نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم
غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم
إن الشخص الذى يعانى من اضطرابات القولون أو عسر الهضم يكمن جزء كبير من علاجه فى كيفية تناوله للطعام ومن أهم النصائح المرتبطة بالعلاج الغذائى تناول أكثر من وجبة صغيرة على مدار اليوم بدلاً من الوجبات الكبيرة والأقل فى العدد .. فهذه هى القاعدة العامة لتجنب أو تخفيف أعراض القولون وعسر الهضم لأن الوجبات الكبيرة تسبب التقلصات والإسهال.
المزيد عن الإسهال ..

ومن الأطعمة التى تخفف من حدة أعراض القولون وعسر الهضم الأطعمة القليلة فى نسبة دهونها، لكن العالية فى الكربوهيدرات من الأرز والمكرونة والخبز من الحبوب الخالصة، والفاكهة والخضراوات من الخيارات الصحية.

كما أن الألياف تخفف من حدة الإمساك الذى تسببه اضطرابات القولون ونجد أن عنصر الألياف متوافر فى الخبز والحبوب من الطحين الخالص والبقوليات والفاكهة والخضراوات .. لذا يوصى للشخص بتناول ما يقرب من 22- 34 جرام من الألياف يومياً لمساعدته على تجنب الإمساك المرتبط باضطرابات القولون ..لكن الألياف لا تعالج أعراض عدم الارتياح والآلام المرتبطة باضطرابات القولون.
المزيد عن الإمساك ..
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة والخضراوات ..

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم

* مثيرات الجهاز الهضمي:
هي تلك الأطعمة والمشروبات التي لا تضيف الكثير للشخص، لكنها تضعه فى مخاطر التعرض للألم:
- القهوة: القهوة العادية والمنزوعة الكافيين كليهما يحتوى على إنزيم يهيج الأمعاء والجهاز الهضمي بشدة.
- الكافيين: مادة مثيرة للجهاز الهضمي وينبغي تجنبها، وخاصة الجرعات العالية منها.
- الكحوليات: أيضاً من مثيرات الجهاز الهضمي، وتؤدى إلى حدوث نوبات من الألم للقولون وخاصة إذا تم تناولها على معدة خاوية (على الرغم من الاعتماد على الكميات الصغيرة منها فى الطهي لا يسبب مشاكل).
- مواد التحلية الصناعية: تؤدى إلى نوبات من الألم والتقلصات والغازات والانتفاخ والإسهال.
المزيد عن الانتفاخ وغازات البطن ..
- الدهون الصناعية: تسبب تقلصات البطن والإسهال حتى للأشخاص التي لا تعانى من القولون العصبي.
- الكربونات: المتواجدة فى المياه الغازية والمياه المعدنية تسبب الانتفاخ والتقلصات.

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم

* الأطعمة المحفزة للقولون:
عندما يقرأ الشخص الذي يعانى من اضطرابات القولون وعسر الهضم القائمة التالية .. عليه بعدم الانزعاج أو ينتابه الإحباط بأنه لن يستطيع تناول الأطعمة التي سنذكرها تباعاً مطلقاً بعد الآن.
صحيح أنه توجد محفزات من الأطعمة التي تزيد من حالة القولون سوءً، وصحيح أن البعض منها سيمحوها الشخص كلية من نظامه الغذائي لكن البعض الآخر يمكن تناولها بكميات صغيرة.
العديد من الأطعمة القادمة لها بدائل آمنة يمكن اللجوء إليها، وهناك بعض النصائح والحيل التي يتعلمها الشخص فى طريقة طهيه لها تجعلها مريحة للمعدة وللأمعاء بدلاً من أن ترهقها. فهذه هى البداية لطعام صحي وأفضل من الذي كان يتبعه الشخص.
- اللحم الأحمر: أية لحوم تأتى من الجاموس، الخنازير، الأغنام، الغزال ... الخ
- لحوم الدواجن الداكنة وجلدها: اللحم الأبيض منزوع الجلد لا توجد به مشاكل، وبالمثل فواكه البحر بحيث يحاول الإنسان دائماً اللجوء إلى شراء لحوم الدجاج والديك الرومي.
- منتجات الألبان: الجبن، الزبد، اللبن، الآيس كريم، الكريمة المخفوقة، الزبادي والزبادي المجمد.
منتجات الألبان من ضمن المواد الغذائية التي تهيج الأمعاء حتى وإن لم يكن الشخص يعانى من حساسية ضد اللاكتوز، فليس الأمر منصب على سكر اللبن أو على محتوى الدهون العالية فى هذه المنتجات فقط وإنما على المحتوى من البروتينات الموجودة فيها التي تسبب صعوبة فى الهضم، وعلى الرغم من أن الزبادي يوصى به كعنصر سهل الهضم إلا أنه بسبب عنصر التخمر الذي يقلل من معدلات اللاكتوز لابد من تجنبه لأن القليل الدسم منه يحتوى على نفس البروتينات السابقة.
المزيد عن الزبادى ..
- صفار البيض: البياض مريح للمعدة.
ونستخلص من السابق ذكره أن اللحوم ومنتجات الألبان وصفار البيض من الأطعمة المحفزة بدرجة كبيرة لاضطرابات القولون وعسر الهضم. وعند بعض الأشخاص الآخرين نجد أن المحتوى العالي من الدهون يسبب تقلصات سريعة وقوية للقولون الأمر الذي يؤدى إلى الإسهال، وعند فئة أخرى تكون البروتينات الحيوانية هي مصدر الإزعاج للجهاز الهضمي ونقص الألياف والماء الأمر الذي يؤدى إلى بطء حركة الأمعاء وفى انقباضاتها التي تكون مؤلمة أيضاً والنتيجة تكون متمثلة فى حدوث الإمساك الحاد.

لا تهم الأعراض التي تنتاب الشخص والأهم هو تجنب الأطعمة السابقة، بجانب الأطعمة العالية فى دهونها التي ينبغي أخذ الحذر منها أيضاً، وهى:
- البطاطس المقلية.
- حلقات البصل المقلية.
- الدجاج المحمر.
- أي عنصر غذائي يتم قليه أو تحميره.
- السمن والزبد.
- كل أنواع الزيوت والدهون.
- المايونيز.
- التوابل.
- لبن جوز الهند وجوز الهند نفسه.
- الشيكولاته الجامدة (الكاكاو أفضل).
- الزيتون.
- المكسرات.
المزيد عن أهمية المكسرات ..
- المخبوزات والبسكويت.
- رقائق البطاطس.
الدهون من الأطعمة واضحة التحديد فى غالبية الأحوال، لكن هناك مصادر أخرى يصعب تحديدها بواسطة الشخص. فمن الصعب أن يبتعد الشخص كلية عن الدهون فى نظامه الغذائي، لكن إذا فكر فيها من الناحية الصحية فهي لا تفيد جهازه الهضمي وإنما تؤثر على صحة قلبه.
فالجسد يحتاج إلى الدهون الصحية لكي يؤدى وظائفه بكفاءة، وينبغي أن يكون المحتوى اليومي من مجمل السعرات الحرارية للدهون هو 20-25%، وأن تكون الخيارات من الدهون الأحادية التشبع والأحماض الدهنية الأساسية ونجدها متمثلة فى: زيت الزيتون، الأفوكادو، المكسرات المطحونة، الأسماك، زيت الكتان.
المزيد عن فوائد الأفوكادو ..
المزيد عن الزيتون ..
المزيد عن بذور الكتان ..

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم

* كيف يأكل الشخص لاضطرابات القولون وعسر الهضم؟
كيف يأكل الإنسان هى الطريقة التى ينبغى أن يتناول بها طعامه لكى يقلل من حدة الأعراض المرتبطة باضطرابات القولون وعسر الهضم، والتى تتمثل فى إتباع نمط حياة صحى.
- تناول الألياف القابلة للذوبان أولاً عندما تكون المعدة خاوية.
- المضغ الجيد للأطعمة يساعد على عدم تناول الأطعمة سريعاً وبالتالي ابتلاع الهواء الذي يسبب العديد من المشاكل.
- تناول الطعام ببطء، وإذا كان الشخص فى عجلة عليه بتناول نصف الكم المقدم إليه.
- تناول كميات ضئيلة من الطعام وعلى مرات متكررة، لأنه كلما كانت المعدة خاوية كلما كانت أكثر حساسية.
- تجنب تناول كمية كبيرة من الطعام مرة واحدة لأن الشخص معرض لنوبات القولون العصبي معها.
المزيد عن القولون العصبى ..
- تجنب الأطعمة المجمدة أو المثلجة أو المشروبات المثلجة على معدة خاوية، لأن الشيء البارد يجعل العضلات تتقلص والهدف هو البقاء على هدوء عضلات الجهاز الهضمي والمعدة.
- تجنب مضغ اللبان لأنه يساعد على ابتلاع الهواء.
المزيد عن أهمية مضغ اللبان (العلكة) ..
- شرب المياه بشكل مطرد على مدار اليوم (ليست المثلجة).
- تناول السلطة الخضراء فى نهاية الوجبة وليست بدايتها.
- تقشير الخضراوات والفاكهة وتقطيعها وطهيها، والمكسرات المقطعة إلى أجزاء أفضل من تناولها كاملة.

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم

* نظام الغذاء اليومى:
- أولاً الإفطار:

- كوب من اللبن.
- بيضتان مسلوقتان أو قطعة جبن أو طبق صغير من الفول المصفى بالزيت أو الزبد.
- خبز أبيض أو "توست" بالزبد.
- كوب أو فنجان من الشاى الخفيف أو القهوة الخالية من "الكافيين".

غذاء وتعليمات لمرضى القولون وعسر الهضم

ثانياً الغذاء:
- أرز أو مكرونة.
- خبز أبيض أو "توست".
- لحم بقرى أو ضأن أحمر أو دجاج صغير أو سمك، وتقدم هذه اللحوم والأسماك مسلوقة أو مشوية.
- بطاطس مهروسة بالقشدة أو كوسة مسلوقة أو جزر مسلوق.
- موز أو تفاح أو عصير برتقال.

ثالثاً الساعة الرابعة بعد الظهر:
- فنجان شاى خفيف.
- بسكويت أو كيك.

رابعاً العشاء:
- لحم ضأن مسلوق أو دجاج صغير أو سمك مشوى أو مسلوق أو بيض مسلوق أو فول مصفى بالزبد أو الزيت.
- بطاطس مهروسة أو مشوية.
- عسل نحل.
- خبز أو "توست" بالزبد أو بدونه، مهلبية أو "جيلى" أو "بودنج" أو "آيس كريم" أو أرز باللبن.

المزيد عن التغذية الملائمة لعسر الهضم ..
المزيد عن التغذية الملائمة لاضطرابات القولون ..

* المراجع:
  • "Nutrition Tips for Inflammatory Bowel Disease" - "ucsfhealth.org".
  • "Inflammatory Bowel Diseases (IBD) Diet, Nutrition, & Food" - "ibdetermined.org".
  • "Eating, Diet, & Nutrition for Indigestion" - "niddk.nih.gov".
  • "Nutrition Guidelines for the Treatment of Gastroesophageal Reflux" - "my.clevelandclinic.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية