نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

هل يحتاج الشخص النحيف إلى الرياضة؟
هل يحتاج الشخص النحيف إلى الرياضة
* لهذه الأسباب لابد وأن يمارس الشخص النحيف الرياضة!
يعتقد الكثير منا أن ممارسة الرياضة فقط تكون للشخص الذى يعانى من السمنة وامتلاء الجسم للتخلص من الدهون وحرق مزيد من السعرات الحرارية التى تسبب زيادة له فى الوزن .. وفى المقابل لا يحتاج الشخص النحيف إلى ممارسة الحركة لأن وزنه يحتاج إلى زيادة وليس نقصان!
المزيد عن السمنة ..

أجل، فالكثير منا يمارس الرياضة بهدف فقد الوزن .. فهل يحتاج للشخص النحيف الذى يرتدى المقاس المثالى لملابسه ووزنه مثالى بل وأقل من المثالى إلى ممارسة النشاط الرياضى؟
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..

صحيح أن الرياضة تساعد على فقد الوزن لمن يعانون من زيادة فيه، كما أنها تقلل من مخاطر الإصابة بمختلف الاضطرابات مثل أمراض القلب والحد من معدلات الكوليسترول الضارة وخفض معدلات ضغط الدم المرتفعة .. فكل هذه الاضطرابات متعلقة بالسمنة.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
المزيد عن انخفاض ضغط الدم ..
المزيد عن اضطرابات ضغط الدم المختلفة ..
لكن هذا لا يعنى أن الشخص النحيف لا يكون عرضة للمخاطر الصحية بالمثل، فالرياضيون المحترفون أنفسهم قد يعانون من معدلات كوليسترول ضارة فى الدم بل وقد يعانون من مشاكل فى القلب غير متوقعة، فمعدلات الكوليسترول العالية ومخاطر التعرض لأمراض القلب تتعلق بممارسة الإنسان للحركة وليس بمؤشر كتلة الجسم والوزن الذى يكون عليه الشخص فقط. حيث وقد توصلت إحدى الدراسات أن الأشخاص النحفاء الذين يمارسون الرياضة مقارنة بمن لا يمارسونها من النحفاء أيضاً تقل لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لأن الرياضة مفيدة للقلب وليس للوزن فقط.

النحافةوالرياضة تحمى الإنسان من الإصابة بالبكتريا والفيروسات، فعند ممارستك لنشاط رياضى على المدى القصير ستلاحظ قوة جهازك المناعى وبذلك تكون أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.
المزيد عن الفيروسات والبكتريا ..
المزيد عن نزلة البرد ..
المزيد عن الأنفلونزا ..
الفرق بين الأنفلونزا ونزلات البرد ..
أما الفوائد الصحية التى يجنيها الإنسان على المدى الطويل من ممارسته للرياضة هو التمتع بالصحة الجيدة لأنها تقلل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والإصابة بمرض السكر.
المزيد عن الكوليسترول ..
المزيد عن السكتة الدماغية ..
المزيد عن مرض السكر ..

إن الصحة الجيدة لا ترتبط بالنحافة فهناك الكثير ممن يعانون من زيادة مفرطة فى الوزن يتمتعون بصحة جيدة (بالطبع الأشخاص الذين يمارسون رياضة منهم) وهناك العديد من النحفاء البعيدين كل البعد عن كل ما هو صحى.
فالرياضة تزيد من قوة التحمل والاحتمال، الرياضة تمد الإنسان بالطاقة فهى تقضى على الإرهاق وتمنحه معدلات أعلى من الطاقة.
الأشخاص التى تمارس رياضة تستطيع النوم بشكل أفضل وعندما يستيقظون يظلون فى حالة نشاط ويقظة على مدار اليوم بأكمله.
إذا كان الشخص يعانى من أية اضطرابات عقلية مثل القلق أو الاكتئاب فالرياضة تمد له يد العون وتخفف من ضغوطه التى يعانى منها وتمده بالاسترخاء الذهنى والجسدى، لأن هرمون الإندورفين يُفرز عند ممارسة الرياضة - الذى يساعد على القضاء على أعراض الاكتئاب.
المزيد عن الاكتئاب ..
المزيد عن اضطراب القلق ..
النشاط البدنى يحافظ على الوزن المثالى، فإذا كان الشخص النحيف معدلات التمثيل الغذائى لديه عالية إلا أنه يحدث فيها بطء عند التقدم فى العمر ولا محالة من أن تحدث الزيادة فى الوزن، لذا فالرياضة هى الحل الأمثل لتجنب الزيادة فى الوزن.

* كيف يصبح النحيف لائقاً بدنياً؟
الشخص النحيف والرياضةما هى الأنماط الصحية الرياضية وغير الرياضية التى يمكن أن يمارسها الشخص النحيف وتجعل جسده يبدو فى أفضل شكل وهيئة، فالكثير من الأشخاص النحيفة قد تعانى من عدم اتساق فى أعضاء جسدها أى أن الأطراف تكون نحيفة والأرداف نحيفة لكن منطقة البطن لديهم ممتلئة مما يجعلها لا تتسق مع باقى أعضاء الجسم لأن الجينات تلعب دوراً كبيراً فى شكل الجسم وهيئته ولا محالة من ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحى.. إذن ما هى الممارسات التى تكسب الشخص النحيف اللياقة البدنية العالية؟
نصائح هامة:
- رفع الأثقال:
فمثل هذه التمارين لديها فاعلية سريعة وإن لم يكن متوافراً لديك الأثقال الحديدية يمكنك حمل أكياس رملية لتحل محلها.

- تناول البروتينات:
من أجل اكتساب العضلات لابد وأن يتناول الشخص النحيف البروتينات التى تساعده على إحراز هذا الهدف بمعدل ما يقرب من 1 جرام من البروتينات لاكتساب ½ كجم، بحيث يتم إدراج البروتينات فى الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة.
ما هى البروتينات التى يمكن أن يتناولها الشخص؟

- ممارسة الرياضة ثلاث مرات فى الأسبوع:
إن المغالاة فى ممارسة النشاط الرياضى يبطأ من اكتساب العضلات، كما أن العضلات بحاجة إلى الحصول على الاسترخاء والراحة حتى يحدث التقدم فيكفى ممارسة النشاط الرياضى ثلاث مرات على مدار الأسبوع لمزيد من الفاعلية للتمارين التى يؤديها الشخص.

- الراحة والنوم:
ينبغى عدم الاستهانة بالحصول على القدر الوافر من الراحة والنوم فهما علاج طبيعى لكثير من أعراض الإرهاق والتعب التى قد ينجم عن غيابها مشاكل واضطرابات صحية متعددة، فإذا كان الهدف لديك الحفاظ على الوزن المثالى واكتساب العضلات لابد من الحصول على القدر الكافى من النوم والراحة والذى يتمثل فى 8 ساعات فى اليوم، ولتحقيق ذلك من الممكن اختصار الأنشطة الروتينية اليومية والحد من المجهود الذى تبذله من أجل الحصول على النوم الذى سيشحذك بالطاقة لاحقاً.

- تناول الطعام بوفرة!
إذا كانت معدلات الحرق لدى الشخص عالية ويمارس روتين يومى مُجهد فسوف يتعرض جسده لنقص فى الطاقة ومحتوى السعرات الحرارية، وإذا كان الشخص على دراية بالمسموح له من السعرات الحرارية اليومية عليه بإضافة 500 سعراً حرارياً من أجل اكتساب الوزن.

- الابتسامة!
الإيجابية فى حياة الإنسان هى المفتاح للاستمتاع بكافة تفاصيل حياته، وإذا تمسك الإنسان وأصر على إيجابيته فسوف يحقق أهدافه وتزداد ثقته بنفسه.
المزيد عن الإيجابية فى حياتنا ..
المزيد عن كيفية بناء الثقة بالنفس ..
المزيد عن اللياقة البدنية الرياضية منذ الصغر ..

* المراجع:
  • "Maintain a heart healthy lifestyle" - "nlm.nih.gov".
  • "Eating to lose weight" - "usda.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية