نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي
النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي
* طريقة الغذاء لمرضى الفشل الكلوي:
عندما يحدث خلل ما في إحدى وظائف الجسم لابد وأن يحدث تنظيم يقابله في نظام حياتك بشكل عام من التغذية والرياضة، بل وتغيير في أنشطتك اليومية لتحقق جودة حياتك حتى وأنت في حالتك المرضية.

* كيف تؤثر الأطعمة على الغسيل الكلوى؟
الطعام يعطى طاقة للإنسان ويساعده على بناء أنسجة الجسم، الطعام يتحلل فى معدة الإنسان والأمعاء.
يستخلص الدم المواد الغذائية من الطعام المهضوم ويجمله لكل خلايا الجسم، تستخلص الخلايا النافع من هذه المواد الغذائية، ثم تترك الفضلات التى تعود للدم مرة أخرى حتى يتخلص منها الجسم نهائياً .. عندما تعمل الكلى بشكل سليم ولم تكن مصابة بأى اضطراب فهى تخلص الجسم من الفضلات، التى تترك الجسم عن طريق التبول، أو عن طريق البراز وحركة الأمعاء.

وإذا توقفت الكلى عن عملها وأداء وظيفتها، يأتى دور الغسيل الكلوى للتخلص من هذه الفضلات حتى لا يتعرض الجسم للتسمم، وما بين جلسة أخرى للغسيل الكلوى من الممكن أن تتراكم الفضلات بالجسم ويشعر الإنسان بالتعب وعدم الحيوية، من الممكن أن يقلل الإنسان من كم هذه الفضلات بالاحتراس وأخذ الحذر عند تناول الطعام أو الشراب، فالنظام الغذائى الصحى هو الذى يسهل عملية الغسيل الكلوى ويحسن الحالة الصحية لمريض الفشل الكلوى.
المزيد عن زرع الكلى ..
المزيد عن وظائف الكلى ..

الغسيل الكلوى

* ما الذى ينبغى أن يعرفه الشخص عن السوائل مع الفشل الكلوى؟
لابد أن يلاحظ الشخص المريض بالفشل الكلوى كم السوائل التى يتناولها، وأى طعام يحتوى على سوائل فى درجة حرارة الغرفة يحتوى على ماء، ومن بين هذه الأطعمة الحساء، الآيس كريم، العديد من الأطعمة والفواكه تحتوى أيضاً على كم كبير من الماء ومن بينها: الكانتلوب والعنب والتفاح والبرتقال والطماطم والخس، والكرفس .. كل هذه الأطعمة تضيف إلى محتوى السوائل التى تتناولها.
المزيد عن الفوائد الصحية للكانتلوب ..
المزيد عن فوائد الكانتلوب الطبية ..
المزيد عن العنب ..
المزيد عن الخس ..
المزيد عن التفاح ..

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

تتراكم السوائل بين الغسيل الكلوى والآخر، مسببة تورم الجسم وزيادة الوزن، هذه السوائل الإضافية تؤثر على ضغط الدم وتؤدى إلى ارتفاعه وتجعل القلب يتعرض لمزيد من العمل وبالتالى الإجهاد.. بل وتعرض القلب للمشكل الصحية الخطيرة المرتبطة بتحميل الجسم المزيد من السوائل.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

الحد من العطش قدر الإمكان!
من أجل التحكم فى كم السوائل التى يأخذها مريض الفشل الكلوى لابد من الحد العطش والذى قد يتعرض له الإنسان من الأطعمة التى تحتوى على الأملاح .. تجنب الأطعمة المملحة مثل رقائق البطاطس والبسكويت المملح .. مع اختيار الأغذية التى تحتوى على نسب محدودة أو قليلة من الأملاح.
كما يمكن الحد من السوائل بالشرب من أكواب أصغر فى الحجم، تجميد العصائر الطبيعة على شكل مكعبات صغيرة على ان يتم شربها عن طريق مص مكعب منها أو أكثر حسبما يقرر الطبيب المعالج.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

والمسموح به من كم السوائل يعتمد على حالة المريض .. فهناك اختلافات بين المرضى ولابد من مناقشة الأمر مع الطبيب المتابع للحالة، حيث أن هناك بعض المرضى الذين يخضعون للغسيل الكلوى لكن مازالت الكلية قادرة على التخلص من بعض السوائل، فى حين هناك البعض الآخر من المرضى لا تتمكن الكلى لديهم من التخلص من أية سوائل على الإطلاق .. لذا فكل مريض له نسب مسموح بها من السوائل على أساس يومى بشكل مختلف .. وبالتحدث مع الطبيب يقرر كم السوائل المسموح به يومياً.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

مع أخذ الحذر من الأطعمة ليست المشروبات فقط، لأن العديد من الأطعمة بها نسب من السوائل.

للحد من العطش والحصول على السوائل، يمكن لمريض الفشل الكلوى اللجوء إلى التالى:
- مص البونبون الخالى من السكر.
- غسيل الفم بالماء.
- مص مكعب من الثلج أو مص النعناع.

* ما الذى ينبغى أن يعرفه مريض الفشل الكلوى عن البوتاسيوم؟
البوتاسيوم من المعادن الهامة المتواجدة فى العديد من الأطعمة التى يتناولها الشخص وخاصة اللبن، والفاكهة والخضراوات. يؤثر البوتاسيوم على خفقان القلب، والكلى السليمة تحافظ على المعدلات الملائمة من البوتاسيوم فى دم الإنسان من أجل الحفاظ على خفقان صحى للقلب وبشكل منتظم. من الممكن أن ترتفع معدلات البوتاسيوم بين الغسيل الكلوى والآخر مما يؤثر على معدلات خفقان القلب. تناول الكم المفرط أو العالى من البوتاسيوم يمثل خطورة على القلب وقد يؤدى إلى الوفاة.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

من الممكن الحد من نسب البوتاسيوم فى البطاطس بتقطيعها إلى مكعبات أو إلى شرائح ثم سلقها فى الماء.

من أجل الحد من معدلات البوتاسيوم فى دم الإنسان، من الهام تجنب تناوله بعد الفاكهة مثل الأفوكادو والموز والكيوى والفاكهة المجففة .. التى تحتوى على نسب عالية من البوتاسيوم.
يجب على مريض الفشل الكلوى بالمثل تناول كميات صغيرة من الأطعمة التى تحتوى على نسب عالية من البوتاسيوم: مثل تناول نصف ثمرة كمثرى بدلاً من ثمرة كاملة، تناول كم محدود من البرتقال أو الشمام.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

- التعرف على الأطعمة العالية فى نسب البوتاسيوم:
- المشمش.
المزيد عن فوائد المشمش الصحية ..
المزيد عن الفوائد الطبية للمشمش ..

- الأفوكادو.
- الموز.
المزيد عن الموز ..
- البنجر.
المزيد عن البنجر ..
- الكانتلوب.
المزيد عن الكانتلوب ..
- المحار.
- البلح.
المزيد عن البلح ..

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

- التين.
- فاكهة الكيوى.
المزيد عن الكيوى ..
- الأسماك.
المزيد عن الأسماك ..
- اللبن.
المزيد عن اللبن ..
- عصير البرتقال.
- البرتقال.
المزيد عن البرتقال ..
- الفول السودانى.
المزيد عن الفول السودانى ..
- الكمثرى الطازجة.
- البطاطس.
- عصير البرقوق.
- البرقوق.
- الزبيب.
- سمك السردين.
- السبانخ.
المزيد عن السبانخ ..
- الطماطم.
- القرع الشتوى.
- الزبادى.
المزيد عن الزبادى ..

لكن يمكن لمريض الفشل الكلوى اللجوء إلى الأطعمة التى تحتوى على معدلات أقل من البوتاسيوم:
- التفاح، العنب، التوت، الأناناس، الفراولة.
- القرنبيط، البصل، الفلفل، الخس، القرع الصيفى.
- الخبز الأبيض.
- الأرز الأبيض.
- اللحم البقرى والدجاج.

* ما الذى ينبغى أن يعرفه مريض الفشل الكلوى عن البروتينات؟
قبل أن يقوم الشخص بالغسيل الكلوى ينصحه الطبيب بضرورة إتباع نظام غذائى منخفض فى نسبة البروتينات، أما أثناء الغسيل الكلوى فهذه النصيحة تتغير وينصح الطبيب بتناول نظام غذائى يحتوى على قدر كاف من البروتينات، لأن البروتينات تساعد على إعادة بناء الأنسجة والعضلات التى تعرضت للتلف، وكلما كانت التغذية سليمة كلما كان الشخص بصحة أفضل، ويكون الإنسان أقل عرضة للإصابة بالعدوى.
يقوم جسم الإنسان بهضم الأطعمة وبع الهضم تتبقى الفضلات التى يتخلص منها الجسم، الجزء السائل من هذه الفضلات تسمى باليوريا (Urea) - اليوريا هو المنتج النهائي في عملية التمثيل الغذائى للبروتينات في الجسم. يتم انتاج اليوريا في الكبد من الأمونيا (Ammonia) وتفرز عن طريق الكلى.
المزيد عن البروتينات ..

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

مستوى اليوريا يمثل كمية البروتين الني يستهلكها الشخص ويفرزها عن طريق الكلى. تؤثر العديد من العوامل على مستوى اليوريا، ولذلك فانه يعتبر مقياسا اقل دقة من الكرياتينين (Creatinine) لفحص وظائف الكلى.

وإذا تراكمت اليوريا فى دم الإنسان يشعر معها بالتعب والوهن، وتناول نظام غذائى عالى فى البروتينات يقل معه كم الفضلات التى تتراكم فى الجسم والتى يتم التخلص منها عن طريق الغسيل الكلوى. والأطعمة العالية فى نسب البروتينات نجدها متمثلة فى: اللحم الأحمر، الأسماك، الطيور الداجنة، والبيض وخاصة بياض البيض .. وأفضل خيارات البروتينات على الإطلاق هو لحوم الطيور الداجنة والأسماك.
المزيد عن البيض ..

حجم المقدار اليومى المسموح به للشخص العادى السليم هو 85 جرام وهو فى حجم كف اليد.

محاولة اختيار اللحوم الخالية من الدهون لأنها أيضاً بها نسب أقل من الفوسفور، أما إذا كان المريض نباتى عليه بسؤال الطبيب عن خيارات البروتينات المتاحة له .. كل حسب حالته الصحية.
اللبن مصدر جيد للبروتينات لكنه عالى فى محتواه من الفوسفور، ويمنح الجسم المزيد من السوائل مما يؤدى إلى تراكمها، لذا لابد من التحدث مع الطبيب قبل شربه.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

أمثلة للأطعمة العالية فى البروتينات:
- اللحم الأحمر.
المزيد عن فوائد اللحم الأحمر ..
- لجوم الطيور الداجنة.
- الأسماك.
- البيض

* ما الذى ينبغى أن يعرفه مريض الفشل الكلوى عن الصوديوم؟
الصوديوم متواجد فى الملح والعديد من الأطعمة الأخرى، غالبية الأطعمة المحفوظة والمجمدة تحتوى على نسب عالية من الأملاح. المزيد من الأملاح يعنى التعرض للعطش، لكن إذا شرب الشخص السوائل فسوف يعمل القلب بجهد أكبر من أجل ضخ السوائل لكافة أعضاء الجسم، وبمرور الوقت يتسبب ذلك فى ارتفاع ضغط الدم وفشل فى عضلة القلب.
على مريض الفشل الكلوى أن يداوم على تناول الأطعمة الصحية القليلة فى كم الصوديوم والأملاح بها.
مع عدم محاولة اللجوء إلى بدائل الأملاح لأنها تحتوى على نسب عالية من البوتاسيوم، مع استشارة الطبيب المختص فى نوعية التوابل المسموح بها لكى يضيفها المريض لنظامه الغذائى وتكسب الطعام مذاقاً مع غياب الملح.
المزيد عن أضرار الملح ..
المزيد عن فوائد المشروبات الغازية وأضرارها ..

أمثلة للحد من الأملاح، تُتبع الخطوات التالية:
- عدم إضافة الملح للطعام أثناء الطهى أو عند تناوله، محاولة إضافة التوابل التى لا تحتوى على أملاح أو إضافة عصير الليمون.
- تناول الخضراوات الطازجة أو المجمدة مع الابتعاد عن تلك المعلبة لأنها تحتوى على نسب عالية من الأملاح، وإذا كان هناك اضطراراً لاستخدامها يتم التخلص من السائل المحفوظة به للحد من نسب الصوديوم.
- تناول اللحوم الطازجة.
- تناول الفاكهة الطازجة بدلاً من الوجبات المملحة.
- تجنب المخلللات.
- الحد من استخدام الكاتشب أو صوص المشويات أو صوص الصويا .. لأنها جميعها تحتوى على نسب عالية من الصوديوم.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

* ما الذى ينبغى أن يعرفه مرض الفشل الكلوى عن الفسفور؟
الفوسفور من المعادن المتواجدة فى العديد من الأطعمة، وإذا زادت نسب الفوسفور فى الدم، فهو يسحب الكالسيوم من العظام. وفقدان الكالسيوم يجعل العظام هشة وضعيفة وسهلة الكسر، كما أن زيادة كم الفوسفور فى الجسم يصيب الإنسان بالهرش.
المزيد عن الهرش ..
من الأطعمة العالية فى نسبة الفوسفور: اللبن، الجبن، البقوليات الجافة، البسلة، المكسرات، زبد الفول السودانى.
الأشخاص التى تخضع للغسيل الكلوى مسموح لها بتناول ½ كوب من اللبن يومياً.
قد يوصى الطبيب لمريض الفشل الكلوى بأخذ مثبطات الفوسفور (Phosphorus binder) من أجل الحد من معدلات الفسفور فى الدم بين جلسات الغسيل الكلوى، هذه الأدوية تعمل بمثابة الإسفنج الذى يمتص أو يوقف من تأثير الفوسفور أثناء تواجده فى المعدة، ولا يسرى فى مجرى الدم وبدلاً منه يخرج مع الفضلات فى البراز.

أمثلة للأطعمة والمشروبات التى تحتوى على نسب قليلة من الفسفور ويمكن لمريض الفشل الكلوى تناولها:
- الفشار غير المملح.
- بعض المشروبات الغازية الفاتحة اللون.
- عصير الليمون.
المزيد عن فوائد الليمون الصحية ..
المزيد عن فوائد الليمون الطبية ..

- حبوب الإفطار الأرز او الذرة.

* ما الذى ينبغى أن يعرفه مريض الفشل الكلوى عن السعرات الحرارية؟
السعرات الحرارية تمد الإنسان بالطاقة .. لكن إذا طلب الطبيب المعالج الحد من كم السعرات الحرارية لابد من الالتزام بذلك والذى سوف يرتب كيفية تناولها للشخص المريض.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

هناك البعض من مرضى الفشل الكلوى الذين يخضعون للغسيل الكلوى بحاجة إلى اكتساب المزيد من الوزن، وهذا يعنى إضافة المزيد من السعرات الحرارية لنظامهم الغذائى. زيوت الخضراوات مثل زيت الزيتون وزيت عباد الشمس من المصادر الهامة للحصول على السعرات الحرارية، ويمكن استخدامها بإضافتها إلى الخبز أو الأرز أو النودلز.
الزبد من المصادر الغنية بالسعرات الحرارية بالمثل، لكن مثل هذه الأطعمة الدهنية تعمل على انسداد الشرايين، وعليه فلابد من استخدامها بشكل معتدل.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

زيوت الخضروات من الخيارات الصحية لإضافة الدهون لنظامك الغذائى وزيادة الوزن بدون التعرض للمشاكل الصحية كما الحال مع السمن أو الزبد اللذان يحتويان على نسب من الدهون عالية.
الحلوى الجامدة، السكر، العسل، المربى والجيلى تمد الإنسان بالمزيد من الطاقة والسعرات الحرارية بدون سد الشرايين وتكوين الجلطات بها .. وإذا كان مريض الفشل الكلوى يعانى من مرض السكر عليه بأخذ الحذر من الحلوى واستشارة الطبيب المعالج أولاً.
المزيد عن مرض السكر ..

أمثلة الدهون الصحية لمريض الفشل الكلوى:
- زيت الزيتون.
المزيد عن الزيتون ..
- زيت الفول السودانى.
- زيت الذرة.

* وماذا عن الفيتامينات والمعادن؟
قد يتعرض مريض الفشل الكلوى إلى الحرمان من بعض الفيتامينات والمعادن لأن النظام الغذائى الخاص به يمنعه من تناول العديد من الأطعمة الغذائية التى تحتوى عليها، وهنا قد يوصى الطبيب المعالج لمريض الفشل الكلوى بنوعية محددة من المكملات الغذائية التى تحتوى على الفيتامينات والمعادن التى يفقدها جسده .. وهناك تحذير هام ينبغى أن يدركه مريض الفشل الكلوى ألا يأخذ من تلقاء نفسه مكملات غذائية متوافرة فى الصيدليات بدون استشارة الطبيب، فهناك أنواع محدودة مسموح بها فقط .. حتى لا يتعرض المريض للضرر منها.
المزيد عن المكملات الغذائية ..
المزيد عن الصيدليات ..


* أنماط غذائية لمراحل تدهور وظائف الكلى:
لكل مرحلة من مراحل قصور وظائف الكلى تتطلب نظاماً غذائياً لا يجهدها بحيث يتم الحفاظ على وظائفها قدر الإمكان وعدم الدخول إلى المراحل التالية التى يحدث معها تدهوراً حاداً ثم مزمناً تنتهى بحدوث الفشل الكلوى.

- المرحلة الأولى - هي الأخف وطأة وعادة ما تسبب قليل من الأعراض.:
البروتينات:
لا يوصى للمريض فى هذه المرحلة بتناول أطعمة عالية فى نسبة البروتينات لأنها تزيد من تدهور حالة الكلى.
والكم الموصى بتناوله فى هذه المرحلة من البروتينات هو 0.6 جرام من البروتينات لكل كيلوجرام من الوزن المثالى لجسم الإنسان، وتحديد النسب لا يعتمد فقط على الوزن المثالى للجسم ولكن أيضاً على الحالة الصحية وعلى حالة الكى وتنقيتها للسموم، وعلى حساب ما يتم فقده من البروتينات فى عملية التبول.
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..
الصوديوم والسوائل:
فى هذه المرحلة من مراحل قصور وظائف الكلى لابد وأن يحد الشخص من تناول الصوديوم إلى حوالى 1 -3 جرام فى اليوم من أجل تجنب تراكم السوائل وحدوث ارتفاع فى ضغط الدم، كما قد يوصى بمدرات البول فى هذه المرحلة، والحد من السوائل غير موصى به فى هذه المرحلة حدث يحدث الفشل الكلوى.
الدهون:
إتباع نظام غذائى منخفض فى نسب الكوليسترول والدهون المشبعة مع إنقاص الوزن يوصى به فى هذه المرحلة المرضية من مراجل تدهور وظائف الكلى لتجنب مخاطر التعرض لانسداد الشرايين، لذا يوصى خبراء التغذية مرضى الكلى أن تصل نسب ما يتم استهلاكه من السعرات الحرارية إلى أقل من 300 ملجم فى اليوم مع تقليل نسب الدهون إلى 30% من إجمالى نسب السعرات الحرارية التى يستهلكها الشخص فى اليوم الواحد.
كما قد يصف الطبيب للمريض أدوية تساعد على ضبط معدلات الكوليسترول إذا كانت هناك حاجة لذلك.
الطاقة:
لابد من الحد من معدل السعرات الحرارية من أجل الحفاظ على الوزن المثالى والحفاظ على المخزون من البروتينات. الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة التركيب تمد المريض بما يحتاجه من السعرات الحرارية.
أمثلة الأطعمة التى تحتوى على الكربوهيدرات معقدة التركيب:
- الخضروات النشوية مثل البسلة والذرة والبطاطس والبطاطا.
- البقوليات الجافة مثل الفول والعدس واللوبيا.
- الحبوب مثل القمح والشوفان والشعير والأرز
المكملات الغذائية:
مرضى المرحلة الأولى من تدهور وظاف الكلى تعانى من نقص فى فيتامينات "ب" والزنك، ومن الممكن أن يوصى الطبيب لهم بأخذ مكملاتها.

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

- المرحلة الثانية - انخفاض عمل الكلى بنسبة نحو 30%:
البروتينات:

فى البداية يوصى للمريض بتناول من 0.5 – 0.6 جرام من البروتينات لكل كيلو جرام من الوزن المثالى له، وقد يوصى لاحقاً يتناول المزيد من البروتينات إذا كان الشخص يخضع للغسيل الكلوى لتصل النسبة إلى من 1 -1.5 جرام لكل كيلوجرام من الوزن المثالى له بشكل يومى لتعويض ما يتم فقده من البروتينات فى عملية الغسيل الكلوى
السعرات الحرارية:
المريض فى هذه المرحلة بحاجة إلى رفع معدلات السعرات الحرارية التى يستهلكها من 35 -50 سعراً لكل كيلوجرام من وزنه المثالى، وبما أن البروتينات لها كم محدود، فإن زيادة السعرات الحرارية يكون يتناول كميات أكبر من الكربوهيدرات والدهون فى النظام الغذائى المتبع من قبل الشخص.
الصوديوم والسوائل:
الصوديوم والأملاح لها نسب محدودة للغاية وذلك حسب كم ما يخرج من السوائل فى عملية التبول وتراكم السوائل فى الجسم وبالمثل على معدلات الأملاح والاحتياج للغسيل الكلوى. والكم الموصى به فى هذه المرحلة المرضية من الصوديوم ما يقرب من 500 – 1000 مليجرام فى اليوم الواحد، وكم السوائل يعتمد على ما يتم فقده فى البول أو حدوث إسهال للمريض .. فقد يوصى بما يقرب من 500 مليلتر فى اليوم الواحد.
البوتاسيوم:
كم ما يحتاجه الشخص من البوتاسيوم يعتمد على حالة الكلى، وقد يوصى 1000 ملجم فى اليوم للمريض من البوتاسيوم من المصادر الغذائية المسموح بها.

- المرحلة الثالثة - انخفاض عمل الكلى بنسبة 50% - 60%:
التركيز هنا يكون على تناول نظام غذائى قليل فى محتواه من البروتينات لأنه هو النظام الأمثل للحفاظ على صحة المريض وعدم حدوث التدهور الحاد له أو إجهاد جسده، وقد يوصى بالابتعاد عن اللحم الحيوانى والاستعانة بلحوم الطيور الداجنة بدلا منه.

- المرحلة الرابعة - انخفاض عمل الكلي إلى 30 % - 15 %:
الصوديوم:

المريض بحاجة إلى تقليل كم الأملاح حتى لا يصاب بارتفاع فى ضغط الدم، وفشل فى عضلة القلب وتكون المياه على الرئة، والحد من الأملاح سيساعد على توازن السوائل بالجسم.
والكم الموصى به من الأملاح لمن يخضعون للغسيل الدموى يصل إلى 1000 – 3000 ملجم فى اليوم، أما مع الغسيل البريتونى فقد يكون الاحتياج إلى 2000 – 4000 ملجم فى اليوم.
السوائل:
ينبغى الحد من تناول السوائل حتى لا يحدث احتقان فى عضلة القلب وتكون المياه على الرئة أو حدوث التورم فى الأرجل أو القدم، المقدار الموصى به من السوائل 1000 – 1.500 مليلتر فى اليوم وهذا يعتمد على كم البول وعلى نوعية الغسيل الكلوى الذى يخضع له المريض.
البروتينات:
احتياجات البروتينات للمريض فى هذه المرحلة قد يصل إلى 1.1 – 1.5 جرام لكل كيلوجرام من الوزن المثالى للجسم، كما أن هذا يعتمد بالمثل على نوعية الغسيل الكلوى الذى يخضع له المريض وحالته الصحية وعلى نظامه الغذائى، من الهام ضمان حصول الشخص فى هذه المرحلة من المرض على احتياجاته من البروتينات بشكل معتدل، وبحيث لا يُفرط فى تناولها حتى لا تتراكم فضلات النيتروجين فى الدم.
الفوسفور:
حدوث الفشل الكلوى يؤدى إلى ارتفاع معدلات الفوسفور فى الدم مما يؤدى إلى حدوث عدم توازن بينه وبين الكالسيوم. وعن الكم الموصى به من الفوسفور لمرضى الغسيل الدموى (Hemodialysis) يكون ما بين 800 – 1000 فى اليوم، وأقل من 1200 ملجم فى اليوم لمن يخضعون للغسيل البريتونى (Peritoneal dialysis).
البوتاسيوم:
تعتمد معدلات البوتاسيوم على نسبه الموجودة بالجسم، وعلى نوعية الغسيل الكلوى، وعلى نوعية الأدوية التى يأخذها المريض وما تبقى من وظائف تقوم بها الكلى، المريض الذى يخضع للغسيل الدموى تكون احتياجاته من 2000 – 3000 ملجم فى اليوم، أما المرضى التى تخضع للغسيل البريتونى فهناك تحرر فى نسب البوتاسيوم التى تأخذها لأنها تفقده فى عملية الغسيل البريتونى.

- المرحلة الخامسة .. مرحلة الفشل الكلوى - أشد الحالات تقوم الكلى بوظيفتها بمعدل أقل من 15 % فقط، حيث تتراكم السموم فى جسد المريض ولابد التخلص منه بشكل دورى عن طريق الغسيل الكلوى.
المزيد عن أمراض الكلى المزمنة ..

* وجبات يومية لمرضى الفشل الكلوى:
القائمة الأولى:
وجبة الإفطار:

120 جرام من عصير العنب غير المحلى بالسكر
1 كوب من حبوب الإفطار الأرز
1ملعقة صغيرة مربى فواكه
1 ملعقة صغيرة زيت زيتون
120 جرام من الكريمر السائل (لا يحتوى على لبن)
½ قطعة من الخبز الأبيض (صغير الحجم)

وجبة الغذاء:
شريحتان من الخبز الأبيض
60 جرام من شرائح لحم الرومى
شريحة خس وشريحة بصل إذا كان سيتم تناول ساندويتش
1 ملعقة صغيرة مايونيز خالى الدهون
1 ثمرة تفاح متوسطة الحجم
1 كوب جزر
4 قطع من البسكويت الويفر (أو البسكويت غير مملح)
360 جرام من المياه الغازية الفاتحة اللون

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي

وجبة العشاء:
90 جرام من اللحم البقرى المتبل بالروزمارى والفلفل الأسود والثوم
1/3 كوب من الأرز الأبيض مع عود من البصل الأخضر
1 كوب من الفاصوليا الخضراء الطازجة المطهية على البخار
12 حبة من العنب
1 رغيف من الخبز الأبيض صغير الحجم
ملعقتان صغيرتان من زيت الزيتون
ماء

وجبة خفيفة قبل النوم:
شريحة الكيك الإسفنجى بدون أية إضافات لها
½ كوب من الخوخ
ملعقتان صغيرتان من كريمة الحشو المنزوعة الدسم
ماء

القائمة الثانية:
وجبة الإفطار:

½ كوب لبن معد من اللبن المجفف و1/2 كوب من الماء المقطر
½ - ¾ كوب من حبوب الإفطار
1 ملعقة كبيرة سكر
½ كوب من قطع البرتقال

وجبة الغذاء:
شريحتان من الخبز الأبيض
¼ كوب من قطع لحم الرومى قليل الأملاح
1 ملعقة صغيرة زيت زيتون أو مايونيز خالى الدسم
½ كوب من مزيج الفاكهة المسموح بها

وجبة العشاء:
شريحتان من الخبز الأبيض
½ كوب من لحم الدجاج
ملعقتان صغيرتان من زيت الزيتون أو المايونيز خالى الدسم
½ كوب أناناس
½ كوب عصير توت

وجبة ما قبل النوم:
5 قطع من البسكويت الويفر
عسل أو جيلى يوضع على بسكويت الويفر
10 حبات من الحلوى السكرية الجامدة (الجيلى بينز/Jellly beans)

المزيد عن الفشل الكلوى ..

* المراجع:
  • "Kidney-Friendly Diet & Foods for CKD" - "kidneyfund.org".
  • "Diet for the failing kidney and CKD" - "edren.org".
  • "End-Stage Renal Disease: Nutritional Considerations" - "nutritionmd.org".
  • "Low-phosphorus diet: Best for kidney disease?" - "mayoclinic.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية