نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى
وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى
* العناية المركزة:
يتم إدخال المريض إلى وحدة العناية المركزة حين تكون حالته الصحية حرجة و/أو تستدعى ملاحظة مستمرة خوفاً من تدهورها، وفى حالة عدم حصوله على دعم خاص طبى فقد تحدث آثار جانبية معقدة وطويلة الأمد وقد يتعرض للوفاة.

في بعض الأحيان يحتاج مرضى العناية المركزة إلى الانتقال إلى وحدة أخرى للعناية المركزة في مستشفى آخر، ويرجع سبب ذلك إلى احتياج المريض إلى رعاية ذات تخصص غير موجود في المستشفى السابقة.
عندما يتم إدخال المريض إلى وحدة عناية مركزة، من الطبيعي أن يشعر المهتمين به بأن حالته قد تكون حرجة ويتولد لديهم شعور بالاحتياج لمعرفة فرص شفائه.

وقد تم إنشاء أول وحدة متطورة لرعاية المرضى ذوي الحالات الحرجة في عام ١٩٥٣ بواسطة بيورن إبسين بالدانمارك (Bjørn Ibsen) في كوبنهاجن. وفي ستينيات القرن الماضي انتشرت فكرة إنشاء وحدات عناية مركزة لرعاية مرضى الجلطة القلبية. ولكن فكرة أو مفهوم وحدة العناية المركزة يعود إلى عام 1854 عندما قامت فلورنس نايتينجيل (Florence Nightingale) بتصنيف مرضى حرب القرم - وهى حرب قامت بين الإمبراطورية الروسية والدولة العثمانية في عام 1853، واستمرت حتى 1856م، ودخلت مصر وتونس وبريطانيا وفرنسا الحرب إلى جانب الدولة العثمانية - إلى مجموعتين إحداهما تضم المرضى ذوي الإصابات البسيطة والأخرى تضم مرضى الإصابات البالغة. وبهذا الفصل استطاعت فلورانس أن تخفض نسبة الوفاة في المجموعتين.

ومع تطور الطب زادت الحاجة إلى وحدات عناية مركزة متخصصة سواء لاضطراب معين أو فئة عمرية محددة، ومن أنواع وحدات العناية المركزة:
- وحدات عناية مركزة لحديثي الولادة
- وحدات عناية مركزة للأطفال
- وحدات عناية مركزة للقلب
- وحدات عناية مركزة للجراحة
- وحدات عناية مركزة للحروق
وتعتبر وحدة العناية المركزة من أكثر الأقسام تكلفة بالمستشفيات لأنها تتطلب أجهزة عالية الكفاءة تخدم المرضى الذى يعانون من حالات حرجة فى أغلب الأحوال.
المزيد عن المستشفيات ..

* من أهم الأجهزة الطبية الموجودة في وحدة العناية المركزة:
تتطلب وحدة العناية المركزة فراغ خاص و اعتبارات للمعدات اللازمة للطاقم الوظيفى لأداء الوظائف، بالإضافة إلى ذلك فإنه ينبغى أن يشمل توزيع الفراغات التدابير الخاصة بالوصول السريع إلى معدات الطوارئ من الأقسام الأخرى.

وعند عدم توفر الغرف الخاصة أو الغرف المحاطة ذات الفواصل فان فراغات الآسرة يجب توزيعها بحيث يوجد حيز قدره 2.44 متر تقريبا بين الآسرة، وحيز قدره 1.1 متر بين الآسرة التى فى الأطراف والحوائط الجانبية. كما أن توزيع الآسرة يجب أن يسمح بوجود حيز قدره 90 سم بين السرير و الجدار الرأسى وتوفير فراغ لممر فى أسفل السرير لا يقل عن عرض 1.2متر حتى يمكن القيام بتقديم إجراءات الإنعاش دون إعاقة حركة الآسرة و المعدات.

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى

ويجب أن تتضمن على الأجهزة الرئيسية التالية:
- شاشة (Monitor).
- جهاز التنفس الصناعى (Ventilator).
- جهاز ز الصدمات الكهربائية (Defibrillator)، يستخدم في معالجة اضطرابات دقات القلب الخطيرة وغير الخطيرة.
-أدوات مثل الترمومتر والكرسي المتحرك.
- ثلاجة.
- حجرة المريض.
- تليفونات داخلية وخارجية.
- المحطة المركزية.
- المعمل، للقيام بأهم التحاليل خلال 42 ساعة.
- حجرة بياضات.
- مخزن.
- بجانب الأدوية والمضادات الحيوية ومختلف المحاليل.
- وكافة المستلزمات الطبية الخاصة بالاضطرابات المختلفة والحالات الحرجة.
- دفاتر وسجلات لتسجيل كافة التفاصيل الخاصة بالمريض.

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى

* من الذى يوجد داخل العناية المركزة من الطاقم المتخصص؟
هناك طاقم طبى متخصص يعمل في وحدة العناية المركزة. وأطباء العناية هم عادة:
أخصائى تخدير لذا فهم متدربين خصيصاَ في إعطائك مسكنات للألم ونصائح طبية. مع وجود طاقم التمريض وأيضاَ يوجد متخصصي النطق، وأخصائى علاج طبيعي، وأخصائى تغذية وأدوية، وتخصصات أخرى لتدعيم العلاج.

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى

يوجد بوحدة العناية المركزة عادةَ طبيب استشاري وهو يقود مجموعة من الأطباء الآخرين. الطبيب الإستشاري ومجموعته يمرون على الوحدة يومياَ ليتفقدوا حالة كل مريض ويحددوا نوعية العلاج والعناية به.
يقوم الأطباء وفريقهم بفحص المريض يومياً ويضعون خطة العلاج حتى يصبح المريض في حالة صحية أفضل مما يؤهله للانتقال من العناية إلى غرفته الخاصة.

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى

أما طاقم التمريض في وحدات العناية المركزة، تكلف ممرضة واحدة برعاية مريض واحد أو بالأكثر جداَ مريضين، وستكون مسئولة عن الوفاء بجميع احتياجات المريض. وطاقم التمريض يتعاون أيضاَ مع الأطباء وأخصائي العلاج الطبيعي ليتأكدوا من حصول المريض على أفضل عناية ممكنة عند الاحتياج.
فمن مهام طاقم التمريض داخل العناية المركزة التالى:
- عمل فحوصات الدم بطريقة منتظمة
المزيد عن اختبارات الدم ..
- تغيير العلاج بحسب تغير نتائج الفحوصات
- إعطاء الأدوية والسوائل التي يقررها الطبيب
- تسجيل ضغط الدم وضربات القلب ونسب الأكسيجين
- سحب السوائل والبلغم من الصدر باستعمال أنبوب
- تحريك المريض لتغيير وضعه فى الفراش كل بضعة ساعات لتلافي حدوث تقرحات بالجلد
- تنظيف أسنان المريض
- العناية بالنظافة الشخصية للمريض على الفراش
- تغيير ملاءات وأغطية السرير
- تغيير الجوارب الجراحية التي تساعد حركة الدورة الدموية على السريان عندما يكون المريض ملازما للفراش وغير نشيط لمدة طويلة
- وضع قطرة بالعيون لترطيبها

متخصصوا العلاج الطبيعي:
أثناء تواجد المريض في وحدة العناية المركزة، سيشرف عليه متخصص علاج طبيعي. وهنا يقوم المعالج بالتأكد من سلامة الرئة بعمل بعض تمارين العلاج الطبيعي الخاصة بالصدر. وتحريك الذراعين والساقين أثناء ملازمة المريض للفراش لتحريك العضلات وأيضاَ تلافياَ لضمور المفاصل.
لو كان المريض تحت جهاز التنفس الصناعى وفاقداً للوعى، فطاقم العلاج الطبيعي يقومون بعمل بعض التمارين الخاصة بتقوية الرئة وعضلات التنفس لتستطيع أن تعود للتنفس العادي.
وكلما تحسنت حالة المريض، سيساعده طاقم العلاج الطبيعي على القيام بتمارين للتقوية بحيث يساعدونه تدريجياَ لمغادرة الفراش. وعندما يكون المريض مستعد لمغادرة الفراش يأتى دورهم لمساعدته على الحركة الطبيعية من جديد.
المزيد عن دور العلاج الطبيعى ..

متخصصوا التغذية:
يقوم متخصص التغذية بزيارة المريض فى وحدة العناية المركزة لكي يحدد الاحتياجات الغذائية للمريض وكيفية تغذيته. حيث قد تكون طريقة التغذية الأنسب لبعض المرضى
من خلال أنبوب رفيع يدخل من فتحة الأنف وينزل إلى الأمعاء وإذا لم تتقبل معدة المريض الغذاء يتم تغذيته عن طريق الوريد.

متخصصوا النطق:
يزور المريض متخصص/متخصصة النطق لو كان يتنفس من خلال جهاز تنفس موصل بالقصبة الهوائية.
وقد يقرر متخصص النطق - لو كان ممكنا - تركيب صمام صناعي للكلام من فتحة القصبة الهوائية.
كما يتأكد المتخصص من قدرة المريض على البلع بشكل طبيعى لكي يعود إلى تناول الطعام والشراب كالمعتاد.

وهذا لا يعنى انتهاء مهام الطاقم الطبى بمجرد خروج المريض من وحدة العناية المركزة.
التخطيط من أجل شفاء المريض قد يستغرق الشفاء عدة أشهر، لذا سيداوم الطاقم على الكشف عليه لمعرفة ما إذا كانت هناك أية مشكلة صحية أو نفسية قد تواجه الشخص بسبب مرضه لملاحظة أي احتمال لحدوث مضاعفات قد تواجهه في المستقبل أثناء مرحلة التعافي.
لذا يتم إجراء المزيد من الفحوصات قبل مغادرة المريض لوحدة العناية المركزة وبعد الخروج من وحدة العلاج المركز وقبل مغادرة المستشفى .. وهذه الفحوصات تتوقف على طول المدة التي قضاها المريض في العناية وعلى احتياجاته، وقد تحتوي على معلومات عن نوعية الاحتياجات الجسدية والغذائية والصحية التي سيواجهها في المستقبل ومن سيكون مسئول عن رعاية المريض داخل المستشفى وأيضاَ خارجها.

وحدة العناية المركزة والعناية بالمرضى

* العناية بالمريض الفاقد للوعى:
المريض الفاقد للوعى على جهاز تنفس صناعى:
- تقوم الممرضة بوضع رأس وكتفى المريض فى زاوية من 33 إلى 25 درجة.
- تقوم الممرضة بشفط السائل أو أى تجمع بالأنبوبة الحنجرية دورياً وفق حالة المريض باستخدام قسطرة شفط جديدة فى كل مرة.
- تقوم الممرضة بتغيير جميع الوصلات الخاصة بجهاز التنفس الصناعى ليتم تعقيمها قبل الاستخدام التالى.
- تقوم الممرضة بتغيير جميع الوصلات الخاصة بجهاز التنفس الصناعى للمريض الواحد إذا ما تم تلوثه فى أى وقت.
- تقوم الممرضة بتنظيف وصله النيبولايزر - جهاز الاستنشاق الذى ينقل الدواء السائل إلي الرئة مباشرة بعد تحويله إلي رذاذ يتم استنشاقه عن طريق الفم أو الأنف - تحت ماء جارى ثم ينقع فى ماء وصابون لمده 5 دقائق ثم يشطف بماء الصنبور ثم يجفف جيدا ثم يطهر بكحول ويترك ليجف حتى زوال الرائحة قبل الاستخدام التالى.
- تقوم الممرضة بتغيير الفلتر البكتيرى - الفيروسى كل 24 ساعة أو عند تلوثه بالإفرازات.

* احتمالية العدوى داخل غرفة العناية المركزة:
ومن الممكن أن تتسبب وحدة العناية المركزة فى انتقال العدوى بين المرضى، ومن المصادر التى تساهم فى انتقال العدوى بداخلها:
- عن طريق أيدي العاملين والمرافقين للمرضى، إذا لم يتم الالتزام بغسل اليدين أو عن طريق استخدام وعائين بأحدهما صابون أو مطهر وبالآخر ماء لغسيل الأيدي أو استخدام أكثر من شخص لمنشفة واحدة.
- أجهزة التنفس الصناعي.
- أوعية تجميع نواتج الشفط وتصريف الجروح والإفرازات.
- قسطرة الأوردة المركزية والطرفية.
- القسطرة البولية.
- الجروح وتضميدها.
- أوعية المطهرات.
- مناضد التضميد المتحركة (تروللي الغيار).
المزيد عن ماهية العدوى ..
المزيد عن إشكالية العدوى فى المستشفيات ..


لذا ينبغى على مقدم الخدمة الطبية من طاقم التمريض والأطباء بإتباع الإجراءات التالية:
- غسيل الأيدى غسيلا صحيا قبل التعامل مع المريض.
- تغيير القفاز بين المريض والآخر وبين الإجراء والآخر.
- غسيل الأيدى غسيلا صحيا عند القيام بالإجراءات الآتية:
أ- قبل تركيب "كانيولا" طرفيه والقسطرة البولية.
ب- قبل إعطاء المحاليل والأدوية عن طريق غير الفم.
ج- عند العناية بالجهاز التنفسى.
د- عند تركيب قسطرة وريديه مركزية مع استخدام أسلوب معقم بارتداء قفاز معقم وجاون معقم.
- ارتداء المريلة البلاستيك عند احتمال التعرض لدم وسوائل وإفرازات جسم المريض.
- تغير الواقيات الشخصية إذا تم تلوثها فى أى وقت حتى ولو بنفس المريض.
- غسل الأيدى بين الإجراء والأخر.
المزيد عن أهمية غسيل الأيدى ..
- التخلص من البول والبراز فى الحمام الخاص بالمرضى مع إلقاء ماء وكلور بعده.

* المراجع:
  • "What is the ICU (Intensive Care Unit)?" - "cpmc.org".
  • "Critical Care" - "nlm.nih.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية