخالى من الدهون والخضراوات وباللبن الخالى من الدسم أو القليل فى الدسم باستثناء الطماطم.

الخضراوات
أغلب الخضراوات تعتبر آمنة: الخضراوات الطازجة بدون أية إضافات لها، الخضراوات المعلبة بدون الدهون المضافة إليها.
المثيرات منها: الخضروات المقلية أو المضاف لها الكريمات، الطماطم ومنتجاتها، البصل، وعصائر الخضراوات.

أطعمة متنوعة
من الأطعمة الآمنة بوجه عام للجهاز الهضمى ولا تسبب عسر أو ارتجاع للحامض المعدى: الملح، الفلفل، المريمية، القهوة الخالية من الكافيين، والشاى الخالى من الكافيين، والشاى الخالى من النعناع.
المزيد عن الفلفل الأسود ..
المثيرات من التوابل وأطعمة أخرى تتمثل فى: الصوص الذى يدخل فى مكوناته الطماطم، الفلفل الحار، الخل، المشروبات الغازية، القهوة التى تحتوى على كافيين والشاى، المشروبات الكحولية.

المزيد عن غذاء وتعليمات عامة لمرضى القولون وعسر الهضم ..

* المراجع:
  • "Eating, Diet, & Nutrition for Indigestion" - "niddk.nih.gov".
  • "Lifestyle Guidelines for the Treatment of GERD" - "clevelandclinic.org".
  • "Eating, Diet, & Nutrition for Indigestion" - "niddk.nih.gov".
  • "Gastric Balance: Heartburn Not Always Caused by Excess Acid" - "nutritionreview.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية